كيف تتقدّم لدراسة الماجستير في ألمانيا

دراسة الماجستير في المانيا
3

تعدّ ألمانيا وجهةً عالميةً للطلاب الذين يودون متابعة دراستهم والحصول على شهادة الماجستير، كونها تحتل مكان القلب في أوروبا.

ستمنحك ألمانيا الفرصة لمتابعة حلمك في إكمال دراستك؛ فإذا كنت تفكر بالحصول على درجة الماجستير من ألمانيا إليك هذا الدليل السريع لتتعرف على كل ما تريد معرفته حول دراسة الماجستير في المانيا مثل أنواع شهادات الماجستير في ألمانيا، متطلبات اللغة، كيفية التقدم، وكيف تحصل على تأشيرة دخول للطلاب.

دراسة الماجستير في المانيا

أنواع شهادات الماجستير في ألمانيا

تُصنّف شهادات الماجستير في ألمانيا عادةً إلى نوعين: متتالي، وغير متتالي. أما النوع الأول فهو مصممٌ ليعتمد على المعرفة الأكاديمية التي حصلت عليها خلال دراستك لشهادة البكالوريوس. أما البرامج غير المتتالية فتركز أكثر على التطوير المهني، وأحياناً تتطلّب متقدمين لديهم شهادة بكالوريوس بالإضافة إلى خبرةٍ عمليةٍ في المجال المرغوب. إنّ أغلب برامج الماجستير في ألمانيا تمتد على مدار أربعة فصولٍ (سنتين)، ولكن يوجد مع ذلك ما هو أقصر، وما هو أطول.

متطلبات اللغة

تُدرّس أغلب المناهج باللغة الألمانية، لذلك يجب على الطالب الأجنبي أن يظهر دليلاً على اتقانه للغة. وهناك فحصان متوافران لهذه الغاية: فحص اللغة الألمانية لدخول الجامعة ويدعى بـ DSH اختصاراً لـ (Deutsche Sprachprüfung für den Hochschulzugang)، والفحص الآخر يدعى TestDaF أي (فحص اللغة الألمانية كلغةٍ أجنبيةٍ). يتوفر فحص DSH فقط ضمن ألمانيا، في العديد من الجامعات، بينما يمكنك إجراء فحص TestDaF في مراكز موزعةً في أكثر من 90 دولةً حول العالم. ولكن يجب عليك أن تتأكد فيما إذا كانت الجامعة التي ترغب بالتقدم للدراسة فيها تقبل هذا الفحص.

بينما تعدّ اللغة الألمانية هي اللغة الأساسية للتعليم بشكلٍ عام، تتوافر خياراتٌ واسعةٌ من البرامج التي تُدرّس باللغة الإنكليزية هناك، وخاصةً بالنسبة لدرجة الماجستير، وللطلبة الذين يشاركون في برامج التبادل قصيرة الأمد. يوفّر موقع الـ DAAD صفحةً للبحث في البرامج المتوافر باللغة الإنكليزية.

ولتعرف أكثر عن الموضوع قم بزيارة المقال التالي: ادرس باللغة الإنكليزية في ألمانيا.

التقدم لدراسة الماجستير في ألمانيا

لتتقدم من أجل دراسة الماجستير في المانيا فإنّ أول كلمةٍ يجب أن تصبح مألوفةً لديك هي (hochschulzugangsberechtigung) والتي تختصر (HZB)، وتعني “المؤهلات المطلوبة للقبول في التعليم العالي”. تقبل عادةً شهادةٌ جامعية من المرحلة الأولى (بكالوريوس) من بلدٍ آخر للتقدم إلى دراسة الماجستير في ألمانيا، لكن هناك متطلباتٌ خاصةٌ تختلف تبعاً للاختصاص، المعهد أو الجامعة، وأين حصلت على الشهادة الأولى. فتتطلب بعض برامج الماجستير أن يمتلك المُتقدم عدداً محدداً من الساعات في مجالٍ محددٍ من الاختصاص. وتوضع هذه الشروط من قبل القسم الذي يوفر برنامج الماجستير.

تُقدّم طلبات دراسة الماجستير في المانيا إما مباشرةً إلى الجامعة، أو عبر موقعٍ الكتروني وسيطٍ Uni Assist. وهذه خدمةٌ مركزيةٌ تقوم بعملية مسحٍ لكافة المتقدمين، لتسمح بالطلبات التي تلبي كافة المتطلبات بالمرور إلى المعاهد الخاصة بهم لتخضع لمزيدٍ من التقييم. لا تستخدم جميع الجامعات هذه الخدمة، وبعض الجامعات التي تستخدمها قد تطلب منك أحياناً أن تقوم بعملية التقدم بطريقتهم الخاصة.

