دراسة الجدوى الاقتصادية
0

قبل إطلاق منتج جديد أو بدء عمل تجاري أو إجراء أنشطة لجمع التبرعات لمنظمة غير هادفة للربح أو القيام بالاستيراد حتى، هناك بعض الاستراتيجيات المهنية التي يمكنك استخدامها لضمان النجاح، وتشمل إحداها إعداد تقارير الجدوى الاقتصادية. فإجراء دراسة الجدوى الاقتصادية أو تحليل الجدوى الاقتصادية، خطوة هامة في تقييم التكاليف والفوائد والمخاطر والمكاسب لمشروعٍ جديد. وتساعد دراسات الجدوى الشركات على تخطيط العمليات وتحديد الفرص والتحديات وجذب المستثمرين.

دراسة الجدوى ليست بالضرورة أمرًا صعبًا أو مكلفًا، ولكن يجب أن يكون شاملًا، مع مراعاة جميع التحديات والمشكلات المحتملة. في هذه المقالة، نحدد معنى دراسات الجدوى، وأنواعها، ونزودك بالخطوات التي تحتاجها لتتعلم كيف تعدها بنفسك.

ما هي دراسة الجدوى؟

تقارير الجدوى الاقتصادية

دراسة الجدوى هي تحليل يأخذ في الاعتبار جميع العوامل ذات الصلة بالمشروع، بما في ذلك الاعتبارات الاقتصادية والتقنية والقانونية والجدولة – للتأكد من إمكانية إتمام المشروع بنجاح. ويمكن أن يعتمد ما إذا كان المشروع مجديًا أم لا على عدة عوامل، بما في ذلك تكلفة المشروع وعائد الاستثمار، أي إمكانية أن يُحقق المشروع إيرادات أو مبيعات كافية من المستهلكين.

ومع ذلك، لا تُستخدم دراسة الجدوى فقط للمشاريع التي تتطلع إلى قياس المكاسب المالية والتنبؤ بها. ولكن يمكن أن تعني “الإمكانية” شيئًا مختلفًا، اعتمادًا على الصناعة وهدف المشروع. على سبيل المثال، يمكن أن تساعد دراسة الجدوى في تحديد ما إذا كان يمكن لمستشفى ما أن تولد ما يكفي من التبرعات والاستثمار لتوسيع وبناء مركز جديد للسرطان على سبيل المثال، أم لا.

أنواع دراسة الجدوى

يتضّح من التعريف السابق أنه يوجد أنواع متعددة من دراسات الجدوى. ويُمكن تقسيمها على النحو التالي:

أنواع دراسة الجدوى: تقارير الجدوى الاقتصادية

تقارير الجدوى الاقتصادية

دراسة الجدوى الاقتصادية هي نوع من تحليل التكلفة والعائد للمشروع الذي تم فحصه، والذي يحدد ما إذا كان من الممكن تنفيذه. يعني هذا المصطلح تقييم وتحليل إمكانات المشروع لدعم عملية صنع القرار من خلال التحديد الموضوعي والعقلاني لنقاط القوة والضعف والفرص والمخاطر المرتبطة به، والموارد التي ستكون مطلوبة لتنفيذ المشروع، وتقييم فرص نجاحها. يتكون من تحليل السوق والتحليل الاقتصادي والتحليل الفني والاستراتيجي.

دراسة الجدوى الفنية

تتمثل في تحديد ما إذا كانت مؤسستك لديها الموارد الفنية الكافية والخبرة لتلبية متطلبات المشروع.

دراسة الجدوى القانونية

يجب أن يفي مشروعك بالمتطلبات القانونية. يتضمن ذلك القوانين واللوائح التي تنطبق على جميع الأنشطة والمخرجات في نطاق مشروعك.

دراسة الجدوى التشغيلية

تشير الجدوى التشغيلية إلى مدى توافق مشروعك مع تخطيط قدرة مؤسستك ومواردها وأهدافها الاستراتيجية وأهدافها التجارية.

دراسة جدوى الوقت

تقدير الوقت الذي سيستغرقه تنفيذ المشروع وتحديد المواعيد النهائية. ثم التفكير في كيفية تناسب المخطط الزمني لمشروعك مع عملياتك الحالية، مثل تخطيط الطلب وجداول الإنتاج، وغيرها الكثير.

سنركز في هذا المقال على دراسة الجدوى الاقتصادية باعتبارها أحد أكثر أنواع دراسة الجدوى أهمية وتأثيرًا على اتخاذ القرار.

لماذا تعتبر تقارير الجدوى الاقتصادية مُهمة؟

هناك العديد من الفوائد لدراسات الجدوى، بما في ذلك مساعدة مديري المشاريع على تمييز إيجابيات وسلبيات تنفيذ المشروع قبل استثمار قدر كبير من الوقت ورأس المال فيه.

يمكن لدراسات الجدوى أيضًا أن تزوّد فريق إدارة الشركة بمعلوماتٍ مهمة قد تمنعهم من الدخول في مشروع تجاري محفوف بالمخاطر.

تساعد دراسة الجدوى الاقتصادية الشركات في تطوير الأعمال الجديدة، بما في ذلك تحديد كيفية عملها، والعقبات المحتملة، والمنافسة، وتحليل السوق، ومقدار ومصدر التمويل اللازم لتنمية الأعمال التجارية. تهدف دراسة الجدوى إلى تحديد استراتيجيات التسويق التي يمكن أن تساعد في إقناع المستثمرين والبنوك بأن الاستثمار في مشروع أو عمل معين هو خيار حكيم.

