أساتذة الجامعة
0

دكتوري في مادة الكيمياء لئيم وعصبي لقد سئمت الذهاب إلى الكلية بسببه… تلك كانت كلمات قريبتي وهي طالبة مستجدة في كلية الصيدلة؛ وذلك بعد سؤالي لها عن دراستها وعن دوامها الجديد في الجامعة. كان جل حديثها عن ذلك الدكتور صاحب المزاج الصعب وعن معاناتها وزملائها معه ومع أسلوبه المتسلط. هل واجهت مشكلةً مماثلة وأساتذة جامعة سيئين؟ أم سمعت من رفاق لك عن أحدهم؟ هل تتخوّف من دخول الجامعة والتعرّض لأستاذ جامعةٍ صعب المراس؟ لمعرفة الطريقة المثلى للتعامل مع هذه النوعية من المدرّسين، اسمح لي أن أستعرض لك نصيحتي لقريبتي علك تجد فيها ما يعينك على التعامل مع الأستاذ اللئيم.

طريقة التعامل مع الأستاذ صعب المراس لئيم الطبع

دعني أسألك أولاً هل مدرسك لئيمٌ حقّاً أم أنك محضُ تلميذٍ مدللٍ وكسول؟

في الجامعة قد تواجه أساتذة جيدين وآخرين سيئين، وقد تشعر أنك تكره الحضور في محاضرات أستاذ مادةٍ ما ولا تعلم هل السبب في هذا الشعور هو أسلوب الأستاذ الفاشل والسيئ مقارنةً بغيره من الأساتذة أم السبب هو قلة استيعابك للمادة وعدم تركيزك ومتابعتك معه.

أساتذة الجامعة السيئين أربعة

أساتذة الجامعة

المفسّر السيئ

قد يصادفك هذا النوع من الأساتذة الذي يعتقد أنّه عبقريٌ في مادته وملمٌ بأدقّ تفاصيلها، وهذا برأيه سبب كاف لإيصال المادة إلى أذهان الطلاب وجعلهم يستوعبوها مثله.
وبالمقابل ستحاول جاهداً أن تفهم ما يقول وما يشرح ولكن دون جدوى، فهذا الأستاذ ليس لديه القدرة التدريسية التي تجعله قادراً على إيصال معلوماته لك وجذب انتباهك له، ما يخلق فجوةً كبيرةً بينك وبينه، تجعلك تكره درسه مقارنةً بغيره من الأساتذة المبدعين.

كيف تتعامل مع المفسّر السيئ؟

لا تتردد في توجيه أسئلتك واستفساراتك للأستاذ بخصوص بعض الأمور التي لم تفهمها أثناء شرحه للمادة، فربما تلفت انتباهه لهذا الأمر.
إذا لم تتلقَّ إجاباتٍ واضحة منه ضمن الصف، لا بأس من مراسلته على بريده الشخصي بطريقةٍ محترمة، أو الحصول على موعد منه لمقابلته وإخباره بحاجتك لمناقشة بعض النقاط التي لم تتمكن من استيعابها منه ضمن الصف.

أيضاً قد يكون من الجيد الاستعانة بمدرسٍ آخر، لا تخجل من ذلك فقد يكون المدرس طالباً في سنواتٍ متقدمة عنك للاعتماد عليه في شرح ما فاتك فهمه من أستاذك وأخذ بعض الملاحظات التي قد تجعلك تتخطى ما أنت فيه وبأقل الخسائر الممكنة.

اقرأ أيضاً: الإيميل الجامعي … الكنز الذي لا يعرفه الكثير من الطلاب

صاحب الأعمال المكررة

لا جديد يقدّمه هذا النوع من الأساتذة ضمن الصف؛ دائماً ذات الملاحظات وذات الوظائف والمشاريع، فهو لا يذهب بعيداً بأفكاره ولا يبتكر أساليب متطورة تواكب كل ما هو جديد في مادته وما يخدم طلابه في سنواتهم الأعلى.

كيف تتعامل مع صاحب الأعمال المكررة؟

هذا النوع من أساتذة الجامعة ذوي الأسلوب المبتذل والمكرر من الصعب التعامل معه، لأنه مقتنع بأنه يؤدي المطلوب منه بالشكل الأفضل ويتوقع منك القبول والسرور لما يقّدمه لك من مهام ومعلومات.
في هذه الحالة كل ما عليك فعله هو التواصل مع أساتذة القسم الآخرين وإطلاعهم على ما تعانيه من أستاذك، فقد تتعرف من خلالهم على ما فاتك من أستاذك وتتعرف على ما يخدمك في دراستك. هذا ما فعلته أنا لتجاوز مشاكلي التي واجهتها مع أستاذ مادة العلوم.
بالتالي قد يساعدك هذا على تجاوز السنة، فأنت مضطرٌ لمسايرة أستاذك بطريقةٍ أو بأخرى، لكي تحصل على تقييمٍ جيد فهو بالنهاية المسؤول عن وضع علاماتك.

غير المنصف في تقييمه

أساتذة الجامعة

يواجه الكثير من الطلاب مشكلة الحصول على درجاتٍ أقل مما في تقديرهم في مادةٍ ما خلال دراستهم الجامعية، وخاصةً بعض المواد التي تتطلب تقييماً لأسلوب الطالب يحدده الأستاذ بنفسه، والذي يجب أن يقنع الأستاذ ليمنحه درجةً جيدة.
هذا يشمل إعداد الخطابات والمقالات والمواضيع في المواد الأدبية، في حين أن المواد العلمية تبقى الدرجات موزّعة فيها بشكل أدق وواضح لا تبعاً لمزاج المدرس.
للأسف، قد يشكل التقييم غير العادل في منح الدرجات للطالب؛ مشكلةً حقيقيةً تهدد أحياناً مصيره في السنة الدراسية وما بعدها.

