تعلم اللغة من الأغاني
0

تخيّل أنك وبينما تستمتع بالموسيقى الهادئة، والكلمات اللطيفة لأغاني ويتني هيوستن أو سيلين ديون، أو حتى النمط السريع في الأغاني أو الحماسي، تستطيع إلى جانب الاستمتاع، تعلّم لغة جديدة، أو استغلال الأغاني لتطوير لغتك، حقاً إنه لأمرٌ جميل، يذكرنا بنظرية التعلم عبر اللعب للأطفال، حسناً فلنعد أطفالاً ولنستمتع عوضاً عن التركيز على الكرّاسات الضخمة والسرد الممل.

تعلم اللغات من الأغاني

لماذا عليّ تطبيق استراتيجية تعلم اللغات من الأغاني؟

هناك العديد من الأمور التي تدفعك، إلى تعلم اللغات من الأغاني، وإلى جانب الاستمتاع والابتعاد عن شبح الروتين، فإن الاستماع إلى الأغاني باللغة التي تريد تعلمها، يساعدك في:

التعرف على اللكنة والجمل الأكثر تداولاً

مثلاً أنت الآن قد اخترت وجهتك الدراسية، ولتكن بريطانياً على سبيل المثال، ولا تعرف عنها الكثير، هل فكرت بالاستماع إلى أغانٍ لمطربين بريطانيين؟ سيفيدك هذا الأمر بمعرفة نوع اللكنة المستخدمة هناك، وهي تختلف عن اللكنة الأميركية، ما يساعدك على تطوير لغتك من جهة واستخدام اللكنة المناسبة من جهة أخرى، وحتى لو لم تكن اللغة الإنكليزية خيارك، ولنقل إنك اخترت الدراسة في الهند على سبيل المثال، الاستماع إلى الأغاني الهندية سيمكّنك من معرفة أكثر الجمل تداولاً كذلك التعرف على نمط إيقاع حياة هذا البلد الذي ستسافر إليه.

التعرف على ثقافة البلد

إلى جانب التّعرف على اللكنة وأكثر الكلمات المتداولة، فإنّ الاستماع إلى أغانٍ بلغة البلد الذي ستسافر إليه سيساعدك على تكوين فكرةٍ عن طريقة تفكير المجتمع هناك، وحتى التّعرف على عاداته وتقاليده، إلى جانب تعلّم لغته من الأغاني كذلك.

قواسم مشتركة مع الزملاء المرتقبين

إلى جانب تعلّم اللّغات من الأغاني والاستمتاع، فإنّك ستتّعرف على الأغاني الأكثر شهرةً في البلد الذي تبتغي تعلّم لغته والسفر إليه، وبذلك فأنت وقبل أن تتعرّف عليهم تساهم باكتساب قواسم مشتركة بينك وبين الزملاء المرتقبين في البلد الذي ستسافر إليه، تخيّل مثلاً أن تجدوا حبّ حياتكم هناك، كم سيكون الأمر سهلاً وأنتم تجدون ما تتحدثون عنه مثل الأغاني!

اللغة ستعلق داخل رأسك

مع كثرة الاستماع إلى الأغاني، ستبقى تدندنها طوال الوقت سواءً بصوتٍ مسموع أو برأسك، ما يعني أن اللّغة ستعلق داخل رأسك بشكلٍ أكبر، كما أنّ الاستماع إلى الموسيقى يعزّز من القدرات العقلية، وهو ما يسمّى “تأثير موتسارت“.

كيفية تعلم اللغات من الأغاني في خطوات

هناك العديد من الخطوات، التي ينبغي عليك اتّباعها حتى تضمن أقصى استفادة من الأغاني في تعلّم اللّغات، مثل:

اختيار أغانٍ تحبّها

إن لم تعجبك الأغنية اتركها، ابحث عن نمطك المحبّب من الأغاني، هل هي الأغاني الهادئة أم الصاخبة، ابحث في يوتيوب ومحركات البحث عن أشهر المطربين في البلد الذي ترغب بتعلّم لغته، واستمع إليهم قليلاً، ثم اختر من بينهم من يوافق عقلك ويثير مشاعرك.

ردّد الأغاني

لا تكتف بعملية الاستماع إلى الأغاني فحسب، بل احرص على ترديدها، في كلّ وقتٍ سواءً بشكلٍ صامت داخل رأسك أو بشكلٍ صاخب، بحيث تزعج جميع من في المنزل😉.

