هل يمكن أن تصبح الصين الدولة العظمــى قريباً؟! – تقرير

شيماء جابر
شيماء جابر

8 د

تنبأ لها نابليون بونابرت قبل عقود من الزمان -تحديدًا عام 1816م- بأنها عندما ستستيقظ سيهتز العالم، وقد صدقت نبوءته، وتتحقق حالياً على أرض الواقع، وذلك في وقت أسرع مما كان متوقعاً، فقد استيقظت فعلاً، وباتت كابوساً رهيباً للدول الغربية (وذلك في مجالات الاقتصاد والصناعة والتجارة، والثقافة والفنون والآداب أيضاً)، بعدما دخلت عالم الحداثة والتقدم من أوسع أبوابه.

أنها الصين، بلد التنين، ذات المليار ونصف نسمة، والتى تمتلك تاريخاً عريقاً موغلاً في القدم، وصارت تنمو وتنتعش منذ السنوات الأخيرة بصورة سريعة مذهلة، مُختزلة العقود التي احتاجتها دول أخرى، ليقف العالم بأسره إعجاباً أمام ما وصلت إليه من تقدم في ظرف وجيز، حتى أصبحت من أقوى الاقتصاديات العالمية.


لمحة اقتصادية

الصين

كانت الصين الدولة الرائدة في التجارة الدولية حتى القرن الـ18، عندما خسرت السيطرة على موانئها التجارية لمصلحة الدول الاستعمارية الأوروبية، ظلت الصين أفقر من الكاميرون أغلب فترات القرن العشرين، وفي عام 1949م، عند قيام جمهورية الصين الشعبية..

تمزقت أكبر دولة فى العالم بفعل الحرب الأهلية، وتولى زمام حكمها نظام دكتاتوري شيوعي، وفى أواخر الخمسينات من القرن العشرين، لقى الملايين من أفراد شعبها حتفهم فى مجاعة أحدثتها السياسات الفاشلة التى كانت تنتهجها الحكومة، وفي الستينات قضت الثورة الثقافية على نظام التعليم الجامعي، حينما أجبرت المواطنين المتعلمين على العمل فى الأرياف.

ذو صلة

وبقيت بكين متقوقعة في الداخل في ظل الشيوعية، وذلك حتى وفاة رئيس الحزب الشيوعي «ماوتسي تونغ» العام 1978م، حيث شهدت الصين نمواً اقتصادياً سريعاً، وخاصة مع بدء تطبيق سياسة الإصلاح، والانفتاح على الخارج، بعدما أقرت الحكومة سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية..

وسمحت بالاستثمار الأجنبي في عدد من المناطق الاقتصادية قرب المدن الساحلية، ما ساهم في اندماج الاقتصاد الصيني في منظومة الاقتصاد العالمي بفضل نظام اقتصاد السوق الاشتراكي، والذي جمع بين النهج الاشتراكي والانفتاح على الاقتصاد الرأسمالي.

فقد بلغ معدل نموه السنوي أكثر من 9%، فقد نما اقتصاد الصين الداخلي نمواً قوياً جداً، إذ بلغت نسبته 7.7% سنوياً في الفترة ما بين عامي 1978م و1991م، ونما ثلثا المقاطعات الصينية فى الفترة ما بين عامي 1978م و1995م أسرع من أي دولة أخرى على الخريطة.

ومع بداية القرن الواحد والعشرين ظهرت الصين كقوة اقتصادية كبرى، ولاعبة رئيسة على المسـرح الدولي، وذلك بعدما تحول الاقتصاد الصيني من الاقتصاد المخطط الى اقتصاد سوق اشتراكي، حيث ظل الاقتصاد الصينى ينمو بصورة مستقرة وسليمة، ففي سنوات قليلة، منذ الثورة الثقافية التي قادها «ماو تسي تونج»، نجحت الصين في أن تنصب نفسها قوة عالمية.

ففى عام 2003م، بلغ إجمالي الناتج المحلي الصيني 1.4 تريليون دولاراً أمريكياً، محتلاً المركز السادس فى العالم (بعد) الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وبريطانيا وفرنسا، وبلغ إجمالي قيمة الاستثمارات الصينية فى الأصول الثابتة أكثر من 5.5 تريليون يوان صيني..

