6 خطوات لتصبح طالبًا بدرجة رائد أعمال ناجح

كيف تصبح طالب بدرجة رائد أعمال في 6 خطوات
5

“لم أسمح أبدًا أن تتدخل المدرسة في تعليمي”

مارك توين

بات بدء وتأسيس وتشغيل عمل تجاري خاص هو نقطة البداية المُضيئة التي يحلم بها الكثيرون في وقتنا الحالي، حتى الطلاب الذين لا يزالون مُلتحقين بمقاعد الدراسة.

فبعد بزوغ نجم الشركات الناشئة والأعمال الريادية، وتصدر أسماء رواد الأعمال للساحة الإعلامية بقوة، كعصاميين بدأوا من الصفر، وأصبحوا فى غاية الثراء، بعدما حققوا الكثير والكثير بفضل أفكارهم الإبداعية المُبتكرة.

فـ أسماء براقة مثل: بيل جيتس، ومارك زوكربيرج، ولاري بادج، وسيرجي برين، حيث يتشاركون جميعًا في عدد ليس بقليل من الإنجازات التي بالطبع يحسدون عليها، أنّهم مليارديرات جمعوا ثرواتهم من قطاع التقنية، وبدأوا أعمالهم وهُم لا يزالون طلبة بمقاعد الدراسة، تشغيل الأعمال التجارية الخاصة بك لم يعُد يحتاج منك أن تكون مهني مُحنك.

فـ نجد أنّهم قدموا لنا دليل فعلي حقيقي على عدم ضرورة الانتظار للتخرج لإطلاق عملك التجاري الخاص بك، أو كما هو الحال بالنسبة إلى غيتس وزوكربيرغ، قد لا تضطر إلى التخرج على الإطلاق.

وهُناك غيرهم الكثير من رواد الأعمال الأثرياء الناجحين، الذين حققوا نجاحات رائعة بمجالات المال والأعمال، دون أن يكونوا حاصلين على أي شهادة جامعية، بل أنّهم لم يكملوا تعليمهم الجامعي.

دعنا نكون واضحين، قطعًا نحن لا ندعو هُنا إلى التسرب من التعليم، ولكننا نسعى لمُساعدة الطلاب المتحمسين لبدء مشاريعهم وشركاتهم الناشئة أثناء الدراسة.

كيف تصبح رائد أعمال بدرجة طالب

إذا كنت تفكر في أن تصبح رائد أعمال ولكن بدرجة طالب، فـ تمامًا مثل أي مسعى آخر تقوم به في حياتك، يجب أن يكون لديك خطة واضحة، مع البحث عن الخطوات اللازمة لنجاح أعمالك التجارية من غرفة النوم الخاصة بك.

فـ تأسيس عمل خاص أثناء فترة الدراسة يساعد على اكتساب الخبرة العملية؛ لتحقيق الأرباح، وتحديد الأولويات في الأوقات الصعبة، وصقل نموذج الأعمال التجارية، والتعامل مع المستثمرين.

وللوهلة الأولى، قد يبدو لك الأمر سهلًا، ولكن كما يشهد العديد من رواد الأعمال ممن لا يزالون يحملون صفة طالب، أنّه صعب للغاية.

فـ كما سبق أن أوضحنا فإنّ تشغيل الأعمال التجارية الخاصة بك لم يعُد يحتاج منك أن تكون مهني مُحنك، فـ عندما يتعلق الأمر بطلاب الجامعات نجد أنّ: 10% منهم قد بدأوا من مقاعد الدراسة عمل تجاري خاص بهم بالفعل، بينما 17% منهم يخطط أن يبدأ عمله الخاص قبل التخرج، في حين أنّ 27% منهم يخطط لمُتابعة هذا العمل التجاري لمسار مهني لهم عقب التخرج.

طالب بدرجة رائد أعمال

“الأشخاص الأكثر إصرارًا، الذين يعملون بحماس حقيقي نابع من الروح، سيكونون هم الأكثر نجاحًا على الدوام”

صامويل سمايلز

والآن هل لديك الرغبة والدافع لبدء الأعمال التجارية الخاصة؟ هناك خطة مكونة من ست خطوات لتصبح Student Entrepreneur أي رجل أعمال طالب.

ولحسن الحظ قامت Westminster Bridge Student Accommodation بالتعاون مع Urbanest Student Accommodation بتعبئة مجموعة من التعليمات المُحددة القابلة للتنفيذ، ثم قامت بوضعها برسم توضيحي Infographic – لعرضه كاملًا اضغط هُنا – يوضح كيفية البدء بتأسيس عملك الخاص في حين كنت لا تزال طالبًا، وذلك من البداية إلى الإطلاق.

