كيف تكسب مديرك في العمل ولا تخسر حياتك الإجتماعية؟ مساق الذكاء العاطفي من إدراك

الذكاء العاطفي
1

الذكاء العاطفي مصطلح يتردد على مسامعنا كثيرًا لكن الكثير منّا لا يعلم ما المقصود بها تحديدًا، ولكن ماذا لو قلت لك إنك إذا أتقنت مهارات الذكاء العاطفي سوف تتحسن حياتك الشخصية والاجتماعية والعملية نحو الأفضل، الآن صرتَ متحمسًا لمعرفة المزيد أليس كذلك؟ كل ما عليك فعله أن تأخذ من وقتك عدة دقائق لتقرأ هذا المقال وتسجل في مساق الذكاء العاطفي بمنصة إدراك وأعدك أن هذه المحاضرات سوف تغير حياتك، كما يمكنك استغلال فترة العزل المنزلي في صقل مهاراتك العملية والإجتماعية والعودة بقوة لحياتك بشكل أفضل من السابق.

ماذا يعني الذكاء العاطفي، هل سمعت عن هذا المصطلح من قبل؟

هو القدرة على إدراك واستخدام طاقتك العاطفية بشكل إيجابي، لتخفيف حدة الضغوط والتواصل مع الآخرين، وكذلك التغلب على الصعاب والتحديات لنزع فتيل الصراعات في النواحي الإجتماعية والعملية. يساعد الذكاء العاطفي في بناء علاقات أقوى مع الآخرين، والنجاح في الدراسة والعمل بأفضل صورة ممكنة، بالإضافة لتحقيق أهدافك الشخصية والمهنية، وليس هذا وحسب بل يمكّنك من التواصل مع مشاعرك وكيفية تحقيق الهدف إلى عمل ملموس وخلق الدافع الذاتي، وفي نهاية الأمر يوفر لك المعطيات السليمة لاتخاذ القرارات الهامة في حياتك.

يمكننا فهم الذكاء العاطفي من خلال ثلاث محاور أساسية، هي:

الذكاء العاطفي والذات

يعني كيفية التعرف على مشاعرك والقدرة على التحكم فيها والسلوكيات الاندفاعية، وإدارة عواطفك بطرق صحية، واتخاذ المبادرة، والشعور بالمسؤولية تجاه الالتزامات، وكيفية التكيف مع الظروف المختلفة، وكيف تؤثر على أفكارك وسلوكك. وأيضًا معرفة نقاط القوة والضعف لديك.

الوعي الإجتماعي

هل لديك التعاطف؟ ويمكنك فهم مشاعر واحتياجات واهتمامات الآخرين، والتعرف على التغييرات العاطفية والإشارات عند غيرك، والشعور بالراحة الاجتماعية، والتعرف على ديناميكيات القوة في مجموعة أو مجتمع صغير مثل مجتمع الدراسة أو العمل؟

الذكاء العاطفي وإدارة العلاقات

إذا كان لديك الذكاء العاطفي في إدارة العلاقات هذا يعني أنك تعرف كيفية تطوير والحفاظ على علاقات جيدة، والتواصل معهم بوضوح وبشكل مريح لك وللطرف الآخر، وإلهام الآخرين والتأثير عليهم، والعمل بشكل جيد في فريق، وإدارة الصراعات التي يمكن أن تنتج عند التواصل مع الآخرين.

ما أهمية الذكاء العاطفي؟ وكيف يكون هذا المساق مفيدًا في حياتي؟

بالطبع قابلت شخصًا أو أكثر في حياتك من المتفوقين أكاديميًا بشكل كبير والبارعين في الجانب العملي ومع ذلك ضعيف اجتماعيًا بشكل لا يلائم تفوقه العلمي، لا يستطع التعامل مع الإجهاد أو النزاعات، لا يمكنه العمل ضمن فريق، منبوذ من زملائه، حتى الترقيات في العمل لا يحصل عليها بسبب غياب جانب كبير هام وهو الذكاء العاطفي، وبذلك فهو يساعدك في:

