كيف تستخدم تطبيقات الواقع المعزز والواقع الافتراضي مع المتعلمين الصغار

الواقع المعزز
0

إذا نظرنا إلى الوراء قبل 5 سنوات، كان هناك عدد لا محدود من الأدوات التكنولوجية الدراسية، حيث كان المعلمون أكثر شغفاً لاحتضان الواقع المعزز، في حين أصبحت هذه الأدوات والتقنيات أكثر شيوعاً وعدداً، إلا أن الأدوات الموجهة نحو طلاب المرحلة الابتدائية ما زالت محدودة.

السلامة

أكثر ما يخيف بشأن هذه الأدوات هو أنه لا يجب استخدام الأطفال الصغار لسماعات الرأس التي تم تصميمها خصيصاً للأعمار من 13 وما فوق، بالإضافة إلى ذلك فإن هذه السماعات توضع حول أنف الطلاب وعيونهم وأذانهم ويتم الإمساك بها بأيديهم، لذلك يجب أن نضع في الحسبان جميع تدابير السلامة اللازمة عند شراء وتشغيل هذه السماعات، فهي بجانب أنها تؤذي الطالب فقد تتعرض هذه الأجهزة غالية الثمن للكسر من قبلهم نتيجة الاستخدام السيئ.

واجهات بسيطة

يجب أن تكون التقنية سهلة بما فيه الكفاية لبدء التعلم في هذا العمر الصغير، ولكن قد يتردد المعلمون في تقديم تعليمات متعددة الخطوات للطلاب الصغار بسبب ضيق الوقت أو لأي سبب آخر، ولكن يمكن للإرشادات المرئية أو الصوتية المدمجة مع التقنية مساعدة الأطفال على التعامل معها بكل سهولة من دون الحاجة المستمرة إلى المعلم.

التفاعل

تجذب هذه التكنولوجيا انتباه الطلاب وتحافظ عليها وخاصة للأطفال الصغار الذين لديهم انتباه قصير المدى، حيث يمكن أن توفر هذه التقنيات أفضل الموارد لزيادة التفاعل كالألعاب أو إعطاء المهام التي تتيح للطلاب استكشاف تجربة الواقع المعزز أو الواقع الافتراضي بشكل كامل.

المنهاج الدراسي

لقد وجد العديد من المدرسين المتحمسين أن لديهم نوايا حسنة تجاه استخدام هذا النوع من التكنولوجيا وأنهم يكافحون من أجل العثور على اتصال بالمنهج الدراسي والتقنيات التفاعلية من أجل دعم الفصول الدراسية بالموارد اللازمة من أجل توفير أفضل تجارب التعلم الممكنة والتي يمكن أن تزود المعلم بالأفكار والخطوات والموارد اللازمة من أجل مساعدة الطلاب الذين يعانون من قلة في التركيز أو الفهم حال استخدام الأساليب التقليدية المعتادة.

الخبر السار هو أن هناك أدوات استثنائية خاصة بالمتعلمين الصغار يمكن توفير الأمان وسهولة الاستخدام والمشاركة والموارد للفصل الدراسي، وفيما يلي بعض الأفكار للبدء:

disruptED

تعد كتب الواقع المعزز والافتراضية من أكثر الموارد الغنية بالمناهج للطلاب والتي تأخذهم في رحلة لاستكشاف الحروف والأشكال والأضداد والتفاعل معها من خلال المتطلبات البصرية والسمعية، حيث لا يقتصر الأمر على قدرة الطالب على استكشاف الأنشطة والتفاعل معها، بل توفر أوراق العمل والمناهج الموسعة لمساعدة المعلم.

التعليم الهجين والواقع الافتراضي… اتجاهات التعليم التي ستؤثر على مدارس العالم عام 2020

Mr. Body

الواقع المعزز

قد يكون العثور على المورد المناسب لاستكشاف جسم الإنسان أمراً صعباً وخاصة عندما يكون التعلم ثلاثي الأبعاد، حيث تعتبر تجربة تشريح الجسم مثالية للطلاب الصغار الذين يقومون بتدوير الشخصية الكرتونية للفحص والتفاعل مع الأنظمة وأجزاء معينة من الجسم.

باستخدام Merge Cube وهي كتلة ناعمة تتفاعل مع تطبيقات الواقع المعزز يمكن للطلاب استكشاف جسم الإنسان والتفاعل معه، ويمكن للطلاب شرح فهمهم لجسم الإنسان من خلال مشاركة الشاشة وصوتهم باستخدام ميزة التسجيل داخل التطبيق، ويمكن لميزة الختم أن تجعل الطلاب ينتقلون ويتحركون حول كائنات ثلاثية الأبعاد.

MEL Kids

الواقع المعزز

تبدأ هي المجموعة بقصص رسومية على شكل كتاب تدفعك لحل المعضلات، حيث يكمل الطالب حل المشكلة بجانب إكمال الهدف التعليمي، الخطوة التالية هي اكتشاف الحل من خلال رؤيته ما يقوم به في أرض الواقع والاستماع إلى المعلومات.

لماذا يجب تعليم الأمن السيبراني لطلاب المرحلة الثانوية؟

Wonderscope

الواقع المعزز

وهي واحدة من أكثر تجارب سرد القصص جاذبية التي وجدت من أجل صغارنا، حيث وجدت التقنية طريقة لإثراء القراء من خلال تجربة مستخدم مذهلة وفريدة تتلخص بقراءة الطلاب للمتطلبات أثناء التقدم بالقصة وإحاطة القارئ الصغير بالمرئيات ليعيش القصة، أما النقطة الأكثر إثارة هو أنه يجب على الطلاب مساعدة الشخصيات من خلال التفاعل ضمن التطبيق.

وهنا بعض الموارد الإضافية:

0

شاركنا رأيك حول "كيف تستخدم تطبيقات الواقع المعزز والواقع الافتراضي مع المتعلمين الصغار"