كيف تعد تقريرًا عندما يطلب منك معلمك ذلك؟

كيفية اعداد التقارير المدرسية والجامعية للأنشطة المختلفة
0

إعداد التقارير في الدراسة من المهام الصعبة نوعًا ما؛ لأنّ التقرير يعتبر نوع من التوثيق لمهمة معينة طُلب منك أن تنفذها، فتقدم التقرير للمعلم كدليل على أنّك قمت بعمل هذه المهمة بالفعل، وتختلف التقارير عن الأبحاث، حيث أنّ الأولى كما ذكرت تعتبر دليل على تنفيذ مهمة معينة، في حين أنّ البحث يستخدم في مجال التعليم كوسيلة تعليمية.

لماذا يُطلب منا كتابة التقارير؟

في البداية عليك أن تعرف أنّ إعداد التقارير لا يرتبط دائمًا بمهام دراسية، فمثلًا قد تشترك في أنشطة تابعة للدراسة، مثل التطوع في بعض الأنشطة الطلابية.

وسواءً طلب منك المعلم ذلك، أو طلبه منك مسؤول النشاط، فإنّه يطلبه كتوثيق لتنفيذك للمهمة، وهذا لا يعني أنّه يراك شخصًا كاذبًا مثلًا، أو لا يثق في فعلك لكن هذه التقارير جزء من العمل، ويجب أن يتم توفيرها، كما أنّه من خلال التقرير يمكن للمعلم أو مسؤول النشاط أن يحكم على مدى نجاحك في تنفيذ المهام، وإن كنت تمكنت من تغطية كل التفاصيل المتعلقة بها أو لا.

وبالتالي عندما يجد أن هناك صعوبات معينة واجهتك، فإنّه يمكن له أن يساعدك في التغلب عليها لاحقًا.

الخطوة الأولى: اكتب التقرير بشكل بسيط

كتابة التقرير ليست مهمة أدبية يقوم فيها المعلم بالتركيز على جوانب مثل الإبداع اللغوي، أو الأسلوب المتميز في الكتابة، إنّما يبحث عن بعض المعلومات التي يهمه قراءتها.

ولذلك فالخطوة الأولى هي أن تكتب التقرير بشكل بسيط، بدون أي جانب من جوانب التعقيد، بحيث لا يزيد التقرير عن صفحة واحدة إن أمكنك ذلك.

وعليك أن تعرف من البداية إن كان المعلم يرغب في تقرير تفصيلي عن المهمة، أو أنّه يرغب في معرفة بعض الأشياء المحددة. فمثلًا التقرير التفصيلي سوف يدفعك إلى ذكر كل شيء عن المهمة، بدءًا من وقت التحرك، والختام مع آخر شيء قمت بتنفيذه في المهمة.

أمّا في حالة رغبة المعلم في أشياء محددة، فإنّك سوف تركز على كتابة هذه الأشياء في التقرير.

الخطوة الثانية: ركّز على التفاصيل التي تتعلق بالمهمة

أيًا كان نوع التقرير الذي طلبه منك المعلم، فإنّه لا بد وأن يشتمل على ذكر تفاصيل المهمة، وكيف قمت بتنفيذها.

لذلك من المهم أن تركز في التقرير على هذه التفاصيل، وأن تستفيض في الحديث عنها، لتوضح ما هي الخطوات التي قمت بتنفيذها بالضبط، وكيف ومتى قمت بتنفيذها، أي كل شيء يمكنك ذكره عن المهمة.

لأنّ المعلم يقرأ التقرير بحثًا عن هذه التفاصيل، ويهمه أن يجدها كاملة وواضحة، حتى يمكنه النظر فيها وتقييمها بشكل جيد.

الخطوة الثالثة: قدم الدليل على ذلك

كما ذكرنا أنّ التقرير يحتاج إلى أن تقدم دليل على أنّك قمت بتنفيذ المهمة.

الأدلة البسيطة التي يمكنك استخدامها ولن تكلفك شيئًا كالتالي: الصور، الفيديوهات، التسجيلات الصوتية.

ويتم التركيز أكثر على الصور لأنّها الوسيلة الأسرع والأسهل في التوثيق بالنسبة لك، لكن إن أمكنك وضع الأنواع الثلاثة التي ذكرناها، فهذا شيء جيد بالتأكيد.

الخطوة الرابعة: اذكر التحديات التي واجهتك

كما ذكرنا فإنّ التقرير يعتبر توثيق للمهمة من ناحية، ومن الناحية الأخرى يتيح للمعلم أن يساعدك في التعلم، من خلال تقييم ما جاء في التقرير.

لذلك يمكنك أن تذكر في التقرير التحديات التي واجهتك أثناء تنفيذها، وتحاول قدر الإمكان أن توضح جانب التحدي الذي تواجهه.

مثلًا، كان مطلوب منك الحديث في حضور عدد من الناس، وكانت المهمة صعبة بالنسبة لك. التحدي قد يكون هو خوفك من العدد الكبير، وقد يكون أنّ مهارات العرض ضعيفة لديك. وبالتالي، فإنّ توضيح نوعية التحدي سيساعد المعلم على تحديد الوسيلة الصحيحة للتخلص من المشكلة.

الخطوة الخامسة: سلّم التقرير في الموعد بالطريقة المتفق عليها

عندما يطلب منك المعلم أن تقوم بعمل تقرير، فإنّه يخبرك بالموعد وطريقة التسليم، سواءً كتابة التقرير على ورق، أو إرساله عبر البريد الإلكتروني، لا سيما مع شيوع استخدام هذه الوسيلة في الوقت الحالي، وسهولة إرسال الصور عليها.

وبالتالي عليك أن تلتزم بتقديم التقرير في الموعد بالطريقة المتفق عليها، حتى لا يسبب ذلك مشكلة لك مع المعلم، وتكون معرض لأن يضيع مجهودك الذي قمت به، سواءً في تنفيذ المهمة، أو في إعداد التقرير.

0

شاركنا رأيك حول "كيف تعد تقريرًا عندما يطلب منك معلمك ذلك؟"