كيف تدرس للامتحان دون أن تتراكم المعلومات في عقلك؟

6

لا شك أنّ لكل شخص طريقته الخاصة في الدراسة، وهنا سأساعدك وأخبرك عن طريقة سهلة للدراسة دون اللجوء إلى حشو المعلومات في الذاكرة، ولكن بشرط ألّا تؤجل دراستك إلى اللحظة الأخيرة قبل الامتحان، بل عليك أن تبدأ بتنفيذها منذ بداية السنة الدراسية، حيث تعتمد هذه الطريقة على تسجيل الملاحظات في الفصل حتى لو كنت لا تفضل هذه الطريقة، فعليك أن تبدأ بتجربتها مع المواد التي تحبها، وعندما ترى مدى نجاحها ستبدأ بتطبيقها مع المواد الأخرى.

1- الأدوات:

  • تحتاج إلى عدة أوراق ودفتر حلزوني كبير بما يكفي للمادة التي تحضرها، ومجلد ثلاثي الحَلَق كبير بما يكفي للمادة التي تحضرها.
  • ستقطع الأوراق في النصف، وفي الجزء العلوي من كل ورقة ستكتب اسم المادة التي تحضرها والتاريخ. سيساعدك ذلك في تنظيم معلوماتك في وقت لاحق، وحتى لا تختلط أوراق ملاحظاتك لهذه المادة مع أوراق المواد الأخرى، ستضع كل مجموعة من أوراق الملاحظات في الكتاب الخاص بها.
  • قم بترقيم الصفحات تدريجيًا في أعلى الزاوية اليمنى لكل صفحة؛ لتتمكن من تنظيمها مرةً أخرى بسهولة.

2- في المحاضرة:

  • استخدم هذه الأوراق لتدوين الملاحظات في الفصل، ولا تقلق بشأن مظهرها إذا لم تكن مرتبةً، أو كتبت أشياءً خارج النطاق، أو رأسًا على عقب، فأهم شيء هنا هو الحصول على المعلومات المقدمة في الصف؛ حتى تتمكن من استخدامها في وقتٍ لاحق، ولا تنس أن ترسم صورًا إرشاديةً أو خطوطًا مرسومةً من نقطة معلومات إلى أخرى إذا وجدت هناك حاجةً إلى ذلك.
  • تذكّر أنّه بمجرد العودة إلى المنزل من الفصل عليك القيام بقراءة دروس اليوم، وتدوين الملاحظات مرةً أخرى في ورقة الملاحظات الخاصة بك.

3- قبل الامتحان:

  • قم بإعادة كتابة المعلومات بطريقة أكثر تنظيمًا من أوراق الملاحظات الخاصة بك التي قمت بتدوينها في الفصل، وملاحظات القراءة المرتبطة بها في الدفتر الخاص بالمادة.
  • قبل موعد الاختبار بيوم أو يومين أعد كتابة المعلومات من دفتر الملاحظات الحلزوني إلى المصنف الدائري، و تأكد في هذه المرحلة من أنّ جميع المعلومات منظمة قدر الإمكان. كما يمكنك استخدام نماذج لمخططات تفصيلية والاستفادة منها في ترسيخ المعلومات. أيضًا، قم بتضمين أي رسومات مرتبطة في رابطك بأكبر قدر ممكن من التفاصيل، فعلى سبيل المثال: رسم لخلية نباتية، وكل مكوناتها مقابل خلية حيوانية. المهم هنا هو دقة المعلومات وليس مهارة الرسم. لذا، لا تقلق بشأن مهاراتك في الرسم، أيضًا سيساعدك تلوين العناصر في الرسومات على تذكّر كيف تبدو الأشياء.
  • بمجرد الانتهاء من الخطوات المذكورة أعلاه، ضع كل شيء بعيدًا عنك، ولا تنظر إليه إلّا لبعد الاختبار.
  • في ليلة الاختبار عليك الذهاب إلى النوم في ساعة مبكرة للحصول على ليلة كاملة من النوم، ولا تنس تجهيز جميع المواد اللازمة للاختبار: كالأقلام وأقلام الرصاص والآلات الحاسبة وما إلى ذلك.

4- يوم الامتحان:

وفي صباح يوم الاختبار استيقظ مبكرًا وتناول وجبة إفطار صحية، فذهابك للاختبار على معدة فارغة يشبه محاولة قيادة سيارتك لمسافة طويلة بكمية قليلة من الوقود. نعم، ستتحرك السيارة على ما يرام لفترة من الوقت، ولكن في نهاية المطاف سوف تتوقف عن العمل.

واحرص على الوصول إلى الاختبار الخاص بك في وقت مبكر قليلًا لتجنب الذعر والاندفاع، وعندما تكون في صفك لا داعي للقلق من الاختبار فقط خذ نفسًا عميقًا واسترخِ. لقد قمت بالكثير من العمل للتحضير للاختبار، والمعلومات في عقلك جاهزة للاستدعاء، وبذلت جهدًا كثيرًا.

عندما تبدأ الاختبار ستجد أنّك ستتمكن من تذكر المعلومات التي كتبتها، أو رسمتها في بعض الأحيان. بعد قراءة السؤال اغلق عينيك وسترى ملاحظاتك في ذهنك، الفكرة هي أنّك رأيت المعلومات لمرات عديدة، وقد قمت بالفعل بتخزين تلك المعلومات في دماغك دون أن تحاول أن تحشرها هناك بالقوة.

إنّ هذه الطريقة تعتمد على ثباتك في اتّباع الخطوات المذكورة أعلاه، وإذا لم تقم بكل الخطوات فمن المحتمل أنّك لن تكون قادرًا على الاحتفاظ بالمعلومات أيضًا. لذا، قم بعمل كل الخطوات، ولا تهمل شيئًا منها …

أتمنى لك حظًا طيبًا، ووفقك الله!

6