وحجم مبيعات المواد الاستهلاكية بالتجزئة قرابة 4.6 تريليون يوان صيني، وحجم التجارة الخارجية الصينية اكثر من 850 مليار دولار أمريكي محتلاً المرتبة الرابعة (بعد) الولايات المتحدة وألمانيا واليابان و(قبل) بريطانيا وفرنسا.

ومع نهاية عام 2003، تجاوز نصيب الفرد الصيني من إجمالي الناتج المحلي للبلاد 1000 دولار أمريكي، كما تجاوز الاحتياطي الصيني من العملات الأجنبية 400 مليار دولار أمريكي محتلاً المركز الثاني بعد اليابان فقط.

لتنتقل الصين من دولة زراعية فقيرة، غير معترف بها، إلى دولة تحتل خامس كرسي في مجلس الأمن، وقفز اقتصادها بقوة، لنجد أن الصين في عام 2006م، أصبحت رابع دولة اقتصادية في العالم على مستوى الناتج المحلي الإجمالي، وثالث دولة تجارية، مما جعل منها الدولة صاحبة أعظم نجاح اقتصادي فى التاريخ، لتصبح ثاني قوة اقتصادية عالمية، ويتطلع إلى انتزاع الصدارة من الاقتصاد الأميركي عام 2019م (حسب ما يتوقعه الخبراء).

فيبلغ الناتج المحلي الإجمالي للصين (وفقاً لتقرير آفاق الاقتصاد العالمي WEO التابع لصندوق النقد الدولي) 17,6$ ترليون، وهو ما يزيد قليلاً عن الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة الذي يبلغ 17,4$ ترليون، ويتوقع صندوق النقد الدولي استمرار النمو الاقتصادي الصيني على مدى السنوات القليلة المقبلة.

والسؤال الذى يطرح نفسه هُنا الآن:- «هل يمكن أن تكون الصين الدولة العظمــى قريباً؟». (مقــارنة القدرات الإقتصادية الصينية بالأمريكية)

2

سبق للبنك الدولي أن توقع أن تصبح الصين القوة الإقتصادية الأولى في العالم بحلول أفق عام 2019م،

وتعتبر هذه المرة الأولى، منذ 142 عام، التي تزحزح فيها الولايات المتحدة الأمريكية من موقعها باعتبارها أقوى اقتصاد عالمي، الذي تبوأته، خلال 1872، بعد تحريرها من الاستعمار البريطاني، ومنذ ذلك التاريخ تمكنت الولايات المتحدة الأمريكية من بسط نفوذها على الاقتصاد العالمي، وتعزيز ريادتها، خاصة بعد الحرب العالمية الثانية، وذلك بعد أن أصبحت العملة الأمريكية الدولار العملة المرجعية في العالم.

الصين

ونلاحظ، حاليًا، كيف أن الولايات المتحدة تمارس ضغوطات مباشرة أوعن طريق المؤسسات الدولية، خاصة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، من أجل فرض توصيات على السلطات الصينية لتغيير السياسات التي تتبعها، خاصة ما يتعلق بالسياسة النقدية.

ويذهب الكثير من المحللين والخبراء الإقتصاديين للتأكيد على أنتهاء عصر زعامة الولايات المتحدة لإقتصاديات العالم، والأتجاه لبدء عصر جديد ستكون الصين هى الزعيمة والمُهيمنه  على العالم، غير أن هناك رأى أخر (وهو ما سوف نتناوله بالفحص هنا) يتوقع أن تظل الولايات المتحدة القوة المهيمنة عالمياً، مرجعين ذلك لعدة أسباب، وهى:-


حجم الإقتصاد

المتفائلون بصعود الصين يتنبأون بأنها ستحل محل الولايات المتحدة كأكبر إقتصاد عالمي، وهو ما يعني أن الأخيرة ستواجه تحديات لوضعها الاقتصادي في المستقبل، ولكن حجم الإقتصاد المحض ليس مؤشرًا جيدًا على ميزان القوة النسبية في النظام الدولي.

