أفضل المدن الطلابيّة للدراسة في النرويج

افضل المدن للدراسة في النرويج - المدن الطلابية في النرويج
1

تشتهر النرويج بجبالها، مضايقها البحريّة، تاريخ بحارها، حياتها البحريّة المميّزة، منتصفات اللّيالي المشمسة خلال أشهر الصيف، ودورات الألعاب الأولمبية الشّتوية الرائعة. إضافًة إلى هذا، فإنّ النرويج وجهة دراسية مشهورة حيث أن الدراسة في النرويد توفّر خيارات جيّدة من الجامعات بما في ذلك أربعة من مداخل الجامعات العالمية.

تحتلّ النرويج المرتبة الرابعة عالمياً من حيث الدخل الفردي كما أنّها من البلدان عالية الجودة من حيث مستوى المعيشة. ويرجع هذا جزئياً إلى مكامنها البحرية للنفط والغاز. أضف إلى هذا أنّ النرويج عضو في العديد من المنظمات العلمية بما فيها الأمم المتّحدة (UN)، حلف الشمال الأطلسي (NATO)، مجلس أوروبا، مجلس بلدان الشمال الأوروبي، منظمة التجارة العالميّة (WTO)، ومنظمة التعاون والتنمية (OECD). كما أنّها جزء من منطقة شينغن (Schengen)، ورغم رفضه للعضوية الكاملة في الإتحاد الأوروبي (EU) فلديه علاقات وطيدة مع الولايات المتّحدة الأمريكية ودول الإتّحاد الأوروبي.

تشتهر النرويج أيضاً بمساهمتها في الفَنّ والثقافة، فهي تُعدّ وطنًا للكثير من الشخصيات العالمية المؤثرة مثل الكاتب المسرحي هنريك إيبسن، والرسام إدوارد مونش مُبدع لوحة الصرخة الشهيرة. في حين أنّ النرويج تحتفظ بالكثير من معماريتها العتيقة، تتميّز أيضاً بتصاميم الهندسة المعماريّة المعاصرة وتُعرف عالميّاً أنّها رائدة في مجال البحث والتطوّر.

تشمل المضايق الشهيرة للنرويج مضيق Geirangerfjord في منطقة Sunnmøre (موقع تراثي عالمي لليونيسكو)، مضيق Sognefjord (أطول مضيق)، ومضيق Hardangerfjord (ثاني أطول مضيق وأكثرها زيارة). هنالك دافع رئيسي آخر من أجل الدراسة في النرويج وحتى زيارتها، وهي ظاهرة القطب الشمالي المعروفة بالأضواء الشمالية.

إن كنت مهتماً بكلّ هذا ولكنك متوتّر بسبب البرد القارص، فلا داعي للقلق أبداً! وجود التيّار الخليجي الساخن يعني أنّ النرويج ليست بالبرودة التي تتخيّلها. مع المناطق المعتدلة نسبياً في فصل الشتاء (نادراً ما تصل درجة الحرارة إلى دون 4oC) في العاصمة أوسلو، يمكن للمرء التجول بدون قلق كبير.

بعد هذه المُقدّمة التي تستعرض بعض خواص النرويج الطبيعية والحياتيّة المميّزة، سنتحدث عن افضل المدن للدراسة في النرويج ونذكر بعض المعلومات عن المدن الطلابية في النرويج حتى تتمكّن من معرفة المدينة الأنسب لك في حال اخترت الذهاب شمالاً في أوروبا من أجل الحياة والدراسة في النرويج:

أوسلو – Oslo

ليست فقط المركز الاقتصادي والحكومي للنرويج، تُعتبر العاصمة أوسلو كذلك مركزاً مزدهراً للتجارة بما فيها من قطاعات بنكية وصناعات بحريّة، ولعدّة مرّات تُصنف كواحدة من أغلى المدن في العالم بأجود  مستويات المعيشة. نظراً لكثرة الهجرة إلى أوسلو، أصبح يطلق على هذه المدينة “بوتقة النرويج” مع تدفق مستمر للناس من جميع أنحاء العالم (أغلبيتهم من السويد، بولندا وباكستان). التّنوع العرقي والثقافي الناجم عن هذه الهجرة يعني أنّ لأوسلو تنوّع كبير فيما يخصّ المأكولات، الفنون والتسوق، مما يجعلها على رأس قائمتنا لأفضل المدن الطلابية في النرويج ومن أفضل المدن للدراسة في العالم حتى.

