ثمانية مستويات لإتقان اللغات الأجنبية… في أيّ مستوى أنت؟

اللغات الأجنبية
7

تختلف مستويات إتقان اللغة الأجنبية من شخصٍ لآخر حسب مدّة التعلّم والانضباط فيه، وإنّنا من خلال هذا الموضوع سنحاول تقديم المستويات الثمان لإتقان اللغات الأجنبية، والتي بتعرفك عليها يمكنك بسهولة تحديد مستواك، من أجل معرفة ما استطعت إنجازه، وما الذي ينتظرك للرفع من مستواك إلى ذاك الذي يليه.

المستوى الأول: لا زلتَ بحاجة للمعجم

هنا أنت في البداية؛ لا تستطيع التعرف على كلمات اللغة الأجنبية بسهولة، ولا زلت في حاجة إلى معجم اللغة من أجل البحث باستمرار على معاني المصطلحات، والتي حتمًا أنت تجهلها.

لكن، لا تجزع أو تمل، فهنيئًا لك بكمية التحفيز الذي تملكها هاهنا، والتي أنصحك وأدعوك للحفاظ عليها من أجل الوصول لبقية المستويات. حيثُ أنّك وما دمت في البداية، لا بدَّ أنَّ إصرارك وعزيمتك لا زالت ناضجةً وقويةً.

المستوى الثاني: يمكن أن تجد مع معلومة تبحث عنها

هنا، أنت تملك قاعدةً بسيطةً جدًا من المعلومات والمصطلحات، لكنها كافية لمعرفة الوقت مثلًا أو إلقاء التحية، أو قراءة الأرقام… أو غيرها من الأمور الأساسية التي لا بدَّ لكلّ متعلم أن يبدأ بها من أجل الانطلاق في تعلّم لغة أجنبية.

هنا، أنت على الطريق السليم، وها أنت تمشي بخطى ثابتة لتحقيق التطوّر في تعلمّ اللغة الأجنبية.

المستوى الثالث: يمكنك الفهم، لكن لا تستطيع الإجابة

هي محطة أساسية لا بدَّ وأن يمرّ بها كلّ متعلّم لأيّ لغة أجنبية كيفما كانت. حيثُ أنّك وفي مرحلة ما ستجد نفسك تفهم – نوعًا ما – ما يقال لك دونما القدرة على الإجابة أو التعبير. حيثُ أنّك تملك رصيدًا معرفيًّا كافيًّا لفهم بعض المصطلحات حسب سياق الجملة، وعبر ربطها واحدةً تلو الأُخرى من أجل تكوين تصور عام على معنى الحوار.

لكن، لا زلت لا تملك القدرة على تكوين جمل مفيدة نظرًا لافتقارك للمصطلحات الكافية، قواعد اللغة وللقدرة المكتسبة عبر التمرن على التحدث باستخدام اللغة الأجنبية.

المستوى الرابع: يمكن أن تستغني عن المعجم

هنيئًا لك، أنت الآن جاهز للاستغناء عن المعجم والاعتماد على أساليب أُخرى لفهم الكلمات والمصطلحات. فقراءتها في السياق كافية مثلًا لمعرفة معناها، كما يمكنك بسهولة الآن أن تسأل متحدثًا أصليًّا عن المعنى، فقدرتك على الحوار باللغة الأجنبية باتت كافيةً ومتاحةً للتعبير عما تريده.

أصبح رصيدك من المصطلحات غنيًّا الآن، وعملية تعلمك باتت تأتي أكلها، وتظهر جليًّا من خلال التقدم الملحوظ في مستواك.

المستوى الخامس: يمكن أن تكتب باللغة الأجنبية

ما أقصده بالكتابة هنا لا يعني الكتابة الإبداعية أو بشكلٍ صحيح أو تام، بل يكفي مثلًا أن تكتب مسودة أو مذكرات باستخدام اللغة الأجنبية… أو غيرها من الوثائق التي لا تتطلب سلامة تامة في الأسلوب والكتابة، كالحديث مثلاً عن ما قمت به في اليوم، أو وصف للمحادثات السطحية التي خضتها مع صديقك…

لا بأس بالقليل من المساعدة عبر البحث في المعجم أو في برامج وتطبيقات اللغة عن المصطلحات التي تجهلها، لكنك في المجمل لن تحتاج للأمر إلى مرات قليلة إن أنت ذو مستوى خامس من الإتقان.

المستوى السادس: يمكن أن تقرأ مقالًا باللغة الأجنبية

ننتقل الآن إلى القراءة، إن كنت تستطيع تصفح الإنترنت مستخدمًا اللغة التي أنت بصدد تعلّمها، ويمكنك بسهولة أن تقرأ مقالًا باستخدامها مع فهم المحتوى بشكلٍ أساسي، دونما حاجة لمترجم أو مساعد (إلّا قليلًا في حال استخدام مصطلحات صعبة)، فأنت الآن ذو مرحلة متقدمة من إتقان هذه اللغة. لقد قطعت شوطًا طويلًا في مرحلة التعلّم، ولم يبقَ إلّا القليل للإلمام باللغة كاملةً.

المستوى السابع: يمكن أن تشاهد الأفلام والمسلسلات

هنا، وإن كنت صاحب المستوى السابع، فيمكنك بسهولة من جهة أن تعتمد على لغتك الأجنبة كلغة ترجمة للأفلام والمسلسلات؛ مثلًا إن كنت تريد تعلّم الفرنسية فيمكنك هاهنا أن تشاهد الأفلام الإنجليزية بترجمة فرنسية. أو يمكنك أيضًا، من جهة أُخرى، أن تشاهد الأفلام والمسلسلات دون أيّ ترجمة على الإطلاق… أيّ أنّ قدرة الفهم السمعي لديك أصبحت قويةً للغاية.

المستوى الثامن: لا يمكن أن تفكر إلّا باللغة الأجنبية

هي مرحلة متقدمة من تعلّم اللغة الأجنبية، حيثُ يصبح بإمكانك التفكير باستخدامها بسهولة. بل الأدهى أنّك ستجد تفكيرك أكثر فاعليةً من التفكير باستخدام اللغة الأصل. غريب أليس كذلك؟ فعلًا، هناك من وصل إتقانه لهذه المرحلة. بل ينسى في كثير من الأحيان ما يقابل بعض المصطلحات الأجنبية بالعربية.

في الأخير، لا تنسَ أن تخبرنا أيّ لغات أجنبية تتعلّم، وأيّ مستوى إتقان تملك…

7

شاركنا رأيك حول "ثمانية مستويات لإتقان اللغات الأجنبية… في أيّ مستوى أنت؟"

أضف تعليقًا