كل ما تريد معرفته عن الدراسة في السلفادور

الدراسة في السلفادور - دليل الدراسة في السلفادور - (3)
0

ربما تكون دولة السلفادور هي الأصغر بين دول أمريكا الوسطى، ولكن لايزال أمامها الكثير لتقدمه للطلاب الدوليين المحتملين. بدءً من الحياة المدنية المتقدمة في عاصمتِها سان سلفادور، مروراً بواحدة من افضل مناطق التزحلق على المياه في مدينة بونتا روكا، وكذلك العديد والعديد من الأنشطة والتجارب التي ستقضي وقتك في التعرف عليها خلال فترة إقامتك هناك، فسوف تكون فترة الدراسة في السلفادور بالتاكيد تجربة لا تُنسى.

قد ورثت السلفادور باعتبارها مستعمرة إسبانية سابقة، العديد من عناصر ثقافتها وبما في ذلك اللغة، من حكامها الأوروبين السابقين. ومع ذلك وكمعظم دول أمريكا اللاتينية فقد أنتجت السلفادور من انصهار الثقافات الأصلية والخارجية هوية وطنية وثقافية جديدة ومتفردة.

تتشارك السلفادور بطبيعة الحال نفس السمات التي تتمتع بها باقي دول القارة من حيث المناطق ذات المناظر الطبيعية الخلابة، ربما ليست بنفس المساحة الممتدة في بقية دول القارة إلا إنها بالتأكيد لا تزال كبيرة بما يكفي لإعطاء المعنى الحقيقي للحياة البرية.

إذا اتخذت قرارك بالاتجاه إلى الدراسة في امريكا اللاتينية نقدّم لك هنا دليل الدراسة في السلفادور حتى تعلم ما إذا كانت هذه الدولة هي وجهتك الدراسية المنشودة:

الجامعات في السلفادور

الدراسة في السلفادور - دليل الدراسة في السلفادور - افضل الجامعات في السلفادور

على الرغم من أن العديد من المؤسسات في السلفادور هي الأصغر من حيث الحجم والسمعة الدولية، فقد وردت ست جامعات من جامعات السلفادور في تصنيف QS الأخير لدول أمريكا اللاتنينة، ووفقا لنسخة عام 2015 من التصنيف العالمي للجامعات الخاص بأمريكا اللاتينية، فإن أعلى جامعتين من حيثُ الترتيب في السلفادور هما:

وهي جامعة خاصة يقع مقرها في مدينة سان سلفادور، وتقدم جامعة أمريكا الوسطى “خوسيه سيميون كانياس – UCA” مجموعة كبيرة ومتنوعة من الدورات في مجال العلوم، والعلوم الاجتماعية، والهندسة، والتكنولوجيا والفنون، والعلوم الإنسانية.

يتم تقييم المتقدمين لجامعة أمريكا الوسطى “خوسيه سيميون كانياس” على أساس اختبارات الاختيار، والتي تقام في أبريل وأكتوبر من كل عام. كما يُطلب من الطلاب المقبولين حضور دورات دراسية تحضيرية لمدة ستة أسابيع قبل بدء دراستهم الجامعية في تخصصاتهم الأساسية، وتُعقَد هذه الدورات التحضيرية إما من مايو إلي يوليو، أو من يناير إلى فبراير، قبل بدء الدراسة الفعلية سواء في مارس أو أغسطس. كما تقدم كلية اللغات بالجامعة كورس من ثلاث مستويات لتعليم اللغة الإسبانية لغير الناطقين بها.

هي أقدم جامعات جمهورية السلفادور، وإحدى مؤسساتها العامة الرائدة، يوجد مقرها الرئيس بمدينة سان سلفادور، إلا أن لها فروع في عدة مدن عبر البلاد منها في مدينة سانتا آنا، وسان ميغيل، وسان فيسنتي، والمنطقة الشمالية من شالاتنانغو.

ومن جامعات جمهورية السلفادور الذي ضمها تصنيف الجامعات في منطقة أمريكا اللاتينية:

تضع الجامعات في السلفادور شروط القبول الخاصة بكل منهم، بنفسها، وتستطيع العثور على الكثير من المعلومات عن شروط التقديم لكل جامعة على الموقع الرسمي الخاص بها على الإنترنت. والتي غالبًا ستكون مدرجة فقط باللغة الإسبانية، لا سيما بين الجامعات والمعاهد الأقل شهرة، مما يعكس حقيقة أن القبول مفتوح فقط للذين يجيدون اللغة الإسبانية.