افضل المدن للدراسة في النرويج - المدن الطلابية في النرويج - أوسلو

مدينة مليئة بالحياة والثقافة، سهل هو التجوّل عبر كامل وسط مدينة أوسلو الذي يقدّم خيارات جيّدة من متاحف، معارض، مقاهي، موسيقى، مهرجانات وحيلة ليليّة نشطة. فضلاً عن ذلك فإنّ أوسلو هي موطن بعضاً من أغنى مشاهير النرويج. تمنح أوسلو مخارج رائعة للتّمتع بالهواء الطلق كما أنّها تشمل الكثير من التسلية كالمشي الطويل، السباحة (فقط تجنّب السباحة في بحيرة Maridalsvannet فهي منبع مياه الشرب للمدينة)، الرياضات المائيّة، التزلج على الجليد وركوب الدّراجات.

تحتل جامعة أوسلو أعلى مرتبة في النرويج بكونها الجامعة 139 في اشتراك الجامعات العالمي لعام 2015-2016.

من بين جامعات أوسلو الأخرى:

بيرغن – Bergen

ثاني أكبر مدينة بالنرويج، ومن افضل المدن للدراسة في النرويج حيث تقع على الساحل الغربي وهي مقصد شائع للزوار الراغبين في استكشاف المضايق البحرية الشهيرة، المضايق المائية الضيقة التي تحدّها المنحدرات الحادّة. تحيط بالمدينة جبال أكسبتها لقب “مدينة الجبال السبعة” والتي تجعل منها مكاناً مثلياً للتنزه صيفاً والتزلج شتاءً.

فضلاً عن كونها “بوابة المضايق البحرية”، بيرغن مدينة ساحلية جذابة جدّاً مع “بريجين” (Bryggen) المدرج على قائمة التراث العالمي لليونيسكو. التجول على الشواطئ هو نشاط صيفي مشهور مع شواطئ رملية ومياه نظيفة منعشة.

تُعدّ بيرغن مركزاً دولياً للحياة المائية، علوم البترول تحت الماء، السياحة، المجالات المائية، والتعليم العالي. مساهمة بيرغن في الثقافة ملحوظة جدّاً وقد شاركت في دعم نمو العديد من الفنانين والفرق الحرّة النرويجية. يدوم مهرجان Bergenfest من أبريل إلى مايو، إضافة إلى المهرجانات التي تدوم لأسبوع كامل والتي هي:

  • المهرجان السينمائي العالمي لبيرغن.
  • مهرجان بيرغن لموسيقى الجمايكا الشعبية.
  • مهرجان بيرغن الدّولي.
  • مهرجان Nattjazz (هو أطول مهرجان للجاز ويدوم أسبوعين).

وإن كانت هذه المدينة تفتقر إلى العظمة في حياتها اللّيلية، فهي تُعوّض عن ذلك بمجموعتها المتنوعة من الأماكن الصغيرة التي غالباً ما تجعل الأجواء حميمة ومرسخة في الذاكرة لأمد طويل.

تُعدّ بيرغن موطن ثالث أكبر جامعة بثاني أعلى مرتبة في النرويج وهي جامعة بيرغن برتبة 181 ضمن ترتيب الجامعات العالمي لعام 2015-2016.

من بين جامعات بيرغن الأخرى:

ترومسو – Tromsø

إن كنت تبحث حقاً عن وجهة دراسية مختلفة، يمكن لمدينة ترومسو أن تجذبك بالفعل. تقع هذه المدينة الصغيرة في جزيرة Tromsøya على مقربة من الحافّة الشمالية وداخل الدائرة القطبية الشمالية ممّا يجعلها في موقع مثالي للرّاغبين في رؤية الأضواء الشمالية الشهيرة. باعتبارها عاصمة “القطب المتجمد”، ترومسو قاعدة شعبية لأولئك الذين يستكشفون هذه المنطقة. هناك الكثير من المضايق البحرية والجبال بالقرب منها. وكونها أقصى شمال النرويج يعني أنّ بها تلك الشمس التي تشرق في أنصاف ليالي الأشهر الصيفيّة.

حتّى لو كانت صغيرة، هذه المدينة صاخبة بحياتها اللّيليّة الشائعة (تأكد من زيارة قاعة البيرة The Beer Hall)، الكثير من الفَنّ، المتاحف، والمأكولات المتنوّعة ولا سيما المأكولات البحرية. قد يتمتع طلّاب الهندسة المعمارية من التمركز الكبير للبيوت الخشبية وسط مدينة ترومسو، إضافة إلى أقدم سينما أوروبية The Verdensteatret التي لا تزال قيد الاستخدام، وتصميم ملفت للنظر للكاتدرائية الحديثة للقطب الشمالي.

كذلك تمثل ترومسو موطن جامعة الشمال العالمية، جامعة ترومسو التي صُنفت بمرتبة 421-430 في تصنيف الجامعات العالمي لعام 2015-2016. بالرغم من وجود نقص في الجامعات بترومسو، فبها العديد من مؤسّسات البحث العلمي وسكانها ذو مهارات عالية، ولهذا السبب تجدها في قائمة افضل المدن للدراسة في النرويج لما تقدّمه من تجربة حياتيّة تعليمية مختلفة تماماً.

