غيرة الأخوة
0

تعتبر غيرة الأخوة من الأمور الشائعة لدى الجميع فمن النادر أن تجد عائلة تخلو من المشاكل الناجمة عنها كونها تجهل كيفية التعامل معها. ويبقى ذلك طبيعيًا إلى أن تكبر المشاكل وتكثر بين الأخوة نتيجة وجود الغيرة غير الطبيعية التي تجعل الطفل شخصًا أنانيًا لا يهمه سوى نفسه والانتصار على الجميع.

هذا ما شجع المختصين في علم النفس إلى الحديث عن غيرة الأخوة وكيفية التعامل معها في كل مكان، لزيادة الوعي لدى الأهل والحد من النتائج السلبية قدر الإمكان. فإن كنت تعاني من هذه المشكلة في منزلك وبين أطفالك، عليك بقراءة هذا المقال كي تعرف أكثر عن الموضوع.

كيف تتعامل مع غيرة الأخوة بشكلٍ سليم؟

من الأفضل لك أن تتبع هذه النصائح الهامة التي ستحسن العلاقة بين الأخوة وتقضي على الغيرة دون رجعة، وهي:

اضبط أعصابك وحافظ على هدوئك

الغيرة بين الأخوة من شأنها تسبب المشاجرات الكثيرة على أتفه الأمور، هذا يتطلب منك أن تكون شخصًا هادئًا في أغلب الاوقات وأن تضبط أعصابك حتى تتمكن من حل أي مشكلةٍ طارئةٍ بينهم والتعامل معهم بهدوء. كما من الممكن أن يتأثر الأطفال بالجو الهادئ ليصبحوا أقل حدةً بالتعامل فيما بينهم.

عوّد أطفالك على التعاون

كيفية التعامل مع غيرة الأخوة

إن تعويد الأخوة على التعاون فيما بينهم لإنجاز أي عملٍ هو أمرٌ جيدٌ حقًا، فالعمل الجماعي سيؤدي إلى خلق جوٍ من الألفة والمودة بين الجميع، ما سيمنع ظهور الغيرة والمشاكل في المنزل.

خصص وقتًا منفرّدًا لكل طفل

ستختفي الغيرة بين الأخوة عندما يشعر كل واحدٍ منهم بمكانته الخاصة لديك، فحين ترافق كل طفلٍ في الأنشطة الخاصة به سيشعر الجميع بالمساواة والعدل دون أن يشعر أحدهم بالنقص أو يغار من أخيه الآخر، فلكل شخصٍ هواياته الخاصة به ورغبته في مشاركتها مع الأهل بشكلٍ منفرد.

تعامل مع الأخوة بشكلٍ عادل

لا يجب عليك أن تتحيز لطفلٍ دون الآخر وإن كان بالكلام، فحين يشعر الطفل بأنّك تميز أخاه عنه بأي وسيلة، ستتولد لديه مشاعر الغيرة الشديدة، التي قد تدفعه للشجار مع الجميع وخاصة أخيه الذي يغار منه. ومن الممكن أن تصل به الأمور لإيذائه أيضًا. لذلك كن حذرًا وعامل الأخوة بكل إنصاف كأن تمنح كل منهم لعبته الخاصة به مثلًا أو تكافئه على إنجازاته بما يتناسب مع عمره وحاجاته.

حل النزاعات بين الأخوة بإيجابية

كيفية التعامل مع غيرة الأخوة

من الضروري أن تكون محايدًا في موقفك عند حدوث الشجار والنزاع بين الأخوة، وذلك محاولة لإنهاء المشكلة دون إثارة مشاعر الغيرة بينهم. فحين تستمع لكل واحدٍ منهم ستساهم في تهدئة الجو وحل الخلاف بشكلٍ سلمي، ولكن من الأفضل أن تعلمهم ضرورة التفاهم بالكلام دون استخدام العنف. بالإضافة إلى تعويدهم على فكرة إيجاد الحل لأي خلافٍ بالتعاون فيما بينهم.

لا تعاقب بشكلٍ علني

في بعض الأحيان قد تكون العقوبة ضروريةً للطفل ولكن يجب الانتباه إلى ضرورة أن تكون مخفية. أي أنك ستعاقب الطفل بمفرده دون معرفة أخوته كي لا يشعر بأنه مختلفٌ عنهم ومظلوم، هذا الأمر سيؤدي إلى تأجيج العداوة والغيرة بينه وبين أخوته.

ابتعد عن المقارنة في الدراسة

تعتبر المدرسة من أكثر العوامل المسببة لغيرة الطفل، فهي تضم عددًا كبيرًا من الطلاب الذين يتفاوتون بالقدرات والميزات مما يخلق جوًا من المنافسة بينهم، فإذا لم يكن طفلك متفوقًا ستتولد لديه مشاعر الغيرة من الجميع وبالأخص أخوته إن كانوا معه في المدرسة ذاتها، هنا يأتي دورك في توعيته خلال وجوده في المنزل وعدم مقارنة تحصيله الدراسي مع أخوته، بل من المفترض تشجيع الجميع وتوضيح فكرة تقبل اختلاف الإمكانيات بين الأخوة.

