كيف تختار المصطلحات التي يجب عليك حفظها وتعلّمها باللغات الأجنبية؟

0

خلال عملية تعلّمك اللغات الأجنبية لا بدَّ وأن تبدأ بتعلّم مجموعة من المصطلحات الجديدة. فتدرجك وتطوّر اكتسابك لها سيحدد بشكلٍ أساسي مدى إتقانك وتمكنك منها. لكن، ومهما حاولت، فلن تستطيع تعلّم مصطلحات اللغة جميعها نظرًا لعددها الضخم والكبير. وبالتالي، فاختيار المصطلحات التي يجب تعلّمها لا بدَّ وأن يتمّ بحكمة وبشكلٍ محدد حتى توجه تعلمك بالشكل المناسب، ولا تتوه بين الكلمات والمصطلحات.

من خلال هذا الموضوع سنتحدث عن مجموعة من النقاط التي ستضمن لك اختيار الأنسب من المصطلحات لحفظها واكتسابها من أجل ضمان فاعلية أكبر لتعلّمك للغات الأجنبية.

استخدم قانون باريتو

قانون باريتو أو مبدأ 20 – 80 يقضي في مجمله إلى أنّ 20% من الأسباب المركزة يمكن أن تضمن لك 80% من النتائج المرجوة. بإسقاطه على ما نحن بصدد الحديث عنه، يجب أن تعلم أنّ نسبة قليلة من المصطلحات إن اختيرت بشكلٍ سليم ودقيق ستمكن من إتقان وتحدث اللغة الأجنبية بسهولة وطلاقة.

وبالتالي، فالأصل في التعلّم لا يعني حفظ أكبر عدد من الكلمات والمصطلحات عن ظهر قلب، بل يجب أن تجعل من تعلمك أمرًا نَشِطًا وفعالًا.

ابدأ بتحديد عدد الكلمات التي تنوي تعلّمها كهدفٍ مبدئي، من أجل الوصول إلى مستوى معين من الإتقان، وحاول أن تقسم العدد على مجموعة من الحصص بحيث:

  • عدد الكلمات في كلّ حصة لا يجب أن يكون كبيرًا حتى تستطيع استيعابها كلها دون تعب أو صعوبة.
  • عدد الحصص لا بدَّ وأن يكون من حصة إلى ثلاثِ حصص يوميًّا على ألّا تتعدى مدة الحصة 10 دقائق.

تعلّم ما يفيدك

هناك مجموعة من التطبيقات توفّر قوائم لتعلّم اللغات مثل Memrise وغيرها… لكن لا بدَّ أن تعلم أنَّها قوائم وضعها آخرون. وبالتالي، فهؤلاء يرون أنّها مفيدة أو أنّها القاعدة الأساسية لتعلّم اللغات. بينما قد لا تفعل أنت ذلك!

فإن كنت تريد تعلمّ الإنجليزية مثلًا فقط لإجراء مقابلة عبر Skype لمنحة أو برنامج أجنبي يفرض هذه اللغة، فهدفك من اللغة مختلف تمامًا عمن يريد تعلمها لأنّه ينوي السفر للندن… وبالتالي، فالأهداف تختلف بين الأفراد، وحسب كلّ هدف هناك قائمة معينة يجب البدء بها من أجل تسريع وتيرة التعلّم، ومن أجل اكتساب القدرة على التمرن والتحدث باللغة بسهولة.

تخيل الوضعيات

بعد تحديدك لهدفك الشخصي من تعلّم اللغة الأجنبية حاول أن تتعلّم المصطلحات التي تتناسب مع الوضعيات التي قد تصادفها. فمثلًا، إن كنت تريد السفر لفرنسا خلال العطلة، ابدأ بتعلّم الجمل الأساسية التي ستحتاجها في المطار، في الفندق، في المطعم… أي في الأماكن التي ستزورها حتمًا، هنا لا حاجة لك للبدء بمطالعة الجرائد أو تعلّم المصطلحات الخاصة بالاقتصاد أو السياسة!

