لماذا يجب على جميع المدارس إضافة التربية الرياضية ضمن المناهج المدرسية؟!

التربية الرياضية
2

لا يوجد شك في أهمية النشاط البدني المنتظم في حياة الإنسان الذي لا يساعده فقط على البقاء بصحة جيدة ولكن أيضًا يحسن من صحته النفسية، لذا تعد تضمين هذه الأنشطة منذ الطفولة فكرة جيدة لأنها تساعدهم على جعلها جزءًا من روتينهم بسهولة عدا أنها تساهم في رفع مستواهم الأكاديمي. إن جعل التربية الرياضية عنصرًا لا غنى عنه في المدرسة يأتي مع الكثير من الفوائد الأخرى، ونحن هنا سنناقش بعضًا من أهم فوائد جعل التربية الرياضية جزءًا من المناهج الدراسية:

البقاء بصحة جيدة

يمكن أن يساعد النشاط البدني المنتظم على الحفاظ على صحتهم وتجنب الأمراض غير المرغوب فيها، أحد أهم الفوائد هو تقليل خطر الإصابة بالسمنة والذي يعد مشكلة شائعة بين أطفال اليوم، كما تحمي القلب والأوعية الدموية وتزيد من كثافة العظام وتقلل من خطر هشاشة العظام والتوتر العضلي المزمن وتقوي الرئتين وتخفض مستويات السكر في الدم وتنظم ضغط الدم.

عزز احترام الذات

لاحظت العديد من الدراسات البحثية أن ممارسة الرياضة يمكن أن تعزز احترام الطفل لذاته وثقته بنفسه، حتى الإيماءات الصغيرة مثل المصافحة المدرب أو حصوله على المدح من الآباء والأصدقاء يمكن أن تعزز احترامهم لذاتهم كطلاب.

امتلاك مهارات قيادية

الأنشطة الرياضية لا تتطلب فقط دور لاعب في الفريق قد تتطلب زعيمًا في بعض الأحيان، إن معرفة كيفية قيادة فريق في الأيام الدراسية ستعزز من جودة قيادتهم والتي تمكنهم من أن يكونوا صنّاع قرار جيدين، أن تكون قائدًا جيدًا لا يتطلب منهم فقط القيادة من الأمام ولكن أيضًا بحاجة إلى تعزيز فريقهم بروح الفوز، هذا يعلمهم أيضًا إدارة مشاعر الفريق وتحسين انضباطهم.

تحسين الحالة النفسية

تحفز الرياضة شعورهم بالراحة وتخلق السعادة إذ يتم الإفراج عن هرمونات السعادة التي تقلل من الاكتئاب العقلي ويساعدهم على الحفاظ على حالتهم العاطفية والشعور بالبهجة.

جعلهم أفراد اجتماعيين

أن تكون جزءًا من الفريق الرياضي يساعدك على التفاعل بشكل جيد مع الأشخاص من جميع الأعمار وتصبح تكوين الصداقات واحترام الاختلافات بشتى أشكالها أكثر سهولة.

تقنية SCAMPER… كيف تطرح أفكار مبتكرة لحل مشاكلك الدراسية؟

التربية الرياضية

أداء أفضل أكاديمياً

أظهرت الدراسات وجود علاقة إيجابية بين الأنشطة الرياضية وتحسين الذاكرة والوظائف المعرفية للدماغ، هذا يعني أنه يمكن للطلاب تقديم أداء أفضل في المدرسة إذا أصبحت الرياضة جزءًا من روتينهم، كما يمكن للطالب أن يخطط لدروسه بذكاء ويسجل نتائج جيدة في الاختبارات فممارسة النشاط البدني يساعده على الاستمرار في التركيز في دراساته، وأيضًا المهارات مثل التنسيق وتعدد المهام يعزز مهاراتهم الأكاديمية.

الإدارة الفعالة للوقت

يعد الانضباط أمرًا مهمًا للغاية وميزة للطالب مدى الحياة، إن شغفه بالرياضة سيساعده على تقسيم الوقت المتاح للعب والتمارين والدراسة بكفاءة، يمكن أن تكون معرفة كيفية إدارة الوقت المتاح عاملًا كبيرًا في رحلة ناجحهم.

تطوير عقلية النجاح

سيتمتع الطلاب الرياضيون بالتركيز القوي وسيتعلمون كيفية التعامل مع المشاكل وكيفية حلها، سيقومون بتطوير مهارات داخلية للتعامل مع الضغط وسيتم تكريس أنفسهم لإيجاد طرق مبتكرة للحلول، سيحضون أيضًا مهارات التفكير الناقد ومهارات التأقلم المكتسبة خلال مرحلة نموهم والتي ستجعلهم يتعاملون بذكاء مع الشدائد.

تحسين النوم

لاحظت الدراسات البحثية وجود صلة إيجابية بين النوم الجيد والمشاركة في الأنشطة الرياضية، إن الحصول على الراحة الكافية  مثل الاسترخاء يمكن أن يساعد الطلاب على التركيز بشكل أفضل وتجنب الأمراض والبقاء بصحة جيدة.

تطوير عادات الحياة الجيدة

سيساعد حب الرياضة وشغفها الطلاب على تطوير عادات غذائية جيدة وجعل التمرين جزءًا من روتينهم للحفاظ على لياقتهم البدنية، ييساعدهم الانضباط الذي يكسبونه خلال الحصة الرياضية على الامتناع عن أي أعمال سيئة تعيقهم عن النمو ككائنات اجتماعية جيدة.

الهواتف الذكية داخل المدرسة بين الميزات والأضرار

2

شاركنا رأيك حول "لماذا يجب على جميع المدارس إضافة التربية الرياضية ضمن المناهج المدرسية؟!"