التعلم من خلال التعليم
0

هل حدث ولاحظت حين يطلب منك أحد من أقربائك الصغار أن تدرسّه شيئاً ما، أنّك تحفظ المعلومة وتفهمها بشكلٍ أسرع منه، وأسرع مما لو حاولت حفظها منفرداً حتى ولو لم تكن محيطاً بها مسبقاً؟ حسناً لست الوحيد الذي حدث معه هذا ويدعى ذلك التعلّم من خلال التعليم وله تفسيرٌ منطقي. الأمر مثيرٌ للاهتمام لدرجة أن العديد من العلماء أجروا دراساتٍ مختلفة عليه.

طوّر جان بول مارتن في أوائل الثمانينيات وبشكلٍ منهجي تقنيةً تشجّع الطلاب على تعليم بعضهم البعض وكان ذلك في سياق تعلّم الفرنسية كلغةٍ أجنبية، لكن لم تلق هذه التقنية في بدايتها الرواج؛ إذ كان نظام التعليم السائد آنذاك “الحفظ عن ظهر قلب” إلى أن انتهى بها الأمر في التسعينيات كطريقةٍ رسمية ومعترفٍ بها للتعلّم وباتت تُستخدم حتى في الجامعات.

سنحدّثك اليوم عن التعلّم من خلال التعليم والدراسات المختلفة حوله وعن أفضل الطرق لاستغلال هذه التقنية على أكمل وجه.

دراسات حول التعلّم من خلال التعليم

التعلم عن طريق التعليم

أدرك الباحثون التربويون أن تدريسك لموضوعٍ ما يمكن أن يساعدك على إتقانه بشكلٍ أفضل، لا يتوقف الأمر عند تحسين فهمك للموضوع، لكنه أيضاً يغير موقفك منه؛ فمثلاً إن حاولت دراسة مادةٍ محددة لا تفضّلها بشكلٍ تقليدي، قد تشعر بالملل بعد وقتٍ قصيرٍ، لكنّك إن درّستها فستطوّر موقفاً أكثر إيجابية منها وذلك بحسب دراسةٍ طُبّقت على أكثر من 60 منهجاً دراسياً اعتمد هذه الطريقة.

بما أننا في زمن التعليم عن بعد، فتبعاً لدراسة أُجريت عام 2016 فإن شرح شيءٍ ما لشخصٍ آخر بعد دراسته، سيحقق فائدةً أكبر بكثير من مراجعة المواد بشكلٍ تقليدي. كانت الدراسة قد أجريت على أشخاصٍ قاموا بتسجيل فيديو تعليمي يشرحون فيه ما تعلموه، ما أثبت أن التعليم باستخدام الفيديو على القدر نفسه من الفعالية كإعطاء دروس تقليدية وجهاً لوجه.

لماذا ينجح التعلّم من خلال التعليم في كلّ مرة؟

يكمن السر لربما في كون تعليم شخصٍ آخر يتطلّب منك تذكّر المعلومات وإعادة صياغتها باستخدام كلماتك الخاصة لتقدمها بأفضل وأبسط شكلٍ ممكن كي تصل المعلومة للشخص الذي تعلّمه إياها بسهولة.

كيف تطبق التعلّم من خلال التعليم عملياً؟

الآن وبعد أن تعرّفت على العلم وراء هذه الطريقة أصبحت جاهزاً لتعلم مختلف الطرق التي يمكنك تطبيقها فيها. ليس من الضروري أن تكون متقناً للمعلومات قبل تطبيق خطوات الطريقة، لكن من المهم أن تحضّر بشكلٍ جيّدٍ وتنظم ما ستدرسّه؛ فالحقيقة أن نصف فعالية هذه الطريقة تكمن في عملية التحضير السابقة لعملية التدريس، لذا ما عليك فعله لتحضّر لتعليم ما تريد تعلّمه:

  • اكتب ملاحظاتٍ أثناء دراستك المادة أول مرة.
  • حضّر الدرس الذي ستعطيه بشكلٍ منظمٍ وكامل ولا ترتجل دون تحضير؛ اكتب ما ستدرّسه وحضر مخططاً لكيفية سير الدرس.
  • لا تستخدم أياً من الملاحظات أو المخططات التي صنعتها في الخطوات السابقة، اقرأها قبل الدرس إن احتجت ثم اعتمد على ذاكرتك ومعرفتك.

