كيف تستفيد من المستجدات والأحداث السياسية والاقتصادية في ورقة الامتحان؟

3

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

هناك مجموعة من المواد الدراسية وخاصة الأدبية منها كالأدب والفلسفة والتاريخ… وكذا مباريات التوظيف التي تعتمد في طريقة الإجابة على كتابة مقالية أو تحريرية لموضوع أو توسع في مقولة أو فكرة. وهنا، تبرز مهارة الطالب أو الشخص في تقديم أفضل ما عنده والإجابة بطريقة تسلسلية منطقية تمكنه من كتابة نص متماسك ومميز.

إلى جانب المهارات العامة المتعارف عليها في التحرير والكتابة، سنحاول، من خلال هذا الموضوع، أن نقدم بعض النصائح والأفكار التي تساعدك على استغلال المستجدات السياسية أو الاقتصادية… (حسب الموضوع المطروح) في الإجابة على موضوع الامتحان أو سؤاله.

تخصصك أولًا

لا بد في البداية أن تعلم، وكما أشرنا سابقًا، أن تخصصك يحدد مدى أهمية إلمامك بالمستجدات واحتياجك إليها في الإجابة على أسئلة امتحانك. فإن كنت تدرس العلوم السياسية، الاقتصاد، الفلسفة، التاريخ أو الجغرافيا… فلا بد لك من معرفة آخر التطورات أكثر من طالب الرياضيات أو أحد العلوم  (من حيث الحاجة في استغلالها في ورقة الإجابة نظرًا لطبيعة الأسئلة التي تطرح في الامتحانات).

لهذا، وكأول نقطة لابد من التركيز عليها، ألا تستهين بالمستجدات والأحداث الجارية التي ترتبط بتخصصك فقد تكون ملاذك ووسيلتك لتعزيز ورقة إجابتك أو إن كنت لا تدري الإجابة حتى، كما أشرنا في موضوعٍ سابق.

المقدمة والخاتمة

إن المقدمة والخاتمة هما أهم نقطتان في كتابة أي موضوعٍ. وفي الغالب، يجب الطالب صعوبة في كتابتهما بحيث يجب أن ترتبطا بالفكرة الأساسية بصورة مباشرة لكن عامة دون الخوض في التفاصيل. لهذا، ولضمان الرابط المنطقي، يمكن الانطلاق من حدث فعلي من أجل الوصول إلى النقطة المتناولة في نص السؤال، أو أن تختم مقالك بترتبات الموضوع المطروح والتي تنعكس على حدث فعلي مستجد.

مثلًا، إن كان الموضوع يخص أزمة النفط 1973، فيمكن أن تبدأ موضوعك بالحديث عن أهمية النفط ومكانته في المنظومة الاقتصادية العالمية الحديثة، أو يمكن أن تختتمه بترتبات هذه الأزمة الحالية…

الاستدلال وتقديم الأمثلة

إن المستجدات تعتبر قاعدة من الأمثلة التي يمكن استغلالها والاستدلال بها من أجل تعزيز ما ستقدمه من أفكار في موضوع الامتحان أو المقال. لهذا، وبالإضافة إلى المقدمة والخاتمة التي تحدثنا عنها في النقطة السابقة، يمكن –في عرض الموضوع– أن تستدل بالأرقام، الإحصائيات، الأخبار، الاتفاقات المبرمة…

ومن الذكاء هنا أن نشير إلى أنه وفي حال لم تكن لك معلومات دقيقة حول النسب مثلًا أو المراتب… فيمكن أن تستخدم أسلوب تعميمي ينقدك من جهة من الوقوع في الخطأ ويمكنك من جهة أخرى من تقديم الأحداث واستغلالها في ورقة إجابتك لصالحك.

مثلًا، إن كان الموضوع يخص المكانة السياسية للمغرب على المستوى العالمي، وكنت تعلم أنه قد أبرم اتفاقيات مع أحد الدول (مثلًا دول جنوب إفريقيا) دون التأكد من أيها، فيمكن أن تقول أنه عقد مجموعة من الاتفاقيات شملت دول عديدة في جنوب إفريقيا وذلك خلال السنين الأخيرة (دون تحديد السنة)…

التعميم إذًا، هو ملاذك في الاستدلال بصورة منطقية وآمنة.

المستجدات ورأيك الشخصي

من أهم النقاط التي يجب الإشارة إليها والتي لايجب لك نسيانها أبدًا خلال استخدامك للأحداث والمستجدات في إجابتك هي مدى ارتباطها برأيك الشخصي بالخصوص؛ حاول أن تقدم الأحداث بصورة تقريرية لا تحتوي أبدًا رأيك الشخصي بخصوصها. فالموضوعية في الغالب هي الأساس الذي تبنى عليه الامتحانات –في حال لم يطلب منك رأيك– وهي النقطة الفارقة التي قد تجعل من الأحداث نقطة ضعف بدل قوة إن أنت لم تحسن استخدامها.

يمكن أن تستخدم حدسك بصورة خادعة، وأن توجه الأحداث بما يتماشى مع المصحح؛ إن كان أستاذ المادة وكنت تعلم قبلًا آراءه، خاصةً بالنسبة للمواضيع السياسية التي يصعب فيها الحياد.

لكن، بصفة عامةٍ ابتعد عن تقديم رأيك الشخصي في الأحداث والمستجدات، واستغلها فقط بما يتماشى مع الموضوع المطلوب.

صلة الربط بين الأفكار

في نفس سياق النقطة السابقة، يجب أن تعلم أن استخدام المستجدات لا يتم بطريقة عشوائية، ويجب أن تعلم أن الغرض منه هو تعزيز ورقتك وليس بغرض الحشو غير المنطقي. لهذا، لا بد أن تحدد الأحداث التي يمكن استخدامها وترتبط بصورة مباشرة مع الموضوع المطروح.

في هذا الصدد، لا تهتم أبدًا بالكم ولا تجعل الأحداث ضرورة مُلِحَّة؛ فببساطة إن لم تكن تعلم المستجدات بالخصوص فانسَ

الأمر تمامًا واكتب موضوعك بالصورة التي اعتدت عليها دون أي استدلال أو استغلال لها. فالأحداث هنا مكملات للنص وليست أساسيات.

في الأخير، يجب الإشارة إلى أن استخدام الأحداث والمستجدات يجب أن يتم بكيفية ذكية، وباعتمادك على هذه النصائح وطريقة استغلالها، بت الآن مستعدًا لفعل ذلك…

3

شاركنا رأيك حول "كيف تستفيد من المستجدات والأحداث السياسية والاقتصادية في ورقة الامتحان؟"

أضف تعليقًا