التعامل مع التقييم غير المنصف لدرجاتك

عند حصولك على درجةٍ سيئةٍ وتشك في صحتها، لا ضير من اتباع هذه الخطوات والنصائح فربما تسترد علاماتك أو تعرف إن كنت على خطأ ما أم لا وهي:
بدايةً حاول الذهاب والتحدث مع الأستاذ بأسلوب لبقٍ وودود، واستفهم منه كيفية حساب درجاتك في مادته، وما هي أخطاؤك بالضبط، وعندها على الأغلب سيستجيب لك ويسمعك عندما يرى اهتمامك وإصرارك في إثبات حقّك في الحصول على علامةٍ أعلى.

إذا لم يقم بتغيير علامتك وبقي ثابتاً على موقفه رغم حديثك معه، عندها حاول أن تعرف منه ما هي النقاط التي عليك تفاديها وتحسينها لتنال درجةً أعلى في المرة المقبلة، وقد تحمله المسؤولية في إعطاء الدرجة التي تستحق بتصرفك هذا.

أما إذا كان الأستاذ حقّاً غير منصفٍ لأنه غير مبالٍ بجمع العلامات ولا يهمّه الأمر أبداً؛ عندها ستكون المشكلة أكبر وعليك متابعة الموضوع بنفسك خصوصاً وأنت متأكدٌ من استحقاقك للعلامات.

خطوات الاعتراض على التقييم غير المنصف

  • الاحتفاظ بنسخة عن المنهاج الدراسي للرجوع إليه عند مواجهة الأستاذ.
  • طلب رؤية ورقة الاختبار من مكتب الأستاذ ومن ثم مراجعته بجمع العلامات.
  • إذا رفض التعاون معك، في هذه الحالة عليك التوجه إلى رئيس القسم أو من هو أعلى في الجامعة.

الأستاذ غير المحترم

حدثتني قريبتي عن تصرفات أستاذها في الكلية وكيف كان يقطع الدروس ليجري مكالماته الخاصة، أو يضيع الوقت في الرد على رسائله الإلكترونية ودون أي اعتبارٍ لوجود الطلاب أمامه والذين يمنع عليهم هكذا تصرف.
أما أنا فكنت أشعر بالسوء والإحباط جرّاء ردود وتعابير أستاذ مادة التاريخ في كليتي عندما كان أحدنا يقدم إجابةً لا تعجبه وكيف ينظر بنظرة الازدراء والاحتقار إليه.
مثل هذه المواقف غير المحترمة من بعض الأساتذة تجاه طلابهم وغيرها مما يصعب تحملها في بعض الأحيان، ما السبيل للتعامل معها والرد عليها.

كيف تتعامل مع الأستاذ غير المحترم؟

إذا كانت تصرفات المعلم الفظة والوقحة لا تشكل إزعاجاً شخصياً لك فحاول تجاهلها قدر الإمكان. أما إذا وصلت هذه التصرفات إلى تهديدات شخصية تجاهك من كلامٍ وأسلوبٍ فظ، ففي هذه الحالة يجب عليك وضع رئيس القسم أو عميد الكلية بصورة الأمر، وترك التصرف المناسب لهم.
وبالنهاية أنت طالبٌ في كلية وإنسانٌ بالدرجة الأولى تستحق الاحترام من أيٍ كان.

جربت كل شيء ولم ينفع مع أستاذك السيئ شيء، ما الحل إذاً؟

إذا استنفذت كل محاولاتك البناءة للتواصل مع معلمك السيئ ولم تلق آذاناً صاغيةً لديه، بقي يتصرف بسوءٍ معك ومع الطلاب الباقين.

الآن لديك خياراتٌ مهمة بأن تبدأ بمحاولة تدوين كل ملاحظاتك تجاه أستاذك وتوثيقها لتتمكن من وضعها في نقاط التقييم الخاصة بأسلوب الأستاذ في الجامعة، والاستعانة بتقييم زملائك حول هذا الأستاذ لتصل آراؤكم إلى إدارة الجامعة والتي ستأخذ بها بعين الاعتبار وسيكون لها دورها الإيجابي في استدراك وتصحيح الموقف.

بالنهاية، لا أحد يرغب في التعامل مع أستاذ سيئ ولئيم وقد لا يوجد أستاذٌ سيئ بالمطلق، ولكن من المهم إيجاد أسلوبٍ وطريقة للتعامل معه تجعله أكثر تعاوناً وإيجابيةً كما أسلفنا. وإذا كانت لديكم تجارب أخرى مع أساتذة بطباعٍ سيئة، فشاركونا بها فربما أضيفها إلى نصائحي وتكون عوناً لغيركم.

اقرأ أيضاً: الحياة الجامعية عالم واسع وكبير، فجهّز نفسك للتعامل مع هؤلاء

0

شاركنا رأيك حول "أسوأ 4 أساتذة جامعة قد تصادفهم، تعرف إليهم واكتشف إن كان أستاذك أحدهم لتعرف كيف تتعامل معه"