بسبب الوصمة تجاه الدورة الشهرية.. انتحار طالبة تبلغ من العمر14 عامًا بعد تنمر مُعلمها عليها ووصفها بال”قذرة”

0

رغم أنها عملية بيولوجية طبيعية تصيب كل الفتيات في العالم، مازالت بعض الفتيات في العالم يعانين من الوصمة تجاه الدورة الشهرية ويعانين من التنمر بسببها من قبل زملائهم وأحياناً المدرسين، نعم المدرسين الذين من المفترض أنهم أكبر وأكثر وعياً!..

أقدمت الطالبة جاكلين تشيبنجو  البالغة من العمر 14 عامًا على الانتحار شنقًا بعد تعرضها للإساءة من معلمها بسبب نزفها دم دروتها الشهرية على زيها المدرسي.

وفقًا لصحيفة الجارديان البريطانية أنه في يوم 6 سبتمبر، تعرضت الطالبة لنزف الدورة الشهرية للمرة الأولى في منتصف اليوم الدراسي، بمدرستها بمقاطعة بومت والتي تبعد 150 ميلًا عن العاصمة نيروبي، بينما تعرضت الفتاة لهذا الموقف ولم يكن بحوزتها أي فوط صحية وعدم توافرها بالمدرسة، مما سبب تلطخ زيها المدرسي.

نقلًا عن والدة الفتاة: “لاحظ معلم الصف بقع الدماء فوصف الفتاة ب”القذرة” أمام زملائها وطردها من الصف وعوقبت بالوقوف في الخارج، وعندما عادت الفتاة إلى المنزل أخبرتني بما حدث، وقتلت نفسها شنقًا في وقت لاحق من اليوم”.

وبالرغم من قانون التعليم الأساسي في كينيا لعام 2017 والذي ينص على توفير الفوط بشكل مجاني للفتيات في المدارس، إلا أن بعض المؤسسات لم تستطع تحمل هذه التكلفة مما يجبر الفتيات للبقاء في المنزل طوال فترة دورتهم الشهرية، وأصدرت الأمم المتحدة تقريرًا في عام 2014 أن طالبة من بين 10 طالبات تتغيب يوميًا من المدرسة، بسبب عادتها الشهرية، مما يعني تفويتهم ل 20% من حصصهم الدراسية كل عام .

وفقًا لصحيفة ديلي نيشن المحلية، فقد أثارت الحادثة حفيظة أهالي الطالبات البالغ عددهم 200 ولي أمر، وقاموا بالتظاهر أمام المدرسة للمطالبة بإقالة المُعلم وكسروا بوابات المدرسة، بينما فرقتهم الشرطة الكينية بالغازات المسيلة للدموع، وألقت القبض على 5 منهم، وتم إغلاق المدرسة بشكل مؤقت لحين إنتهاء التحقيقات.

كما ألقت الحادثة الضوء على القانون الذي تم إصداره بإلزام الحكومة الكينية بتوزيع الفوط بشكل مجاني في المدارس العامة ولكن لا ينفذ إلا بشكل ضعيف، فثارت برلمانيات كينيات من أجل تطبيق القانون بشكل جدي وللمطالبة بحقوق الفتيات في توفيرها.

كما شنت منصات التواصل الأجتماعي هجومًا واسعًا بسبب الواقعة حول الأفكار البالية بشأن الوصمة تجاه الدورة الشهرية وكأنها ليست طبيعة بيولوجية ودشنوا وسوم مثل:

endperiodstegma#

 EndPeriodShame#

وبالرغم من أن كينيا من الدول الأفريقية الرائدة في تطبيق قانون رفع الضريبة عن الفوط النسائية منذ عام 2004، إلا أن هناك مخاوف بشأن ما إذا كان المبلغ المخصص والذي يبلغ 4.5 مليون دولار لتطبيق البرنامج سوف يكون كافيًا للوصول الفعلي لكافة الفتيات في كينيا، وبالتالي زيادة نسبة الحضور في المدراس.

0

شاركنا رأيك حول "بسبب الوصمة تجاه الدورة الشهرية.. انتحار طالبة تبلغ من العمر14 عامًا بعد تنمر مُعلمها عليها ووصفها بال”قذرة”"