أهم الأشياء التي يجب عليك القيام بها أثناء دراستك في هولندا

انشطة طلابية في هولندا - وجهات هولندا السياحية
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

لن يعرف الملل مكاناً له في قلبك أثناء فترة إقامتك في هولندا، فمع هذا الكم الهائل من التنوع الذي يكتنزه البلد، الطلاب الأجانب الوافدين من كافة أقطار الأرض بالإضافة إلى الطلاب المحليين الرائعين، مناظرها الطبيعية الساحرة، مناخها الثقافي الذي يلخّص ثقافات العالم، فإنّك ستجد كماً هائلاً من انشطة طلابية في هولندا التي لربما لا تكفيك فترة إقامتك للدراسة هناك لتجريبها جميعاً! لذلك سنقوم بعرض أهم النشاطات بالإضافة إلى وجهات هولندا السياحية التي يجب عليك القيام بها قبل مغادرتك لهذا البلد الرائع:

قم بزيارة أمستردام

واحدة من أكبر العواصم الأوروبية

أقرب الجامعات:

هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها في أمستردام، ولا يمكنك القيام بها في أغلب المدن الأخرى، ولا نتحدث هنا عن المقاهي المشهورة (أو غير المشهورة، تبعاً لوجهة نظرك!) أو عن حي الضوء الأحمر. إنّ أمستردام هي كنز حضاري فريد قامت الليبرالية فيه بتمهيد الطريق للتقليد الغني بالابتكار والأسلوب البوهيمي المميز. فهي مقطّعة بالأقنية، فريدة من ناحية عمارتها، ومفروشة خلال الربيع بأزهار التوليب، فهي واحدة من المدن الأوربية التي تخطف الأنظار.

انشطة طلابية في هولندا - وجهات هولندا السياحية - امستردام

ولتجرّب أجواء الصفاء في مدينة أمستردام، في النهار أو الليل، قم بأخذ جولة بالقارب عبر إحدى القنوات المائية الموزّعة عبر المدينة. أما إذا كانت الثقافة هي ما يجذب اهتمامك، فستجد الكثير من الوفرة هنا: متحف ريجكس والذي يعد من أهم المعارض الفنية في أوروبا، متحف فان كوخ الذي يجمع العديد من اللوحات الفنية الفريدة لأعظم فنان في تاريخ البلاد فنسنت فان كوخ، ومنزل آن فرانك الذي يعد صرح مثير للمشاعر بشدة لأظلم الفترات في التاريخ الأوروبي. وإذا كنت من هواة الحياة الليلية، فأنت في المكان الصحيح بالتأكيد، فإنّ حياة الليل في أمتسردام تحتضن كل ما تبحث عنه، ومالا يكون في بالك أصلاً!

تمشَّ في ماسترخت

جنة الطلاب في جنوب هولندا

أقرب الجامعات:

على الرغم من أن مدينة أمستردام تأخذ معظم الاستحسان من قبل الطلاب الأجانب الذين قدموا للدراسة في هولندا، لكن مدينة ماسترخت هي من أفضل الأماكن “السرية” في هولندا. فالتطور والعالمية، وموقعها بجانب الحدود البلجيكية والألمانية في جنوب البلاد، جعلها تتسم بطابعٍ عالميٍ بشكلٍ مميز. وستجد الآثار الرومانية والإسبانية القديمة في فليمش، العمارة البلجيكية والألمانية، مركز مدينة مرصوف بالحجارة، وسينتابك شعور بالعراقة القديمة بكل تأكيد عندما ترى هذه المدينة التي تعدّ من أقدم مدن هولندا.

وتعدّ مدينة ماسترخت من أقدم المراكز التعليمية الكبرى في هولندا. مع العديد من الجامعات المتربعّة في الصدارة هناك، فهو ليس من المفاجئ أن تتمتع هذه المدينة بمشهدٍ طلابيٍ صاخب. ومع اللغة الإنكليزية التي يتحدث بها تقريباً كل السكان (بالإضافة إلى بعض اللغات الأوروبية الأخرى)، فإنّ مدينة ماسترخت يمكن أن تكون المكان المثالي لقضاء وقتك للدراسة في الخارج في الأراضي الهولندية.

هل تعلم؟ هناك جدل جاري حالياً حول اعتبار ماستريخت أو نيميغن كأقدم مدينة في هولندا. فماسترخت كانت ومازالت مأهولة منذ أيام الإمبراطورية الرومانية كأقل تقدير، قبل حوالي 2000 سنة.