ويُمكن إيجاز وتوضيح كل خطوة من الخطوات الستة فيما يلي:

الخطوة الأولي: تقييم نفسك من حيث مهاراتك التجارية والمعرفية وأهدافك

طالب بدرجة رائد أعمال

في البداية يجب عليك إذا أردت أن تكون Student Entrepreneur، وتبدأ في تأسيس مشروعك وعملك الخاص خلال سنوات الدراسة، أن تقيم نفسك، من خلال معرفة مهاراتك التجارية والمعرفية وأهدافك.

من الناحية المثالية، إذا كُنت تريد بعض الخبرة، فـ عليك بالعمل في المجال الذي تريد المتابعة فيه، ولكن لا تخف من المُخاطرة والمغامرة في المجهول، طالما لديك ما يكفي من الدوافع الشخصية.

وعن هذا نجد أنّ Mark Zuckerberg يقول:-

“الخطر الأكبر هو عدم اتخاذ أي خطر. في عالم يتغير حقًا بسرعة، فإنّ الاستراتيجية الوحيدة التي تضمن الفشل هي أن لا تأخذ المخاطر”.

الخطوة الثانية: العثور على فكرة جيدة لبدء عملك التجاري

عليك العثور على فكرة الأعمال التي تناسبك، واعلم أنّ الفكرة التجارية الجيدة تأتي لتلبي احتياجات ومتطلبات المستفيدين منها، فـ هي تتحدد من خلال معرفة الحاجة الماسة الموجودة في السوق، ثم السعي لإشباع تلك الحاجة.

ولمعرفة ما إذا كانت الفكرة التي عثرت عليها مناسبة وجيدة أم لا، فعليك الإجابة على الأسئلة التالية:

  • هل هُناك طلب على هذه السلعة/ الخدمة المُراد تقديمها؟
  • هل تستطيع تحديد السوق المستهدف؟
  • هل الناس على استعداد لدفع ثمن السلعة/ الخدمة؟
  • هل أنت على علم بأي عيوب أو قيود قد تكون محتملة؟
  • هل السلعة/ الخدمة المُراد تقديمها مسموح بها قانونًا؟

إذا كانت إجابتك بنعم على كُل الأسئلة السابقة فتهانينا، بات لديك فكرة عمل تجاري جيدة، تستحق التنفيذ على أرض الواقع، ويتحتم عليك الانتقال إلى الخطوة الثالثة حتى تستطيع بدء عملك التجاري، وأنت طالب لم تتخرج بعد من المقاعد الدراسية.

الخطوة الثالثة: دراسة منافسيك، استعدادًا لسحقهم

طالب بدرجة رائد أعمال

عندما تُخطط دخول عالم الأعمال التجارية، فـ عليك بدراسة مُنافسيك كخطوة هامة وأساسية، ابدأ بعمل مسح واسع للمشهد التنافسي في الصناعة التي تود الدخول فيها، وحدد منافسيك الرئيسيين وافحصهم جيدًا باتباع الطرق الثلاثة التالية:

  • يمكنك دراسة صفحات الويب الخاصة بالمنافسين على الإنترنت، والتي يمكن أن تحتوي على معلومات تفصيلية عن المنتج والسعر ومعلومات عن المنتجات الجديدة والسياسيات والقيم، وكشف مطول بالمهام والهيكل التنظيمي ومعلومات عن مواقع العمل والمكاتب والموزعين ومراكز الخدمة، وغيرها من المعلومات الهامة.
  • يمكنك أن تتصفح الصحف والمجلات والمواد المطبوعة الأخرى دراسة إعلانات المنافسين، وطرق التغليف وأحاديثهم؛ بحثًا عن معلومات عن منافسيها.
  • يمكنك أن تستأجر أشخاصًا بعيدين عن المنافسين؛ ليساعدوك في معرفة طريقة تفكير المنافسين ومبادراتهم وردود فعلهم المحتملة.

الخطوة الرابعة: اجعل خطة العمل ممتازة

سوف توضح الخطة الناجحة فكرتك، وتحدد أهدافك على المدى الطويل وتوفر مخططًا مدروس لإدارة نشاطك التجاري، ويجب أن تشمل خطة العمل الخاصة بك على توضيح للعناصر التالية:

  • مفهوم العمل: خلفية أساسية للهيكل الأعمال في الصناعة، وتفاصيل المنتج أو الخدمة المُراد تقديمها.
  • الأسواق والمنافسين: تفاصيل العملاء الديموغرافية، وتعريف المنتجات أو الخدمات المنافسة لك.
  • التسويق والمبيعات: تحدد استراتيجية كيفية بناء قاعدة عملائِك.
  • فريق الإدارة: معلومات عن كُل الأفراد في الإدارة، كـ التوصيف الوظيفي والمهارات.
  • المُتطلبات المالية: النماذج الأساسية للقوائم المالية للمشروع.