فالصين نفسها كانت أكبر إقتصاد عالمي في بداية القرن التاسع عشر، لكنها وقعت فريسة للأمم الأوروبية الأصغر منها، وحتى لو قفزت الصين لقمة الإقتصاد العالمي مرة أخرى، فسيواجه قادتها حتمًا مشكلات في النمو، ومن ثم سيكون من الصعب عليها أن تلحق بأمريكا وأوروبا من حيث نصيب الفرد من الناتج القومي الإجمالي.


التركيبة السكانية

تعتبر الولايات المتحدة هي ثالث أكبر دولة بالعالم بعد الصين والهند، ويتوقع خبراء الديموغرافيا في الأمم المتحدة أن ذلك الترتيب سيظل كذلك حتى عام 2050م، حيث ستبقى واشنطن الدولة الوحيدة التي ستحافظ على تصنيفها العالمي, ويعود ذلك إلى تزايد معدلات الهجرة إلى الولايات المتحدة.

وإذا رغبت الصين في التغلب على الولايات المتحدة، يجب أن يبلغ إجمالي الناتج المحلي للفرد للصين 1/4 حتى تتجاوز الولايات المتحدة؛ لآن سكان الصين أربع مرات تقريبًأ من سكان الولايات المتحدة حاليًا، في حين أن نصيب الفرد من الدخل في الصين يعادل 1/11 من الولايات المتحدة في الوقت الحاضر.


الطاقة ودور العلم

من المرجح أن تظل الولايات المتحدة مكتفية ذاتياً حتى العقد الثاني من القرن الحادى والعشرين؛ بسبب ثورة الصخر الزيتي، علاوة على كونها رائدة في مجال الأبحاث والتطوير, بما في ذلك المجال التكنولوجي الذي سيكون أكثر أهمية خلال ذلك القرن، ويُعزز ذلك دور الجامعات الأمريكية التي ستظل متقدمة بفارق كبير في المنافسة العالمية، بالإضافة إلى ازدهار ثقافة العمل الحر في الولايات المتحدة, والتي يزداد الناتج الاقتصادي فيها أسرع من أي مكان آخر في العالم.


نظام إقتصادى عالمى

أن النظام العالمي الحالي يعكس المبادئ والتفضيلات الأمريكية، وقد بني هذا النظام على القوة الأمريكية، ويعتمد في استمرارها على حمايتها، وبالتالي إذا تدهورت القوة الأمريكية، فإن النظام العالمي سيتدهور، وسيحل محله نظام يمثل إنعكاسًا لقوى أخرى ربما تؤدي به إلى الإنهيار، كما انهار النظام العالمي الأوروبي في النصف الأول من القرن العشرين. ولا يمكن – كذلك – تصور بقاء الأسس الليبرالية التي يقوم عليها هذا النظام، إذا انكمشت القوة الأمريكية.

فرغم حالة الركود الحالية، فإن المركز الإقتصادي للولايات المتحدة لم يتغير، فلا يزال نصيبها من مجمل الإنتاج العالمي كما هو في العقود الأربعة الأخيرة منذ عام 1969م، ولا تزال تنتج تقريبًا ربع الإنتاج العالمي، ولا تزال هي الإقتصاد الأغنى والأقوى في العالم.


القوة العسكرية

ولا يزال ميزان القوة العسكرية يميل لصالح أمريكا، فلا يوجد إلى الآن قوة تعادل قدرات الولايات المتحدة، ولا يوجد أي تدهور في القدرات العسكرية الأمريكية، ولا يزال حجم الإنفاق على الدفاع في الولايات المتحدة الذي يبلغ 600 مليار دولار في العام هو الأعلى في العالم، ولا تزال القوات الأمريكية البرية والبحرية والجوية هي الأكثر تقدمًا في تسلحها.

ولا تزال الميزانية العسكرية الأمريكية تعادل أربعة أضعاف نظيرتها الصينية، ولكن لا يمكن إغفال زيادة قدرات الصين جزئياً على المستوى الإقليمي، وسعي بكين لبناء ضعفي ترسانة صواريخها الباليستية وصورايخ كروز, والتي يمكن أن تُعرض السفن الأمريكية للخطر.


