كيف يمكن للدراسة في الخارج أن تؤدي إلى نجاح أكبر

كليات كابلان الدولية
0

الدراسة في الخارج تجربة مجزية وثرية، سوف تتعرف على ثقافات مختلفة، تحصل على تعليم عالِ وتخطط لمستقبل ناجح.

وقد ساعدت كليات كاپلان التأهلية الآلاف من الطلاب للدراسة في الجامعات العالمية الرائدة عن طريق الكورسات التأهيلية، و هذا يعني أنّها شهدت عددًا لا يحصى من قصص نجاح الطلاب على مر السنين.

هنا اثنان من الأمثلة الملهمة:

ماجستير مع مرتبة الشرف

سلمى بن لالونا، من تونس، حصلت على كورس ما قبل الدراسات العليا مع كليات كابلان الدولية في لندن، والذي أهلها للتقدم لدراسة الماجستير في اقتصاديات الأعمال من جامعة سيتي بلندن.

أنجزت سلمى بنجاح دراستها في وقت سابق من هذا العام، وتخرجت مع مرتبة الشرف. وهي أعلى درجة يمكن الحصول عليها، وهو بالحق إنجاز خاص.

وتستعد سلمى الآن لدراسة الدكتوراة في جامعة سيتي؛ لمواصلة استكشاف موضوع دراستها العلمية.

فرص رائعة

أحمد الجميل

في الواقع، يمكن للدراسة في الخارج توسيع آفاقك، و تمكنك من تحقيق أقصى استفادة من الفرص الرائعة. على سبيل المثال، أصبح طالب في كلية جلاسكو ممثلًا للشباب في الأمم المتحدة.

حضر أحمد الجميل بمبادرة منه مؤتمرًا للشباب في شتاء ٢٠١٧، والتي عقدتها الأمم المتحدة في مقرها بنيويورك كطالب يدرس الكيمياء، كان أحمد مهتمًا بشكل خاص في أقسام المؤتمر التي تركز على المياه النظيفة والصرف الصحي.

وهو الآن عضو في جمعية الأمم المتحدة في المملكة المتحدة، وهي جمعية خيرية تدعم دور الأمم المتحدة في الشؤون العالمية، ومن الواضح أنّ لدى أحمد مستقبل مشرق أمامه، ويستفيد إلى أقصى حد من الفرص المتاحة له من الدراسة في الخارج.

ما هي الكورسات التأهيلية؟

يمكنك أن تتقدم إلى واحدة من الجامعات المرموقة في جميع أنحاء العالم عن طريق الكورسات التأهيلية، تؤخذ هذه الدورات قبل أن تبدأ شهادتك، وسوف تساعدك على التحضير للدراسة الجامعية والحياة في بلد مختلف.

إذا كنت قد أكملت دراستك الثانوية أو الجامعية، ولكن لست مؤهلًا تمامًا للحصول على درجة علمية، يمكنك الالتحاق بكورسات كليات كابلان التأهلية، وهي متوفرة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وتضمن لك الحصول على شهادة جامعية عند حصولك على المستوى المطلوب مع حضور جيد.

0

شاركنا رأيك حول "كيف يمكن للدراسة في الخارج أن تؤدي إلى نجاح أكبر"

أضف تعليقًا