  • صحتك الجسدية: إذا كنت لا تستطيع التعامل مع الضغوط والتوتر يسيطر عليك بمجرد وجود مهمة عليك إنجازها، يسبب ذلك العديد من الأعراض النفس جسمية التي تصيب جسدك بالإعياء، ومن أهم ما يقدمه لك الذكاء العاطفي هو كيفية التحكم في التوتر، وبذلك يجنبك أمراض خيرة مثل ارتفاع ضغط الدم، الأزمات القلبية، السكتات الدماغية، وأيضًا الشيخوخة المبكرة.
  • صحتك النفسية: الشعور بالتوتر ومشاكل العلاقات الاجتماعية وعدم القدرة على التواصل في العمل، يجعل الإنسان أكثر عرضة للضرر العقلي والأمراض مثل الاكتئاب واضطراب القلق المزمن، والشعور بالإنطواء وعدم الاستحقاق، ويمكنك تجنب كل هذا بالتحلي ببعض لمهارات الإجتماعية من خلال هذا المساق.
  • ذكاؤك الاجتماعي: في حالة تفهم مشاعر الآخرين ومعرفة الدافع من السلوكيات المختلفة وفهم ما وراء رد الفعل، يمكنك تجنب الكثير من النزاعات مع الآخرين في محيطك سواء المحيط الشخصي أو العملي.
  • تحقيق أهدافك العملية: لديك كافة القدرات الأكاديمية والعملية ولكن ينقصك الحنكة، وكيفية قيادة الفريق وتفهم طرق التعامل مع كل شخصية في محيط العمل، يمكنك الذكاء العاطفي من إبهار مدرائك ليس بعملك فحسب ولكن قدراتك على التواصل ودعم الفريق وبث روح الإنجاز، ماذا يريد رئيسك في العمل أكثر من ذلك لتحصل على التقدير الذي تستحق؟

ما هي محتويات المساق؟ وهل هي شاملة لكافة جوانب الذكاء العاطفي؟

يقدم المساق المجاني من إدراك كل ما يخص الذكاء العاطفي من جوانبه الأساسية، ويحتوي المخطط الدراسي ثلاثة مساقات فرعية وتشمل:

1. الذكاء العاطفي والذات

يعد هذا المساق المقدمة لفهم معنى الذكاء العاطفي، وتقديم مفهوم الذات وكيفية إدراك المشاعر والتحكم فيها، كما يزيد من الوعي تجاه الأفكار وعلاقتها بالسلوك وكيفية استغلال هذه الأفكار لتحقيق سلوكيات فعّالة.

2. الذكاء العاطفي والقيادة

في هذا المساق يتم عرض صفات القائد الذكي عاطفيًا، كيفية خلق بيئة عمل ذكية ومحفزة، أنواع العقليات المختلفة وكيف تتغير سمات القيادة باختلاف كل عقلية وكيف تتعامل مع هذه الاختلافات، كيفية العمل والتغلب على الضغوط وجعلها حافزًا للإنجاز في العمل، خلق علاقات فعّالة مع زملاء العمل.

3. الذكاء العاطفي والمجتمع

وفي هذا المساق يعمل المحتوى على تعزيز القدرات الإجتماعية وكيفية استخدام الذكاء العاطفي في نهضة المجنمع، كيفية خلق بيئة إيجابية محفزة على العمل والإبداع، العمل على تعزيز ثقافة الحوار بين فصائل المجتمع ونبذ العنف، وغيرها الكثير من القيم الاجتماعية وعرض آليات للتنفيذ وليس مجرد كلام نظري.

الخطة الزمنية للمساق وكيفية الاشتراك فيه

  • بدأ مساق الذكاء العاطفي والذات في 15 مارس ويمتد حتى 6 أسابيع، ويمكنك الاشتراك فيه من خلال هذا الرابط.
  • يبدأ مساق الذكاء العاطفي والقيادة في 27 مارس ويمتد حتى 4 أسابيع، ويمكنك الإشتراك فيه من هنا.
  • يبدأ مساق الذكاء العاطفي والمجتمع في 12 أبريل ويستمر لمدة أسبوعين ويمكنك الإشتراك فيه من خلال هذا الرابط.
1

شاركنا رأيك حول "كيف تكسب مديرك في العمل ولا تخسر حياتك الإجتماعية؟ مساق الذكاء العاطفي من إدراك"