لا تسجّل في أي جامعة دولية قبل أن تتأكّد من هذه الأمور !

0

بات معروفاً للجميع ان التعليم الدولي أصبح مثل السوق المحمومة التي تسعى دائماً لعرض مميزاتها للطلاب الدوليين حول العالم ، وتحاول بشكل دائم تسويق نفسها باعتبارها افضل جهة تعليمية ممكنة من الناحية الاكاديمية والعلمية ، وايضاً من الناحية السعـرية..

التنوع الكبير في خيارات التعليم الدولي ميزة وعيب .. ميزة لأنه يضع خيارات اكثر امام الطالب الدولي ، ليقيس مايناسبه ومايرغب فيه من شهادة اكاديمية .. وعيب لأن كثرة الخيارات وتنوعها حتماً يصيب الطالب بالارتباك..

لذلك ، نستعرض هنا مجموعة من النصائح والامور الهامة جداً ان تضعها فى حسبانك قبل التقديم في إحدى الجامعات الدولية .. اعتبرها مبادئ رئيسية قبل أن تبدأ في التسجيــل في اي جامعة خارج البلاد..

قبل ان تقــرر أن هذه الجامعة ( فلنفترض أن نسميها جامعة س ) هي الجامعة المناسبة لك ، دقق في الامور الآتية :

الشهادة المعتمدة

كل الجامعات الدولية طبعا لها اعتماد دولي .. ولكن المشكلة في الجهات التي تمنح هذه الاعتمادات ، وهذا دورك كطالب قبل التقديم فى جامعة معينة ، وهو البحث عن مدى قوة ومهنيــة هذه الجهات التعليمية المعتمدة التي تحصل من خلالها على شهادتك الأكاديمية بعد انتهاء فترة الدراسة..

السمعة الدولية

كلما زادت السمعة الدولية للجامعة التى تنوي الالتحاق بها ، كلمـا كان لديك الحق فى الراحة والتقديم بهدوء .. السمعة الاكاديمية الشهيرة هي افضل ماتملكه الجامعات حول العالم .. اذا كانت الجامعة من الجامعات المرموقة ولها اسم جيد في الجهات الاكاديمية ، فهذا يغنيك كثيرا عن البحث في أوراق اعتمادها او مميزاتها وعيوبها ..

الترتيب الدولي

مهم جداً هذا العنصر ، ان تبحث عن مدى ترتيبها دولياً .. معنى انك تسعي للالتحاق بجامعة دولية ، فهذا يعني أنك ترغب فى الدراسة في جهة اكاديمية مرموقة ، لها اسم وترتيب دولي .. كلما كانت الجامعة ضمن الـ100 جامعة الاولى حول العالم ، فهذا يكفــي لجعلك اكثر ثقة فى التقدم للدراسة بها..

فرصة العمل

بعض الجامعات تكون معروفة للغاية ليس فقط بمميزاتها الاكاديمية ، ولكن أيضاً بالفرص الوظيفية التي تقدمها .. وهذا يرجع ايضاً الى رغبتك كطالب فى تحديد مسارك مابعد الدراسة ، هل تسعى لجامعة مرموقة لضمان وظيفة مميزة ، أم جامعة لضمان مسار اكاديمي مميز ، كدراسات عليا ، او مجال بحثي ؟

كمثال ، جامعة ولاية سان خوسيه الأمريكية ، معروفة للغاية بجودة نظامها التعليمي القريب من متسوى الصناعات المهنية والفنية ، مما يجعل الملتحقين بها لديهم فرصة شبه مضمونة فى حجز وظائف في شركات مرموقة ، أكثر من غيرهم من خريجي الجامعات الاخرى ..

الشعور بالامان

وهذا من اهم مبادئ اختيار الجامعة الدولية .. لا يمكن ان تسافر للدراسة فى جامعة مميزة وانت لا تضع فى حسبانك فكرة امكانية تعرضك لهجمات عنصرية او عرقية من اي نوع ..ادرس تاريخ الجامعة ، تأكد انها تستقبل طلابا دوليين حول العالم ، وتحترم خصوصياتهم الدينية والثقافية والعرقية والمعرفية .. حدد المدينة التي ستعيش بها ، وابحث عن اماكن الاقامة الملائمة ، تأكد من اوساط الحماية والتامين التي تشرف عليها الجامعة..

الفرص في المقر الجامعي

هل توفر الجامعة فرص عمل للطلاب الدوليين كدوام جزئي يكفي لتغطية المصاريف الدراسية ؟ .. هل توفر مساعدات مالية جيدة ؟ .. هل تساعد الجامعة الطالب الدولي فى الحصول على اقامة جيدة مناسبة ، وتجعله يشترك في اعمال متنوّعة ودورات داخلية تنمّي مهاراته الوظيفية بإستمرار ؟ .. هل يوجد تأمين طبّي جيد ؟

الاقامة

هل الجامعة داخل المدينة ام على ضواحيها ؟ .. هل لديك وسيلة مواصلات جيدة تنقلك للجامعة ؟ .. هل المواصلات فى هذه المدينة مكلفة ؟ .. هل تحتاج مثلا الى فتح اشتراك شهري في وسيلة مواصلات معينة ؟ .. الخ..

المناخ

من الافضل ان تختار جامعة في مدينة مناخها قريب من المناخ العربي .. مثلا ، جامعات جنوب الولايات المتحدة تشتهر بجوّها الحار الذي يألفه الطالب العربي ويجد مثيله بالضبط فى بلاده .. اما جامعات شمال اوروبا ، وشمال امريكا وكندا ، فمن الضروري ان يهيئ الطالب نفسه لمناخ مختلف كلياً عن المناخ الذي يجده فى بلاده ، خصوصاً في فصل الشتاء !

اختيار الجامعة طبعاً لن يكون اعتماداً على مناخ المدينة ، ولكن ان كان لديك افضلية الاختيار بين جامعتين بشكل متساوِ ، واحدة في منطقة مناخية جيدة والاخرى فى منطقة مناخية لا يمكنك تحمّلها .. الافضل أن تختار المنطقة المناخية المألوفة والقريبة من المناخ العربي..

دائماً وأبداً ، تذكر ان اختيار جامعة من بين آلاف الجامعات الدولية أمر متغير .. مايبدو مناسباً لصديقك ، قد يكون غير مناسب لك تماما .. الامر كله يقوم على عناصر الوضع المادي لك ، والاداء الاكاديمي الذي تطمح له ، والطموح الوظيفي ، وغيرها من المبادئ..

فقط حاول ان تضع هذه المبادئ نصب عينيك طوال الوقت ، قبل أن تقرر التسجيل فى الجامعة ( س ) .. مهما كان اسمها !

0

شاركنا رأيك حول "لا تسجّل في أي جامعة دولية قبل أن تتأكّد من هذه الأمور !"