5 مراحل أساسية يجب أن تمر بها خلال المذاكرة

مراحل المذاكرة
2

مقال بواسطة/ خالد عماد عبدالرحمن 

تصلح هذه الطريقة بشكل عام لكل المناهج الدراسية، سواءً كان المنهج الدراسي كتابًا أو عدة كتب، كراسة أو ملزمة، مقالة أو عدة مقالات، دورة كاملة أو مرحلة من دورة دراسية، وحتى المجلات والبحوث والدراسات والرسائل المتخصصة، فهي طريقة شاملة وكاملة ومتعاقبة الخطوات، يمكن الاستفادة منها في المدرسة والكلية والجامعة ومراكز البحث العلمي وكل مقاعد الدراسة على اختلاف مسمياتها وتخصصاتها، وهذه الخطوات يمكن تطبيقها كالآتي

مرحلة الاستطلاع 

حيث يمر الدارس على المادة العلمية مرورًا سريعًا، على عناوين الفصول الدراسية، والفهرس، والمواضيع الرئيسية والمواضيع الفرعية، ليأخذ فكرة شاملة عن الدراسة ومحتوياتها والنتائج المتوقعة منها والأمور الممكن الاستفادة منها، والمواضيع اللافتة للانتباه والمواضيع التي تحتاج إلى مزيد من الدراسة والتركيز، والمواضيع الجديدة والمواضيع التي تحتاج تفصيل وشرح بدرجة أكبر … الخ.

مرحلة تدوين الأسئلة

ولتحفيز عقلك ولشحذ طاقاتك وتوجيه قدراتك للتفاعل مع المادة، يتم تدوين الأسئلة التي خطرت في عقلك وما تتوقع أن تجيب عنه المادة الدراسية، وما تتوقع أن تتعلمه من المادة وأنت بذلك تدمج بين حصيلتك المعرفية بخصوص المادة الدراسية، وما تعرفه بالفعل عنها وما سوف تتعلمه وتتقنه .

مرحلة القراءة

وفيها تقرأ بشمولية وتأني، تقرأ وتفكر، تتعلم وتستنتج وتضع نصب عينيك الأسئلة التي توقعت الإجابة عليها ومعرفتها من خلال دراسة المادة، ولكن لا تجعل قراءتك منصبة فقط حول الإجابة عن الأسئلة أو المسائل التي خطرت في بالك مسبقًا، فالقراءة الوافية التفصيلية هي أساس وجوهر هذه المرحلة، وكثيرًا ما يتبادر لذهنك أفكار ومعارف ومعلومات لم تكن ضمن ما تود معرفته ولكنها مفيدة للغاية وتستطيع ربط هذه المعلومات والأفكار ببعضها البعض، وكلما كانت الأفكار والمعلومات والمفاهيم مترابطة مع بعضها ومتناسقة ومرتبة ترتيبًا جيدًا، كلما كانت أكثر رسوخًا في الذاكرة وكلما كان دماغك أكثر قدرة على حفظها وتخزينها واسترجاعها وقت الحاجة، ولا تنس تدوين المعلومات الهامة والنقاط الرئيسية وتلخيص المعلومات التفصيلية دون خلل أو فقد لبعض المعلومات، فالإيجاز لابد أن يكون مختصرًا ولكنه شاملًا بحيث لا يمس المعنى أو يفقد جزئيات هامة مع الحرص على التبسيط دون التسطيح.

مرحلة المراجعة

حيث يتم التركيز على النقاط المهمة ومراجعتها، وعلى التسلسل المنطقي لربط الأحداث والمعلومات ببعضها البعض، ومن الممكن أن تراجع ما تم تدوينه وتلخيصه من نقاط رئيسية ومهمة للتأكد من استيفاء وشمولية ما تم تدوينه للمادة الدراسية كاملة.

مرحلة التأكد من الاستيعاب

وتتضمن المراجعة الشفهية للمفاهيم والمسائل التي تعلمتها وأتقنتها، ومنها ما يحتاج إلى الفهم ومنها ما يحتاج إلى التذكر ومنها ما يحتاج إلى التسميع ومنها ما يدمج بين تلك الصور مجتمعة، وتتم هذه المرحلة دون النظر إلى الكتابة أو المادة الدراسية أو ما دونته، ومن الممكن أن تتم مع صديق الدراسة أو المدرّس أو من تراه مناسبًا، ولابد في هذه المرحلة وبعد أن تتمها بنجاح أن تخبر عقلك بكل حزم وصدق بأنّك استطعت استيعاب المادة وقادر على استرجاعها تمامًا و بالوسيلة المناسبة، وفي أي وقت كان لاسيما وقت الاختبار، وبهذا فإنّ المادة ستخزن في عقلك بشكل سليم وستستطيع الوصول إليها بطريقة سهلة ومدهشة وبذاكرة عجيبة وقوية .

2

شاركنا رأيك حول "5 مراحل أساسية يجب أن تمر بها خلال المذاكرة"