المساعدة المادية والمنح الدراسية في تركيا

منح تركيا - منح دراسية في تركيا - منح للدراسة في تركيا
0

تسعى الحكومة التركية، وفقاً لسياستها الخارجية الجديدة، لتعزيز وزيادة عدد الطلاب الأجانب الذين يدرسون في معاهد التعليم العالي التركية، مستهدفةً المواطنين من آسيا الوسطى، أفريقيا، الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية بشكل خاص. وهذا نتيجة لنية وجهود الحكومة في دعم مكانتها الإقليمية والعالمية.

تقدر الحكومة الدور الهام الذي يلعبه التعليم وتبادل الطلاب في دعم أهداف السياسة الخارجية الإقليمية. لذلك تلتزم الحكومة التركية بتوفير المزيد من منح دراسية في تركيا وتساعد في إيجاد فرص تمويلية أخرى، من أجل زيادة عدد الطلاب الأجانب في البلاد.

علاوة على ذلك، فيما يتزايد عدد الجامعات الحكومية، يتزايد عدد الطلاب الأجانب طردياً. منذ عام 1992، ارتفع عدد الطلاب الأجانب الذين تلقوا نوعاً من المساعدة المالية إلى خمسة عشر ألف طالب. وفي العام الدراسي 2011-2012 وحده، تم تحديد هدف يتألف من 3600 منحة دراسية للطلاب الأجانب.

تم تقديم المنح للمتقدمين الناجحين بناءً على نتائجهم العالية التي حققوها الاختبارات الدولية أو الوطنية ودرجاتهم الجامعية أو في المدرسة الثانوية. وتطبق منح تركيا الكاملة أو الجزئية من أجل رسوم التعليم، لذلك الطلاب مسؤولون عن تأمين نفقات الإقامة، المعيشة والسفر.

هناك عدد جيّد متوافر من منح دراسية في تركيا ولكن يبقى من الصعب على الطلاب من بلدان أخرى الحصول على منحة في جامعة تركية مالم يعثروا على منحة تقدمها مؤسسات فردية وأن يلبوا معايير تلك المؤسسة.

يتم الإعلان عن منح تركيا من خلال المحطات الدبلوماسية. يجب على المرشحين المراجعة والتقدم إلى الهيئات المرخصة في بلدانهم أو السفارة أو القنصلية التركية في موطنهم. هنا ستجدون معلومات الاتصال مع السفارة والقنصلية التركية في الخارج، مرتبة حسب الدول.

كانت الجامعات التركية تتلقي دعماً مالياً بشكل متزايد من شركات ضخمة، مما سمح لها بتقديم المزيد من المنح وفقاً لاحتياجات وجدارة الطلاب. تختلف إجراءات كمية وتطبيق هذه المنح بشكل كبير.

منح تركيا – منح الجدارة

تقدم العديد من المؤسسات والجامعات الحكومية منح جدارة للطلاب الذين يمتلكون خلفيات أكاديمية متميزة. وتقدم المنح الدراسية هذه للبرنامج الذي تسجل فيه الطلاب وتابعوه خلال المدة الاعتيادية لتعليم الطالب (وتمنع الملحقات). المدة الطبيعية للمنحة هي خمس سنوات بالنسبة لمن عليه الالتحاق بالبرنامج التحضيري للغة الانكليزية وأربع سنوات لمن يبدأ مباشرةً كطالب مستجد. في المؤسسات الجامعية، الطلاب ليسوا عرضةً لفقدان منحهم الدراسية بالرغم من الصعوبات الأكاديمية طالما يلتزمون بمعدل الحضور الالزامي.

يوضع الطلاب في برامج منح الجدارة وفقاً للدرجات، النتائج والترتيب. وتغطي هذه المنح عادةً

  • الرسوم الدراسية
  • تكاليف المعيشة من خلال راتب لمدة عشرة أشهر
  • رسوم الإقامة في السكن.

منح دراسية في تركيا

توفر الجامعات مصادر أخرى للتمويل بشكل مستقل عن الحصص الدراسية على أساس الجدارة. على سبيل المثال، منح دراسية جزئية مثل منحة النجاح الأكاديمي، تتكفل بدفع نسبة معينة من الرسم الكلي (ما بين 30% إلى 50% في حالة منحة النجاح الأكاديمي). تقدم جميع المؤسسات الجامعية تقريباً منحاً جزئية، بالاعتماد على الاستحقاق الأكاديمي للمتقدمين وتغطي حوالي 20% إلى 70% من الرسوم الدراسية الكلية.

يتم الإعلان عن المنح الدراسية الخاصة بكل بلد عبر المحطات الدبلوماسية. يجب على المرشحين التواصل والتقديم إلى الهيئات المرخصة في بلدانهم، أو السفارة أو القنصلية التركية الخاصة ببلادهم.

سيتم النظر أيضاً بالمنح الدراسية التي قدمتها المؤسسات الجامعية وفقاً لحصص الطلاب الدوليين المعتمدة. ويتم اتخاذ القرار من قبل مجلس الكية التنفيذي، وإن لزم الأمر تجري مقابلة شخصية مع المرشح عبر الهاتف أو البريد الالكتروني.

ترسل الجامعة خطاب قبول إلى المرشحين الناجحين، ولكن عليهم إبراز الوثائق المقدمة كجزء من طلبهم في الأصل عند الالتحاق بالجامعة.

ينبغي على الطلاب الأجانب أن يمتلكوا تأشيرة قبل دخول تركيا. ولن يتأهل الطالب للحصول على تصريح إقامة في حال دخول البلاد من دون تأشيرة. يرجى توجيه جميع الاستفسارات لمكتب الشؤون الدولية في الجامعة الخاصة بك.

روابط هامة من أجل المساعدة المادية بالإضافة إلى منح دراسية في تركيا

إذا استطعت الحصول على واحدة من منح تركيا فأنت على صدد المشاركة في تجربة تعليمية ممتازة أثناء الدراسة في تركيا .. بالطبع تُعتبر المنح الدراسة في تركيا أفضل وسيلة لمتابعة خططك الدراسية إذا اخترت استئنافها في منطقة الشرق الأوسط.
0

شاركنا رأيك حول "المساعدة المادية والمنح الدراسية في تركيا"

  1. Shehab Zaareer

    التعليم في الجامعات التركية لا يرقى لمستوى التعليم حتى!!!!!!!! تعليم مبني على الحفظ فقط وبخصوص التخصصات او المواد المواكبة للتطور هناك عجز كبير فيها وخصوصا مواد الحاسوب وتخصصات الهندسة الالكترونية وغيرها ما عدى الهندسة المعمارية فقط هي التخصص الوحيد الجيد مع الطب ؛ وهذا لا يشمل جميع الجامعات بمعنى 80 % من جامعات تركية تقدم تعليم سيء للغاية

أضف تعليقًا