إذًا، تخيل الوضعيات سيمكنك من تحديد ما أنت بصدد تعلّمه، وسيساهم بشكلٍ أساسي في تمرينك على التحدث باللغة بطريقة غير مباشرة. يمكن أن تشاهد مقاطع في يوتيوب تتناسب مع ما أنت بحاجته مبدئيًا من اللغة الأجنبية حتى تتعود على الإصغاء والاستماع لهذه الأخيرة.

ما قل ودل!

هنا، يجب أن تعلم أنّك لست بحاجة لمعرفة طريقة إلقاء التحية بأكثر من طريقة، ولا طريقة قول شكرًا بأكثر من أسلوب! فقول “أهلا” و”شكرًا” كافٍ تمامًا. لهذا، وما أقصده هنا، ألّا تركز على تعلّم نفس الجمل بصيغ مختلفة، فقط تعلّم الكثير المختلفة بدل المتشابه.

ففي اللغة الفرنسية مثلًا هناك الكثير من عبارات الاحترام التي تستخدم في أكثر من مناسبة وحسب كلّ وضع، كما قد تجد صيغ مختلفة لطرح نفس السؤال… تعلّم واحدة فقط، ثم مُر لتعلّم شيء آخر!

ضع قائمة مصطلحات مختارة

بعد كلّ ما سبق، يبقى وضع واختيار قائمة المصطلحات هو الأمر العملي في تطبيق كلّ ما قيل. وإنّ هناك مجموعة من قوائم المصطلحات التي تختلف عن بعضها البعض، والتي يمكنك الاستعانة بها لتحديد ما يفيدك.

  • قائمة الكلمات: هي القوائم التي تجدها في التطبيقات أو في الإنترنت والكتب. غالبًا ما توضع بطريقة عشوائية أو حسب اختيار خاصٍ لصاحبها، فتجد مثلًا أكثر 100 كلمة متداولة في الإنجليزية، أو القائمة الكاملة لمصطلحات الفرنسية… لكن، وكما سبق وأن ذكرت، كلٌّ يرى الأمور من منظوره الخاص. وبالتالي، فلا تعتبر هذه القائمة كاملةً ولا تقتصر عليها فقط.
  • قائمة العبارات: هي قوائم تحتوي على جمل كاملة وليس فقط كلمات. تجدها غالبًّا في دلائل السفر للدول، وتتضمن مجموع العبارات التي ستحتاجها مثلًا داخل الفندق أو في المطار… ميزة هذا النوع من القوائم أنّه يختصر عليك مجموعة من الأمور ككيفية تصريف الأفعال أو جمع الكلمات، حيثُ يقدّم لك الجمل جاهزةً للاستخدام.
  • قائمة الترددات: هذا النوع من القوائم يعتمد على عدد تكرار الكلمات في النصوص، حيثُ يعمد على أخذ رواية أو كتاب باللغة الأجنبية المراد تعلمها، ويحدد تردد الكلمات المستخدمة فيه. ليتخلص لك في الأخير قائمة بالمصطلحات الأكثر تداولًا.

تمكنك هذه القائمة من تحديد الأنسب لك، خاصةً إن كان هدفك من التعلّم مرتبط بمجالٍ معين. لكن، وفي حال لم يتمّ اختيار الكتاب المناسب، ربما سيعيق الأمر تعلمك. فمثلًا، قد تختار كتابًا قديمًا، مصطلحاته مهما ترددت في الكتاب كثير، ربما لم تعد متداولةً في الواقع الحالي…

حاول المزج بين القوائم الثلاث، واستخلاص ما يناسبك من أجل اختيار المصطلحات الأفضل والأوْلى للتعلّم.

0

شاركنا رأيك حول "كيف تختار المصطلحات التي يجب عليك حفظها وتعلّمها باللغات الأجنبية؟"