أنظمة الانتباه التي يعمل العقل وفقها وكيفية استخدامها في الدراسة

0

إن العقل البشري بمميزاته الأساسية من اكتساب، تخزين واستخدام للمعلومات يعتبر محور مجموعة من الأبحاث ومركز اهتمام الكثير من العلماء ومتخصصي المجال، وذلك من أجل التعرف على خصائصه العديدة والمميزة وكذا كيفية استخدامه بطريقة تزيد من فعالية الشخص وتقوية ذاكرته وقدرته على الانتباه والاكتساب والتحليل…

في هذا الصدد، يعتبر تصنيف أنظمة الانتباه من أهم الأبحاث التي تم تقديمها ؛ Stanislas Dehaene وهو متخصص فرنسي في مجال علم النفس المعرفي وعلم الأعصاب صنفها في كتابهApprendre ! Les talents du cerveau, le défi des machines / تعلم ! مواهب الدماغ، تحدي الآلات ” إلى ثلاث أنظمة أساسية، والتي سنحاول أن نستعرضها بطريقة مبسطة في هذا الموضوع، مبرزين كيفية استغلالها في تحصيل أكبر للمعلومات والمعرفة.

1- Alert / الإنذار : متى يجب الانتباه ؟

” بمجرد أن يقترب مُفترس، أو تغمرنا مشاعر قوية… تقرر، على الفور، سلسلة كاملة من النوى تحت القشرية في زيادة اليقظة ؛ يقظة القشريات المخية ” – Stanislas Dehaene

إن نظام الإنذار هو باختصار القسم الأول من الانتباه والذي يعتمد على جذب الانتباه الكامل واليقظة اتجاه فعل أو قول معين.

من منطلق علمي، يتحدث Dehaene في كتابه على ما أسماه (now print / اطبع الآن) معتبرًا هذا النظام وكأنه يأمر القشرة المخية مباشرة بطباعة المحتوى الفعلي للنشاط العصبي في الذاكرة. بعبارة بسيطة، يعمد هذا النظام على تحفيز النظامين الآخرين بضرورة الانتباه، والتي تنبع أساسًا من الإحساس بأهمية الفعل الذي يستوجب الانتباه.

من بين علامات الإنذار مثلًا:

  • قبل أن يشرح أستاذٌ درسًا، يخبر الطلاب أن الدرس سيحصد أكبر عدد من أسئلة الامتحان.
  • لم يبقَ على الامتحان سوى بضعة أيام وعلى الطالب أن ينظم وقته حتى يتمكن من إتمام المذاكرة.
  • خلال المذاكرة، يجد الطالب نفسه أمام درس صعب لم يحضر شرحه، فيدرك أن مجهوده يجب أن يتضاعف ليتمكن من فهمه واستعابه، ثم مذاكرته أو حفضه.

من أجل إدخال العقل في حالة إنذار ويقظة، يجب عليك أن :

  • تبتعد عن كل الضوضاء والمشوشات التي يمكن أن تحول دون تمكن من التركيز والانتباه.
  • تجلس في مكان ذي إضاءة مناسبة وتهوية كافية، سواء داخل القسم أو خارجه، فالهواء والضوء من أهم أغذية الدماغ.
  • قبل كل فعل تَعلُّم ستقوم به أخبر نفسك جهرًا بأهدافه وأهميته.
  • تُحفِز نفسك، ولا تتردد أبدًا في مكافئتها لتبقى متيقظة طوال فترة الانتباه.

2- Orientation / التوجيه: إلى ماذا يجب الانتباه ؟

” كإلقاء الضوء الحقيقي على العالم الخارجي، يختار العقل، من بين ملايين المحفزات التي تحيطنا، جسمًا أو فعلًا واحدًا يستحق أن نوجه مواردنا العقلية نحوه لأننا نعتبره أكثر أهمية أو الشيء الذي يستحق الاهتمام. ” – Stanislas Dehaene

بعد الإدراك الكامل لضرورة الانتباه، نبدأ بتوجيه العقل إلى محور الانتباه وبما يجب الاهتمام. حيث أن الشخص ورغم إدراكه مثلًا لضرورة الانتباه إلى المحاضرة أو الدرس، قد يجلس في مكان إلى جانب زميل يتحدث كثيرًا أو يهتم بمراجعة حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي كلما وجد فرصة إلى ذلك…

وبالتالي، يجب معرفة أن العقل ومهما بلغ تميزه، فإنه يبقى محدودًا في قدراته على الانتباه، حيث لا يستطيع التوفيق بين القيام بأمرين أو أكثر. ويفضل بكيفية أساسية أن يوجه نحو فعل محدد واحدٍ حتى يتم صب التركيز الكامل عليه، هكذا، يتوجه العقل إلى ما يشبه “منافسة المحفزات”، حيث وبتوجيهات الإنذار وجرده لأهمية كل محفز، يمكن لهذا النظام أن يحدد الفعل الذي يستحق الفوز بالانتباه.

من أجل توجيه سليم للعقل، يجب عليك أن:

  • تبدأ بجرد المحفزات، وترتيبها حسب الأهمية. مثلًا، تدرك أن عليك المذاكرة وأن العائلة ستخرج في نزهة، رتب الفعلين حسب درجة الأهمية، ولا تقنع نفسك أنه يمكن أن تخرج معهم في نزهة وتذاكر في نفس الوقت !
  • تحاول أن تقلص عدد المشوشات – لأكبر قدر. مثلًا، خلال المذاكرة، لاتحتفظ بهاتفك معك في الغرفة، وإن اضطررت إلى استخدام الحاسوب، حمل الملفات أو افتح الصفحات التي تحتاجها ثم افصل الانترنيت.

يعمل نظام التحكم التنفيذي كمؤشر للدماغ، حيث يسيطر ويوجه ويحكم كرئيس محطة قطار، والذي يستطيع بتوجيه المحول إلى قيادة القطار وحفاظه على المسار المطلوب. ” – Stanislas Dehaene

بعد ضمان اليقظة الكاملة واختيار موضوع الانتباه (مذاكرة، انتباه لدرس، كتابة ملخص…)، يبدأ هذا النظام في  تقديم المؤشرات المطلوبة للعقل والتي تحدد بطريقة أساسية كيفية القيام بالأمر والتسلسل الذي يجب أن يكون، والذي يمكن من ضمان الوصول إلى النتائج المطلوبة والمرجوة.

مثلًا، إن كان محور الانتباه هو المذاكرة، فإن هذا النظام يشير إلى مدة القيام بها، كيفية المذاكرة اعتمادًا على ما يناسب الشخص وكذا تحديد ترتيب الدروس وطريقة المذاكرة نفسها. مثلًا، أيجب البدء بالحفظ أو التلخيص؟ أيمكن حل المسائل الرياضية مباشرة دون مراجعة الدرس أم العكس؟ …

هنا، يجب أن تعلم أن التنظيم الجيد هو أساس نظام الانتباه، حيث يجب أن تنظم وقتك وفعلك بصفة دقيقة.

وبالتالي، فإن كل فعل تعلم يجب أن يبدأ بيقظة أساسية تُنَمّي فعل الانتباه، توجيه أساسي لموضوع الانتباه ثم تحديد دقيق لكيفية القيام بهذا الأخير بشكل يحافظ على الانتباه طوال فترته وبصورة كاملة تضمن بطريقة أساسية فعالية التعلم.

0

شاركنا رأيك حول "أنظمة الانتباه التي يعمل العقل وفقها وكيفية استخدامها في الدراسة"

أضف تعليقًا