تُعد دراسات الجدوى الاقتصادية مُهمة لأنها تشجع المهنيين على التفكير في جميع العوامل التي تدخل في المشروع أو بدء عملٍ تجاري. وتشمل هذه المجالات على سبيل المثال الخلفية وملخص المشروع ووصف العمليات وأبحاث السوق والوثائق المالية.

علاوة على ذلك، يمكن أن تساعد تقارير الجدوى الاقتصادية المكتوبة جيدًا قادة الإدارة في الحصول على الموافقة التي يحتاجونها لإكمال المشروع، من خلال تحليل كل مجال من هذه المجالات وإعداد خطة العمل. ويُمكّن ذلك المهنيين من الحصول على أفضل فرصة لإنشاء مشروعات ناجح تفيد الشركة أو المجتمع ككل.

5 خطوات لإعداد تقارير الجدوى الاقتصادية

على الرغم من أن تقارير الجدوى الاقتصادية يمكن أن تساعد مديري المشاريع في تحديد المخاطر، إلا أنه يجب مراعاة العديد من الخطوات وأفضل الممارسات قبل المضي قدمًا في إعدادها.

تقوم تقارير الجدوى الاقتصادية بمسح المناخ الاقتصادي، ووضع خطة عمل وتقدير تكاليف وإيرادات العمليات المخططة، وذلك من خلال الخطوات التالية:

حدد السوق المستهدف

تحديد السوق المستهدف في تقارير الجدوى الاقتصادية

من الضروري تحديد ووصف السوق المستهدف لمشروعك أو نشاطك التجاري المقصود. قم بذلك من خلال وصف كيف ستستفيد قاعدة العملاء المقصودة من منتجك أو خدمتك.

إذا كان نشاطك المخطط يخدم قاعدة عملاء تجارية، فحدد الصناعة التي يعمل فيها عملاؤك المستهدفون، ومن هم المنافسون الرئيسيون في السوق. قم بوصف الخصائص الديموغرافية- خصائص مجموعة من السكان- وسلوك التسوق لعملائك المستهدفين.

انظر إلى المنافسة الخاصة بك

قم بتقييم المنافسة في السوق المستهدف. حدد الشركات المنافسة الرئيسية ومنتجاتها وخدماتها وحصصها في السوق للنشاط المقصود. سيؤدي القيام بذلك إلى إجبارك على التفكير في كيفية تمييز منتجاتك أو خدماتك عن تلك الخاصة بمنافسيك.

اتبع تلك الخطوة بوضع ووصف الخطة الشاملة لمؤسستك أو نشاطك، وهذا يشمل متطلبات الإنتاج والمرافق والمبيعات واستراتيجية التسويق.

توقع الإيرادات الخاصة بك

توقع إيرادات نشاطك التجاري، بناءً على حصة مفترضة من السوق المستهدف. يمكنك تقديم توقعات الإيرادات لمدة عام واحد أو أكثر. يقترح بعض المحللين تقديم توقعات الإيرادات لمدة ثلاث سنوات.

بافتراض أنك مشاركٌ جديد في السوق، يجب عليك أن تحافظ على توقعات متحفظة، مع تقدير حصة صغيرة فقط من السوق (عادةً حوالي 5% إلى 10%). باستخدام حصتك المقدرة في السوق وسعر البيع، قم بتقدير إجمالي إيراداتك، وقم بتقسيمها بشكلٍ شهري وربع سنوي وسنوي.

حدد التكاليف الثابتة والمتغيرة

تقدير تكاليف نشاطك وعملك في ذلك السوق، مع الأخذ في الاعتبار التكاليف الثابتة والمتغيرة. ويقصد بالتكاليف الثابتة هي تلك التي تظل ثابتةً خلال الفترة الزمنية التي تتوقع فيها الإيرادات، على سبيل المثال (الإيجار، والفوائد على القروض، والنفقات الإدارية). ويتم حساب التكاليف الثابتة كمبلغٍ ثابت، حيث أنها لا تتأثر بمستوى المبيعات أو الخدمات المقدمة.

أما التكاليف المتغيرة هي تلك التي تتغير استجابة لمستويات المبيعات، على سبيل المثال (تكاليف المواد، وتكاليف العمالة، وتكاليف التسويق والتوزيع). وتتأثر التكاليف المتغيرة بتغير المبيعات أو الخدمات المقدمة، أي أنّه في حالة زيادة المبيعات أو الخدمات تزيد التكاليف المتغيرة، والعكس صحيح في حال انخفاض المبيعات أو الخدمات تنخفض التكاليف المتغيرة.

وازن بين التكاليف و الإيرادات

اختتم تحليل الجدوى الاقتصادية الخاص بك بالموازنة بين تكاليف وإيرادات نشاطك أو مؤسستك المخطط لها، بالاعتماد على الإيرادات والتكاليف المتوقعة كدليل.

وأخيرًا، قم بتضمين تحليل الجدوى الاقتصادية الخاص بك أي عوامل غير اقتصادية يمكن أن تؤثر على نجاح عملك ونشاطك، مثل التأثيرات البيئية والاعتبارات السياسية مثل اللوائح الحكومية.

اقرأ أيضًا: تحديد الأولويات يزيد إنتاجيتك 10 أضعاف.. تعلم كيف ترتب أولوياتك بهذه الخطوات

0

شاركنا رأيك حول "دراسة الجدوى الاقتصادية: تعرف على تقارير الجدوى وأنواعها، أهميتها وكيف تعدّها"