أخبار غريبة تجمع بين الاحتجاجات والاختراعات والحوادث! ملخص أخبار التعليم في مارس

0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

لا زالت الحالة التعليمية في بلدان العالم ذاخرة بالمزيد من التناقضات والأحداث المثيرة للجدل، فتارة نجدها عامرة بالمزيد من الابتكارات والاختراعات من جانب الطلاب، وتارة أخرى تعج بحوادث القتل وإطلاق النيران، وبالطبع لا تخلو الحالة التعليمية من احتجاجات وإضرابات من جانب المعلمين تارة، ومن جانب الطلاب والأهل تارة أخرى!..

فلنلقِ نظرة سريعة معًا على أبرز وأكثر أخبار تعليم جنونًا في المدارس لشهر مارس.

ابتكارات واختراعات (مستقبل طلاب STEM)

طلاب في اسكتلندا يخترعون طائرة ويحلقون بها في سماء مدرستهم

تمكن طلاب المدرسة الثانوية “كينروس هاي سكول” في اسكتلندا من ابتكار وتجميع طائرة من طراز “يورو فوكس” على مدار عام كامل بمساعدة بعض الهواة من تجميع الطائرة التي كلفت ما يقرب من 62 ألف جنيه استرليني في ظل الاهتمام بموضوعات STEM، وقد كانت هذه التجربة بمثابة حافز لجميع المؤسسات التعليمية لتشجيع الطلاب على الاهتمام بمجالات العلوم والهندسة والتكنولوجيا.

ويشير الطلاب إلى الاستمتاع بتلك التجربة الفريدة؛ حيث تمكن العديد منهم بالمشاركة في أول رحلة طيران بتلك الطائرة الصغيرة التي انطلقت من مطار فايف ليصبح “آرون مكاي” 16 عامًا أول تلميذ يحصل على فرصة قيادة الطائرة بمساعدة طيار محترف لمدة 10 دقائق. فيذكر الطلاب تمتعهم بتلك التجربة بدايةً من مشاركتهم في تجميع وصنع الطائرة وحتى تجربة التحليق في الهواء.

جائزة أفضل مخترع على مستوى العالم لطالب سعودي 25 عامًا

جاء تكريم الطالب السعودي “خالد أحمد عطيف” في ضوء احتفال مكة المكرمة بابتكارات واختراعات الطلاب؛ حيث حصل عطيف 25 عامًا -طالب بكلية الهندسة، جامعة الملك بن عبد العزيز- على الميدالية الذهبية في معرض جنيف وجائزة أفضل مخترع على مستوى العالم في الصين.

لم يكن تكريم عطيف هذا العام هو الأول، بل حصل الطالب على ميدالية ذهبية العام الماضي بفضل اختراعه لجهاز الإحساس بالألوان لمساعدة المكفوفين.

نابغة الفضاء الإماراتية “علياء المنصوري” تنضم لجامعة نيويورك بأبو ظبي

في ظل تقدم إماراتي غير مسبوق في مجال علم الأحياء، سعت الطالبة الإماراتية “علياء المنصوري” 16 عامًا على تحقيق الفوز بمسابقة “الجينات في الفضاء”، لتسعد وترحب بها جامعة نيويورك بأبو ظبي بقبولها كزميلة للبحث العلمي بالجامعة لمدة عامين.

وأكدت علياء سعادتها بقبول الجامعة بضمها وتشجيعها بتوفير أفضل وأحدث الأبحاث العلمية والمهارات المخبرية في شتى المجالات، موضحةً أن شغف الفرد بمجالات التكنولوجيا والعلوم يمكن أن يقوده للتميز في أبحاث الكيمياء والفضاء وليس بالضرورة أن يكون الفرد مهندسًا أو مختصًا بالعلوم.

في إطار الإنجازات المذكورة أعلاه، يتضح أن المستقبل القادم سيكون لمجالات STEM الذي يفتح آفاقًا ذهنية وعلمية وتعليمية واسعة في شتى البلدان العربية والغربية.

احتجاجات وإضرابات من كل حدب وصوب!

المعلمون يحتجون في المغرب

خاض المدرسون بالمغرب عدة احتجاجات وإضرابات وتوقف عن العمل بعدة مدن في المغرب قوبلت بأحداث عنف وجروح وكسور للمعلمين.

خرج المعلمون بالمغرب للمطالبة بعملية الإدماج العمومية نظرًا لقلة الأجور وعدم توفر عقود عمل دائمة، ومن الواضح أن هذه الاحتجاجات لم ولن تُجدِ نفعًا، فالحكومة أعلنت عن عدم تراجعها عن نظام العقود محدودة الأمد الساري على جميع المحتجين.

احتجاج طلاب سوريا بعد قرار إغلاق الجامعات غير المرخصة

خرج العديد من طلاب الجامعات في إدلب شمال غربي سوريا احتجاجًا على إصدار “هيئة تحرير الشام” قرار بإغلاق الجامعات غير المرخصة وتوقف الطلاب عن الدراسة.

وعلى غرار الوضع، قامت الدولة بإغلاق أكثر من 10 جامعات مما أدى إلى انحصار عدد الجامعات المرخصة في سوريا؛ فيشير الطلاب أثناء الاحتجاج إلى ضياع مستقبلهم بهذه القرارات المجحفة من قبل بعض الأشخاص.

