تجربتى للدراسة فى الولايات المتحدة عبر مـنحة فولبرايت – جـ 2

0

قبل قراءة هذا المقال ، الرجاء مطالعة الجـزء الأول منه:

تجربتى للدراسة فى الولايات المتحدة عبر مـنحة فولبرايت – جـ 1

فى أقل من شـهر تـقريباً، كان على الإستعداد للـدراسة لأول مـرة فى جامعة أمـريكية، كـان على الإسـتعداد لتـدريس اللغة الـعربية وتبـسيطها بـطريقة سهلة لطلاب غير ناطقين بها، فـضلاً عن إعطاء فـكرة ولو بسيطة عن الثقافة العربية أثناء التدريس. فى أقل من شـهر كان على الإسـتعداد للـتأقلم مـع أساليب تعليمية وتربوية متقدمة غير التى إعتدنا عليها فى بلادنا العربية، ومن أجـل هذا الـغرض دعيت مع بقية المقبولين المصريين لـمقابلة إعداد للـمنـحة قـبل الـسفر من أجل إعـداد أخر فى تـركيا.

بـرنامج الإعـداد فى تـركيـا

بـعد الـقبول فى المنحة، مـر كل شئ بسـرعة شديدة وكأننى فى حُلـم. حـضرت عدة إجتماعات أخرى بمـقر فـولبرايت بـعدها سـافرت إلى إسـطنبول من أجل إعداد أكبر مع كـافة المقبولين للـمنحة من جـميع البلدان الـعربية. فى إسـطنبول تـكفل فـولبرايت بكل الـمصروفات بـداية من تذاكر الـطيران وحتى الـعودة مرة أخرى إلى بلدك، وهـناك تـعرفت على معلومات ضرورية للدراسة بنجاح فى الجامعات الأمريكية، وأيضاً طرق تدريسية حديثة لـتسهيل تدريس لغتك الأم وتوصيل ثقافتك الـعربية بـسهولة، سـاعد على ذلك وجـودنا فى إسـطنبول إحدى مراكز الـثقافة العربية الإسـلامية قديماً، والـقريبة من الحضارة الغربية حديثاً.

IMAG0154

إمتزاج الـثقافة الأوروبية بـسحر الـشرق الأوسط فى إسـطنبول أمر يمكن مـلاحظته بـسهولة إذا كان لديك قليل من الإطـلاع على تـاريخ هذا الـبلد، حيث تـشرق هناك الـثقافة الإسـلامية فى الميادين والـشوارع وعلى وجوه بـشر هم أقرب للغربيين من الـشرقيين. كما أن الإحتكاك المهنى بمدرسين زملاء من كل الدول العربية كافياً لإصقال مهاراتك التدريسية للـنجاح فى المنحة فى الولايات المتحدة.

IMAG0115

إعـداد جـامـعة أريـزونا

لم يكن الإعـداد فى تركيا هو الوحيد، ففى الولايات المتحدة كان عـندى برنامج إعداد أخر لمدة ثلاثة أيام فى جامعة أريزونا فى الغرب الأمريكى، وهـناك إقتربت أكثر وأكـثر من الـثقافة الأمريكية، تـعرفت كـمدرس على عقلية الـطالب الأمريكى، وكـطالب على أسـلوب الدراسة فى الولايات المتحدة، وكـإنـسان على إسـلوب الحياة فى بلاد العم سـام الـبالغ التحرر، والـتحـضر.

حقائق مذهلة عن أمريكا ستعرفها لأول مرة

ASU

فى تيمباى فى الـغرب الأمـريكى، تـعلمت الـكثير والكثير عن مهارات المدرس فى تـوصيل المعلومة، وإدارة الـوقت، الإسـتعانة بالتكنولوجيا وتحفيز الـطلاب، والأهم من ذلك أن كـثير من الأفـكار المهنية الخاطئة تخليت عنها. كما أننى إكتسبت فكرة عامة عن أسـلوب التدريس من خلال تـقديم الـثقافة العربية فى بلدك – كإحدى أهداف برنامج فولبرايت – عبر تـدريس اللغة العربية فى جامـعتك… تـحديداً فى جـامعة فـيرفيلد بـولاية كـونيتيكت.

حقائق ومعلومات مالية واقتصادية مُدهشة عن أمريكا

بـعدها كان على الإنتـقال من جـديد، من حر الـغرب إلى صـقيع شرق الـولايات المتحدة لبدء الـعمل والدراسة فى جـامعة فـيرفيلد… لـكن هـذة قـصة أخرى سأتناولها بـالتـفصيل فى الـمقال الـقادم.

اقرأ أيضاً :

بدون معلّم: كيـف تتحدث الإنجليزية مثل النبلاء البريطانيين؟ – تقرير

منح دراسية في الولايات المتحدة لطلاب المرحلة الثانوية

“Duolingo”منصة مجانية لتعلم اللغات الأجنبية للناطقين باللغة العربية

0