متّع عيناك في كوكنهوف

أكبر حديقة أزهار في العالم

أقرب الجامعات:

إذا فكّرت بالريف الهولندي، فإنّك حتماً ستفكّر بالطواحين الخشبية التقليدية، الأراضي المنبسطة، وفوق كل هذا، حقول أزهار التوليب. فيحتل الريف الهولندي مرتبة متقدمة من تراث البلاد (فهو واحد من أكثر الأرياف المكتظّة بالسكان)، ففي الربيع تُزيّن البلاد بالأزهار متعددة الألوان. وللاطلاع على هولندا في أبهى حللها، تأكّد من قيامك بزيارة ولو لمرة واحدة إلى كونكهوف. وتعرف كوكنهوف أيضاً باسم “حديقة أوروبا”، فهي أكبر حديقة أزهار في العالم، بمساحة تبلغ حوالي 32 هكتار من مناظر الأزهار الرائعة التي تملأ المكان. وتفتح هذه الحديقة بين شهري آذار وأيار من كل عام، ويزرع حوالي 7 مليون بصلة سنوياً، فستستمتع حتماً بمشكال الألوان المتغير والذي لن تصدّقه حتى تراه.

هل تعلم؟ تعدّ هولندا أكبر المصدرين للأزهار في العالم.

العاصمة السياسية “دن هاغ”

أقرب الجامعات:

تتباهى عاصمة هولندا السابقة ومقرّها الملكي، لاهاي (بالهولندية: دن هاغ) بأبّهتها وعظمتها الخالدتين. فهي بديل هادئ وجدي أكثر من جارتها أمستردام، وموطن الكثير من المحاكم الدولية بما في ذلك محكمة العدالة الدولية، التي تزيد الجو في لاهاي عظمةً ووقار. وإنّ عمارة بناء المجمع الحكومي في بيننهوف، قصور لانغ فورهوت ومجموعة المباني التاريخية في مركز المدينة يجعل من لاهاي مدينة تستحق الزيارة. وإذا تعمّقت أكثر في المدينة ستجد مشهداً متعدد الثقافات يكذّب سمعة المدينة بالتقشّف، إلى جانب العديد من المطاعم والمتاحف الرائعة مثل موريتشويس والذي يحوي واحداً من أفضل اللوحات العائدة لكبار الفنانين الهولنديين.

مهرجان الجاز على البحر الجنوبي في روتيردام

أقرب الجامعات: 

يعدّ مهرجان البحر الجنوبي لموسيقى الجاز الذي عقد أول مرة في عام 1976، مهرجاناً يتوسع باستمرار ليشمل كافة أنواع الموسيقى، ففي السنوات الأخيرة، توافد الكثير من الفانين والمؤدين من كافة أصناف الموسيقى، فمن الموسيقى الكلاسيكية مثل ايلا فيتزغيرالد، مايلس دايفس وهربي هانكوك إلى العروض العصرية مثل اليشيا كيز وجاميكواي. ومع المنصات الموزّعة عبر مختلف الأماكن في المدينة في الأيام الثلاثة من شهر تموز، فمهما كان اهتمامك الموسيقي فستجد شيئاً تحبّه يجعل رأسك يهتزّ طرباً وأقدامك تنقر فرحاً: من كافة أنواع الجاز (نيو اورلينز جاز، الجاز الحر، الجاز المختلط، الجاز الالكتروني.. الخ) إلى البلوز، الفنك، السول، ار ان بي، الهيب هوب، الإيقاعات المختلفة والموسيقى اللاتينية.

أما إذا كنت تدرس في روتردام فستجد أنّ ثاني أكبر مدينة في هولندا تمتلك الكثير لتقدمه لك على مدار العام. فهي مدينة صاخبة، متعددة الثقافات تضم طيفاً واسعاً من أفضل أنواع المتاحف، حياة ليلية أكثر من مميزة وتمتلك واحداً من أكثر الموانئ ازدحاماً في العالم. ولعل من أهم المناطق السياحية في روتردام هو يوروماست، وهو برج شامخ بارتفاع 100 متر يتيح لك من خلال نافذة مراقبة النظر إلى المدينة من الأعلى بطريقة بانوراميه رائعة. وإذا كان النظر وحده لا يكفيك فيمكنك التجول في البناء، وإذا كنت مقداماً بما يكفي وتحب السرعة فقم بالقفز عبر أسرع “الأسلاك البريدية” في أوروبا، والتي تصل سرعته لـ 100 كيلومتر بالساعة.

