التسويق لشركتك الناشئة: إليك 4 أمور يجب عليك معرفتها

التسويق لشركتك الناشئة: إليك 4 أمور يجب معرفتها!
3

التسويق عملية مرهقة وتحتاج إلى العديد من الترتيبات كي يتم القيام بها على أكمل وجه وتُحقق النتائج المرجوّة. والتسويق ليس عبارة عن مجرد عرض منتجات بل هو علم كبير له تشعباته ودراساته الخاص، وحيث أن أغلب المسوقين يحاولون التسويق لشركة ناشئة، إلا أن محاولات التسويق تلك مُعرضة للفشل إذا لم تُبنى على أسس تسويقية سليمة.

فما تلك الأسس يا تُرى؟ اليوم في أراجيك تعليم سوف نُعرفكم على 4 أمور أساسية يجب أن تعرفها قبل أن تشرع في التسويق لشركتك الناشئة. اربطوا الأحزمة جيدًا، وجهّزوا الأقلام والأوراق والهِمَمْ، فلدينا مقال دسم اليوم!

ما هو التسويق ؟

التسويق ببساطة هو ذلك العلم الذي يهتم بمعرفة حاجات ورغبات الجمهور (المستهلك)، وإشباع تلك الحاجات والرغبات بأسهل طريقة ممكنة. فلذلك التسويق يهتم بجعل المستهلك راضيًا عن حياته ونفسه بموجب الخدمات التي تم تقديمها إليه، وأنها فعلًا تهمه هو وحده دونًا عن سائر المستهلكين الآخرين.

لكن هنا أتيت على ذلك مصطلحين: حاجات، ورغبات. فما هي الحاجة؟ وما هي الرغبة؟ هذا ما سنتعرف عليه في الفقرات التالية:

  • الحاجة

الحاجة هي الشعور بالنقص، أو الشعور بأنك تُريد شيئًا ما لإشباع شيء آخر. الحاجات متنوعة وكثيرة جدًا باختلاف الأولويات. فمثلًا من الحاجات الأولية: المأكل، المشرب، الملبس. أي أن تشعر بالجوع فتريد أن تأكل، أو بالعطش فتريد أن تشرب، أو بالبرد فتريد أن ترتدي شيئًا. وعلى الجانب الآخر من المعادلة لدينا الحاجات الثانوية، وهي الحاجات التي لن تنتهي حياة الإنسان بعدم وجودها. مثل: الحاجة للثراء، الحاجة لأكل الفاكهة، الحاجة للتنزّه. فالأوليّة إجبارية، والثانوية اختيارية.

هذه كانت الحاجة، فما هي الرغبة؟

  • الرغبة

الرغبة هي الحاجة مُحددة الوسيلة. عندما تحدثنا عن حاجة الجوع منذ قليل، قلت أنك تحتاج إلى الطعام لإشباعها. لكن لم أذكر نوعًا مُحددًا من الطعام، هذه تُسمى الرغبة. الرغبة هي أن تختار شيئًا أو وسيلة بعينها لإشباع الحاجة، سواء كانت أولية أو ثانوية.

فمثلًا أنا أريد أن أشبع حاجة العطش، بأن أشرب عصير الفراولة. من الطبيعي أن أرغب في سد حاجتي بأي شيء، لكن هنا أنا مُتطلب قليلًا، هنا أنا “أرغب” بشيء مُحدد فقط دون سواه.

علاقة التسويق بالحاجات والرغبات

السؤال المطروح هنا: هل التسويق يخلق الحاجات والرغبات أم يشبعها؟

التسويق يحاول دائمًا أن يُقدم الـ “رغبات” لسد “الحاجات”. وذلك لأن الحاجات محدودة وثابتة، بينما الرغبات لا نهائية ومتنوعة جدًا. هل أستخدم هذا الهاتف أم ذاك؟ أنا أريد سد حاجة “استخدام الهاتف”، لكن لا أعرف أي شركة ستشبع “رغبتي”. فأنا أحب كل تلك الشركات!

