كيف تكتشف إبداع طفلك
0

“أنت مبدع” عبارةٌ تقال للإنسان عندما يصدر فعلًا مميزًا وخارجًا عن المألوف خصوصًا إذا كان طفلًا، فمن المعروف لدى الأغلبية أن الإبداع -إن وجد- سيظهر في مرحلة الطفولة، لذلك نرى الحماس الكبير في عيون الأهل لاكتشاف مواطن الإبداع لدى أطفالهم.

ولكن قد ينعكس ذلك الحماس سلبًا على علاقتهم بطفلهم نتيجة التسرع في الأفعال أو الكلام معه، ويوجد طرقٌ سليمةٌ لكشف الإبداع يمكن اتباعها بسهولة دون الخوف من أي نتائج سلبية، فإن كان لديك طفلٌ وتريد أن تكتشف مواطن الإبداع لديه، عليك بقراءة هذا المقال الذي سيعطيك الإجابة الوافية عما تريد.

كيف تكتشف أن طفلك مبدع؟

توجد العديد من الأمور التي ستعطيك الإشارة بأن طفلك يمتلك ميزة الإبداع عندما تولي انتباهك لها، وهي كالآتي:

لديه خيالٌ واسعٌ وقوي

الخيال الواسع

أينما يوجد الإبداع حتمًا سيكون الخيال موجودًا فهما مرتبطان مع بعضهما ارتباطًا وثيقًا، كما أن قوة عملية التخيل لدى الطفل تجعله متحفزًا لإنتاج ما هو جديدٌ ومميزٌ حتى يتطور إبداعه لمراحل متقدمة.

يلتزم الطفل بالانضباط من تلقاء نفسه

عادةً ما يكون الطفل كثير الحركة وخاصةً في السنوات الأولى من عمره، وبالتالي يحتاج لضبط تصرفاته وحركاته من قبل الأهل، أما من كان مبدعًا فستلاحظ أنه هو من يصنع القوانين المنضبطة لنفسه دون تدخل أحد، فله دائمًا عالمه الخاص ذو القوانين المنفردة.

يمتلك ذاكرةً قويةً

في العموم يمتلك الأطفال ذاكرةً جيدةً إلّا أن الطفل المبدع يتميز بذاكرته القوية التي يستطيع من خلالها تذكر أشياء حصلت معه سابقًا بشكلٍ دقيق حتى وإن مر عليها وقتٌ طويل، التي يصعب على الطفل العادي أن يتذكرها، لذلك انتبه لذاكرة طفلك.

يهتم بأمور الفن والرسم

حب الرسم

إن لاحظت على طفلك ميوله القوية لمعرفة كل ما يتعلق بالفنون كالرسم والموسيقى التي تكون خارج اهتماماته الدراسية، فحتمًا أنه يملك الإبداع الذي يحفزه لممارسة تلك الفنون، لهذا السبب حاول أن تلاحظ نشاط طفلك إن كان يقضيه في الرسم أو الاستماع للموسيقى وغيرها من الأعمال الفنية.

يملك فضولًا شديدًا للتعلم

يشتهر الطفل المبدع بفضوله الشديد فيكون شخصًا كثير السؤال والاستفسار عن كل ما يراه أو يسمع به، ولكن بالرغم من أن الأطفال بشكلٍ عام يسألون كثيرًا، إلا أن استفسارات المبدع تكون مختلفةً تمامًا عن البقية، فتراه مهتمًا بمعرفة معلوماتٍ لمن هم أكبر من عمره، ويبحث عنها بكل وسيلة متاحةٍ له مثل التلفاز أو الإنترنت.

لديه قدراتٌ عقليةٌ جيدة

دائمًا سترى الطفل المبدع قادرًا على حل أغلب المشكلات التي تعترضه، لما يملك من قدراتٍ عقليةٍ تميزه عن غيره من الأطفال الذين يلجأون إلى طلب المساعدة، بينما يصر المبدع على إيجاد الحل بنفسه ودون ملل.

يتعلم كل ما هو جديد بسرعة

يستغرق جميع الأطفال وقتًا أقصر من غيرهم في التعلم، ولكن عندما يحقق الطفل وقتًا قياسيًا في تعلمه لأي شيء بالتأكيد سيكون مبدعًا، ففي الواقع يترافق الإبداع مع وجود الذهن الصاف والذكاء فوق المتوسط، وهي ميزةٌ استثنائيةٌ لا تتواجد لدى بقية الأطفال.

يملك تركيزًا وانتباهًا قويًا

ستلاحظ على طفلك إن كان مبدعًا انتباهه الشديد لكل ما حوله، وأيضًا قدرته الكبيرة بالتركيز على كل ما يفعله في أبسط الأمور دون مساعدة أحد.

يكون طفلًا محبًا للمطالعة

حب المطالعة

إن كان طفلك مبدعًا ستراه يميل لقراءة الكتب بعد أن يكبر ويتعلم كيفية القراءة وخاصةً الكتب التي تتطلب عمرًا أكبر من عمره، فغالبًا ما سيختار الكتب ذات المواضيع العلمية كالتعرف على الكون والطقس أو الكائنات المنقرضة، والكثير من المعلومات التي تتطلب منه تحريك خياله، وتراه في قمة المتعة حتى أنه ينسى وقت نومه.