الآن، أصبحت جاهزاً للتعرّف على الطرق المختلفة لتطبيق تقنية التعلّم من خلال التعليم:

التعلّم من خلال إعطاء الدروس – Tutoring

ضع إعلاناً ورقياً أو انشره على أحد مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بجامعتك. بهذه الطريقة يمكنك أن تقع في حب المادة التي تُعلّمها وأنت تحقق مكسباً مادياً بسيطاً. لا تريد أن تجعل الدروس باهظة الثمن، بل اكتف بأسعارٍ رمزية تتناسب مع مقدراتك ومدى تمكّنك منها، بالتأكيد لا تُدرس أيّ شيء لست واثقاً من مدى فهمك له. تستطيع بالطبع أن تبدأ بتعليم أصدقائك حيث ستكون أقل توتراً أمامهم وهم لن يلوموك إن أخطأت أو نسيت.

التعلّم من خلال تعليم أشياء غير حية – Plastic Platypus Learning

التعلم من خلال التعليم

يتضمن هذا النهج تعليم كائنٍ جامد، وهنا لن تحصل على أيّ تفاعلٍ أو تقييمٍ من صديقك البلاستيكي، لكن ما يزال هذا النوع من التدريس التخيلي فعّالاً في مساعدتك على فهم ما تتعلمه بشكلٍ أفضل.

تُعد هذه الطريقة إعادة صياغةٍ لتقنية هندسة برمجيات معروفة جداً، وهي تصحيح البطة المطاطية؛ حيث يحاول المبرمج إيجاد أخطاءٍ في كوده دون مساعدة الآخرين، وذلك عن طريق شرح الكود الذي نفذه، سطراً بسطر، إلى جسمٍ جامدٍ غالباً ما يكون بطةً مطاطية.

علّم ضمن الحصة الدراسية نفسها

في الواقع، يقوم العديد من المدرّسين بتطبيق هذه الطريقة حول العالم، لكن النسبة تقلّ في عالمنا العربي بالإضافة لكون عددٍ قليلٍ من الطلاب يتطوّع فعلاً ليشارك. على كلّ حال، إن لم يكن مدرّسك يفعل ذلك، اطلب منه أن يسمح لك بإعطاء جزءٍ من الدرس في الحصة الدراسية التالية.

التعلّم من خلال التعليم عن طريق الفيديو

لم تعد مضطراً في يومنا هذا لانتظار الطلاب ليأتوا إليك؛ فقد وفّر لنا التطور التكنولوجي طرقاً عديدةً ومجانية للتدريس. بإمكانك أن تبدأ اليوم بتعليم آلاف الطلاب ما تتعلمه في جامعتك وأن تتلقى تقييماً راجعاً منهم وفي بعض الأحيان تصحيحاً لأخطاءٍ قد تقع بها وكل ذلك عن طريق الفيديو، بالإضافة لوجود ميزة البث المباشر التي تسمح لك بتوفير جوٍّ كغرفة الصف والدروس الخصوصية التقليدية، لكن الفرق يكمن في أن بإمكانك تقديمها في ملابس النوم، بالإضافة لأنك لن تكون مضطراً للقلق بشأن المواعيد أو وسائل النقل وما إلى ذلك.

هناك فوائد إضافية لتقنية التعلّم عن طريق التعليم إذ أنها ليست محدودةً بكونها تقنيةً دراسية وحسب، لكنها تساعدك أيضاً على بناء شخصيتك واكتساب مهاراتٍ حياتية مختلفة مثل الوقوف أمام جمهور ومخاطبته، وزيادة مهارات التواصل وحل المشاكل لديك، وتحفيزك على الثقة بنفسك والإيمان بمهاراتك.

قد يهمّك أيضاً: كيف تتعلّم بسرعة .. تقنيّات التعلّم السريع

0

شاركنا رأيك حول "التعلّم من خلال التعليم، إليك أفضل طريقة لحل مشكلتك مع المواد الدراسية الصعبة والعالقة"