Bolo: معلم للقراءة عبر الإنترنت من جوجل!

0

Suman هي طالبة في الصف الخامس، عمرها 12 عام، من قرية صغيرة في الهند، تحب القصص والحكايات ودائمًا ما تستمع إليها، ولكنها تناضل من أجل قراءة كتاب الصف الدراسي الأول بنفسها. للأسف، ليست وحدها في هذا، فهناك الكثير من أطفال الهند مثلها.

وفقا للتقرير السنوي ASER 2018، والذي حصر جميع الطلاب المسجلين في الصف الخامس في المناطق الريفية داخل الهند، يمكن لنحو نصفهم فقط قراءة الكتاب المدرسي بشكل معقول. مثل هذا النقص في القراءة والكتابة يمكن أن يؤثر بشكل كبير على قدرتهم في مواصلة مسيرة التعليم، وفي النهاية قدرة الأطفال على تحقيق مستقبل لائق.

ومن هذا المنطلق، أطلقت شركة جوجل بمبادراتها التعليمية الجديدة Bolo، التي تأتي على شكل تطبيق إلكتروني لأجهزة Android؛ لتعليم القراءة لمساعدة الأطفال في المناطق الريفية النائية في الهند، حيث يعمل في الأساس مساعد قراءة لأطفال في المدارس الابتدائية، ويمكن للآباء تحميله لمساعدة الأطفال في تحسين مهارات القراءة لديهم.

وقالت الشركة إن Bolo، يُعد بمثابة معلم القراءة عبر الإنترنت، أصبح متاح للمستخدمين الهنود لنظام تشغيل Android من جوجل بعد أشهر من الاختبار. ويحاكي التطبيق تفاعلات المعلم-الطالب، باستخدام الذكاء الاصطناعي؛ لتوجيه الأطفال ومنحهم ملاحظات أثناء قراءتهم بصوت عالٍ.

تطبيق Bolo يتيح للأطفال القراءة من خلال مزيج من القصص الهندية والإنجليزية، عبر مساعد تعليمي داخل التطبيق، يظهر كفتاة تدعى Diya، تمامًا مثل مدرس القراءة المخصص، يساعد التطبيق على فهم كل خطوة، مع تقديم تعليقات إيجابية وتصحيحية على حد سواء. وهو مُتاح عبر متجر Google Play.

ولا تقوم Diya بقراءة النص فقط، ولكنها تفسر أيضًا معنى النص الإنجليزي باللغة الهندية، وتقدم نصائح للقراءة وتصحيحات، ويمكنها حتى ترجمة الكلمات الهندية إلى الإنجليزية.

تطبيق Bolo من جوجل

التطبيق جاء بذكاء ومنطقية، وراعى ظروف المناطق النائية في الهند، على سبيل المثال، كونه تطبيق للهواتف المحمولة لبلد يصل في المقام الأول إلى الإنترنت عبر الهواتف الذكية، كما إن حقيقة أنه تطبيق يعمل بنظام Android فقط، هو أيضًا أمر لا يحتاج إلى تفكير في منطقة غمرتها هواتف Android One منخفضة التكلفة.

في حين يدعم التطبيق العديد من المستخدمين، ويعمل في وضع خاصية عدم الاتصال؛ لتجنب مشكلات الاتصال في المناطق الريفية. في حين تعمل جوجل على توفير خدمة الإنترنت في هذه المناطق من خلال نقاط اتصال WiFi في محطات القطار.

وتقوم جوجل أيضًا بإبقاء جميع بيانات Bolo مخزنة على الجهاز، مع مراعاة سلامة وأمن الأطفال، ظل جميع المعلومات الشخصية دائمًا على الجهاز. وعلى الرغم من أنها تقول إنها تفعل ذلك من أجل الخصوصية، فإنها تبقيها على علاقة جيدة مع الحكومة الهندية، التي تسعى إلى تمرير قواعد جديدة للإنترنت تمنع نقل البيانات الهندية إلى الخارج.

اقرأ أيضاً: من الهند للعالم، وبعيدًا عن خان أكاديمي: 3 مواقع رقمية لتعليم جذاب وممتع!

هذا وتشير العلامات المبكرة إلى أن 64% من الطلاب الـ 920 الذين لديهم إمكانية الوصول إلى Bolo شهدوا تحسنًا في قدراتهم على القراءة مقارنةً بـ 600 طالب لم يستخدموه. يمكنك قراءة المزيد عن النتائج التجريبية من هنا.

وعن هذا تقول جوجل:

نحن نؤمن بأن التكنولوجيا لديها القدرة على المساعدة في تحويل التعليم والتدريس، وقد تم توجيه منتجاتنا وبرامجنا وفعالياتنا الخيرية لضمان تمكين جميع الطلاب من الاستفادة منها.

فقمنا بتجربة Bolo عبر 200 قرية في أوتار براديش بالهند، على مدار الأشهر القليلة الماضية. النتائج المبكرة مشجعة للغاية، ووجدنا أن 64٪ من الأطفال أظهروا تحسنًا في كفاءة القراءة في ثلاثة أشهر فقط.

وبالتعاون مع أولياء الأمور والمعلمين، نأمل أن يساهم Bolo في تشكيل مستقبل الطلاب والقراء الشباب في الهند.

تطبيق Bolo

 

يتم حاليًا توجيه التطبيق نحو الناطقين باللغة الهندية، وهي أكثر اللغات الهندية انتشارًا. يتوفر Bolo حاليًا باللغتين الإنجليزية والهندية، يحتوي على مجموعة كبيرة ومتنوعة من القصص الجذابة، كل مواد القراءة في التطبيق مجانية تمامًا، يتضمن 50 قصة باللغة الهندية و 40 باللغة الإنجليزية. وأكدت جوجل إن التطبيق سيضيف لغات أخرى بمرور الوقت.

ويمكن للأطفال أيضًا لعب ألعاب الكلمات المثيرة للاهتمام، وكسب مكافآت وشارات داخل التطبيق، مما يساعد على القراءة لتصبح ممتعة وعادة يومية. ويمكن للأطفال من تتبع تقدمهم بشكل منفصل. مع مرور الوقت، يتكيف مستوى صعوبة القصص الموصى بها مع مهارات القراءة لديهم.

ويُعد تطبيق Bolo أحدث خطوة ضمن سلسلة الخطوات التي نفذتها جوجل للهند؛ لمحاولة جذب مئات الملايين من المستخدمين هناك (الذين يبلغ عددهم الآن أكثر من 580 مليون شخص). ، فما زال حوالي 60٪ من سكان البلاد يتوافدون على الإنترنت، مما يمثل سوقًا ضخمة محتملة لشركات التكنولوجيا الكبرى، وتشمل الجهود الأخيرة الأخرى شبكة اجتماعية محلية تُسمى Neighborly وخدمة للحصول على قروض مصرفية من خلال Google Pay.

0

شاركنا رأيك حول "Bolo: معلم للقراءة عبر الإنترنت من جوجل!"

أضف تعليقًا