سمعة المُنتجات

وعلى الرغم من تصنيف الصين كأكبر دولة تجارية في العالم, إلا أن معظم صادراتها تتكون من منتجات رديئة الجودة، وبالتالي إذا لم تخرج بكين من نموذج النمو الذي تقوده في تصدير المنتجات منخفضة القيمة، فمن المرجح أن يجنح الإقتصاد الصيني نحو الهبوط الحاد.

وهُنا يبرز التساؤل الجديد: ما الخطوة المقبلة التى يجب على الصين إتخاذها إذا كانت تريد أن تصبح القوة الإقتصادية الأولى فى العالم؟

تشير السيناريوهات طويلة الأجل إلى أنه قد يتوجب على الصين تطور اقتصادها وتزيد من شفافيتها لتَبرزَ صورَتُها كلاعب عالمي مسؤول وموثوق به، ومواصلة النمو بأسرع من نمو الإقتصاد العالمي، وأن تصبح محرك تطور الإقتصاد العالمي، الذي سيتسم باتساع مكانة الإقتصاديـات الكبرى الصاعدة، والتراجـع النسبي لمكانة البلدان الغنية التي ستحافظ رغم ذلك على مستواها في سلم الدخول.


إن التحدي الذي يواجه الصين من الآن فصاعداً هو الأنتقال من النمو الفائق السرعة الذي عرفته خلال السنوات الأخيـرة إلى تنمية متوازنـة، ومن أجل ذلك عليهـا تقليص خطوط الإنكسار التي تجتاز الإقتصاد والمجتمع (بين فلاحين وأبناء مدن، وأثرياء وفقراء، بين الواجهة البحرية وما تبقى من الصيـن)، وإعادة مركزة النمو على الإستهلاك المحلي، وجعله أقل تبعية للأسواق العالمية، وإبطاء إستهلاك الطاقة، وصيانة بيئة متدهورة.

وأخيرًا نؤكد على أن التاريخ الإقتصادى دائمًا ما يحفل بوجود عدد من الأمبراطوريات الإقتصادية، التى تصعد وتسقط، ولكن السؤال هو: متى؟، وكيف؟..

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

أخيرًا.. تفسير علمي للغز ظاهرة “الديجا فو” بعيدًا عن الماورائيات!

أخيرًا.. تفسير علمي للغز ظاهرة الديجافو بعيدًا عن الماورائيات!

3 د

ابتداءً من أواخر القرن التاسع عشر، بدأت العديد من النظريات بالظهور فيما يتعلق بما قد يسبب ديجافو، وهو ما يعني "سبق رؤيته" بالفرنسية.

يعتقد الناس أنه ربما يكون ناتجًا عن خلل عقلي أو ربما نوع من مشاكل الدماغ. أو ربما كان فواقًا مؤقتًا في العملية الطبيعية للذاكرة البشرية. لكن الموضوع لم يصل إلى تفسير العلم حتى وقت قريب جدًا.

ففي وقت مبكر من هذه الألفية، قرر عالم يُدعى آلان براون إجراء مراجعة لكل ما كتبه الباحثون عن الديجا فو حتى تلك النقطة. الكثير مما يمكن أن يجده كان له نكهة خارقة، تتعلق بما هو خارق للطبيعة - أشياء مثل الحياة الماضية أو القدرات النفسية.

لكنه وجد أيضًا دراسات استطلعت آراء الأشخاص العاديين حول تجاربهم في الديجافو. من كل هذه الأوراق، كان براون قادرًا على استخلاص بعض النتائج الأساسية حول ظاهرة ديجا فو.

على سبيل المثال، استنتج براون أن ما يقرب من ثلثي الأشخاص يعانون من ديجا فو في مرحلة ما من حياتهم، ولاحظ أن المحفز الأكثر شيوعًا لـلديجافو هو مشهد أو مكان، وأن المحفز التالي الأكثر شيوعًا هو المحادثة.

كما تحدث عن تلميحات على مدار قرن أو نحو ذلك من الأدبيات الطبية عن ارتباط محتمل بين الديجافو وبعض أنواع نشاط النوبات في الدماغ.

دراسة براون أعطت لموضوع الديجافو صبغة علمية ، لأنه ظهر في كل من المجلات العلمية التي يميل العلماء الذين يدرسون الإدراك إلى قراءتها، وكذلك في كتاب موجه للعلماء. خدم عمله كمحفز للعلماء لتصميم تجارب للتحقيق في ديجافو.

