كيف تعلم طفلك لغة أجنبية جديدة… إليك أفضل الطرق

تعليم الأطفال
1

إن تعليم الأطفال لغة أجنبية قد يبدو تحديًا كبيرًا أمام الوالدين، فالخيارات في المدارس غالبًا محدودة وتكون إما بالتركيز على اللغة الأجنبية فقط وإهمال اللغة الأصلية، أو بتناول قدر يسير من اللغة الأجنبية لا يُمكن الطفل من إتقانها فعليًا، ومع دور المدرسة في التعليم فإن هناك وسائل أخرى يمكن بها للوالدين تشجيع الطفل على تعلم اللغة الأجنبية بسهولة ويُسر.

البدء مبكرًا

طرق تعليم الأطفال

كلما كان بدء تعليم اللغة الأجنبية مبكرًا كلما كان أسرع في التعلم، يقول البعض أنه يمكنك البدء في التعليم منذ الولادة، وذلك عن طريق كثرة الاستماع إلى أغاني أو المحادثات بتلك اللغة، وحتى إذا تأخرت لسنوات الدراسة نفسها فإن الأوان لم يفت بعد، فابدأ الآن في تحميل تطبيقات للاستماع إلى اللغة الأجنبية وحل ألغاز تعتمد عليها، فالأطفال لديهم قدرة أكبر على الاستيعاب حتى لو لم يستطيعوا التعبير تمامًا عما يستوعبونه، لكن يتم تخزينه في المخ لحين زيادة قدرتهم على الكلام والتعبير.

استغلال أي فرصة لممارسة اللغة المستهدفة

تعليم الأطفال

في حين أن الفصول الدراسية والمجموعات وغيرها من المواد الدراسية ستضع أساسًا جيدًا لتعلم اللغة، فإنك ستحتاج إلى ممارسة واحتكاك فعلي مع أحد المتحدثين الأصليين باللغة، فإذا كانت لديك الفرصة للاستعانة بمربية تتحدث اللغة المستهدفة فإن الأمر سيكون أكثر سهولة بكثير، كما أن الانضمام إلى مجموعات اجتماعية واقعية أو حتى على مواقع التواصل الاجتماعي يتحدثون اللغة الأجنبية التي تريد تعليمها للطفل سيزيد من ممارسته لها عمليًا، كما أن السفر إلى بلد لغتها الأصلية هي التي ترغب في دراستها سيمنح طفلك دفعة قوية للتعليم حتى لو كان ذلك في العطلة الدراسية.

القراءة لمدة ساعة يوميًا باللغة الأجنبية المستهدفة

قراءة الأطفال

إذا كان أحد الوالدين يُجيد اللغة التي يرغب في تعليمها للطفل فسيكون الأمر أسهل كثيرًا، بحيث يتم انتقاء قصص بسيطة وفقًا لعمر الطفل والقراءة منها يوميًا بصوت مسموع، كما أن الكتب ثنائية اللغة مفيدة للأطفال الأكبر سنًا فوق الـ 8 سنوات بحيث تكون صفحة باللغة الأجنبية والأخرى باللغة الأصلية والتي غالبًا في حالتنا هذه ستكون اللغة العربية، لذا كلما زاد وقت القراءة سواء بمساعدة الأبوين أو من خلال الطفل بمفرده سيكون الاستيعاب أكثر بكثير.

صن تسو Sun Tzu… كيف تستخدم الاستراتيجيات العسكرية في تطوير العادات التعلمية؟

تحميل تطبيقات وألعاب تعتمد على اللغة الأجنبية وتدرسها

تطبيقات وألعاب

هناك الكثير من التطبيقات الممتعة والمسلية لتعليم اللغة الإنجليزية سواء للمبتدئين أو الأطفال، وبتحميلها يمكن أن يكون الوقت الذي يمضيه طفلك مع الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي أكثر فائدة بكثير، ومن أهم التطبيقات التي يمكن تحميلها للطفل ومشاركته اللعب بها أيضًا كل من:

تطبيق Stories By Gus On The Go:

وهو من أكثر تطبيقات تعليم اللغات الأجنبية التي لاقت استحسانًا كبيرًا لدى مجموعة واسعة من المستخدمين، فيمكن للأطفال تعلم اللغة الثانية من خلال مجموعة متنوعة وممتعة من الألعاب والقصص الرائعة لتعليم المفردات وتطوير مهارات القواعد الأساسية عن طريق جمل سهلة الفهم للغاية، ويمكن تحميل التطبيق من هنا.

تطبيق Duolingo:

وهو يتيح التنافس بين عدة أطفال لتحقيق نتائج إيجابية مما يجعل التعليم متعة حقيقية بالفعل، ويتم ترقية الأطفال مع كل مستوى يجيدونه مع تكرار الكلمات والقواعد بأكثر من طريقة، وهو سهل وبسيط للغاية ويمكن تحميله من هنا.

تطبيق Little pim:

وهو يركز على تعليم اللغة الأجنبية للأطفال من خلال تقديم سلسلة من الفيديوهات الممتعة والمسلية والتي يمكن لأي عُمر استيعاب ما تدور حوله والتقاط الكلمات، مع مجموعة من التدريبات التي يمكن للأطفال الأكبر سنا حلها، فالاستماع إلى فيديو بصوت الأطفال يجذب الصغار أكثر ويصبحون أكثر تعلقًا به، ويمكن تحميل التطبيق من هنا.

مميزات أساسية لمدمني التفكير.. تعرف عليها لربما كنت منهم!

تعليم كلمة في كل موقف

كلمة

إذا لم ترغب في منح طفلك دروسًا رسمية في اللغة الأجنبية أو لم يكن لديك الوقت أو المال اللازم لذلك، فيمكن في كل موقف تتعرض له أن تشرح للطفل أن له اسمين، فمثلًا إذا ذهبت إلى حديقة الحيوان فقل له أن الفيل مثلًا له اسم آخر، وكذلك في الطعام اليومي أو المواقف العادية أو أثناء التنظيف اليومي، فكلما ذكرت له أن الكرسي له معنى آخر سيبدأ هو في سؤالك بعد ذلك عن معنى كل شيء باللغة الأخرى، ويمكن بعد هذا أن تقيما حوارات معًا إذا كان أحد الوالدين بالطبع يجيد اللغة وإلا سيكون عليه الاستعانة بأحد الدارسين.

وبيّنت الكثير من الدراسات أن تعليم الأطفال لغة أجنبية يجعلهم أكثر إبداعًا وأفضل في التعامل مع الأفكار المجردة وأكثر مرونة في التفكير من نظرائهم الذين لم يتعلموا إلا لغتهم الأصلية، بالإضافة بالطبع إلى الانفتاح على ثقافات ومفردات أخرى، لذا لا تتردد في محاولات مساعدة طفلك لتعلم لغة أجنبية.

ومن الضروري للغاية عن محاولة تعليم الطفل لغة أجنبية ثانية هو خفض التوقعات، فلن تُجري مع طفلك حوارًا بتلك اللغة لمجرد استماعه إلى كلمات أو فيديوهات، ولكن تأكد أنه كلما تعرض لها أكثر في الصغر سيكون لديه قابلية أكثر للتعمق فيها مع تقدمه في العمر وفهم المحادثات التي تتم من حوله وبالتدريج سيتحاور بها أيضًا.

1

شاركنا رأيك حول "كيف تعلم طفلك لغة أجنبية جديدة… إليك أفضل الطرق"