مهزلة حقيقية وانعدام مسؤولية واستهتار يقع ضحيته طلاب جامعيون! لنا الله.

وأخيراً لم يتبق سوى أولياء الأمور ليحتجوا!

احتج أولياء الأمور لأكثر من 600 طالب مسلم ضد مدرسة بإنجلترا تقوم بتدريس الأطفال المثلية الجنسية والمساواة بين الجنسين!

قام أولياء الأمور بسحب أبنائهم من المدرسة ووصلت نسبة الأطفال المنسحبين من المدرسة إلى 80% بعدة عدة محاولات واحتجاجات وتظاهرات من جانب أولياء الأمور ضد سياسة المدرسة، إلا أنه لا حياة لمن تنادي، فلم تستجب إدارة المدرسة أبدًا لمطالب أولياء الأمور.

وتشير المدرسة في ظل الاحتجاجات إلى عدم تراجعها أبدًا عن برنامج “No Outsiders”، حيث تعتقد بأنه واجب على التلاميذ تقبل الآخر والتسامح مع المثليين الجنسيين والأشخاص المتحولين جنسيًا!

قرارات خاصة مجحفة تطيح بأطفال بين 4 إلى 16 عامًا لمجرد توافق فكرة ما مع سياسة المدرسة! منتهى العبث..

أخبار تعليم لا تختلف كثيراً عن الأخبار السياسية من ناحية العنف والاعتداءات!

اعتداء جنسي لمعلم على 20 طالبًا بتونس

معلم 55 عامًا بصفاقس، تونس يقوم بالاعتداء على 20 طالبًا فأكثر بالمدرسة (17 بنتًا، و3 ذكور)، الأمر الذي وصل إلى الاعتداء بالفاحشة والتحرش الجنسي بحسب التحقيقات.

هذا وقد تم إلقاء القبض على الجاني وتسليمه إلى المحكمة التونسية التي أمرت بحبسه لمدة 7 سنوات على الأقل عقابًا على قضايا التحرش الجنسي والاعتداء بالفاحشة ضد الأطفال، كما وقد قررت الحكومة التونسية متابعة أحوال الأطفال وعرضهم على قسم الطب النفسي بمستشفيات صفاقس.

سحجات على كتف طالب بسبب ضرب معلمه له بعصا غليظة

معلمون بلا رحمة! طالَبَ والد الطالب “ريان أحمد رباح” بمنطقة جازان في السعودية بمدرسة أبو عريس، بالتحقيق في تعرض ابنه للضرب المبرح على يد أحد المعلمين بعصا غليظة جدًا أدت إلى ظهور سحجات على كتف الطالب استمرت معه لبضعة أيام.

ولذلك قررت جهات تعليمية بالأمر بالتحقيق في القضية ومعاقبة المعلم نتيجة الاعتداء على طالب بالضرب العنيف بهذا الشكل.

قرارات بإغلاق 100 مدرسة بماليزيا بسبب حوادث التسمم

تعرض مئات الأطفال إلى أمراض بسبب إلقاء نفايات بنهر في ولاية جوهور نتج عنها غاز سام وأبخرة خطرة أدت إلى ظهور أعراض التسمم لدى الأطفال مثل القيء والغثيان.

ولذلك أصدر وزير التعليم بماليزيا قرارًا بإغلاق 111 مدرسة لحين التحقيق في واقعة المواد السامة الملقاة في النهر مما أدت إلى نقل أكثر من 160 شخصًا إلى المستشفى من بينهم أطفالًا.

وجاري التحقيق الآن في الواقعة بإلقاء القبض على 3 أشخاص متهمون في الحادث.

عصابات المدارس.. بلطجة واعتداء بالقوة!

ولي أمر طالب يقتحم مدرسة برشاش نصف آلي

أعلنت الشرطة الأمريكية إلقاء القبض على ولي أمر طالب قام باقتحام مدرسة ابنه بعد تلقي مكالمة منه يشكو فيها الطالب من تنمر معلمه؛ فلم يتحمل الأب سماع بكاء ابنه وقام فورًا بحمل سلاحه ليقتحم المدرسة ويهاجم معلم ابنه.

وفي التحقيقات، وضح الأب أنه لم يكن ينوي إيذاء المعلم ولكن كان حمله للسلاح للتهديد فقط، والآن تجري التحقيقات مع المتهم بتهمة حيازة سلاح والتعدي على شخص بدون وجه حق.

انتحار طالبان سابقان في البرازيل بعد قتل 5 طلاب

كشفت الشرطة في البرازيل عن هذا الحادث العنيف، بقيام طالبَين سابقين تتراوح أعمارهما بين 17 و25 عامًا بإطلاق النيران على موظف وموظفة بالمدرسة، ثم توجها إلى قتل 5 طلاب بالمرحلة الثانوية ثم قرر منفذا الجريمة الانتحار في أروقة المدرسة.

ولا زالت الشرطة تحقق في الأمر وتبحث تداعيات الحادث العنيف الذي لم يسبق له مثيل في مدرسة بالبرازيل.

0

شاركنا رأيك حول "أخبار غريبة تجمع بين الاحتجاجات والاختراعات والحوادث! ملخص أخبار التعليم في مارس"

أضف تعليقًا