يرغب في الانعزال

يفضل الطفل المبدع البقاء بمفرده معظم الوقت دون أن يحس بالملل، بخلاف باقي الأطفال الذين يحبون اللعب طوال الوقت، بينما هو له عالمه الخاص الذي يقوم فيه بكل ما يحب كأن يرسم مثلًا أو يتخيل نفسه في مكانٍ ما ومع شخصٍ ما، فله قدرته الرهيبة على تخيل احداثٍ خياليةٍ والانخراط في تفاصيلها.

يكره الذهاب إلى المدرسة

إذا شعرت بأن طفلك يكره الذهاب إلى المدرسة لملله من الدروس التي يتعلمها هناك، فاعلم أنها إشارةٌ إلى كونه طفلًا مبدعًا، فمع امتلاكه لهذه الميزة سيحس بأنه يعرف المعلومات التي يأخذها في المدرسة، ويجدها سهلةً لدرجة السخافة، مما يضطره في أغلب الأوقات لقضاء وقت الدرس وهو يعيش أحلام اليقظة المفضلة لديه.

كيف تدعم نعمة الإبداع التي يملكها طفلك؟

من غير الممكن أن تقف مكتوف الأيدي بعد أن تكتشف وجود مواطن الإبداع لدى طفلك، فحينها ستقع على عاتقك مسؤوليةٌ جديدة وهي دعم هذه الميزة لطفلك الذي سيحتاج منك ذلك، لهذا السبب تعرف على أهم النصائح الداعمة للإبداع بحسب رأي كثيرٍ من الخبراء وهي:

اصنع مكانًا خاصًا بالطفل

تخصيص مكان للابداع

يجب أن تُخصص لطفلك مساحةً من المنزل ولو كانت صغيرةً جدًا، وتضع له ضمنها ألعابه وأشياؤه التي يحبها، ليقضي فيها معظم وقته فهو يحتاج إلى الإحساس بالاستقلالية والراحة كي تتطور قدراته الإبداعية.

وفّر له الموارد التي يحتاجها

بالرغم من قيام طفلك بأشياءٍ إبداعيةٍ لا تحتاج إلى متطلباتٍ ماديةٍ كالرقص والغناء مثلًا، إلّا أنه سيحتاج إلى بعض الموارد في أنشطةٍ أخرى يرغب في ممارستها كالرسم، فهنا يأتي دورك المهم في توفير متطلباته ولكن بما يتماشى مع إمكانياتك المادية، وبالتأكيد سيتأقلم ويبدع بما تحضره له من أدوات.

إثارة الفضول لدى الطفل

من الضروري أن تخصص وقتًا تجلس فيه مع طفلك وتحدثه أو تستمع له، وخلال هذا الوقت يجب عليك أن تثير فضوله بأسئلةٍ تتطلب التفكير لتحفزه على إيجاد الإجابة، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تطرح عليه سؤال “كيف نقوم بهذا الفعل بشكلٍ مختلف؟”.

مشاركة الطفل في إبداعاته

سيكون أمرًا مميزًا لدى طفلك حينما تجلس معه وهو يرسم وتشاركه هذا النشاط، كي يشعر بشيءٍ مختلفٍ وجديدٍ لم يفعله من قبل، فمن الممكن أن يمل ألعابه وأنشطته التي يؤديها باستمرارٍ لوحده، لذلك عليك بمرافقته واللعب معه بألعابٍ ممتعةٍ مثلًا كتقليد الشخصيات.

تقديم الدعم النفسي لطفلك

لا تنسَ أبدًا الجانب النفسي للطفل المبدع، إنما يجب أن تدعمه دائمًا بكلمات المديح المحفزة، فقد يشعر في بعض الأوقات بأن اختلافه عن غيره أمرٌ سيئ، هنا يأتي دورك في دعمه وإقناعه بأن الاختلاف عن الآخرين أمرٌ جيدٌ وأن ميزته ليست إلا نعمة يجب أن يستثمرها.

ما هي الأمور التي تعيق تطور الإبداع لدى طفلك؟

مثلما توجد أمور تطور من إبداع الطفل فأيضًا هناك معوقات تعمل على إيقافه إن وجدت وأُعطيت الاهتمام، ومن أهمها:

تعود الطفل على المكافأة

عندما يتعود الطفل على انتظار المكافأة جرّاء أي نشاطٍ مميزٍ يقوم به، فسيتوقف عقله عن الإبداع نتيجة التفكير في الجائزة، لذلك من المفيد تقديم الهدية بوقتٍ غير متوقعٍ لدى الطفل وليس في كل الأوقات.

اهتمام الطفل بالدافع الخارجي

سيضعف الإبداع لدى الطفل إن ارتكز على الدوافع الخارجية في أي نشاطٍ يقوم به، كالحصول على المال أو المراتب العليا، لذلك يجب لفت انتباهه إلى الدوافع الجوهرية للأنشطة الإبداعية التي يقوم بها.

تقييم إنجازات الطفل المبدع

مكافأة الطفل

إن التقييم المستمر لكل ما ينجزه الطفل المبدع من شأنه أن يشتت انتباهه ويضعف قدراته الإبداعية، بسبب خوفه من نتيجة ما يفعله.

مراقبته أثناء نشاطه

من الممكن أن يرتبك الطفل خلال أدائه لأي فعلٍ يتطلب منه الإبداع، وذلك عندما يشعر بمراقبة الآخرين له والنظر إليه وهو يقوم بأي فعلٍ خاص، هذا الأمر قد يضعف قدراته ويخفضها مع مرور الوقت.

0

شاركنا رأيك حول "الإبداع عند الأطفال: قد تكون من يقتل مواطن الإبداع لدى طفلك وتظن أنّك تحسن صنعًا"