القِ نظرة على أفضل الفرق الرياضية في هولندا

أياكس، فينوورد، آيندهوفين أو المنتخب الهولندي بنفسه

انشطة طلابية في هولندا - وجهات هولندا السياحية - رياضة

يمكن أن تكون هولندا أمة صغيرة، لكنّهم بالفعل ممتازين في رياضة كرة القدم. ففي العقود القليلة الماضية، قامت هولندا بإنتاج بعض أهم الأسماء العالمية في مجال كرة القدم، فمن يوهان كرويف، ماركو فان باستن، دينيس بيركامب إلى النجوم الحاليين مثل آريين روبن وروبن فان برسي.

وعلى الرغم من أنّ الدوري الهولندي المحلي (Eredivisie) لا يمتلك هذا السيط العالمي مثل الدوري الإنكليزي الممتاز أو الليغا الإسبانية، لكنّه مع ذلك يتضمن نزالات بين الكثير من الفرق المحترمة مثل آيندهوفن وأشهر نوادي هولندا وأكثرها نجاحاً، نادي أياكس أمستردام. ويمكنك الحصول على البطاقات بسهولة أكثر بكثير من إنكلترا أو اسبانيا، حتى من خلال ميزانيتك كطالب!

استفد من موقعك في قلب أوروبا

إذا كنت طالباً في المرحلة الجامعية في هولندا فستكون في قلب الأحداث الأوروبية كلها. ألا ترغب بعطلة أسبوعية مميزة؟ فقم باختيار ما ترغب به من المدن الأوربية العريقة مثل باريس، برلين، بروكسل، لوكسمبورغ ولندن، والتي يمكنك الوصول إليها بكل سرعة وسهولة عبر القطار. فإذا كنت تمتلك بعضاً من الوقت الفارغ في عطلة الجامعة، فلماذا لا تتعرف على أوروبا أكثر عبر ذهابك برحلة عبر الخطوط الحديدية هناك؟ فمع قارة مزدحمة بالكثير من الثقافات والحضارات فإنّ فترة دراستك في هولندا لن تكون عبارة عن تعرّفك على بلدٍ واحد وإنما ستكون فرصة لك لاستكشاف كامل أوروبا.

هل تعلم؟ إذا كنت تخطط لقيام برحلة عبر القطار حول أوروبا، فيمكنك تخفيف المصاريف وتوفير المال عبر شراء بطاقة يوروراي أو انتر رايل والتي تمكنك من السفر بشكل غير محدود لمدة محددة من الوقت.

ابتعد عن المدن التقليدية الكبرى وقم بزيارة المدن الصغيرة

 لايدن، هارليم، أوتريخت، ديلفتا

على الرغم من سمعتها العالمية بالهدوء والسكينة، فمنذ عام 2008 تم تصنيف هولندا كثاني أكثر البلدان كثافةً سكانية في أوروبا بعد إنكلترا. وعلى الرغم من أنّ هذه الإحصائية لربما تبدو محبطة، لكنّها تعني بالنسبة لك كطالب أجنبي هناك، بأنّك ستكون محاطاً بالكثير من المدن الرائعة التي يمكنك استكشافها، بوصولٍ سهلٍ عبر القطار، وكل مدينة منها تتميز بطابعها الخاص، أسلوبها وأشياءها الغريبة الخاصة. قم باستكشاف الساحات المرصوفة بالحجارة والمباني التاريخية الرائعة في هارليم، قم بأخذ جولة بالقارب عبر أقنية مدينة اوتريخت لترى المشاهد الرائعة للمدينة، وتمتع بروعة المدينة الهولندية الأصيلة في مدينة دلفت، موطن بيت الأورانج-ناسو.

هل تعلم؟ أنّ واحداً من الطلاب في المرحلة الجامعية الأولى والذين استفادوا بالتأكيد من الدراسة في الخارج في هولندا، كان عالم الفلسفة الشهير في القرن السابع عشر رينيه ديكارت، والذي يعدّ معروفاً من خلال عبارتها الشهيرة “أنا أفكر إذاً أنا موجود” أو باللغة الهولندية “cogito ergo sum”. وقد كان ديكارت طالباً في جامعة لايدن، وهي مكان تاريخي جذّاب آخر في هولندا. فعلى محبي الثقافة أن يحرصوا على الذهاب إلى لايدن، فهي تحتضن الكثير من الأثار الرائعة إلى جانب كونها مسقط رأس رامبراند واحد من أعظم الفنانين الهولنديين.