وهُنا يجب أن تعلم أنّك كـ طالب مؤهلًا أكثر للحصول على المزيد من فرص التمويل أكثر من صاحب المشروع العادي، للحصول على معلومات عن جهات التمويل المُهتمة بدعم الطلاب في مشروعاتهم وأعمالهم التجارية:

  • الرابطة الوطنية لأصحاب المشاريع الجامعية، وموقعها الإلكتروني www.nacce.com.
  • مؤسسة الأمير الائتمانية The prince’s trust، وموقعها الإلكتروني www.princes-trust.org.uk.
  • مؤسسة رواد الأعمال الجدد New Entrepreneurs Foundation، وموقعها الإلكتروني newentrepreneursfoundation.com.

الخطوة الخامسة: ابحث عن مرشد لك

والآن اسع للحصول على المشورة من أحد العاملين في هذه الصناعة، أو معرفة ما إذا كان يمكنك العثور على شخص من ذوي الخبرة لتوجيهك.

واعلم أنّ معظم الجامعات لديها خطط توجيه وإرشاد لأصحاب المشاريع من الطلاب، ومع ذلك قد تحصل على مزيد من الخبرة، عبر البحث عن المرشد الخاص بك.

وإذا كنت تبحث عن شخص ما يصلح أن يكون مرشدًا لك، فعليك بتعقب الأعمال الناجحة التي ترغب في محاكتها، والبحث في الخبرات في هذه الصناعة التي ترغب في دخولها.

الخطوة السادسة: تسجيل عملك، وفتح متجر، والعمل عليه

طالب بدرجة رائد أعمال

تسجيل عملك التجاري واختيار الشكل القانوني له يضعك في المكان الصحيح، ويجعلك بمأمن أثناء التعامل مع الموردين والعملاء والمنافسين لك.

والخيارات الثلاثة المُتاحة أمامك لتسجيل عملك التجاري هي:

  • الخيار الأول – المشروع الفردي Sole Proprietorship، وفيه يكون التاجر المُفرد/ الوحيد Sole Trader، هو الشخص الذي يملك ويدير العمل التجاري بنفسه، وقد يوظف أو لا يوظف أشخاص آخرين، وهُنا مالية الشركة لا يمكن فصلها عن المالك.
  • الخيار الثاني – شركة محدودة المسؤولية Limited Company، شركة تتكون من شخصين أو أكثر، وتكون مسؤولية الشريك فيها عن ديونها والالتزامات المترتبة عليها وخسائرها بمقدار حصته في رأس مالها.
  • الخيار الثالث – شراكة الأعمال/ شركة التضامن Business Partnership، شركة تتكون من شريكين أو أكثر مسؤولين بالتضامن في جميع أموالهم عن ديون الشركة، فـ المسؤولية تضامنية بين الشركاء بمعنى أنّ لدائني الشركة الحصول على حقهم من أي شريك، وإذا حصل دائن على حقه من أحد الشركاء فـ لهذا الشريك الحق في الرجوع على بقية الشركاء.

والآن، وقد وصلنا إلى نهاية حديثنا عن كيفية بدء وتأسيس عملك التجاري، وأنت لا تزال طالب بمقاعد الدراسة، ننصحك في حال كانت فكرتك تدور حول تأسيس مشروع رقمي قائم بشكل أساسي على الإنترنت أن تزور دليل أراجيك الشامل للمُبتدئين لبدء المشاريع على الإنترنت؛ لتحصل على مزيد من المعلومات حول تأسيس الشركات الناشئة، كما يُمكنك مُتابعة المقالات المُتخصصة في قسم ريادة الأعمال على أراجيك.

وإلى هُنا نود أن نعرف، هل لديك فعلًا فكرة عمل تجاري خاص بك لا يمكنك تأجيل تنفيذه لحين تخرجك وحصولك على الشهادة الجامعية؟ إذا كان جوابك بنعم فنرجو منك مُشاركتنا أفكارك بالتعليقات …

5

شاركنا رأيك حول "6 خطوات لتصبح طالبًا بدرجة رائد أعمال ناجح"