عادات يومية
2

العالم في تطور مستمر، ولا يمكن لشخص أن يواكب هذا التطور إلا إذا كان لديه عادات يومية تساعده على ذلك. عاداتك اليومية هي التي تشكل شخصيتك، وترسم مستقبلك، ويظن الكثير من الأشخاص أن من الصعب تغيير نمط حياته لنمط أفضل، لأن تلك العادات المتبعة من الصغر يصعب التخلص منها.

لكن في الحقيقة إتباع عادات جديدة صحية لعقلك وجسدك ليس بالأمر المستحيل، وعليك أن تعلم أن أثر تلك العادات لا يجعلك ناجحًا في يوم واحد فقط، وعليك أن تجعل تلك العادات نمط حياة.

السؤال هنا، كم من الوقت يلزمنا لاكتساب عادة جديدة؟

يحتاج الإنسان من شهرين إلى ثمانية أشهر لإدخال عادة جديدة إلى حياته، وتختلف هذه المدة من شخص لآخر ومن سلوك لآخر. كما أنه لا مشكلة في ترك هذا السلوك بعض الأيام خلال تلك الفترة، لذا إذا لم تقم بهذا السلوك اليوم، لا تتركه مطلقًا واستأنفه في اليوم التالي… والآن إليك بعض العادات اليومية التي ستساعدك على النجاح في المستقبل.

وضع الخطط

يقول الناجحون دائمًا إن اليوم يبدأ من مساء الأمس وليس في الصباح، ويحدث هذا لأنهم دائمًا يخططون لمهام اليوم التالي قبل النوم. هذا الأمر ينجز كثيرًا من الوقت، ويوفر عليك الكثير من عناء التفكير في الصباح، كما أنه يبعدك عن المماطلة.

تساعدك الخطط في معرفة المهام التي يجب عليك القيام بها بنفسك، والمهام التي يمكن أن تفوضها لغيرك، وتقسيم مهامك إلى ضرورية وغير ضرورية وهكذا. من المهم في خططك اليومية أن تحتوي على أعمال تساعدك في تحقيق خطتك الشهرية والسنوية أيضًا، فيمكنك تحويل أهدافك الكبيرة إلى مهام صغيرة تفعلها بشكل يومي، وعليك أن تضع مهامّ واقعية تتناسب مع أسلوب حياتك وعدد ساعات اليوم، لكي لا تصاب بالإحباط إذا فشلت في تنفيذ كثير من المهام.

الاستيقاظ مبكرًا

من المؤكد أن الاستيقاظ في الصباح الباكر عادة مشتركة بين جميع الأشخاص الناجحين في العالم، حيث أنها عادة تكسبك النشاط وتساعد على زيادة إنتاجيتك طوال اليوم.

أثبتت دراسة من جامعة “إيكستر” البريطانية أن من يستيقظون باكرًا أقل عرضه للاكتئاب، وذلك لأن السهر يؤدي لحدوث الكثير من المشاكل طوال النهار. كما أن الاستيقاظ باكرًا وخاصة قبل بداية عملك بوقت كافٍ يوفر لك الفرصة لممارسة التمارين الرياضية والقراءة في الصباح، وسنذكر أهمية هاتين العادتين لاحقًا.

النوم بشكل كافي

يظن الكثيرون أن السهر لإنجاز المهام والنوم ساعات قليلة من صفات الناجحين، ولكن هذا ليس صحيحًا، لأنك إذا لم تعطي لجسدك وعقلك حقهما في الراحة مؤكدًا لن تكون بأفضل حال.

لذا عليك النوم جيدًا حوالي ٨ ساعات يوميًا لكي تحافظ على إنتاجيتك وصحتك أيضًا، حيث أن النوم غير الصحي يزيد من فرص إصابتك بالسمنة، وأمراض القلب، ويصيبك بالخمول طوال اليوم. ويجب الإشارة إلى أهمية القيلولة خلال النهار، حيث أنها تحسن أداء الذاكرة، وأدائك خلال اليوم بشكل عام، ويكفي أن تكون قيلولتك حوالي 10 دقائق في الظهيرة.

قضاء وقت مع العائلة والأصدقاء

مهما كنت مشغولًا يجب أن تقضي وقتًا مع عائلتك وأصدقائك، بالإضافة إلى أن هذا واجبك نحوهم، إنه أمر يعطيك دفعة قوية، ويعزز من صحتك النفسية، ويعتبر من أهم وسائل الترويح عن النفس.

يمكنك أيضًا الترويح عن نفسك بممارسة إحدى هواياتك، ولا تستهن بفعل شيء تحبه خلال يومك، لأن هذا سيساعدك على الاستمرار، واكتساب الطاقة الإيجابية.

تعلم شيئًا جديدًا

واحدة من أهم العادات اليومية هي أن تتعلم شيئًا جديدًا خلال يومك، ليس بالضرورة أن يكون شيئًا صعبًا أو يستغرق الكثير من الوقت، مهما كان الشيء بسيطًا يعتبر إضافة جيدة لحياتك.

احذر أن تقع في فخ الظن بأنه لا يوجد وقت خلال يومك للتعلم، أو أنك تعرف الكثير من الأشياء، لأن الفرص الجيدة لا تأتي إلا للأشخاص المتطورين باستمرار، ولا يكون التطور إلا بالتعلم، وأما عن الوقت الفارغ فإن لم تشغله بما يفيدك، سيكون تلقائيًا وقت ضائع على مواقع التواصل الاجتماعي، أو في أشياء أخرى غير مفيدة.

القراءة

القراءة اليومية مهمة، فهي بمثابة تمارين للعقل، سواء كانت قراءة جريدة في الصباح، أو رواية، أو كتابًا في مجال عملك، من المؤكد أنها توسع منظورك، وتطور من شخصيتك.

أما القراءة في الصباح خاصة مثل وجبة الإفطار، تمنحك وقتًا هادئًا لنفسك كل صباح لتستطيع مواجهة الضغوطات على مدار اليوم، كما أنها تساعدك على التأمل والبعد عن الهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي في الصباح، وكما هو معروف أن الصباح هو أكثر الأوقات صفاءً لذهن الإنسان، لذا تساعدك القراءة في ذلك الوقت أن تكون شخصًا ملهمًا ومبتكرًا.

ممارسة الرياضة

يجب ألا تغفل عن أهمية ممارسة الرياضة في يومك ولو لوقت قليل، بالإضافة إلى فوائدها الجسدية، فإنها تحسن من حالتك النفسية وتقلل من التوتر، وتضعف فرص إصابتك بالأمراض، كما أنها تزيد تركيزك وقدرة ذاكرتك، وينصح بأن تمارس الرياضة في نفس الوقت كل صباح، لأن هذا سيسهل عليك أن تكون ممارسة الرياضة عادة يومية، ولأن الصباح هو أكثر أوقات نشاطك.

باتباع هذه العادات اليومية البسيطة ستكون شخصًا فعالًا، وبمرور الوقت ستزيد إنتاجيتك وتصل إلى ما تريد… شاركنا عادة يومية لك أثرت بشكل إيجابي في حياتك.

2

شاركنا رأيك حول "عادات يومية ستساعدك على النجاح في المستقبل"