قم بالذهاب إلى سوق جبنة تقليدي في هولندا

تعدّ هولندا من أكبر البلدان المصدرة للجبنة عالمياً، مع تنوعاتٍ شهيرةٍ كثير مثل جودا، ايدام، ماسدامير. فلم يتوقف الهولنديون عن صنع الجبنة منذ السنة 400 بعد الميلاد، ولعل أفضل الطرق لالقاء نظرة على تاريخ هذه التجارة (وتذوق أشهى الأنواع الطازجة) هو زيارة واحد من الأسواق التقليدية الخاصة للجبنة في هولندا والتي لا تزال موجودة في مختلف مناطق البلاد. وكما يبدو واضحاً من الاسم فإنّ أفضل أسواق الجبنة التقليدية يوجد في مدينة جودا، حيث يعود تاريخ التجارة بالجبنة في هذه المدينة لقبل أكثر من 300 سنة. ويعقد السوق كل خميس صباحاً من منتصف شهر حزيران إلى أوائل شهر أيلول. وهناك العديد من الأسواق الأخرى التي تعقد في عدة مناطق مثل الكمار وايدام.

وبالإضافة إلى كون هذه الأسواق التقليدية تعطيك فهماً عميقاً ومثيراً للاهتمام للتقاليد التراثية هناك، فهي أيضاً مكانٌ رائع لتمتع عينيك، فهي تعيد طابعاً تاريخياً عمره عدة قرون إلى مراكز المدن تلك. وإذا كنت من هواة الجبن بحق، فقم بزيارة متحف الجبنة في الكمار، والذي يحوي الكثير من الحقائق والمشاهد التي ترضي أكثر المهوسين بالجبنة في العالم!

اركب دراجتك الآن

انشطة طلابية في هولندا - وجهات هولندا السياحية - درجات

على الرغم من أن نظام السكك الحديدية في هولندا يمكن أن ينافس نظيره في ألمانيا، لكن لا يوجد طريقةٌ للتمتع بهولندا أفضل من قيامك بجولة عبرها من خلال دراجتك الهوائية.

فإذا أردت الاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع والترفّه بالمناظر الخلابة في وقتك الفارغ فإنّ هولندا هي المكان الذي يجب عليك التجول به. فهي واحدة من أكثر الأراضي المنبسطة في العالم، فأكثر من 50% من مساحتها على ارتفاع مترٍ أو أقل من سطح البحر، فإذا كنت تتجول بدراجتك هناك فيمكنك التأكد من أنّ تشنج عضلات قدميك بسبب الهضاب المرتفعة والوديان المنحدرة سيكون قليلاً لا يذكر.

وإذا كنت تريد المزيد، فإنّ المدن الهولندية المفصولة بالسهول الخضراء الرائعة المفروشة بأزهار التوليب وطواحين الهواء التقليدية، ستضمن لك حتماً رحلةً مسلية ووجهةً رائعة.

وأفضل ما في الأمر، أنّ هذه المدن والمساحات الخضراء الريفية مجموعة عبر مساحة جغرافية ضيقة، فلا يجب أن تكون لانس ارمسترونغ لتتمكن من اجتياز المسافات المطلوبة. فلا يوجد لك أي عذر، قم بركوب دراجتك وتمتّع بالأراضي الهولندية الجميلة والبيئة اللطيفة أثناء تجولك.

فهل تعلم أنّه يوجد حوالي 17,000 كيلومتر من الطرق المخصصة للدراجات الهوائية في هولندا؟

لكن ماذا إذا قمت بإنهاء كل تلك الأشياء وترغب بالمزيد، لا عليك فإليك بعضاً من الأشياء الأخرى:

  • قم بالتعرف على الطبيعة من خلال حديقة هوغ فيلو الوطنية.
  • قم برحلة عبر الزمن إلى الماضي عبر قرية زانس سشانز الهولندية المليئة بالطواحين الهوائية، المتاحف، ومتاجر المصنوعات اليدوية.
  • قم بزيارة معمل صناعة الخمر هينكين في أمستردام والقِ نظرة على كيفية تصنيع أهم صادرات البلاد.
  • استرخِ في المناخ الهادئ لمدينة دين بوش، مسقط رأس الفنان الهولندي الشهير هيرونيموس بوش.
  • اهرب من المدن، وقم بزيارة الكثبان الرملية المتدحرجة، واستفد من العزلة البحرية في الجز الفريزية.
هذه كانت أهم انشطة طلابية في هولندا يجب عليكم القيام بها أثناء فترة إقامتكم من أجل الدراسة في هولندا، حاولنا جمع أهم الأشياء لنضع في جو الحياة العام، فلن تكون فترة إقامتك في هولندا هي عبارة عن جامعة ودراسة فقط بل ستحظى بأروع أيام حياتك. انطلق الآن، وتعرّف بنفسك على افضل وجهات هولندا السياحية .. حظاً طيباً!
0

شاركنا رأيك حول "أهم الأشياء التي يجب عليك القيام بها أثناء دراستك في هولندا"

أضف تعليقًا