بناءً على عمل براون، بدأ فريق البحث الخاص بي في إجراء تجارب تهدف إلى اختبار الفرضيات حول الآليات المحتملة للديجا فو. لقد بحث في فرضية عمرها ما يقرب من قرن من الزمان مفادها أن الديجافو يمكن أن يحدث عندما يكون هناك تشابه مكاني بين مشهد حالي ومشهد غير مسبوق في ذاكرتك. أطلق علماء النفس على هذه فرضية معرفة الجشطالت.

فربما يكون تخطيط المكان الجديد مشابهًا جدًا لمكان آخر كنت فيه، لكنك لا تتذكره بوعي. على سبيل المثال، تخيل أنك تمر من محطة التمريض في وحدة مستشفى في طريقك لزيارة صديق مريض. على الرغم من أنك لم تذهب إلى هذه المستشفى من قبل، إلا أنك تشعر بالدهشة من الشعور الذي ينتابك. قد يكون السبب الكامن وراء هذه التجربة من ديجافو هو أن تخطيط المشهد، بما في ذلك توزيع الأثاث وأشياء مختلفة داخل المشفى، له نفس تصميم مشهد مختلف سبق لك تجربته في الماضي.

ربما تكون تصميم غرفة التمريض - الأثاث، والأشياء الموجودة على المنضدة، والطريقة التي تتصل بها بزوايا الردهة - هي نفسها الطريقة التي تم بها ترتيب مجموعة من طاولات الترحيب بالنسبة إلى اللافتات والأثاث في الردهة في مدخل حدث مدرسي حضرته قبل عام. وفقًا لفرضية الألفة الجشطالتية، إذا لم يخطر ببالك الموقف السابق بتخطيط مشابه للوضع الحالي، فقد يتبقى لديك فقط شعور قوي بالألفة للوضع الحالي.

للتحقيق في هذه الفكرة في المختبر، استخدم الفريق الواقع الافتراضي لوضع الأشخاص داخل مشاهد ومواقف مختلفة. بهذه الطريقة تمكنوا من التلاعب بالبيئات التي وجد الناس أنفسهم فيها - تشترك بعض المشاهد في نفس التخطيط المكاني ومتميزة بخلاف ذلك.

كما كان متوقعًا، ازداد احتمال أن تحدث الديجافو عندما يكون الناس في مشهد يحتوي على نفس الترتيب المكاني للعناصر مثل مشهد سابق شاهدوه ولكنهم لم يتذكروه.

يقترح هذا البحث أن أحد العوامل المساهمة في الديجافو يمكن أن يكون التشابه المكاني لمشهد جديد مع مشهد في الذاكرة لا يتم استدعائه بوعي إلى الذهن في الوقت الحالي.

ومع ذلك، هذا لا يعني أن التشابه المكاني هو السبب الوحيد للديجا فو. من المحتمل جدًا أن تساهم العديد من العوامل في جعل المشهد أو الموقف مألوفًا. المزيد من الأبحاث جارية للتحقيق في العوامل الإضافية المحتملة التي تلعب دورًا في هذه الظاهرة الغامضة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

جنرال أوغندي يطلب يد مسؤولة إيطالية بمهر “100 بقرة” ويتوعّد بغزو بلادها إذا رفضت!

جنرال أوغندي يطلب يد مسؤولة إيطالية بمهر "100 بقرة" ويتوعّد بغزو بلادها إذا رفضت!

3 د

أثار عرض زواج غريب ضجة كبيرة في أوغندا، إذ طلب قائد القوات المسلحة البرية الأوغندية، الزواج من المرشحة لرئاسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، بتغريدة نشرها على موقع تويتر.

ازداد العرض غرابةً عندما حدد قائد الجيش المهر بـ 100 بقرة من أفضل الأنواع، وتداولت التغريدة وسائل الإعلام الإيطالية.

في رسالته، حيث أرفق صورة لجورجيا ميلوني، تساءل الجنرال: "كم من الأبقار تستحق رئيسة الوزراء الإيطالية القادمة؟" ليجيب على سؤاله على الفور "ما لا يقل عن 100 بقرة من سلالة Ankole".

