الفلسفة

التخصصات الجامعية - تخصص الفلسفة
2

قاد حب الاستطلاع واكتشاف المجهول الإنسان إلى تفكيره بالكون والوجود والتعمق بأسراره في محاولةٍ لإيجاد تفسير لها يمكن لعقله تقبله، ليبدأ بوضع الأسئلة والسعي للإجابة بالتفكير الفلسفي وهذا قاده بدوره إلى إطلاق الشكوك بكل شيء في محاولةٍ للوصول إلى حقيقة هذه الحياة وفكّ رموزها ليظهر مصطلح الفلسفة والذي اختلف الفلاسفة على مرّ التاريخ في إيجاد معنى أو مفهوم عام له، فمنهم من قال أنها تعني “حُبُّ المعرفة” والبعض قال أنها تعني “البحثُ عن الحكمة”.

فالفلسفة هي نشاطٌ عقليٌ أو طريقةٌ في التفكير حول مواضيع وأسئلة معينة كأصل الكون وطبيعة العقل والنفس البشرية والحياة والخلق والمعرفة لذلك نجد أن الفلسفة في بعض جوانبها تهتم بالأمور التي انشغل العلم في تفسيرها لتنشأ علاقة بين الفلسفة ومختلف العلوم يعتمد فيها كل منهما على الآخر. فكان لابد من إيجاد كلية في الجامعة تعمل على إعداد متخصصين بالفلسفة يكون لهم دورًا رديفًا للعلماء في السعي لتطوير المجتمعات والنهوض بها نحو المزيد من التقدم والوصول لمستقبلٍ مشرق، مدة الدراسة 4 سنوات يتقن الطالب من خلال المواد التي سيدرسها العديد من المفاهيم مثل :

1-نشأة الفلسفة وتاريخ تطورها.
2- أهم المصطلحات الفلسفية وتفسيرها.
3- التيارات الفلسفية والنظريات التي وضعها أبرز الفلاسفة على مر التاريخ.
4- علاقة الفلسفة بباقي العلوم.
5- علم الاجتماع.

لماذا عليك دراسة الفلسفة

دراسة هذا الاختصاص ممتعة وتعود بالفائدة على الطالب وسنذكر بعضًا من فوائدها :

1- فرصةً للحصول على العمل المناسب فهي تعلمك أن تكون جاهزًا لتتعلم وتفكر وتكتب لتكون قادرًا على المنافسة بذكاء وإبداع.
2- تجعلك الفلسفة من خلال المواضيع التي تتعلمها أثناء الدراسة شخصًا مبدعًا للغاية وقادرًا على رؤية الأشياء بوضوح ومناقشة الأمور الخلافية وتحليلها بطريقةٍ مختلفةٍ عن البقية.
3- تصبح قادرًا على طرح الأسئلة حول أي موضوع وتوجيه النقد له ثم الإجابة عليه بأسلوبٍ منطقي يتقبله العقل إضافة لتفسير الكثير من الأمور التي حيَّرت الجنس البشري على مَرّ التاريخ.
4- يكتسب مهاراتٍ متميزةٍ في التفكير والتفسير والنقاشات المنطقية ويتعلم كيف يعبر عن أفكاره بطريقةٍ واضحةٍ وسلسة.

مجالات العمل المتاحة في دراسة الفلسفة

في البداية قد يظن البعض أن خريج الفلسفة لن يكون أمامه فرصًا للعمل لكن الحقيقة عكس ذلك إذ يمكنه أن يعمل في مجالاتٍ عدة منها :

1-التدريس في المدارس والمعاهد والجامعات.
2- تقديم الاستشارات النفسية.
3- مستشار في مجال الموارد البشرية.
4- في مجال الصحافة والنشر.
5- إعداد الدراسات السياسية والاجتماعية.
6- باحث في مختلف المناهج والبحوث.
7- في مجال القانون.

الدراسات العليا المتاحة في مجال الفلسفة

بعد أن يتخرج الطالب يمكنه أن يتابع الدراسة والتعمق أكثر فأكثر في الفلسفة أو في أحد اختصاصاتها وذلك من خلال برامج الدراسات العليا التي تقدمها الجامعات كالماجستير حيث تستغرق دراسته سنتين يقدم الطالب في نهاية السنة الثانية رسالة تُعرضُ على مجموعةٍ من الاختصاصيين :
1-دبلوم تأهيل تربوي يكتسب من خلاله خبرات تساعده في تدريس المادة.
2- ماجستير في الفلسفة القديمة.
3- ماجستير في الفلسفة النظرية.
4- ماجستير في المنطق وفلسفة العلوم.
5- ماجستير في الفلسفة والسياسة والاقتصاد.
كما يمكن أن يتابع الطالب دراسته ويتقدم للحصول على دكتوراه في الفلسفة والتي تستمر دراستها سنتين أو ثلاثة يكتسب خلالها المزيد من المهارات في البحث والتفكير الناقد وفي نهايتها يقدم أطروحة أمام لجنة من المختصين.

2