يحدد كل معهدٍ أو جامعة المستندات الضرورية لعملية التقديم، لكن، وبشكلٍ أساسي سيُطلب منك أن تُقدم نسخةً رسميةً من المؤهلات الأكديمية الخاصة بك، صورة عن جواز سفرك، وصورة شخصية لك، ونسخة من نتيجة امتحان اتقان اللغة الخاص بك (إن وجد). ويمكن أن تدفع رسوماً للطلب.

متى تُقدم الطلب

يمكنك التقدم بالطلب للعديد من الجامعات الألمانية مرتين في العام، أي لتبدأ دراستك إما في الفصل الشتوي أو في الفصل الصيفي. يمتد الفصل الصيفي من شهر آذار وحتى شهر آب في المعاهد، ومن نيسان لأيلول في الجامعات؛ بينما يمتد الفصل الشتوي من أيلول إلى شباط، ومن تشرين الأول إلى شهر آذار على الترتيب.

بشكلٍ عام، إن طلبات التسجيل للفصل الشتوي يجب أن تتم قبل 15 تموز، وطلبات الفصل الصيفي قبل 15 كانون الثاني. لكن تختلف هذه المواعيد بين الجامعات، ويمكن للمعهد الواحد أن يضع أوقاتاً مختلفةً لكل برنامج ماجستير، تأكّد من الموعد النهائي لتقديم الطلبات للبرنامج الذي ترغب به. ومن المستحسن أن تقوم بتسجيل طلبك قبل ستة أسابيع على الأقل من انتهاء الموعد، لتضمن وجود وقتٍ لأي تصحيحاتٍ أو معلوماتٍ إضافيةٍ مستقبليةٍ.

تأشيرات دخول الطلاب إلى ألمانيا

دراسة الماجستير في المانيا - متطلبات الفيزا

لا يحتاج الطلاب من البلدان الأوروبية أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية (التي تشمل دول الاتحاد الأوروبي، وكذلك أيسلندا، ليختنشتاين، والنرويج) وكذلك سويسرا تأشيرةً للدراسة في ألمانيا. بل يقومون بكل بساطةٍ بالتسجيل بأقرب مركزٍ للتسجيل عند وصولهم ليحصلوا على إذنٍ بالإقامة. ويتاح الأمر نفسه للطلاب القادمين من عددٍ من الدول الأخرى مثل: أستراليا، اليابان، كندا، نيوزيلاندا، كوريا الجنوبية، والولايات المتحدة الأمريكية. أما الطلاب القادمين من البرازيل، السلفادور، الهندوراس، موناكو، وسان مارينو يمكنهم القيام بالأمر نفسه طالما أنهم لا يودّون العمل خلال فترة إقامتهم في ألمانيا.

بينما يجب على الطلاب القادمين من باقي بلدان العالم أن يتقدموا بطلبٍ للحصول على تأشيرة الدخول قبل وصولهم إلى ألمانيا، عن طريق أقرب سفارةٍ ألمانيةٍ لهم. والذين تم قبولهم في أحد البرامج يمكنهم التقدّم بطلبٍ للحصول على تأشيرة دخول الطالب، في حين يقوم الطلاب الذين ينتظرون التأكيد أو امتحانات الدخول بالتقدم على تأشيرة مقدم الطلب (applicant visa). ويمكن لتلك العملية أن تأخذ وقتاً، أي حوالي عدة أشهر، لذلك قم بتقديم الطلب في أبكر وقتٍ ممكن. ويطلَب من المتقدمين للحصول على تأشيرة الدخول تزويد السفارة بجواز سفرٍ صالح، تأكيدٍ من الجامعة الألمانية بأن الطلب قد تم أو قيد المعالجة، تأمين صحي، وإثبات لوجود رصيدٍ كافيٍ لتغطية نفقات المعيشة.

إن دراسة الماجستير في المانيا من أفضل الخيارات المتاحة في أفق الدراسة في الخارج، فماذا تنتظر؟ اطلع على دليل الدراسة في المانيا لتحصل على جميع المعلومات التي تحتاجها.
3

شاركنا رأيك حول "كيف تتقدّم لدراسة الماجستير في ألمانيا"

أضف تعليقًا