ما هي الأسباب المؤدية لنشوء الغيرة بين الأخوة

لا تنشأ مشاعر الغيرة بين الأخوة بلا سبب بل حتمًا تأتي نتيجة أسبابٍ عديدةٍ، من المفيد أن تتعرف عليها بعد تعرفك على كيفية التعامل مع غيرة الأخوة. وهي:

تلبية الطفل بشكلٍ مفرط

عندما تدلل الطفل بشكلٍ يزيد عن الحد الطبيعي في كثيرٍ من الأمور كتلبية جميع طلباته، فإن هذا سيولد لديه شعورًا بالقوة والغرور لدرجة أن يفكر بأنه أفضل من غيره، وحين يرى من هو أفضل منه كأخيه حتمًا سيغار منه، وهنا تبدأ المشاكل والمعاناة.

المقارنة بين الأخوة

من أهم ما مر معنا في فقرة طرق التعامل مع الغيرة عدم المقارنة بين الأخوة، لكونها من أكثر الأسباب المؤدية لنشوء الغيرة، فمعظم الأهالي يلجأون لمقارنة الطفل بأخيه من خلال إظهار ما يتميز به وبأنه الأفضل لديهم، ويبدأون بذكر صفاته الجيدة، ما يسبب إحساس الطفل بمشاعر الغيرة من أخيه وقد تتطور إلى الكراهية حينها ستصبح المشكلة أعقد.

وجود المنافسة الخاطئة

الأسباب المؤدية للغيرة بين الاخوة

إن التنافس بين الأطفال أمرٌ جيدٌ حين يكون إيجابيًا، ويكون عكس ذلك حين تتخطى التوقعات قدرة الأطفال على فعل ما يتنافسون من أجله، فلكل طفلٍ قدراته الخاصة التي لا تشبه قدرات أخيه، وبالتالي قد يستطيع أحدهما الوصول إلى الهدف بينما لا يستطيع الآخر، هنا ستبدأ الغيرة بين الأخوة ويبدأ حدوث المشاكل.

التفاوت في القدرات الدراسية بين الأخوة

كما هو معروفٌ أن مسألة التعليم لدى كل طفلٍ تعتمد على قدرته العقلية وقوة استيعابه إضافةً إلى أمورٍ أخرى، وجميعها أمورٌ نسبيةٌ أي تتفاوت بين طفلٍ وآخرٍ وذلك ينطبق على الأخوة، فمن الممكن أن يكون طفلك الأول ذكيًا ومتفوقًا في دراسته على عكس الثاني، لذلك سيشعر الطفل الثاني بالغيرة من أخيه أو من أي طفلٍ مجتهدٍ في المدرسة أيضًا.

الغيرة المتعلقة بالعمر

عادةً ما يشعر الطفل الكبير بالغيرة من أخيه الأصغر منه في العمر، نتيجة تحول الاهتمام من قبل الوالدين إلى الأخ الصغير وخاصةً إن كان حديث الولادة، هذا الأمر سيُشعر الطفل الأكبر بالغيرة اتجاه أخيه وقد يتطور ذلك لأن يتعمد إيذائه.

علامات تدل على وجود الغيرة بين الأخوة

يجب عليك أن تتعرف على الأمور التي ستدلك على وجود الغيرة لدى طفلك، لعلك تستدرك الأمر منذ بدايته وتمنع حدوث الغيرة بين الأخوة، ومن أبرزها:

حب الطفل للتملك بشكلٍ مفرط

عندما تلاحظ أن حب التملك لدى طفلك يزداد يومًا بعد يوم، لدرجة الأنانية، هذا يدل على الغيرة الكبيرة التي تتملكه اتجاه أخوته. فمثلًا قد يشعر أن والديه له فقط وهو الوحيد الذي يجب عليهما الاهتمام به، ما يؤدي إلى إثارة مشاعر الغيرة بين الأخوة.

يقارن نفسه بغيره

ستلاحظ أن طفلك الغيور يقارن نفسه بأخيه في كل شيء إن كان في المهارات أم في الأشياء التي يمتلكها، وحين يشعر بأن أخاه أفضل منه سيبدأ بإثارة المشاكل والغضب في المنزل بشكلٍ دائم.

لديه تصرفاتٌ سيئة معك

يحاول الطفل الغيور لفت انتباهك بكل الوسائل كي تعطيه الاهتمام والأولوية بشكلٍ دائم، ولكن تصرفاته هذه ستكون سيئةً بالمجمل نتيجة مشاعر الغيرة التي تسيطر عليه، حتى أنه يمكن أن يثير غضبك بتلك التصرفات.

عدوانية الطفل

عدوانية الطفل

تسبب الغيرة الموجودة في الطفل ظهور عدائيته، التي قد تكون مفرطةً بعض الشيء، ما يجعل الجميع ينفرون منه وخاصةً الأخوة، فمن الممكن أن يشتمهم ويستهزئ بهم، باعتقاده أنه الأقوى والأفضل.

يطلب الاهتمام الدائم منك

نتيجة وجود مشاعر الغيرة لدى طفلك سيعاني من عدم إحساسه بالأمان، وهذا ما سيوصله لك من مشاعر من خلال طلب الحب والحنان منك بشكلٍ دائمٍ، دون السماح لك بالاهتمام بأخوته.

اقرأ أيضًا: الإبداع عند الأطفال: قد تكون من يقتل مواطن الإبداع لدى طفلك وتظن أنّك تحسن صنعًا

0

شاركنا رأيك حول "قبل أن يفسدوا حفلات عيد الميلاد.. كيف تتعامل مع غيرة الأخوة بشكلٍ سليم؟"