منصة “مدرسة” طوق النجاة لكل الطلاب العرب

محمد بن راشد آل مكتوم
2

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

في إطار سعي الدول لإثراء المحتوى العربي ودعم الطلاب العرب من جميع أنحاء العالم، أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، منصة تعليمية رائدة من الدرجة الأولى باسم “مدرسة” تسعى لتوفير محتوى عربي تعليمي ثري في كافة المواد التي يدرسها الطالب العربي من العلوم والرياضيات. ومن الجدير بالذكر أن هذا المحتوى متاح مجانًا بشكل كامل لأكثر من 50 مليون طالب عربي من جميع دول العالم.

سبب إطلاق منصة “مدرسة”:

يكمن السبب وراء ضرورة إطلاق هذه المبادرة بإنشاء موقع “مدرسة” إلى إبداء الطلاب الصعوبات البالغة التي تواجههم أثناء الدراسة وخاصة المواد المكتوبة باللغات الأجنبية، ولذلك قررت دولة الإمارات حجب المعوقات التي تحول بين الطالب وفهمه للمواد التي يدرسها بشكل كامل، وطمس الفجوة التعليم في دول الوطن العربي ككل.

حيث أعرب “آل مكتوم” عند اهتمام دولة الإمارات بالتعليم كأولوية قائلًا: “عندنا في دولة الإمارات الأولوية الأولى التعليم والثانية التعليم والثالثة التعليم”.

ومن هنا انطلقت مبادرة “مدرسة” لتكون المنصة الأكبر في الوطن العربي لإثراء محتوى تعليمي عابر لكل الحدود.

مناهج موقع “مدرسة”:

تضم منصة “مدرسة” محتوى تعليمي ثري؛ حيث يضم أكثر من 5000 فيديو تعليمي بداية من مناهج الروضة وحتى الصف الثاني عشر من أجل دعم أكثر من 50 مليون طالب عربي.

تتنوع المواد على موقع “مدرسة” بين العلوم العامة والرياضيات والفيزياء والكيمياء والأحياء ومساقات تعليمية جديدة تضم قواعد اللغة العربية والهندسة والبرمجة والذكاء الاصطناعي بمناهج دراسية مختلفة لتغطي وتخدم أكبر شريحة من الطلاب العرب.

ولن يقتصر موقع “مدرسة” على شرح وتدريس المواد فقط، بل يهتم أيضًا بإضافة الأسئلة والتمرينات والتطبيقات المختلفة لكل موضوع لضمان استيعاب الطلاب بصورة أفضل.

الهدف من إطلاق موقع “مدرسة”:

شارك في انطلاق هذا العمل الضخم آلاف المتطوعين من جميع دول الوطن العربي للمساهمة تحت هدف واحد وهو تعليم الطلاب وتعريب المواد الدراسية.

فيرى المساهمون المتطوعون أن تلك المبادرة أتت في وقتها المناسب، حيث يوجد العديد من المناهج التعليمية باللغات الأجنبية، فإذا تم ترجمتها إلى اللغة العربية فستصل المعلومة أسرع إلى ذهن الطالب العربي.

منصة مدرسة محمد بن راشد

بالإضافة إلى أهمية الموقع في أنه يوفر على أولياء الأمور عبء مصروفات الدروس الخصوصية، فبعد إنطلاق موقع “مدرسة” يستطيع ولي الأمر أن يستمع إلى الدروس وأن يتعلمها من خلال الموقع ثم ينقلها إلى أبنائه.

ولذلك يعد هذا المشروع هو خطوة أولى في طريق طويل لتحسين واقع التعليم العربي في العالم. ومن أهم الأهداف التي انطلق مشروع “مدرسة” لأجلها:

  • توفير لجميع الطلاب العرب تعليم نوعي يستند إلى توفير أحدث المناهج التعليمية العالمية في شتى العلوم، بحيث يتمكن جميع الطلاب العرب من الوصول إليه بشكل مجاني تمامًا بدون أي رسوم في أي وقت.
  • يهدف إلى الارتقاء بمستوى التعليم ككل في الوطن العربي، وفتح آفاق علمية وتعليمية ومعرفية جديدة أمام الطلاب العرب.
  • التأكيد على أهمية التعلم الذاتي بالتوازي مع التعلم في دور المؤسسات التعليمية التقليدية.
  • معالجة هروب الطلاب من الالتحاق بالأقسام العلمية نظرًا لصعوبة المناهج وتوفرها باللغات الأجنبية، فيهتم موقع “مدرسة” بتوفير محتوى سلس وجذاب للطلاب العرب في جميع المراحل الدراسية من الروضة وحتى مرحلة التعليم ما قبل الجامعي.
  • يهدف المشروع إلى أعداد جيل جديد من الباحثين والمفكرين والعلماء والمبتكرين العرب.
  • المساهمة في بناء الطالب العربي وخلق كفاءات عربية شابة متمكنة من استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة لمواجهة سوق العمل بشدة.

كيف بدأت فكرة مشروع “مدرسة”؟

في ظل مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أطلق سيادته في سبتمبر 2017 مبادرة تعرف باسم “تحدي الترجمة”، تمكن خلالها تعريب وترجمة أكثر من 5000 فيديو تعليمي للطلاب العرب ليكون بمثابة أكبر مشروع ترجمة علمي من نوعه.

قام على هذا العمل الرائع عدد كبير من المتطوعين العرب من المحررين والمترجمين والمعلقين الصوتيين ومصممي الجرافيك، تم ذلك تحت إشراف لجنة فنية تربوية متخصصة.

ومن هنا ظهرت فكرة إقامة مشروع آخر مستمد من مشروع “تحدي الترجمة” لتعم الفائدة بشكل أكبر على الطلاب العرب، فأطلقت مؤسسة آل مكتوم موقع “مدرسة” في إطار نشر التعليم والمعرفة، ويدعو من خلالها جميع القادرسن لإطلاق مبادرة مشابهة لتطوير التعليم بوجه عام في عالمنا العربي.

والآن يمكنك تصفح موقع “مدرسة” والاستفادة من شرح كافة المواد الدراسية بلغة عربية سليمة عن طريق جهاز الكمبيوتر أو جهازك المحمول، أو من خلال تحميل تطبيق  موقع “مدرسة” على أجهزة أندرويد و IOS.

 

2

شاركنا رأيك حول "منصة “مدرسة” طوق النجاة لكل الطلاب العرب"

أضف تعليقًا