الأطفال يتعلمون كثيرًا من خلال الاستكشاف واللعب

التعلم القائم على اللعب
0

يعد الانتقال من مرحلة ما قبل المدرسة إلى المدرسة أمرًا مخيفًا للعديد من الأطفال والآباء، وخاصة أن جل ما قام به الأطفال في حياتهم  هو اللعب. لقد ركز تعليم هؤلاء الأطفال على التعلم القائم على اللعب، هذا يعني أنهم تعلموا من خلال الاستكشاف واللعب، ولكنهم الآن على وشك الدخول إلى عالم التعلم الرسمي، وربع الأطفال الذين يبدأون الدراسة ليسوا مستعدين من الناحية التنموية لهذا الانتقال، وهناك مستويات من اعتلال الصحة العقلية لدى الأطفال.

يرى العديد من المعلمين والباحثين أن اللعب في السنوات الأولى من المدرسة يمكن أن يدعم بشكل أفضل انتقال الأطفال وتعلمهم، وفي استطلاع حديث اعترف 93٪ من أولياء الأمور بفوائد اللعب، وقال 72٪ إن السنوات الأولى من المدرسة يجب أن تركز أكثر على التعلم القائم على اللعب.

إذا كنا جادون حقًا بتحسين النتائج الدراسية لجميع الأطفال فإننا نحتاج إلى دمج التعلم القائم على اللعب بشكل أفضل في الهياكل التعليمية الرسمية للمدارس.

أمور ستساعدك في الحفاظ على صحتك النفسية

كيف نتعلم من خلال اللعب؟

زيادة التعلم القائم على اللعب في المدارس تعني تغيير طريقة تفكيرنا في اللعب، عندما يفكر الكثير منا في اللعب، فربما نفكر في اللعب الحر الذي يقوم به الأطفال دون تدخل من الكبار، أما التعلم خلال اللعب يُصوَّر بشكل أفضل على أنه موجّه من قبل الكبار بالإضافة اللعب الحر.

على سبيل المثال، يمكن للمعلم مساعدة الأطفال على اكتشاف أفكار جديدة عندما يلعبون بالماء، قد يشجع اختصاصي التوعية الأطفال على تجربة أحواض المياه واللعب بطريقة هزلية تسمح لهم بتطوير فرضياتهم الخاصة حول كيفية تدفق المياه في مواقف معينة ولماذا، يمكن أن يعمل اختصاصي التوعية مع الأطفال لاختبار فرضياتهم واستجوابهم والتحدث معهم حول ما يلاحظونه أثناء اللعب.

يمكن أن يحسّن التعلم خلال اللعب في السنوات الأولى من المدرسة بشكل كبير من لغة الأطفال والروابط الاجتماعية، وتظهر الأبحاث أن تأثير هذا النوه من التعلم يمتد إلى مجالات أخرى من التطور أيضًا.

طرق بسيطة لزيادة مهارة القراءة عند طفلك

فوائد التعلم القائم على اللعب:

  • تقوية المسارات العصبية المرتبطة بالتعلم.
  • تعزيز الرفاه.
  • تحسين الذاكرة والقدرات التنظيمية.
  • تعليم الأطفال التنظيم الذاتي ومهارات حل المشكلات.
  • تشجيع الإبداع والتفكير النقدي.
  • تعتمد الجودة على العلاقات الدافئة والمستجيبة مع المعلمين والبيئة التي تسهل الاستكشاف والتعلم.
  • يتضمن برنامجًا تعليميًا مناسبًا للتنمية.

المهارات التي يتعلمها الأطفال من خلال اللعب تُجهزهم للمشاركة في التعلم الأكاديمي وسيكونوا قادرين بشكل أفضل على تلبية متطلبات التعلم الرسمي لاحقًا في المدرسة.

يعتقد الكثير من الباحثين والمربين أن اللعب القليل يساهم في ارتفاع مستويات القلق والاكتئاب والتحديات المتعلقة بالانتباه والتحكم الذاتي، بالنسبة للأطفال الذين يعانون من مستويات عالية من التوتر أو غيره من أشكال الحرمان يمكن أن يكون اللعب هو الترياق الحيوي.

إن الروابط بين الحرمان، وسوء الحالة الصحية، وتغيير أنماط الحياة، وعدم المساواة، بالطبع معقدة، ولكن هناك أدلة جيدة تشير إلى أن الطريقة التي نتعامل بها مع التعليم في السنوات المبكرة هي جزء مهم في كيفية مواجهة هذه التحديات.

هناك بعض الخيارات السياسية التي ضمنتها الوزارة التعليمية الاسترالية التي تدعم المزيد من التعلم خلال اللعب في السنوات الأولى والتأكد من دمجها في التعليم في منتصف سنوات الطفولة وما بعدها، تشمل هذه الخيارات:

  • بدء الدراسة في وقت لاحق.
  • فترات راحة أكثر أو أطول للعب أثناء النهار.
  • توسيع النهج القائمة على اللعب في السنوات الأولى من المدرسة.
  • دمج المزيد من التعلم القائم على اللعب في النهج الحالية.

بكافة الأحوال إن زيادة سن البدء بالمدارس بموجب القانون ستشمل الحكومات وأولياء الأمور تلبية تكلفة كبيرة لسنة إضافية من التعليم والرعاية المبكرة، ومع ذلك هناك دعمًا قويًا لزيادة التعلم القائم على اللعب في المدارس، سيتطلب ذلك من المعلمين والحكومات والأسر أن يكونوا يداً واحداً.

0

شاركنا رأيك حول "الأطفال يتعلمون كثيرًا من خلال الاستكشاف واللعب"