قضاء سنة الراحة في أستراليا ونيوزيلندا قبل الالتحاق بالجامعة

سنة الراحة في أستراليا ونيوزيلندا
2

تُعرف سنة الراحة بسنة العطلة التي تقضيها بعد انتهاء المدرسة الثانوية، أي سنة قبل الالتحاق بالجامعة، وفي حال قررت أخذ هذه الفترة الطويلة من الراحة عليك استثمارها بأفضل شكل مُمكن، مثلاً الذهاب إلى الدولة التي تريد متابعة الدراسة فيها.

هل حان الوقت أخيرًا لتلك الرحلة المُثيرة المرغوبة بشدة إلى نيوزيلندا و/أو أستراليا؟ هنا كل ما تحتاج معرفته قبل البدء في رحلتك إلى هناك:

التأشيرات (الفيزا)

لقضاء جزء من سنة الراحة خاصّتك في أستراليا، ستحتاج لأن تقدِّم طلبًا للحصول على تصريح سفر إلكتروني (EAT) أو تأشيرة العمل أثناء العُطلة، والتي تظل سارية لما يصِل إلى ثلاثة أشهر ويُمكن تجديدها لأي عدد من المرات حسب رغبتك لما يصل إلى سنة، وسيكلِّفك الحصول على تصريح سفر إلكتروني نحو 20 دولار أسترالي ويُمكن الحصول عليه عن طريق شركة الطيران أو وكيل السفريات؛ وحسب وضعك المالي وخطّتك لسنة الراحة، يُمكنك أيضًا التقدُّم بطلب للحصول على تأشيرة العمل أثناء العُطلة.

بالنسبة لمقدِّمي الطلبات الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و31 عامًا وليس لديهم أطفال، ستسمح لهم تأشيرة العمل أثناء العُطلة بالعمل في أستراليا لما يصل إلى عام.

نظام العمل أثناء العُطلَة في نيوزيلندا هو تقريبًا نفسه في أستراليا ولكنه غير مُتاح لأولئك الذين تخطوا سن 30. وستتطلب فيزا الزائر إلى نيوزيلندا منك تقديم دليل على نيتك مغادرة نيوزيلندا خلال 9 أشهر من وصولك، فضلاً عن دليل على أن لديك ما يكفي من المال لتغطية تكاليف رحلتك، أي 1000 دولار نيوزيلندي شهريًا لزيارتك أو 400 دولار نيوزيلندي إلى كانت إقامتك مدفوعة بالفعل.

الوظائف الموسمية

ستكون هناك وظائف موسمية متاحة دائمًا، تتفاوت بحسب الوقت من العام الذي تزور فيه البلاد – من تقليم التفاح إلى قطف التوت الأزرق، والعمل على منحدرات التزلُّج أو العمل كحارس إنقاذ على الشاطئ.

تلك الوظائف مثالية لأولئك الذين يأتون للمدينة لمدة قصيرة، وأصحاب العمل يتفهَّمون ذلك. وطالما كنت مُستعدًا للعمل بجِدّ لمدة الأسابيع الستة أو الأشهُر الثلاثة التي تعاقدت عليها، سيتفهمون مغادرتك في نهاية الفترة واستكمالك لرحلاتك.

أماكن الإقامة مع عائلات

إذا كنت ترغب في تجربة ريفية حقًّا، يُمكنك التفكير في البقاء في أحد أماكن الإقامة مع العائلات أو في مزرعة، مع توافُر الكثير من الفرص لذلك. وستتمكن من ارتداء الأحذية الطويلة، والشعور بالدفء مع ارتداءك “السواني” (ملابس صوفية على شكل قلنسوة)، والنوم في “سواج” (نوع من الأسرّة المحمولة)، وإذا كنت في أستراليا، ارتد قبّعة مع قطع تتدلى منها لإبعاد الذباب. وبالطبع ستحتاج للاستعداد للمساعدة في المهام اليومية والانضمام إلى الحياة المحلّية.

إذا كنت معتادًا على نمط الحياة المُحدَّد في المدينة، في المناطق المحصورة والمساحات المأهولة بالسكان، سيكون قضاء الوقت في الهواء الطلق في الريف ورؤية الحقول المفتوحة والسلام والهدوء، تجرُبة لا تنُسى.

الرغبة في خوض تجارُب جديدة

إذا كنت ترغب في العمل طوال عام الراحة، فماذا يُمكنك القيام به أيضًا وأنت في هذا الجزء من العالم؟

نيوزيلندا معروفة بسياحة المُغامرات: من ركوب الطوف في الأنهار إلى القفز بالحبال، ومن الجولات في القوارب النفّاثة إلى القفز المظلّي الحر. لذلك، إذا كنت شغوفًا بالمغامرات، ستكون نيوزيلندا المكان الأمثل لذلك. وإذا كانت أشعة الشمس والشواطئ الخلّابة وما إلى ذلك هو شغفَك، ربما عليك استكشاف المزيد في أستراليا.

وأستراليا هي موطن شواطئ شهيرة مثل “بوندي” وبريون باي”، وجُزُر “وايت صانداي” وجُزُر “فريزر”، وإحدى عجائب الدنيا، الحاجز المُرجاني العظيم. وإذا كنت ترغب في البُعد عن الساحل، اتجه إلى المنطقة الداخلية لخوض مغامرة مُذهلة أخرى في الطبيعة في “أولورو”، والتي تُعرَف أيضًا بـ”آيرز روك”. وبدلاً من ذلك، قد ترغب في رحلة لتجديد نشاطك، والذهاب في جولة إلى واحدة من السلاسل الجبلية العديدة في البلاد، أو ببساطة الاستفادة لأبعد الحدود من الثقافة النابضة بالحياة والحياة الليلية في المُدُن مثل سيدني وملبورن.

المزيد من السفر

عند قضاءك سنة الراحة في أستراليا أو نيوزيلندا، ربما ترغب أيضًا في استكشاف بعض جُزُر المحيط الهادي، بما في ذلك مجموعات الجُزُر مثل فيجي، وتونجا، وساموا، وجزُر كوك، وكاليدونيا الجديدة. فهنا ستتمكن من اختبار ثقافات فريدة بقيت حيّة على أيدي أولئك الذين يعيشون على تلك الجُزُر الصغيرة المتناثرة في المُحيط الهادئ. ويسهل الوصول إلى تلك الجُزُر سواء من أستراليا أو نيوزيلندا، ومرة أخرى، توفِّر فرصًا للعمل والمرح.

ماذا غير ذلك؛ أستراليا ونيوزيلندا قريبتان نسبيًا للعديد من الدول الأسيوية، ما يُتيح الفرص لاستكشاف دول مثل إندونيسيا، وماليزيا، وفيتنام، واليابان، والفلبين، وتايلند من بين دول أخرى. وربما ستحتاج لعامين بدلاً من عام واحد!

إذا شاركت بهذه الرحلة فستكتسب الكثير من المهارات التي تجعلك مرشحاً ممتازاً للالتحاق بالجامعات الاسترالية أو النيوزيلندية، ولهذا الأمر يمكنك الاطلاع على دليل الدراسة في استراليا، ودليل الدراسة في نيوزيلندا لمعرفة كل شيء حول الدراسة هناك.

2

شاركنا رأيك حول "قضاء سنة الراحة في أستراليا ونيوزيلندا قبل الالتحاق بالجامعة"

أضف تعليقًا