ترديد الأغاني بهذه الطريقة يساعد أكثر على تعلم اللغات من الأغاني من جهة، كما يساعدك على التّدرّب على كيفية نطق كلمات اللغة الجديدة التي تريد تعلمها.

الكاريوكي

استخدام الكاريوكي سيكون مثالياً جداً لك، جرّب مثلاً أن تقوم بتجربة الكاريوكي مع الأغنية التي تركّز عليها في الوقت الحالي بعد عدة أيامٍ من الاستماع لها، واعتبر الكاريوكي بمثابة امتحانٍ لتعرف إن كنت قد أتقنت اللغة حقاً.

اكتب الأغنية

بعد التأكد من حفظ كلمات الأغنية، ونطقها بشكل صحيح، ابدأ مرحلة جديدة هي كتابة كلمات الأغنية، وبعد أن تنتهي منها صحح لنفسك بالاعتماد على إيجاد كلمات الأغنية عبر محركات البحث على الإنترنت.

استمع إلى الهيب هوب

بغناها الكبير بالمفردات والكلمات والجمل، فإن أغاني الهيب هوب الأكثر مثاليةً لكل الخائضين تجربة تعلم اللغات من الأغاني، وما يميّزها أكثر هو وجود الكثير من الكلمات العامية فيها، وهي تلك الكلمات التي يحتاجها متعلمو اللغات، خصوصاً أولئك الذين يريدون تعلّم اللغة بهدف السفر.

تدرّج في الأغاني

إن كنت في بداية خوض تجربة تعلّم اللغات من الأغاني، ابدأ باختيار نمط أغاني هادئ وبطيء ليتثّنى لك حفظ وترديد الكلمات بسهولة، وبعد أن تشعر أنّك أصبحت متمكّناً بعض الشيء ابحث عن أغاني أكثر ايقاعاً وأكثر سرعةً وهكذا حتى تصل إلى المستوى الذي تريده.

تعلم اللغة من الأغاني

تعلّم اللغات من الأغاني والأفلام أيضاً

بذات الخطوات السابقة تقريباً، تستطيع تعلّم اللغة التي تريدها ليس فقط من الأغاني إنّما من الأفلام السينمائية النّاطقة باللغة التي ترغب تعلّمها، كذلك من المسلسلات التّلفزيونية وحتى الأفلام الوثائقية أيضاً.

ستتيح لك محركات البحث قدراً كبيراً من الخيارات، لتبحث بها عن نمطك المفضل، طبعاً عليك بدايةً أن تتابع أفلاماً أو مسلسلات مترجمة لبعض الوقت شيئاً فشيئاً، ثم تعاود حضور نفس المسلسل أو الفيلم دون ترجمة، وبعد ذلك تشاهد فيلماً جديداً من غير أن تكون قد تابعته مع الترجمة، لتكتشف مدى استفادتك من التجربة.

لكن تعلم اللغات من الأغاني، سيكون أسهل من تعلمها عبر الأفلام والمسلسلات، فالأغاني لا تقيّدك بمكانٍ معيّن، تستطيع تشغيلها في أيّ مكان، في الحافلة أو في الحديقة، في المنزل على الشرفة وبأيّ وقت، بخلاف الأفلام والمسلسلات التي تتطلب منك تفرغاً شبه كامل، أنت تستطيع الاستماع إلى أغنية بينما تجلس مع العائلة، لكن لن تستطيع مشاهدة فيلم وفرضه عليهم، لذا تبقى الأغاني الخيار الأفضل بالنسبة للغالبية.

تعلّم اللّغات عبر الأغاني تجربةٌ ممتعة بالفعل، حتى تستطيع مساعدة أطفالك على تعلّم لغاتٍ جديدة بذات الطريقة والاستراتيجية، لكن بالتأكيد عليك اختيار أغانٍ تناسب أعمارهم، ومن الأفضل أن تتلقّى نصيحة من مدرّس اللّغات الخاص بهم.

وأخيراً، أعتقد أنّي تحفّزت قليلاً، وسأعيد الاستماع لأغانٍ قديمة وتعزيز لغتي الإنكليزية، ما رأيكم أن نستمع سوياً ولو عن بعد إلى Careless Whisper لجورج مايكل، أعشق هذه الأغنية، ماذا عنكم؟

اقرأ أيضاً: ضرورة تعلم اللغات وأهميتها في تطوير التفكير الإبداعي

0

شاركنا رأيك حول "استمع استمتع وتعلم: 6 نصائح رائعة لتعلم اللغات من الأغاني"