كيف تجتاز امتحان القبول في الجامعة التي تريد الانتساب إليها؟

امتحان القبول في الجامعة
1

غالبًا في حالة التحاقك بكلية ما، فقد تحتاج إلى إجراء عدد من المقابلات الشخصية كجانب أساسي للقبول وفق عدد من الشروط والمواصفات.

وامتحان القبول بالجامعات هي تلك الاختبارات التي وضعتها مؤسسات التعليم العالي سواءً بالدول العربية أو الغربية، وحددت لها شروط للقبول لكلِّ كلية وفقًا لعدّة معايير أساسية ودقيقة.

أنواع امتحان القبول:

تختلف اختبارات القبول من كلية لأُخرى بحسب النظام الداخلي ومتطلبات القبول والمهارات الأساسية، فهناك كليات تقيم اختبارات للمهارات والقدرات، وأُخرى اختبارات تقيس القدرة التحصيلية للطالب وغيرها الكثير.

عادة يتولى أعضاء هيئة التدريس بالكليات إجراء الاختبارات للطلاب، وتكون تلك الاختبارات إمَّا بأسئلة تتعلق بتخصص الكلية، وحينها قد تحتاج إلى قراءة كتاب ما يتمّ ترشيحه إليك من الكلية، ومناقشتك فيه أو إجراء اختبار.

أو تكون المقابلةُ الشخصية عبارةً عن أسئلة تخص اهتماماتك الأكاديمية والشخصية، أو المجالات التي تهتم بالقراءة عنها.

وكذلك ربما تكون تلك الاختبارات تقيس مهارات الطالب وقدراته على الفهم والتحليل وحل المسائل الرياضية، وهذا يعتمد بالأخير على اختصاص الكلية واهتماماتها.

والسؤال الأهم: كيف تجتاز امتحانات القبول بالكلية التي تطمح بالدراسة بها؟

1- أولًا وقبل كلِّ شيء، لا بدَّ أن تفكّر جيدًا بجميع النقاط والأفكار التي تودّ استعراضها، على سبيل المثال: لماذا اخترت الانضمام إلى هذه الكلية؟ ما هي طموحاتك؟ ما هي اهتماماتك؟. ويفضل أن تجهز لهذا العرض قبل موعد الاختبارات حتى لا ترتبك، وتكون إجاباتك منسقة ومرتبة.

2- يمكنك طلب المساعدة ممن هم أكثر خبرةً بمجال الدراسة، بالطلاب الملتحقين بالكلية بسؤالهم عن كيفية اجتياز اختبارات القبول بالكلية، وإن لم تستطع الوصول إلى أيِّ منهم، فالإنترنت مليء بكافة البيانات والمعلومات التي تفي بالغرض.

بالإضافة أيضًا إلى أنَّه بإمكانك البحث عن مجموعات الطلاب الملتحقين بالكلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والاندماج والتواصل معهم وسؤالهم عما يدور بذهنك بشأن تخطي اختبارات القبول.

3- احرص على الوصول إلى مكان الاختبارات قبل الموعد بحوالي 15 دقيقة على الأقل.

4- استعد جيدًا للاختبار من خلال القراءة في مجال تخصص الكلية، ودون بعض الملاحظات والأفكار التي قد تفيدك في إجراء اختبارات القبول.

5- اطلع على مستجدات التخصص بالبحث العلمي، والتطورات الشاملة في المجال حتى تتخلص من احتمالية الإخفاق في اختبارات القبول.

6- إذا كانت الكلية تتطلب إجراء اختبارات تحريرية، فيمكنك أن تخوض عددًا من اختبارات المحاكاة له، على سبيل المثال: هناك كليات تشترط اجتياز الطالب اختبارات (الأيلتس)، ففي هذه الحالة يجب أن يدرس الطالب جيدًا بل الاختبار، ويقوم بتدريب ذاته على عدد من نماذج الأسئلة.

7- يمكنك الولوج إلى موقع الكلية وقراءة الموضوعات التي تتعلق بتخصص الكلية واختبارات القبول، هذا الأمر سوف يزيل الكثير من التوتر والرهبة من الاختبارات.

8- كن صريحًا ولا تذكر شيئًا لم تقم أو تهتم به كأن تدعي أنَّك قرأت كتابًا عن كذا وكذا، فهذا قد يضعك في مأزق ويعرضك للرفض.

9- يفضل أن يكون لديك معرفة جيدة أو متوسطة باللغة الإنجليزية، فهناك بعض المقابلات يقوم فيها المختصون بإلقاء أسئلة باللغة الإنجليزية.

وفي حالة أنَّك لم تستطع أن تفهم السؤال، فقط بكلِّ هدوء عليك أن تطلب من الشخص الذي يجري لك الاختبار أن يعيده أو يلقيه عليك مرةً أُخرى، وتجنب أن تتسرع بالإجابة على أسئلة لم تفهمها أو لم تسمعها جيدًا.

10- كن مرنًا ولا تتشبث في اختيار كلية واحدة، بل يجب أن يكون لديك عدّة خيارات لأكثر من جامعة، فعدم اختيارك أو قبولك في جامعة ما لا يعني بالضرورة أنَّك فاشل، بل ربما يكون هناك فرصة أفضل للدراسة في كلية أُخرى.

1

شاركنا رأيك حول "كيف تجتاز امتحان القبول في الجامعة التي تريد الانتساب إليها؟"

أضف تعليقًا