في بعض الحالات تقوم الجامعة بعرض المعلومات الخاصة بشروط التقديم باللغة الإنجليزية على موقعها الإلكتروني، إلا أن هذا لا يعني بالضرورة أنها تقدم برامج أكاديمية باللغة الإنجليزية. لذا فسوف يتعين عليك أن تتحقق من تفاصيل برامج الدراسة الرسمية، وشروط القبول للحصول على معلومات دقيقة ومؤكدة.

لكن بصفة عامة، عندما تتقدم بطلب التحاق لإحدى الجامعات في السلفادور فسوف يُطلب منك تقديم استمارة تقديم مستوفاة، إثبات الهوية، جواز سفر ساري المفعول، شهادات المؤهلات الأخيرة والمراجع الأكاديمة (لطلبة الدراسات العليا)، وخطاب لبيان الهدف من الدراسة بالجامعة، جنبًا إلى جنب مع إثبات الكفاءة في لغة التدريس (على الأرجح الإسبانية).

تأشيرة دخول دراسية إلى السلفادور

بعد حصولك على القبول للدراسة في إحدى الجامعات، قد تحتاج لتأشيرة طالب لتكون قادراً على الدراسة في السلفادور بشكل قانوني. أنت في حاجة لأن تتواصل مع ممثلي سلطة جمهورية السلفادور المسؤوليين عن منح تأشرة الدخول في البلد التي تعيش فيها.

وفي حالة وجدت أنك بالفعل بحاجة للحصول على تأشيرة دخول فسوف يكون عليك أن تقدم دليلًا على قبولك في إحدى الجامعات المعترف بها، وجواز سفر ساري المفعول، وإثبات دفع الرسوم والأموال الكافية لتغطية تكاليف المعيشة، ودليلًا على التأمين الطبي. للحصول على معلومات رسمية حول التأشيرات عليك بزيارة هذا الموقع (بالإسبانية فقط).

سلامتك الشخصية في السلفادور

في الواقع إن معدلات الجريمة في السلفادور هي من بعض أعلى المعدلات في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية. ورغم أن هذا لا يعني أن من يدرسون في السلفادور يقعون في دائرة الخطر بشكل خاص، إلا أنه يجب على أي شخص يرغب في قضاء بعض الوقت في البلاد، أن يكون على بينة من مسألة انتشار الجريمة، والبقاء في حالة تأهب للخطر في جميع الأوقات.

ولضمان سلامتك، عليك تجنب الذهاب لوسط مدينة سان سلفادور ليلاً، وكذلك الإبتعاد عن الطرق الجانبية في جميع المدن والبلدات في الليل، حيث أن تلك هي الأماكن التي تسجل أعلى نسب لحدوث جرائم الخطف والسرقات فيها. تجنب إرتداء الملابس الباهظة وقطع المجوهرات الثمينة أو حتى المُقلدة التي تبدو كذلك، حيث سيجعلك هذا هدفًا أكثر جاذبية للصوص والمجرمين، ولنفس الأسباب يجب عليك حماية ممتلكاتك الخاصة طوال الوقت، كما يجب أن تتجنب إظهار ممتلكاتك الثمينة في الأماكن العامة.

الطقس في السلفادور

في حين إنه من المرجح إنك لن تتأثر بذلك، لكن يجب عليك أن تدرك أن السلفادور هي موطن لعدد من البراكين النشطة، منها على سبيل المثال بركان الشبراستيك، الذي اندلع في ديسمبر 2013 وتسبب في تعطيل جداول الرحلات الجوية الخارجية والداخلية. يمكنك الإطلاع على آخر التحديثات عن النشاط البركاني في السلفادور من هنا!

