معلومات عامّة عن الحياة في سنغافورة

الحياة العامة في سنغافورة .. معلومات وحقائق
0

إذا كنت مُهتماً في الدراسة في سنغافورة ربما عليك أولاً معرفة القليل عن هذه الدولة وعن الحياة العامة في سنغافورة .. فلذلك ننقل لك هنا بعض المعلومات عن الحياة في ذلك البلد المدهش.. سنغافورة:

الجميع يتحدث بالإنجليزية

على الرغم من أن سنغافورة تبعد كثيرًا عن الدول التي تتحدث اللغة الإنجليزية، يستطيع الطالب الذي يتحدّث اللغة الإنجليزية التأقلم مع حياته الجديدة بسهولة أكثر مما كان متوقعًا. عامل اللغة سيساعدك كثيرًا، فمعظم المواطنين يتكلمون الإنجليزية، وكل علامات الطريق مكتوبة بالإنجليزية أيضًا، مما يجعل أمر التنقل سهلًا.

يطلق الناس على سنغافورة اسم (آسيا للمبتدئين)، فهي من أسهل بلدان آسيا من حيث التأقلم بالنسبة للأجانب، وذلك لأن الجميع يعرف الإنجليزية. وحتى إن صادفت من لا يعرفها، ستجد بسرعة شخص آخر يعمل كمُترجم فوري بينكما. إذا خضت تجربة الدراسة في سنغافورة ستكون تجربة غنية ثقافيًا، وعلى الأغلب لن تصادف ما يُطلق عليه البعض “صدمة ثقافية”.

الشعور بالأمان بالرغم من غياب الشرطة

ستتفاجأ بمدى الأمان الذي قد تشعر به في سنغافورة. هذا الأمان يرجع بالطبع إلى نظام العقوبات الصارم الذي تطبقه الدولة عند ارتكاب الجرائم.

ولكن بالرغم من التأمين الجيد، يتواجد رجال الشرطة فقط في حالة الحاجة إليهم. ففي العادة، لا ترى رجال الشرطة إلا في حالة وجود مشكلة. حيث يبدو وكأنهم يظهرون فجأة من العدم! وأحيانًا يرتدون الملابس المدنية العادية بدلًا من زِي رجال الشرطة.

تحمل سنغافورة كل مظاهر التعددية العرقية

وفقًا لإدارة الإحصاء في سنغافورة، 74% من المواطنين هم من أصلٍ صيني، 13% من أصلٍ ملاويّ، 9% من أصلٍ هندي، و3% من جنسيات أخرى. يُعد البلد بوتقة انصهار للعديد من الثقافات، وهو أمر سيُساعد الطلاب على مُقابلة أشخاص من مختلف الجنسيات.

تُقام المهرجانات والاحتفالات بشكلٍ شبه يومي في سنغافورة. واحد من هذه المهرجانات يسمى تايبوسام، وهو احتفال هندوسي يقوم المشاركون فيه بأشكالٍ من ثًقب الجسم.

تبذل الحكومة جهودًا مكثفة ليشعر الجميع، من كل الجنسيات، أن أصواتهم مسموعة. حيث تنسجم جميع الجنسيات معًا بشكل جيد، وذلك لأنهم يشعرون بأن هناك من يهتم لأمرهم ويدعمهم.

الحرارة والرطوبة شديدتان

قد تستمتع بالحرارة في سنغافورة، ولكن من الممكن أيضاً أن تكون قاسية. الطقس لا يتغير على مدار السنة تقريبًا، والرطوبة شديدة والأمطار تهطل بكثافة. تبلغ الحرارة حوالي 32 درجة في أغلب الأيام، وتصل إلى 26 درجة في “الأيام الباردة”!

سنغافورة بلد شديد الغلاء

تحتل سنغافورة المركز الرابع على مستوى العالم في إحصائية لأعلى الدول حسب تكلفة المعيشة بالنسبة للمغتربين، ولكنها أيضًا تعد إحدى أغنى الدول حسب إجمالي الناتج المحلي.

سهولة السفر إلى وجهات آسيوية أخرى من سنغافورة

تُعد سنغافورة بلدًا صغير المساحة. تحتل الدولة مساحة 31 ميلًا من الشرق إلى الغرب و16 ميلًا من الشمال إلى الجنوب. لهذا السبب يستغرق ثلاثة إلى ستة أشهرٍ فقط للتعرف على البلد كلها. ولكن بما أن سنغافورة تحتل موقعًا استراتيجيًا بالقرب من العديد من بلدان آسيا، فإن السفر سهل وملائم.

تعد سنغافورة نقطة انطلاق رائعة للوصول إلى دول أخرى، مثل إندونيسيا، ماليزيا، تايلاند، أستراليا، هونج كونج، ونيوزيلندا.

الطعام رائع

المأكولات الشعبية المُقدمة في الشارع – وأكثرها شيوعًا أطباق الشعرية المقدمة مع نكهات الصوص والخضراوات المختلفة -رخيصة ولذيذة. هناك أيضًا تنوع هائل في أصناف الطعام وخيارات العشاء.

عندما تختار الدراسة في بلدٍ ما فأنت على اتم استعداد لغمر نفسك في ثقافة جديدة وحياة قد تكون مختلفة تمامًا عن تلك التي عرفتها سابقاً، والأمر لا يختلف أبداً إذا أردت الدراسة في سنغافورة .. فعليك معرفة القليل عن الحياة العامة في سنغافورة قبل أن تذهب وتكتشف ما تبقى بنفسك.
0

شاركنا رأيك حول "معلومات عامّة عن الحياة في سنغافورة"