"إذا لم تقبل، فسوف نغزو إيطاليا" - واصل الجنرال محوزى كينيروغابا في تغريدة أخرى مهدّدًا متوعّدًا إلا أنه عاد وحذف التغريدة لاحقًا، لتجنب أي صدام دبلوماسي، في حين أبقى على تغريدات عرض الزواج.


كذلك قام بتجميع صور لقائه بالسفير الإيطالي ماسيميليانو مازانتي، واصفًا إياها بأنها طاولة المفاوضات للعروس جيورجيا ميلوني.

وكتب الجنرال موهوزي كايبينروجابا، قائد القوات البرية ونجل الرئيس الأوغندي، والمرشح الأبرز لخلافة والده، أنه عيَّن صديقه السفير الإيطالي لدى أوغندا، ماسي ماتسانتي، وسيطًا للزواج، مضيفًا أنه سيتفاوض في مهر العروس.

ليتابع ويرسل في وقتٍ متزامن في يومي الاثنين والثلاثاء، سلسلة من الرسائل الاستفزازية على تويتر، بما في ذلك اقتراح توحيد كينيا وأوغندا. فكتب، مشيرًا إلى عاصمة كينيا، "لن يستغرق الأمر منا، أنا وجيشنا، أسبوعين للاستيلاء على نيروبي".

"الاتحاد أمر لا بد منه! لا يمكن لرجل شرفاء السماح بهذه الحدود الاستعمارية المصطنعة بعد الآن. إذا كان لدى جيلنا رجال فلا بد أن تسقط هذه الحدود! "

ليعود كينيروغابا ويقول إن التصريحات جاءت على سبيل الدعابة.

فما كان من الجيش الأوغندي إلا أن قال الجيش يوم الثلاثاء إن الرئيس يويري موسيفيني عزل ابنه موهوزي كاينيروغابا من منصب قائد القوات البرية الأوغندية بعد أن هدد كينيروغابا مرارا عبر تويتر بغزو كينيا المجاورة.

وفي البيان الذي أعلن عن استبداله كقائد للقوات البرية، قال الجيش إن كينيروغابا تمت ترقيته من فريق إلى رتبة جنرال وسيظل مستشار رئاسي رفيع المستوى للعمليات الخاصة. ولم يذكر سببا للقرار.

كينيروغابا يتحدث بصراحة على وسائل التواصل الاجتماعي، وكثيرًا ما يتبادل الانتقادات اللاذعة مع شخصيات المعارضة ويؤثر في السياسة، على الرغم من دوره العسكري الذي منعه من القيام بذلك.

أثارت تعليقاته ردود فعل غاضبة من الإيطاليين، الكينيين وحتى الأوغنديين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت وزارة الخارجية الأوغندية في بيان يوم الثلاثاء، دون الإشارة مباشرة إلى كينيروغابا، إنها تعهدت بـ "التعايش السلمي" مع كينيا المجاورة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

علماء يقدمون نظرية جديدة مفاجئة لكيفية تشكل القمر بغضون ساعات!

منذ مليارات السنين، اصطدمت نسخة من الأرض مختلفة تمامًا عن تلك التي نعيش عليها اليوم لجسم بحجم المريخ يُدعى ثيا - ومن هذا الاصطدام تشكل القمر. كيف حدث هذا التكوين بالضبط هو لغز علمي درسه الباحثون لعقود، دون إجابة قاطعة.

تزعم معظم النظريات أن القمر تشكل من حطام هذا الاصطدام، وتجمع في مداره على مدار شهور أو سنوات.

إلا أنّ محاكاة جديدة تطرح نظرية مختلفة - ربما يكون القمر قد تشكل على الفور، في غضون ساعات، عندما تم إطلاق مادة من الأرض وثيا مباشرة إلى المدار بعد الاصطدام.

