تجربتي للقبول في منحتيّ تشيفنينغ ومؤسّسة سعيد للدراسة في بريطانيا

القبول في منحة تشيفنينغ chevening ومؤسّسة سعيد للدراسة في بريطانيا - تجربة شخصية
2

لطالما شكّل الحصول على تمويل أو قبول في منحة عقبةً للكثيرين في طريق إتمام دراستهم في الخارج. في هذا المقال سأسلط الضوء على بعض النقاط التي أعتقد أنّها ذات أهميّة لنيل المنحة، وأنا هنا لا أدّعي أنّني أعرف الوصفة السحريّة للحصول على قبول في هذه المنح، وإنّما أعرض وجهة نظري وما تعلمته من تجربتي الشخصيّة.

1- ما الاختصاص الذي تريده ولماذا؟

هذه إحدى النقاط المهمة الّتي يتم السؤال عنها عند التقدّم بطلب المنحة. لذلك، وقبل البدء بطلب المنحة يجب أن تحدّد تمامًا ما الاختصاص الذي تريده، وأن تشكّل فهمًا جيدًا له مع وضع تصور ورؤية واضحة لمستقبلك المهنيّ بعد الحصول على الشهادة في هذا الاختصاص. لا يكفي أن تقرّر فقط أنّك تريد إتمام دراستك، بل يجب أن تحدّد توجّهك وتوضّح أهميّة اختصاصك ومنفعته الحقيقيّة في دعم وتنمية بلادك. ما يهم إدارة المنح هو أن ترى شخصًا يمتلك الشغف للاختصاص الذي ينوي دراسته مع إدراكه لمتطلّبات هذا الاختصاص، وكيفيّة الاستفادة منه عن طريق خطّة مستقبليّة واضحة.

2- خبرة العمل

المنح تتطلب خبرة عمل لمدة سنتين، هذا باعتقاد الكثيرين أمر صعب. لكنه ليس كذلك، فهذه المنح تأخذ بعين الاعتبار جميع الأعمال سواءً كانت عمل بدوام كامل أو جزئي وحتى العمل التطوّعيّ، فلو كان الطالب يعمل أثناء دراسته الجامعية، ويقوم بأعمال تطوّعية وأنشطة معينة فهذه كلها تحتسب من ضمن سنوات الخبرة، فتجد أنّ طالبًا ما زال في سنته الدراسية الأخيرة لكنه يمتلك خبرة العمل المطلوبة.

من المفضّل أن يمتلك الطّالب المتقدّم للمنحة خبرةً عمليّةً في المجال نفسه الذي يرغب التخصّص فيه، لكنّ الأعمال التطوعيّة والخبرة في مجالات أخرى أيضًا لها أهميّة في تقييم الطالب.

عند وضع خبرتك العمليّة في طلب المنحة، لا تنسَ حتّى أصغر الأعمال التي قمت بها، والتي قد تشعر بأنّها ليست ذات أهميّة، فما يهمّ هو النتائج والدروس التي تعلّمتها من هذه التجارب، وليس فقط حجم الوقت الذي أمضيته في عملك هذا أو ذاك.

3- مهارات القيادة والتواصل

هي أيضًا من ضمن الأشياء التي يتمّ السؤال عنها في طلب المنحة، فهم يبحثون عن أشخاص قادرين على إحداث تأثير وتغير حقيقيّ في مجتمعاتهم. يمكن لأيّ أحد أن يدعي امتلاكه لهذه المهارات، لكن ما يثبت ذلك هو دعمها بالأمثلة من خبرة العمل أو التطوّع أو حتى الدراسة، وكما ذكرت سابقًا، يمكن لتفاصيل صغيرة أن تظهر مهارات كبيرة فلا تهملوها.

4- اللّغة

إتقان اللّغة بالتأكيد أمرٌ مهم وهو من ضمن الشروط للحصول على المنح وعلى القبول الجامعيّ. في منحتيّ تشيفنينغ ومؤسّسة سعيد، يمكنك التقدّم للمنحة قبل الحصول على شهادة IELTS بشرط الحصول عليها قبل تاريخ معيّن يُحَدّد من قبل المنحة.

توجد العديد من المقالات عن كيفية الحصول على شهادة IELTS وكيفيّة إتقان اللّغة الإنكليزية، لكن ما سأقوله هنا هو أنّ أهمّ خطوة لتعلّم اللّغة هو البدء بها، وبعدها كل شيء يأتي من تلقاء نفسه.

5- المقابلات

عند النجاح في المرحلة الأولى من التقدّم للمنحة (وهي مرحلة كتابة الطلب)، تتمّ دعوة الطلّاب الناجحين لإجراء مقابلة. المقابلة تكون مع لجنة مؤلّفة غالبًا من ثلاثة أشخاص. يتمّ فيها السؤال عن محتويات الطلب بالإضافة لأسئلة معيّنة الغرض منها معرفة شخصيّة الطالب وردّات فعله بشكل أوضح، جميع النقاط المذكورة سابقًا هي مهمّة أيضًا في مرحلة المقابلة تمامًا كأهميّتها عند كتابة الطّلب؛ كي يظهر الطالب كفاءته وفهمه الكامل لمشروعه المستقبليّ، ويثبت بأنّه يستحقّ هذه المنحة.

الثقة بالنفس مهمة في المقابلة طبعًا، لكنّ الثقة الزائدة هي أمرٌ غير مرغوبٍ به. من المهم الاستماع جيّدًا للأسئلة وفهمها قبل الإجابة، ولا مانع من سؤال اللجنة عند عدم فهم سؤال ما.

من الأمور التي تترك انطباعًا جيدًا عند المقابلة هي الأسئلة التي يطرحها الطالب في نهاية المقابلة، لكن بالتأكيد يجب ألّا تكون هذه الأسئلة عامة أو يمكن الحصول على إجابتها من موقع المنحة أو عن طريق البحث على الإنترنت، فالأسئلة تظهر اهتمام الطالب بالمنحة وجدّيته في الاستفادة منها، فكّروا في هذه الأسئلة وخطّطوا لها سلفًا أثناء فترة تحضيركم للمقابلة.

وأخيرًا، النجاح في تحدّي الحصول على منحة هو بداية الطريق لتحدّيات أخرى عند السفر والبدء في الدراسة، الأمر الذي سنتحدث عنه في الجزء الثاني من هذا المقال.

2

شاركنا رأيك حول "تجربتي للقبول في منحتيّ تشيفنينغ ومؤسّسة سعيد للدراسة في بريطانيا"