6 خطوات لجلسة تفكير وعصف ذهني لمذاكرة أكثر تركيزًا

خطوات العصف الذهني للتركيز في المذاكرة أو العمل
7

تحتاج في كثير من الأحيان أن تقوم بجلسات عصف ذهني أو تأمل لتخرج ببعض الأفكار الإبداعية لأعمالك أو مشاريعك، أو ربما تكون بحاجة لجلسة كي تعيد ترتيب أفكارك وتنظم ما تريد عمله للجامعة من أبحاث وحلقات بحث دون تشويش أو إزعاج من التلفاز والرسائل ووسائل التواصل الاجتماعي، أو مقاطعات الأصدقاء … كلنا نحتاج هذه الجلسة من الصفاء الذهني التي تكون وسيلةً مساعدةً كي نعود إلى عملنا أو دراستنا أكثر نشاطًا وبذهن منتعش خالٍ من الأفكار التي تشوش علينا وتمنعنا من العمل والمذاكرة بشكل مثالي، وتكون سببًا في تضييع طاقتنا سدى.

غالبًا ما نلجأ لمكتبة الجامعة كي نقوم بتلك الجلسة المنعزلة التي تساعدنا على الخروج من الروتين الذي نعيشه، أو تجلس في مقهى مع حاسبك المحمول أو هاتفك الجوال، تطلب كوبًا من القهوة أو النسكافيه، وتعيش تلك الحالة من الشرود، تتأمل هذا الذي يجلس هناك وتحاول معرفة أحاديث تلك المجموعة … يمر زميلك فيسلم عليك وتتحدثان عن الجامعة ويأخذكما الوقت، أو يحادثك أحدهم عبر الإنترنت فيقاطعك كل ثلاث دقائق لترد عليه، وتنقضي عقارب الساعة دون أن تقدر على تجميع أفكارك.

1- مكان خاص فيك لا تذهب إليه عادةً

قم بإيجاد مكان للتفكير لا تذهب إليه كثيرًا، وليس له علاقة بحياتك اليومية، حاول أن تجد مكان تشعر فيه بالراحة والهدوء وتجلس لفترات طويلة دون أن يزعجك هذا.

2- خصص وقت محدد للعصف الذهني

قم بتحديد وقت محدد تقوم فيه بالعصف الذهني، واستحضار الأفكار وجعلها في متناول يديك. يكون كافيًا للتفكير حسب حجم المهمة التي تريد إنجازها.

عندما لا يكون الأمر مستعجلًا فالمساء هو الوقت الأنسب لهذه الجلسة، بحيث يكون ضغط اليوم قد انتهى ولديك مساحة مرنة من الوقت.

3- ورقة وقلم

عد إلى الأسلوب التقليدي واحضر أوراقًا وأقلامًا ملونة؛ لأنّها الطريقة الأمثل لتسجيل الأفكار التي تراودك كلها. وهذا أفضل وأسرع من الحاسب أو الجهاز المحمول؛ لأنك ببساطة لن تكتفي بتسجيل الأفكار على الحاسوب بل ستدخل إلى الإنترنت، وتصل بك الأمور إلى أبعد من هذا.

4 – قاوم الرغبة في التعديل

صبّ كل أفكارك على الورق وقاوم رغبتك بشطب أي فكرة أو تعديلها أو حتى إعادة صياغتها أو انتقاد الفكرة، واجعل هذه الجلسة فقط كي تقوم بكتابة كل ما يخطر على بالك. تذكر أنّك الآن في حالة أعمق من حالة التفكير العادي … عند العودة إلى تلك الأفكار الخام يمكنك معالجتها وجعلها أكثر فائدة.

5 – أقل قدر ممكن من المشتتات

لست بحاجة إلى أشياء كثيرة خلال هذه الجلسة. هاتف محمول دون اتصال بالإنترنت؛ كي تعطي أفكارك مساحةً لتخرج دون أن تكون مشغولًا بأمور أخرى حولك … القليل من الأشياء التي تساعدك على التركيز … دفتر، قلم … ولا شيء آخر.

6- مشروبات خفيفة

زجاجة ماء أو قطعة من اللبان لا تلهيك أثناء العمل والتفكير ولا تعتبر من المشوشات، بل إنّ الماء ضروري جدًا لعملية المذاكرة والعصف الذهني. يمكنك أن تشرب مشروب خفيف من المشروبات التي تفضلها … لكن اكتفِ بهذا دون أن تضع أمامك قطعة كبيرة من الحلوى أو سندويش تريد أن تأخذ منه قضمة كل دقيقة، وتعطل نفسك وتنشغل بطعمه وتقييمه والشعور بالشبع الذي سيطغى على نشاطك الفكري.

نصيحة إضافية …

ضع معك دفتر ملاحظات صغير اصطحبه أينما تذهب وسجل عليه كل فكرة تأتيك؛ لأنّك لا تعرف متى تأتي الفكرة المناسبة ومتى تعود لها لتجد أنّك بحاجة لها في هذا الوقت … من المهم ألّا نهمل أي فكرة من الأفكار التي تراودنا؛ لأنّها ومضات قصيرة جدًا قد تختفي بعد لحظات.

7

شاركنا رأيك حول "6 خطوات لجلسة تفكير وعصف ذهني لمذاكرة أكثر تركيزًا"

أضف تعليقًا