الذاكرة السيئة والدماغ اليساري… أشهر 8 خرافات شائعة عن التعليم تعيقك عن التعلم

2

إن التعليم والذاكرة والحفظ… وغيرها من المواضيع ذات الصلة، تعتبر من أهم المجالات التي تطالها الخرافات، خاصةً لارتباطها بعلم الأعصاب والتأثيرات الوظيفية والفيزيولوجية للدماغ. هناك خرافات عن التعليم قد تكون انطلاقة لأفكار مغلوطة قد يبني الأشخاص باعتمادها عادات تعلمية ليست سليمة، تعيق بذلك التعلم بدل أن تسهله.

من خلال هذا الموضوع، سنحاول أن نستعرض 8 خرافات عن التعليم وهي الخرافات الشائعة بين الطلاب والأهل. قدم تلك الخرافات وتلكم عنها Jean-Luc Berthier وزملاؤه في كتابهم “علم الأعصاب الإدراكي داخل الفصل / Les neurosciences cognitives dans la classe”.

8 خرافات عن التعليم

1- لنا إما ذاكرة جيدة أو سيئة

هناك الكثير ممن يعتقد أن التمتع بذاكرة جيدة أو سيئة هو أمرٌ ثابت لايمكن تغييره، والحقيقة، لايوجد أمر كهذا، فلا يوجد ذاكرة جيدة أو سيئة وإنما صاحب الأولى استطاع تحسينها والثاني لم يستطع استغلالها. أيضًا، في علم الأعصاب، لايوجد تصنيف للذاكرة على أنها جيدة أو سيئة وإنما يتم اعتماد تصنيفات أخرى تتماشى مع القدرات الذهنية المعتمدة لتخزين وتذكر المعلومات، مثلًا نجد ما يعرف بالذاكرة الحسية، الذاكرة العرضية… وبالتالي، لاتستهن أبدًا بقدرات ذاكرتك ولاتحكم على نفسك بأنك شخص لايستطيع الحفظ أو التذكر، فذلك مرتبط برغبتك ومدى سعيك للأمر وليس لخلل في ذاكرتك.

2- الاستظهار والقراءة المتكررة كافيان للحفظ عن ظهر قلب

إن القراءة أو الاستظهار للمعلومات بشكل متكرر يُعتقد أنه كافٍ للحفظ، وهذا أمرٌ خطأ، حيث أنه من جهة، مجرد مساعد على الاحتفاظ بالمعلومات والأفكار “طازجة” في الذاكرة، ومن جهة أخرى، يقتصر على الحفظ قصير المدى وليس على المدى الطويل. أيضًا، من أجل الاستفادة من التكرار يجب اتباع قواعد “منحنى النسيان” التي تحدد متى وكيف يكون التكرار من أجل ضمان استغلاله جيدًا.

3- العلوم الزائفة قد تكون موثوقة

العلوم الزائفة أو ما يعرف علميًّا بPseudosciences هي أفكار ومعتقدات لا تتوافق مع المنهجيات العلمية المتعارف عليها. ينطوي تحتها مجموعة من العلوم كالتنجيم والخيمياء وقانون الجذب، وكذا Brain Gym التي يعتقد الكثير أنها ممكنة، رغم أن لاوجود لخرافة رياضة الدماغ ولا تأثير لها على الذاكرة أو بقية وظائفه !

4- الأشخاص يساري الدماغ أو يميني الدماغ

من المتعارف عليه أن التصنيف بين الفص الأيمن للدماغ والفص الأيسر يؤدي بطريقة غير مباشرة إلى تصنيف الأشخاص حسب ميولاتهم، هل يفضل المنطق أكثر أو الابداع… لكن، من الجذير بالذكر أنه لايوجد أبحاث علمية دقيقة تثبت أن الأشخاص المنطقيين أو أولئك المبدعيين ترتبط ميولاتهم بأحد جانبي الدماغ، أو أن عمل أحدهما أكثر من الآخر… وإنما هي أمور أبعد من إطارها العضوي.

5- يملك الشخص حرية النسيان

 إن الحفظ يعتبر نشاطًا اختيارًّا يقوم به الشخص بمحض إرادته، على عكس النسيان ؛ حيث لا يملك القدرة على تحقيقه، فقط، يستطيع الشخص تجاهل المعلومة واستخدام تأثير مرور الزمن على الذاكرة من أجل عدم تذكرها. أيضًا، يختلف الأمر حسب قوة الذاكرة وأهمية المعلومة وارتباطها أو لا بحدث معين، خاصةً إن كان ارتباطًا بالمشاعر أو الذكريات…

6- الذكور يحبون الرياضيات أكثر من الإناث

هي جملة شائعة في الأوساط التعلمية – خاصة الأوروبية منها – والتي أثبتت الدراسات أن لا أساس لها من الصحة، حيث لم تثبت أي علاقة بين جنس المُتعلم وأدائه في الرياضيات أو في مادة دراسية أخرى. وبالتالي، فالتفضيل والاختيار يرتبط بالأذواق وبالأحكام المسبقة أحيانًا، لتجد مثلًا الطالبات تهتمن بالفنون والطلاب يهتمون بالرياضة…

7- لايجب الخلط في نوع التعلم

يتخوف المتعلمون أحيانًا من الخلط في طريقة التعلم، كحَل تمرينين مختلفين، اعتماد طريقتي حفظ مختلفتين، قراءة كتابين في نفس الفترة… ظنًّا منهم أن الأمر سيشتت التركيز ويوتر العقل، لكن الأمر ليس كذلك أبدًا، بل على العكس، التنويع في الأسلوب وفي النشاط التعلمي يُعوّد الدماغ على التأقلم مع مختلف الوضعيات بطريقة سريعة، وله تأثير ملحوظ على المدى الطويل، حيث يتطلب تركيزًا أكبرًا، وبالتالي، يعتاد العقل من خلاله على هذا التركيز دون بذل مجهود أو الإحساس بالتعب.

8- القيام بفعلين في آن واحدٍ أمر ممكن

قد يعتقد البعض أنه مادام بإمكانه قيادة السيارة والتحدث في آن واحدٍ مثلًا، فيمكنه أن يقوم بفعلين في نفس الوقت دون فقدان التركيز في أي منهما. وهذا أمرٌ خاطئ تمامًا، ففي هذا المثال، أحد الفعلين لايتطلب وعيًّا كاملًّا، أي يمكن القيادة دون تركيز كامل بحيث يصبح هذا الفعل أوتوماتيكيًا مع التعود عليه، أما خلال القيام بفعلين يتطلبان معًا تركيزًا كاملًا فلايمكن أبدًا أن توازن بينهما، كالمذاكرة ومشاهدة التلفاز، الاستظهار والكتابة… لهذا، ومن أجل ضمان إنتاجية وتركيز أكبر، نظم أعمالك واحدة تلو الأخرى حسب الأهمية والاستعجال، ولا تقم بها في نفس الوقت.

كانت هذه خرافات عن التعليم ربما نعنقد بها، أخبرنا إن كنت تعرف غيرها ترتبط بالتعليم وبقدرات الدماغ للتذكر والحفظ…

2

شاركنا رأيك حول "الذاكرة السيئة والدماغ اليساري… أشهر 8 خرافات شائعة عن التعليم تعيقك عن التعلم"