وهنا يأتي دور التسويق، فهو يُقدم نقاط القوّة في كل رغبة مطروحة بالسوق، ليجعل المُستهلك يميل إلى رغبة عن أخرى لسد حاجته الثابتة.

والآن نعود لصلب الموضوع، ما المعلومات الأربعة التي ينبغي عليك معرفتها بخصوص تسويق شركتك الناشئة؟!

1- استيعاب مفهوم التسويق وأبعاده

قبل أن تشرع في التسويق لمُنتج أو شركة، يجب أولًا أن تعرف مفهوم التسويق كعلم وحياة. وأنه عنصر أساسي في نجاح أي شركة إذا تم تطبيق قواعده بشكلٍ صحيح. وعلى وجه الخصوص يجب أن تعرف ما هو مصطلح “المزيج التسويقي”، وما هي فائدته في إنجاح شركتك الناشئة.

2- تقسيم واستهداف السوق وإحلال المنتج

هنا الأمر معقد بعض الشيء. هنا يجب أن تعرف ما يُسمى بنموذج S-T-P للتسويق، وأن تفهم ماهيّة السوق الذي أنت بصدد دخوله، ومعرفة خصائصه. ثم تشرع في تقرير الآلية التي بموجبها ستستطيع تحديد الفئة التي يجب أن تستهدفها تحديدًا بمُنتجك، فيما يُعرف بالمُجمل باسم (بحث مفردات السوق – Market Research).

بعد ذلك ستتفهم مصطلح (الميزة التنافسية) و (آلية التوظيف)، مما يُمكِّنك لاحقًا من معرفة طريقة إحلال الشركات الناشئة في السوق المُستهدف.

3- فهم الصّلة بين التسويق بالعلاقات وإدارة علاقات العملاء (CRM)

العلاقات شيء هام جدًا وحيوي لشركتك بالمُجمل، سواء كانت ناشئة أو مستقرة في السوق. العلاقات تعني الفرص، والفرص تعني التقدم. ولذلك يأتي بعد العلاقات مفهوم آخر يدعمها، ألا وهو (إدارة العلاقات)، وهنا يُقصد به نظم وفن إدارة علاقات الشركة مع العملاء.

وبعد أن تُدرك أهمية الآمر وتشرع في تطبيقه على فكرة شركتك، ستتعرف على طرق تقييم تلك العلاقات، وما هي الوسيلة الأنسب لتحقيق أقصى كفاءة ممكنة.

4- إعداد استراتيجية تسويق رقمي ناجحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

التسويق الرقمي لا يقل أهمية عن التسويق بمفهومه الواسع. وسائل التواصل الاجتماعي هذه الأيام هي الوسيلة الأكثر فعالية بالنسبة إلى تسويق المُنتجات. بحملة تسويقية واحدة بمعايير مُحددة ودقيقة، يمكن أن تصل إلى عشرات الآلاف من المُستهلكين المُحتملين، والتأثير عليهم لشراء منتجك أو خدمتك.

والآن، لنقدم هدية هذا المقال!

مساق: تسويق المشاريع الناشئة

وهو مساق واعد جدًا وممتاز على منصة (إدراك) التعليمية، ويهدف إلى إدخالك إلى عالم التسويق، وذلك من الباب المؤدي إلى تخصص تسويق المشاريع الناشئة مباشرة. ستتعرف في هذا المساق على مفهوم الشركات الناشئة والتسويق بالمُجمل، نموذج S-T-P للتسويق، تحديد آلية الاستهداف، فهم مصطلح التسويق بالعلاقات، التعرف على التسويق الرقمي وتسخيره من أجل خدمة شركتك، والعديد والعديد من الأشياء بالمنتصف. كما أن للمساق منتدى نقاش ممتاز يحافظ على استمرارية طرح الأسئلة والأجوبة.

ويمكنكم الذهاب إلى المساق عن طريق الضغط هنا.

3

شاركنا رأيك حول "التسويق لشركتك الناشئة: إليك 4 أمور يجب عليك معرفتها"

أضف تعليقًا