3 أخطاء قاتلـة تفعلها عند التعلم .. تكلّفك الكثير

9

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

مما لا شك فيه أن نجاح عملية التعلم قائم على عدة جوانب مختلفة، منها جوانب تتعلق بالظروف المحيطة بالمتعلم، ومنها ما يتعلق بطبيعة المحتوى التعليمي، ومنها ما يتعلق بسلوكيات المتعلم نفسه أثناء عملية التعلم. في هذا المقال سوف نتناول 3 أخطاء يقع فيها معظم المتعلمون أثناء عملية المذاكرة والتعلم، وسنتناول بعض الحلول لها.

1- التسويف:

يقول أ. أحمد الأزهري في كورس تعلم كيف تتعلم أن التسويف هو (التأجيل المتعمد لما هو مهم، وذلك لشئ أقل أهمية)، وذلك كأن يترك الطالب مذاكرة المحتوى الذي يقوم به لكي يتصفح موقع الفيسبوك على سبيل المثال.

هذه المشكلة ليست مختصة بالمتعلمين فقط، ولكن يعاني منها الجميع، فكثيرًا ما ترى الجميع يهرب من أداء وظيفة تتطلب عناء ومشقة إلى وظيفة أخرى أقل أهمية مما يتسبب لنا بمشاكل كثيرة في الالتزام.

ومن أسباب هذه المشكلة عدم القدرة على ضبط النفس، وأحد الأسباب الأخرى هو ما يسمى بالاستسلام المتعلَم (وهو الذي يصيب الشخص بعد الفشل في تحقيق بعض النجاحات مرة تلو الأخرى فيتعلم الشخص الاستسلام وتقبل كل شيء كما هو)، أحد الأمثلة على ذلك هو الشخص الذي كان يحاول تعلم اللغة الإنجليزية مرة تلو الأخرى ولكن سرعان ما كان يتوقف عن التعلم فيفشل في الوصول إلى مستوى معين ومن ثم يتعلم الاستسلام للواقع وأنه لن يمكنه تعلم الإنجليزية مطلقًا حتى ولو تغيرت الظروف.

معادلة التسويف

معادلة التسويف هي أحد الحلول التي قدمها أ. أحمد الأزهري من خلال كورس تعلم كيف تتعلم، وتحاول المعادلة تحليل مشكلة التسويف من 4 جهات :

twaka

1– التوقع: كلما توقع الإنسان نتيجة إيجابية في تحقيق الشئ كلما أقبل على العمل عليه.

2– القيمة: كلما زادت قيمة العمل لدى الشخص، كلما أقبل على العمل عليه.

3– التسرع: كلما زادت قابلية الشخص للاندفاع والقيام بأمور لم يرتب لها من قبل، كلما زادت احتمالية تأخيره في العمل القائم عليه.

4– قابلية التأخير: كلما زادت المدة الزمنية لفعل شيء ما، كلما زادت قابلية التسويف وتأجيل العمل.

يمكنكم معرفة أسباب التسويف وكيفية التغلب عليه أكثر عن طريق هذا الفيديو :

2- التظليل

التظليل هو أحد الحلول التي يلجأ إليها تقريبًا كل الطلبة حين المذاكرة. فتجد الطالب عندما يقوم بقراءة نص ما للمرة الأولى يقوم بتظليل ما يظنه مناسبًا. الجدير بالذكر أن التظليل هو أحد أكثر الأدوات الدراسية انتشارًا بين الطلبة، ولكنه أيضًا أحد أهم الأخطاء وذلك لعدة أسباب:-

1- يعتقد الطلبة بأن المذاكرة تأتي بالتظليل فقط فيكتفون بالتظليل فقط دون الاستذكار، وهذا الإعتقاد خاطئ تمامًا لأن التظليل لا يضمن للمتعلم أي فائدة من فوائد المذاكرة. فهو فقط تحديد لأهم النقاط التي يجب على الطلبة الانتباه إليها عند عملية المذاكرة.

2- يقوم الطلبة بتظليل ما يروه مهمًا ومناسبًا، ولكنهم ليسوا مؤهلين لتحديد ما هو المناسب والمهم وما هو غير ذلك، ولهذا فقد يكون هذا سببًا في الفهم الخاطئ والمغلوط لما يقوموا بمذاكرته. الجدير بالذكر أن الكتب الدراسية المطبوعة حديثًا في الخارج تأتي وقد تم التظليل فيها مسبقًا على النقط المهمة.

يجب أن يعلم الطلبة أن التظليل هو بداية الطريق للمذاكرة، فيجب عليهم استخدام أدوات وأساليب فعالة لمذاكرة ما تم تظليله.

3- إعادة القراءة

ReRead

حينما يقوم الطالب بمذاكرة درس ما ثم يريد أن يراجع ما تم استذكاره فكل ما يفعله هو إعادة قراءة الدرس. وقد أثبتت دراسة أجراها(جون دنلوسكي) أستاذ علم النفس بجامعة Kent الأمريكية عدم فاعلية هذه الممارسة وأيضًا عدم فاعلية التظليل، يمكنك مراجعة الدراسة من هنا.

وقد أوضح عالم النفس في دراسته بأن هناك العديد من الطرق التي قد تحل محل هذه الممارسة، كأن يقوم الطالب باختبار فهمه ومدى تذكره للدرس ذاتيًا، أو كأن يستخدم الطالب ما أسماه أ. دنلوسكي (Distributed Practice) أي توزيع قراءة الدرس على فترات متباعدة لضمان تثبيت معلومات الدرس في الذاكرة بعيدة المدى.

الخلاصة أننا نقوم بالعديد من الأخطاء أثناء عملية المذاكرة والتعلم دون أن ندري، وقد يختلط الأمر علينا ونعتقد بأننا لا نستطيع مذاكرة شيء ما لإننا مولودن بالفطرة هكذا، ولكن الحقيقة أن كلًا منا يمكنه أن يكون متعلمّا بارعًا ومجتهدًا، علينا فقط أن نتعلم كيف نتعلم.

9

شاركنا رأيك حول "3 أخطاء قاتلـة تفعلها عند التعلم .. تكلّفك الكثير"

أضف تعليقًا