تروندهايم – Trondheim

مدينة عتيقة وسط النرويج، تملك تروندهايم تراثاً ثقافياً غنيّاً جدّاً. كونها أقدم مدينة رئيسية بالنرويج، فلا بدّ من وجود الكثير هناك لاستكشافه داخل وحول المدينة. تتمثل المقاصد الشهيرة الرئيسية للمدينة في:

  • المنحوتات الصخرية التاريخية.
  • القصور.
  • منازل الميناء.

تُعرف كذلك تروندهايم بتاريخها التجاري الشهير.

افضل المدن للدراسة في النرويج - المدن الطلابية في النرويج - تروندهايم

على الرغم من صغرها، لدى تروندهايم الكثير لتقدّمه من حيث الحياة الطّلابية مع خيارات واسعة من فَنّ، موسيقى، مسرح، مهرجانات السينما، السياسة والرياضة (كرة القدم والتزلج). كما يجب عليك أيضاً زيارة جزيرة Munkholmen التي تقع في الشمال فقد كانت عبارة عن مكان للتنفيذ، حصن، سجن، وملاذاً من الطائرات المسلحة خلال الحرب العالمية الثانية، وهي الآن مقصد شهير للسياحة والترفيه.

من حيث التعليم العالي، تتربّع على تروندهايم الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا (NTNU) التي احتلت المرتبة 254 من بين الجامعات العالمي لعام 2015-2016.

من بين جامعات ومؤسسات تروندهايم التعليمية الأخرى:

وكما قد تتوقع، لتروندهايم حياة ليليّة صاخبة مع العديد من الحانات المفتوحة على مدار 24 ساعة طوال أيّام الأسبوع.

كريستيان ساند – Kristiansand

تقع هذه المدينة على الساحل الجنوبي وهي مقصد مُحبّذ للنرويجيّين لقضاء عطلة الصيف لما فيها من مضايق وبحور جاعلة منها مكاناً مثالياً للاستمتاع بالثقافة الساحلية للنرويج. بإمكانك كذلك الاستمتاع بحديقة حيوانات كريستيان ساند والملاهي الموجودة شرق هذه المدينة إضافة إلى المهرجانات المختلفة مثل:

  • Protestfestival (لمعالجة اللّامبالاة وعدم الاكتراث في ميدان السياسة)
  • مهرجان البلوز Bragdøya Blues Festival
  • مهرجان السينما العالمي للأطفال

كونها بالماضي معقل عسكري مهمّ، تمثّل الآن كريستسان ساند العاصمة التجارية لجنوب النرويج، وتحتوي على منطقة حضريّة كبيرة تملؤها المصانع (الآيس كريم، البيرة والمشروبات الغازية)، مصانع التكرير، بناء السفن وإصلاح المرافق، والمنطقة الصناعية المعروفة بـ Korsvik.

فضلاً عن هذا، فهي مركز للنقل والاتصالات المهمّة وهي موصولة بأوروبا القاريّة عن طريق الجوّ، البحر، والسكك الحديدية. ورغم هذا، فأنت ستكون دائماً قريباً من الغابات التي تضج بنشاطات مختلفة مثل السباحة، الصيد، المركبات الشراعية، والغولف كما أنّك ستتمتّع أيضاً بالأرخبيل القريب من مدينة Skjærgården أو Markens Gate التي تُعدّ شارع تسوّق رئيسي.

تقع جامعة أغدر شرق المدينة وقد نُقل حرمها الجامعي من مبناه القديم إلى آخر جديد سنة 2001. تقدّم هذه الجامعة العديد من برامج التعليم. وعلى الرغم من إتقان سكان كريستيان ساند للّغة الإنجليزية، لا يوجد الكثير من البرامج التي يتم تعليمها بهذه اللّغة.

جامعات ومدارس أخرى في كريستيان ساند:

بعد استعراض ابرز المدن الطلابية في النرويج حان دورك الآن لاختيار افضل المدن للدراسة في النرويج حتى تتمكّن من الاستمرار في دراستك في هذه الدولة، التي وكما قرأت، تُقدّم مجالاً كبيراً واسعاً من الخيارات الحياتيّة والدراسيّة الرائعة المتنوّعة، ويمكنك دوماً معرفة المزيد من المعلومت عن طريق دليل الدراسة في النرويج .. نتمنى لك التوفيق.
1

شاركنا رأيك حول "أفضل المدن الطلابيّة للدراسة في النرويج"

أضف تعليقًا