ما هي الدورة التأسيسية قبل الدراسة الجامعية في المملكة المتحدة؟ ولماذا عليك حضورها؟

1

إذا كنتَ تنوي الدراسة في المملكة المتحدة أو حصلتَ على منحة للدراسة فيها لدراسة البكالوريوس أو الدراسات العليا فيها، سيكون أمامك خطوة أخيرة قبل الدخول إلى الجامعة وبدء سنوات الدراسة فيها وهي سنة الدورة التأسيسية أو التحضيرية ضمن الكلية أو المجال الذي تريد دراسته.

برامج التأسيس موجهة إلى خريجي المدارس الذين درسوا مناهج غير بريطانية ولكنهم يرغبون في الحصول على شهادة في إحدى جامعات المملكة المتحدة. تعمل الدورة التأسيسية كجسر بين مؤهلاتك الحالية ومتطلبات الالتحاق بجامعة المملكة المتحدة ، وهي مصممة لتوصيل الفجوات الأكاديمية وتحسين لغتك الإنجليزية وتعويدك على الحياة والثقافة في المملكة المتحدة استعدادًا للجامعة.

ما هي الدورة التأسيسية التدريبية؟

هي دورات تقيمها الجامعات أو الكليات أو المؤسسات التعليمية الحكومية والغير حكومية بهدف تأهيل الأفراد للارتقاء بالمستوى التعليمي في أي مجال يفضله الطالب، وهي موجهة إلى خريجي المدارس الذين لم يدرسوا المناهج البريطانية، فهي تقوم بعمل دور الجسر بين المؤهلات التي درستها خارج بريطانيا وما أنت مقدم عليه من دراسة فيها.

تقام هذه الدورات في عدة مجالات منها: الرياضيات واللغة الانكليزية والعلوم والفنون.

وهي مصممة لتحضير الطالب لبدء درجة الدراسة في مجال معين، أو نوع معين من التخصصات، فالدورات المخصصة للمقبلين على الماجستيرتختلف عن دورات التأسيس للمقبلين على البكالوريوس.

لا تمنح البرامج التأسيسية عادة الطلاب درجة أكاديمية عند الانتهاء ولكنها تضمن مستوى معين من التأهيل الذي يسمح لهم الحصول على درجة التعليم العالي مثل برنامج البكالوريوس أو الماجستير.

اقرأ أيضاً: احصل على تجربة دراسية مذهلة في جامعة نوتنجهام

تكلفة الدورة التأسيسية:

الجهة المقدمة للكورس

مدة الكورس

تكلفة الكورس

جامعة لندن

سنة

14200 £

جامعة بريستول

سنة

19000 £

كامبريدج سيمنر

6 أشهر

10000 £

برنامج التأسيس الجامعي (UFP)

سنة

17000 £

مؤسسة الملك الدولية في لندن

سنة

21000 £

لماذا عليك الالتحاق بالدورات التأسيسية:

عندما تجيد اختيار الدورة التأسيسية المناسبة لك، فإنه سيقوم بالتركيز على اهتماماتك الخاصة والدراسة التي تنوي الالتحاق بها، ويوفر أفضل فرصة لتصبح مؤهلاً للقبول بها:

1- زيادة فرص القبول

أنت لن تحصل على شهادة بكالوريوس بعد دراسة السنة التدريبية ولكن إكمال هذه السنة والحصول على شهادتها بمعدل مرتفع يزيد فرص قبولك الجامعي مالم يكن تم قبولك بعد، وهذا يفتح أمامك المجال لتختار الجامعة التي ترغب بالدراسة بها أو الحصول على منحة دراسية دون أن تتكفل بمصاريفك كاملة خلال الدراسة.

2- إجادة أفضل للغة

ممارسة اللغة من خلال الدراسة فرصة رائعة لإجادة اللغة بشكل مطلق والتعود على مصطلحات الدراسة الخاصة بك حسب الاختصاص الذي ستقوم بدراسته كما أنها ستكون تدريب عملي على السكن المنفصل والسفر والعيش لوحدك لو كنت تنوي هذا لفترة طويلة.

3- الوصول المباشر إلى الجامعات العظيمة

من خلال الدورة التأسيسية ستمتلك المجال للتعرف على أهم الجامعات والاطلاع على برامج الجامعة الدراسية والتعرف إلى أعضاء هيئة التدريس والطلاب في الجامعة للحصول على نظرة للمتسقبل المحتمل، كما أنك تتعرف على ثقافة البلد والمتطلبات التي تحتاجها للإقامة فيه.

4- التأهيل ذات الصلة لدراساتك المستقبلية

سيوفر لك البرنامج التأسيسي مجموعة محددة من المهارات والمعرفة اللازمة للقبول الجامعي. هذا الإعداد الموجه سيجعل الدراسة أسهل بلا حدود وسيوفر لك ميزة فريدة من نوعها على الطلاب الدوليين الآخرين.

5- صدمة ثقافة أقل

من خلال قضاء سنة في البلد الذي ترغب في الدراسة فيه، سيكون الانتقال إلى بلد أجنبي أسهل بكثير، هذا سيجعل بداية دراستك أكثر سلاسة وراحة  كما يزودك بالمعرفة حول جميع الإجراءات الورقية والإجراءات الرسمية التي ستحتاج إليها من أجل الدراسة والعيش في الخارج.

6- البداية الصحيحة في الدراسات العليا

ربما لم يكن لديك أي مشكلة في تلبية متطلبات القبول للحصول على درجة البكالوريوس أو الماجستير في الخارج. هذا لا يعني أن درجة التأسيس لن تكون مفيدة لك. يختار العديد من الطلاب الأجانب أخذ درجة ما قبل البكالوريوس أو التحضير للماجستير من أجل التحضير الذهني لأول عام دراسي في الخارج. من الأسهل بكثير أن تتنقل إذا كنت تعرف ما تتوقعه وتعرف على موقعك وبعض زملائك.

1

شاركنا رأيك حول "ما هي الدورة التأسيسية قبل الدراسة الجامعية في المملكة المتحدة؟ ولماذا عليك حضورها؟"

أضف تعليقًا