نيويورك أم لندن: أي مدينة أختار لدراستي الجامعية؟

1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

تُعد لندن أبرز مدن المملكة المتحدة وتمثل نيويورك أهم مدن الولايات المتحدة الأميركية، وتزخر كلتا المدينتين بالكثير من المعالم الجديرة بالزيارة وبالعديد من التجارب الاستثنائية. كلتا المدينتين من أعظم مدن العالم… ولكن أيتهما تقدم أفضل تجربةٍ للطلاب؟ 

لقد أعدّ لنا أصدقاؤنا في كليات كابلان الدولية دليلاً سريعاً لكل مدينةٍ لمساعدتك على اتخاذ قرارك بشأن الوجهة الأفضل لدراستك الجامعية. لنبدأ المقارنة!

احصل على تجربة دراسة في الخارجة استثنائية ومميزة مع كليات كابلان الدولية

لندن

لندن عاصمة المملكة المتحدة وأكبر مدنها. يزيد عدد سكانها على 8 ملايين نسمةٍ وتُصنف على أنها واحدة من “مدن العالم الكبرى”.

وتُعد لندن كذلك واحدةً من أغنى مدن العالم في التنوع الثقافي، إذ تضم بين سكانها أناساً من حوالي كل شعوب العالم وتتجلى في طعامها وثقافتها مظاهر من حضارة كل بلدٍ تقريباً على وجه الأرض. 

الأمر الذي يجعل من لندن وجهةً مثاليةً لتناول الطعام، تزخر بكل الخيارات ابتداءً بالمطاعم الراقية وصولاً إلى مأكولات الشارع الرائعة. ومن أهم الوجهات لمحبي الطعام في لندن: سوق “بورو ماركت” (Borough Market) وسوق “بريك لين” (Brick Lane).  

تزدان المدينة كذلك بأكثر من 200 متحفٍ ومعرضٍ فنيٍ من بينها المتحف البريطاني الشهير، أول متحف وطني مفتوح للعامة في العالم أجمع. من الجدير بالذكر أن غالبية المتاحف والمعارض الفنية في لندن يمكن زيارتها والدخول إليها مجاناً وتضم في الوقت نفسه أكثر الآثار والأعمال الفنية روعةً في العالم.  

تجسّد لندن، مثلها في ذلك مثل نيويورك، وجهةً استثنائيةً لمحبي التسوق تزخر بكل الخيارات ابتداءً بأفضل العلامات التجارية لأشهر دور التصميم وصولاً إلى المتاجر الكلاسيكية المستقلة. ومع ذلك، تُعد أسواق المدينة مقصداً مذهلاً لعشّاق تجارب التسوق وعالماً واسعاً جديراً بالاستكشاف.

نيويورك

نيويورك أبرز مدن الولايات المتحدة الأميركية التي تضم مجموعة من أشهر المعالم مثل تمثال الحرية ومبنى إمباير ستيت. يقارب تعدادها السكاني عدد سكان لندن ولكنها ذات رقعة جغرافية أصغر.

تشتهر نيويورك بغناها الثقافي الكبير لأنها كانت نقطة العبور الأولى للمهاجرين إلى الولايات المتحدة الأميركية على مر التاريخ. ولكنها تتميز، بخلاف لندن، بمطبخها المتفرد وأشهر مأكولاته كعك البيجل!

تتفرد المدينة كذلك بمجموعةٍ رائعةٍ من وجهات تناول الطعام الشهيرة، وتضم في واقع الأمر عدداً من المطاعم الحائزة على نجمة ميشلان يفوق عدد نظيراتها في لندن؛ الأمر الذي يجعلها الخيار الأفضل لعشّاق الطعام.

تمتاز نيويورك أيضاً بوجود متاحف ومعارض فنية رائعة أبرزها متحف متروبوليتان للفنون والمتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي. ولكن عدد متاحف نيويورك أقل من تلك الموجودة في لندن وتفرض رسوماً على دخولها.

تحظى المدينة كذلك بشهرة عالمية في عالم الموضة والتسوق. وتُعد، مثلها في ذلك مثل لندن، وجهةً استثنائيةً لكبرى متاجر أرقى العلامات التجارية وأشهرها وتضم خياراتٍ لتجربة تسوقٍ تناسب الجميع بلا استثناء.

إلا أن للتسوق نكهة خاصة في فترة عيد الميلاد بفضل الزينة والأضواء المنتشرة في كل مكان لتجعل من جولتك للتسوق تجربةً متألقةً بكل معنى الكلمة!

القرار للطلاب

يصعُب الجزم في مسألة أي المدينتين أفضل، فلكل مدينة منهما أفضلياتها الخاصة وتجربتها المتميزة التي تقدمها للطلاب. أي المدينتين تفضّل هو قرار مرهون بشخصيتك وباهتماماتك وبأولوياتك الخاصة.

إلا أن كلتا المدينتين تضمّان أفضل الجامعات على مستوى العالم! فعلى سبيل المثال، تفتخر كليات كابلان الدولية بشراكتها في لندن مع جامعة وستمنستر ومع جامعة سيتي لندن. بإمكانك أيضاً أن تختار الدراسة في لندن في إحدى كليات كابلان الرئيسة قبل البدء بدراسة شهادتك الجامعية في واحدةٍ من جامعاتنا الشريكة، من بينها جامعات أعضاء في مجموعة رسل (Russell Group)، في مدنٍ رائعةٍ على امتداد المملكة المتحدة.

لكابلان أيضاً شراكة مع جامعة بيس في مدينة نيويورك. ولجامعة بيس حرمين جامعيين يمكن للطلاب الاختيار بينهما، أحدهما في وسط مدينة منهاتن والآخر في ريف ويستتشستر الهادئ.

إذاً، ما الذي أثار اهتمامك أكثر، أهي الحياة الجامعية في لندن أم في نيويورك؟ أياً كان قرارك، فإنك تدرك على الأقل أن بين يديك مجموعة من أعظم الجامعات لتختار من بينها جامعتك المستقبلية!

1

شاركنا رأيك حول "نيويورك أم لندن: أي مدينة أختار لدراستي الجامعية؟"

  1. Abdo Alsafy

    كالعادة مقال جميل جدا ملئ بالمعلومات الثرة ..
    اتمنى ان يتطرق الموقع للانثروبيولوجى مثلا نريد مقال عن الهنود الحمر و تاريخهم

أضف تعليقًا