قال جاكوب كيجريس، باحث ما بعد الدكتوراه في مركز أبحاث أميس التابع لوكالة ناسا في وادي السيليكون بكاليفورنيا، والمؤلف الرئيسي للورقة البحثية حول هذه النتائج المنشورة في مجلة The Astrophysical Journal Letters:


لقد شرعنا في هذا المشروع دون أن نعرف بالضبط ما ستكون عليه نتائج عمليات المحاكاة عالية الدقة هذه. لذا، بالإضافة إلى الفكرة الكبيرة التي يمكن أن توفرها القرارات القياسية لإجابات مضللة، كان من المثير جدًا أن تتضمن النتائج الجديدة قمرًا صناعيًا محيّرًا يشبه القمر في مداره

تعد عمليات المحاكاة المستخدمة في هذا البحث من أكثر المحاكاة تفصيلاً من نوعها، حيث تعمل بأعلى دقة لأي عملية محاكاة لدراسة أصول القمر أو التأثيرات العملاقة الأخرى. أظهرت هذه القوة الحسابية الإضافية أن المحاكاة منخفضة الدقة يمكن أن تفقد جوانب مهمة من هذه الأنواع من الاصطدامات، مما يسمح للباحثين برؤية سلوكيات جديدة تظهر بطريقة لا تستطيع الدراسات السابقة رؤيتها.

يتطلب فهم أصول القمر استخدام ما نعرفه عن القمر - معرفتنا بكتلته، ومداره، والتحليل الدقيق لعينات الصخور القمرية - والتوصل إلى سيناريوهات يمكن أن تؤدي إلى ما نراه اليوم.

يمكن للنظريات السائدة سابقًا أن تشرح بعض جوانب خصائص القمر جيدًا، مثل كتلته ومداره، ولكن مع بعض المآخذ الرئيسية. كان أحد الألغاز البارزة هو سبب تشابه تكوين القمر مع تكوين الأرض. يمكن للعلماء دراسة تركيبة المادة بناءً على توقيعها النظيري، وهو دليل كيميائي لكيفية ومكان تكوين الجسم. أظهرت العينات القمرية التي تمكن العلماء من دراستها في المختبرات توقيعات نظيرية متشابهة جدًا لصخور من الأرض، على عكس الصخور من المريخ أو في أي مكان آخر في النظام الشمسي. هذا يجعل من المحتمل أن معظم المواد التي يتكون منها القمر جاءت في الأصل من الأرض.

في السيناريوهات السابقة حيث تم رش ثيا في المدار وخلطت مع القليل من المواد من الأرض، فمن غير المرجح أن نرى مثل هذه التشابهات القوية - ما لم تكن ثيا أيضًا مشابهة للأرض، وهي مصادفة غير مرجحة. في هذه النظرية، يتم استخدام المزيد من مواد الأرض لإنشاء القمر، وخاصة طبقاته الخارجية، مما قد يساعد في تفسير هذا التشابه في التركيب.

كانت هناك نظريات أخرى مقترحة لشرح أوجه التشابه هذه في التكوين، مثل نموذج السينستيا - حيث يتشكل القمر داخل دوامة من الصخور المتبخرة من الاصطدام - ولكن يمكن القول إنها تكافح لشرح مدار القمر الحالي.

تقدم نظرية التكوين ذات المرحلة الواحدة الأسرع تفسيرًا أنظف وأكثر أناقة لكل من هاتين المسألتين المعلقة. يمكن أن يوفر أيضًا طرقًا جديدة للعثور على إجابات لألغاز أخرى لم يتم حلها. يمكن لهذا السيناريو أن يضع القمر في مدار عريض بداخله غير منصهر تمامًا، مما قد يفسر خصائص مثل مدار القمر المائل والقشرة الرقيقة - مما يجعله أحد أكثر التفسيرات إغراءً لأصول القمر حتى الآن.

تذهب أهمية هذه النظرية لأبعد من مجرد معرفة المزيد عن القمر، إذ يمكن لهذه الدراسات أن تقربنا من فهم كيف أصبحت أرضنا هي العالم الذي يؤوي الحياة كما هو عليه اليوم.

قال فينسينت إيكي، الباحث في جامعة دورهام وأحد مؤلفي الورقة البحثية: "كلما عرفنا المزيد عن كيفية ظهور القمر، اكتشفنا المزيد عن تطور أرضنا". "تاريخهم متشابك - ويمكن أن يتكرر في قصص الكواكب الأخرى التي تغيرت بسبب اصطدامات مشابهة أو مختلفة تمامًا."

