المنتسوري أسلوب حياة وليس نظام تعليمي فقط

2

اعتمد التعليم في العالم أجمع ولمدة قرون على المناهج التي يضعها المتخصصون، ثم يقوم المعلمون بتلقينها للأطفال، ومن ثم يحفظونها ليقوموا بإفراغها على هيئة إجابات لأسئلة وضعها المعلمون.

منظومة محكمة، ولكنها منفصلة تماماً عن الحياة، فالمعلومات التي يتعرف عليها الطفل لن تكون مفيدة له في معيشته، وعلى الأغلب سينسى معظمها بمجرد خروجه من قاعة الامتحانات، لكن كل هذا تغير على يد سيدة واحدة ابتدعت نظامًا تعليميًا سُمى على اسمها وهو نظام المنتسوري.

من هي ماريا منتسوري؟

mm19361

في بلدة إيطالية تسمى كيارافالي ولدت ماريا في الـ 31 أغسطس عام 1870، ثم انتقلت العائلة لفلورنسا وبعدها روما لتدخل المدرسة وهي في السادسة من عمرها، وكانت درجاتها متوسطة في تلك الأعوام، ولكن الأحوال تحسنت بعد دخولها المرحلة الثانوية، حيث بدأت في تحقيق درجات جيدة وتظهر تفوق وقد قررت أن تكمل تعليمها ما بعد الثانوي وتدرس الهندسة وهو شيء مستغرب للغاية من فتاة في هذه الحقبة الزمنية، ثم غيرت اتجاهها وقررت دراسة الطب.

لم يقابل هذا القرار بسهولة سواء من والدها أو الجامعة التي تقدمت لها وقامت برفضها، ولكن ذلك لم يثن من عزيمتها لتدرس بدلاً من ذلك العلوم الطبيعية، والتشريح، والفيزياء، والعديد من المواد غيرها لتحصل على شهادة الدبلوما التي أهلتها لدراسة الطب رغماً عن الجميع.

وكما هو متوقع عوملت بطريقة عدائية سواء من زملائها أو أساتذتها بسبب التمييز الجنسي، فكيف يمكن لامرأة أن تطلع على الجسد البشري لتعلم التشريح دون حياء‍! ولكن ذلك لم يفت في عضدها لتبدأ في التدرب والعمل أثناء دراستها وتتخرج عام 1896 ويصبح لها عيادة خاصة بها كذلك.

بدايات منهج المنتسوري

maria-montessori

بعد التخرج من جامعة روما بدأت ماريا منتسوري أبحاثها النفسية في الجامعة، وكجزء من عملها زارت أحد المصحات في روما حيث بدأت في الإشراف على مجموعة من الأطفال المتأخرين عقليا، وبدأت بعدها في إنشاء نظام لتعليم هؤلاء الأطفال بصورة يومية، وطالبت بإنشاء فصول خاصة بهم، مع تدريب معلميهم بطريقة مختلفة. وقد بدأت تجني ثمار عملها عام 1900 حيث فُتحت مدرسة بالفعل خاصة بتعليم الأطفال الذين لديهم صعوبات في التعليم، ولمدة عامين بدأت في ابتكار وسائل مساعدة وطرق حديثة للتعليم.

المنتسوري للجميع

slide-002

ماريا منتسوري كانت امرأة تعشق التحدي، وعندما نجحت في تدريب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وتطوير العديد من الأدوات والأساليب أصبح هدفها الجديد هو تعميم أسلوبها في التعليم ليشمل جميع الأطفال. لذلك بدأت في إعداد المزيد من الأبحاث مع الطوف في المدن المختلفة قبل أن تبدأ التطبيق في 6 يناير عام 1907، وذلك على عدد ستين طفل تتراوح أعمارهم ما بين سنتين إلى سبع سنين.

اختبرت ماريا عدة تجهيزات ووسائل على مدى شهور حتى توصلت إلى أن الأفضل للأطفال استخدام كراسي وطاولات صغيرة بما تلائم حجمهم وخفيفة الوزن، وأن يكون هناك مساحات كافية للحركة. ثم وضعت الأدوات والرفوف بطريقة يسهل على الأطفال الوصول إليها، وبدأت في إدخال أنشطة جديدة أكثر تسلية وإفادة للأطفال تبعاً لخبرتها المكتسبة، ومعظم تلك الأنشطة لازالت تستخدم حتى الآن، وكذلك أصرت على أن تكون حجرات الدراسة تطل على أماكن للعب الأطفال.

أساسيات عامة لمنهج المنتسوري

1

منهج المنتسوري له مبدئين أساسيين يمكن من خلالهما فهم أهدافه بسهوله. أولاً: أن الأطفال تتم بناء شخصيتهم نتيجة تفاعلهم مع البيئة المحيطة بهم، ثانيا: أن الأطفال وخصيصاً الأقل من ست سنوات هم الذين يختارون السبل التي يتعلمون بها بدون أي مناهج محضرة ومفروضة عليهم، فكل طفل له طبيعة مختلفة وتتطور شخصيته بمسارات متميزة عن باقي الأطفال.

فكرة المنتسوري تعتمد على توفير الأنشطة المختلفة والبيئة المناسبة لدراسة الأطفال، ثم ترك كل طفل يختار الأنشطة والوسائل الملائمة لشخصيته. كذلك تساعده على تعلم الأساسيات المختلفة، وكيفية التطوير من ذاته بطريقته الخاصة. ومهمة المعلم هنا ليست إملاء طريقة أو منهج معين قدر المساعدة في التوجيه، لذلك نجد أنشطة في المنتسوري مثل الطبخ، الاعتناء بالحدائق، زراعة الزهور، والحفاظ على النظافة الشخصية، وغيرها من خبرات حياتية هامة.

المنتسوري والوطن العربي

boy-with-scale

كما رأينا منهج المنتسوري أُنشئ منذ بدايات القرن العشرين، ويتم استخدامه منذ وقت طويل في الغرب، ولكنه لم يظهر على الساحة العربية سوى في السنوات القليلة الماضية، ليصبح مجرد موضة حديثة في التعليم يحب أن يتبعها الآباء والأمهات ليشعروا أنهم يكفلون لأولادهم أفضل تعليم. وتتفاخر دور رياض الأطفال بكونها تطبق مناهج المنتسوري ظانين أنها مجرد بضعة ألعاب يقوم الطفل بفكها وتركيبها بنفسه، ولكن على غير المعتقد منهج المنتسوري هو لتعليم الأطفال منذ ولادتهم وحتى الثامنة عشر من عمرهم، والهدف منه ليس مجرد وسيلة لإلهاء الأطفال، أو تعليمهم ذات المناهج بطريقة مبتكرة، قدر التأكيد على تميز كل طفل وإعطائه الحق في اختيار الوسائل المساعدة له لتعلم المهارات الأساسية التي يحتاجها في حياته.

2

شاركنا رأيك حول "المنتسوري أسلوب حياة وليس نظام تعليمي فقط"