الحياة في السلفادور

الدراسة في السلفادور - دليل الدراسة في السلفادور - الحياة في السلفادور

السلفادور هي بلا شك منطقة جذب سياحي، كما أنها تغري الكثير من الناس للإنتقال للعيش فيها بصفة مستمرة كذلك. ومع ما يقرب من 6.29 مليون نسمة تعتبر السلفادور هي الدولة ذات الكثافة السكنية الأعلى بين دول أمريكا الوسطى. اللغة الرسمية في السلفادور هي الإسبانية. وتتمتع السلفادور بحكم ديمقراطي في ظل السلام الذي تحياه منذ انتهاء الحرب الأهلية عام 1980، وقد شهدت السلفادور منذ إنتهاء الحرب الأهلية إصلاحات سياسية وإجتماعية هائلة، كما تتمتع السلفادور بنمو ثابت في إقتصادها القومي، وهي الآن صاحبة ثالث أكبر اقتصاد بين دول أمريكا الوسطى السبعة.

تتشارك السلفادور حدودها مع غواتيمالا، وهندوراس، والمحيط الهادي، وخليج فونسيكا. وهي ذات مناخ استوائي على جميع انحاء البلاد، ما يعني أن الجو حار طوال شهور السنة، غير أن درجات الحرارة تكون أكثر برودة في المناطق الجبلية والمرتفعة.

وبالنسبة للطلاب الأجانب الذين يأتون من أجل الدراسة في السلفادور وهم في الغالب يتمركزون في العاصمة سان سلفادور، والتي تُعرف على نطاق واسع باعتبارها واحدة من المدن الأكثر إثارة في المنطقة، حتى بالمعايير الأميركية اللاتينية، وتشتهر سان سلفادور بالحياة الليلية المُفعمة بالحيوية والثقافة والمسرح والموسيقى.

هناك العديد من الأماكن الأخرى للزيارة في السلفادور، بما في ذلك البلدات والمدن والعديد من المناطق النائية. أما  من حيث المغامرة والإستمتاع بالحياة البرية، فيمكنك أن تجرب التخييم أعلى بركان سانت آنا، اوإبحر حول بحيرة كواتيبيكي واستمتع بالغوص والسباحة في شلالات شيرلوس دي لاكاليرا، أو ربما سترغب في التوغل في الغابات بالولوج لمتنزه الإمبوسيبل الوطني.

استمتع بكل من هذه النشاطات على حدة أو يمكنك القيام بها في جولة واحدة سريعة. أما عن المزارات الأثرية والتقافية، فهناك العديد من المواقع التاريخية والمتاحف والمطاعم والنوادي، مع ثقافة نابضة بالحياة، وبشكل خاص يمكنك الإستمتاع بالحياة الليلية الصاخبة في المدن مثل مدينة سانتا أنا، وسان ميغيل، سانتا تكلا، سويابانغو، مكسيكانو، وأبوبا.

المطبخ السلفادوري

من أطباق الإفطار في السلفادور موز الجنة المقلي، عادة مع الكريمة، والجبن. وهو أحد أطباق السلفادور الكبيرة عند الإفطار. هذا الطبق شائع جداً في المطاعم والمنازل السلفادورية

كما أن أحد الأطباق السلفادورية المشهورة هو بايلا الدجاج والروبيان، تعتمد هذه البايلا على تكثيف الحساء ليعطي مذاقاً كريمياً. يتناقض الدجاج والروبيان بشكل لطيف مع إضافة الفلفل الحلو، طبق آخر هو بايلا مع المحار، مضاف له سيرانو لحم الخنزير، وسجق شوريزو.

ومن المشروبات المفضلة جداً لدى السلفادوريين مشروب الهرشاتا، يصنع من بذور مورو، التي تطحن تماماً وتضاف لاحقا إلى الحليب أو الماء، والسكر. يشرب الهرشاتا على مدار السنة، ويمكن تناوله في أي وقت من اليوم.

ربما تحتاج أن تدرك أيضا أن السلفادور يقع ضمن “حلقة النار في المحيط الهادئ”، وهي منطقة ذات تردد عال نسبيًا من الزلازل والنشاط البركاني، والظروف الجوية القاسية أيضًا.

ليس من المرجح أن تؤثر هذه العوامل تأثيرًا خطيرًا على معظم الطلاب الدوليين الراغبين في الدراسة في السلفادور ولكن تأكد من أنك تعرف ما عليك توقعه، وكيفية الحفاظ على نفسك آمناً. إذا أردت الدراسة في المنطقة هذه ولكن في دولة أخرى، تفقد ما نملك من معلومات حول دول امريكا اللاتينية.
0

شاركنا رأيك حول "كل ما تريد معرفته عن الدراسة في السلفادور"