سيتطلب الاقتراب من تأكيد أي من هذه النظريات صحيحة تحليل عينات القمر المستقبلية التي أعيدت إلى الأرض لدراستها من بعثات أرتميس المستقبلية لناسا. عندما يتمكن العلماء من الوصول إلى عينات من أجزاء أخرى من القمر ومن أعمق تحت سطح القمر، سيكونون قادرين على مقارنة كيفية تطابق بيانات العالم الحقيقي مع هذه السيناريوهات المحاكاة، وما يشيرون إليه حول كيفية تطور القمر على مداره. بلايين السنين من التاريخ.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ماسك يفجر قنبلة جديدة بموافقته على إتمام صفقة تويتر كخطوة لإنشاء تطبيق X!

فجّر ماسك قنبلة ثالثة بالتغريد يوم الثلاثاء ليقول إن الحصول على تويتر كان الخطوة الأولى في إنشاء تطبيق "X" جديد، على غرار ويتشات "WeChat" في الصين.

أمضى السيد ماسك الأشهر القليلة الماضية محاولًا التراجع عن صفقته الخاصة بتويتر، مدعيًا أن قادة المنصة لم يكونوا صادقين معه بشأن عدد حسابات الروبوتات والبريد العشوائي.

في المقابل، رفعت تويتر دعوى قضائية ضده وتعرض للإقالة قبل المثول أمام قاض في ولاية ديلاوير في غضون عدة أسابيع. توقع الخبراء أن أغنى رجل في العالم كان سيواجه صعوبة في الفوز بقضيته بناءً على الاكتشاف الذي تم الإعلان عنه.

ثم وصل الأمر إلى نهاية مفاجئة - في الوقت الحالي على الأقل - برسالة قصيرة وموجزة من محامي ماسك إلى تويتر، أعلن فيها أنه يعتزم شراء الشركة بعد كل شيء، وتغريدة غامضة من Musk نفسه إلى 107 مليون متابع. حول إنشاء "X، تطبيق كل شيء".

بدأت الرقصة، التي بدت وكأنّها لن تنتهي، في أبريل 2022 عندما اشترى ماسك بعض أسهم تويتر ودعي للانضمام إلى مجلس إدارتها. وافق في البداية، ثم رفض. ثم جاءت القنبلة الأولى - أراد شراء المنصة بأكملها بدلاً من ذلك.

دخل تويتر في الوضع الدفاعي وحاول منعه من أن يصبح مساهمًا رئيسيًا، ثم عرض ماسك حزمة الاستحواذ على تويتر بقيمة 44 مليار دولار - أكثر مما كانت تستحقه الشركة. لتقبل تويتر ثم يفجر ماسك القنبلة الثانية ويحاجج بأن تقدير الشركة لكمية البريد العشوائي وحسابات الروبوت على المنصة غير دقيق.

ليفاجئنا ماسك بقنبلة ثالثة بالتغريد يوم الثلاثاء ليقول إن الحصول على تويتر كان الخطوة الأولى في إنشاء تطبيق "X" جديد، على غرار ويتشات "WeChat" في الصين. فكسر ماسك بذلك صمته وأكّد استحواذه على تويتر بمبلغ 44 مليار دولار وعرض رؤية لمستقبل منصة التواصل الاجتماعي تحت ملكيته.

قال ماسك عندما سُئل عن سبب رغبته في شراء Twitter: "فكر في الأمر مثل WeChat في الصين، وهو أمر رائع الآن، ولكن لا يوجد مكافئ لـ WeChat خارج الصين". "هناك فرصة حقيقية لتحقيق ذلك".

وأضاف: "أنت تعيش بشكل أساسي على WeChat في الصين لأنها مفيدة جدًا ومفيدة جدًا للحياة اليومية. أعتقد أننا إذا حققنا ذلك أو اقتربنا من ذلك مع Twitter، فسيكون ذلك نجاحًا ".

من الجدير بالذكر أن لدى WeChat أكثر من مليار مستخدم شهريًا ويجمع بين وسائل التواصل الاجتماعي والمراسلة الفورية والدفع عبر الهاتف المحمول في تطبيق واحد.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.