كيف تتجاوز امتحانات آخر العام بتفوّق؟

امتحانات آخر العام .. كيف تتجاوزها بتفوق؟
1

لكلٍ منا إستراتيجيته الخاصة عندما يتعلق الأمر بالدراسة، ولكن أحيانًا تحتاج إلى بعض المساعدة لتقرير كيفية الدراسة للامتحانات النهائية. خاصًة إذا لم تُعِر انتباهك طوال السنة الدراسية.

ومن أجل أولئك الذين يدرسون على مدار العام، كذلك بالنسبة لأولئك الذين يقضون الوقت في اللهو، فإن الدراسة من أجل التفوّق في امتحانات آخر العام قبل الامتحان شيء مهم للغاية. وعلى كل الطلاب معرفة كيفية الاستعداد لها.. هذه 12 نصيحة هامة عليك معرفتها من أجل امتحانات آخر العام:

ابتكر دليل دراسي

أول شيء عليك فعله لتعلّم كيفية الدراسة من أجل الامتحانات النهائية هو أن تبتكر مسبقًا دليل دراسي واحد على الأقل. ويعتبر الدليل الدراسي خطة تقوم بتنفيذها خلال مخططك للمنهج الدراسي لكل موعد معين قمت بتنظيمه للدراسة في التقويم.

تأكّد أن تُنشئ دليلًا دراسيًا عمليًا ومتزامن، والذي يمكنك من خلاله الانتهاء من منهجك الدراسي وتوفير بعض الوقت الإضافي للراحة أو المراجعة. وحاول ألا تتوانى في دراستك وأن تتابع دليلك الدراسي بشكل منتظم قدر المستطاع عندما تبدأ الدراسة بالفعل.

ادرس مع من يتوافق أسلوبه لأسلوب دراستك

امتحانات آخر العام - ادرس مع صديق

حاول قدر الإمكان أن تدرس مع شخص يفكر مثلك عندما يتعلّق الأمر بالدراسة. وليس من الضروري أن تظلّا سويًا طوال الوقت للدراسة. إن الفكرة مجرد أن تستطيعا مساعدة كلاكما الآخر في أي مشكلة أو تشجيع بعضكما البعض عندما يشعر أحدكما بالضغط أو القلق.

ابدأ بالدراسة مبكرًا قليلًا

لا يعني أنك تريد تعلّم كيفية الدراسة قبل الامتحانات النهائية أن تبدأ بالدراسة قبل الامتحان بيوم واحد. حتى إذا كنت مستعدًا بشكل كافٍ لمواجهة الامتحان، فيجب أن تبدأ بالدراسة قبله ببضعة أيام أو أسابيع.

تعلّم أن تضع أولوية لدراستك

ستفهم كيفية الدراسة من أجل الامتحانات النهائية فقط بواسطة وضع أولوية للمواد. مثال على ذلك، بناءً على المواد التي تعتبر جيدًا وضعيفًا فيها. وجميع الطلاب ضعاف في بعض المواد وممتازين في البعض الآخر، ويجب أن تُنشئ دليلك الدراسي ليتوافق مع المواد التي تُعد ضعيفًا فيها؛ حيث تقوم بمنح نفسك المزيد من الوقت لدراستها مقارنًة بالمواد الأخرى.

تعلّم وافهم شكل الامتحان

امتحانات آخر العام - شكل الامتحان

يختلف شكل الامتحان من مادة لأخرى وموضوع لآخر ونوع لآخر وكذلك من معلّم لآخر. لذا يعتبر الفهم التام لشكل الامتحان هو أهم جزء في دراستك. على سبيل المثال، الأسئلة المقالية أو الأسئلة الاختيارية أو إلخ. وهذا مهم لأن تجهيزك لكل مادة يعتمد بشكل كبير على نوع الأسئلة التي ستأتي في الامتحان.

حافظ على أسلوب حياتي اعتيادي

من المحتمل أن يكون أمامك أيامًا معدودة قبل الانتهاء من الدراسة قبل بدء الامتحانات وعليك تغطية كم كبير كل يوم، ولكن تظل تحتاج إلى المحافظة على أسلوب حياتك المعتاد بتناولك الكثير من الطعام والحصول على الراحة. وبالنسبة للعديد من الطلاب الذين يفضلون اللهو طوال العام، فإن الدراسة قبل الامتحانات تعني الدراسة وحيدًا وأن تهمل الأكل والنوم. وهذا في الواقع أسلوب غير صحيح للدراسة؛ حيث أن الأسلوب الحياتي غير الصحي بالقليل من الطعام وعدم الراحة سيجعلك تشعر بالضيق فورًا قبل الامتحانات.

ستحتاج إلى أن تأكل بشكل مناسب وأن تأخذ راحات كافية بين فترات الدراسة. وبجانب ذلك، فإن السير خارجًا في الهواء الطلق أو الحصول على ساعة لفعل شيء ما آخر يساعدك على الهدوء، أمر مفيد جدًا لسلامك العقلي والجسدي.

حافظ على شُرب الكثير من السوائل

امتحانات آخر العام - اشرب الكثير من السوائل

تعتبر القهوة المشروب الرسمي الذي يفضله الكثير من الطلاب عند الدراسة للامتحانات النهائية، خاصًة إذا كانوا يحاولون البقاء مستيقظين طوال الليل. وكذلك الحال بالنسبة إلى مشروبات الصحة والشاي والمشروبات الغازية. على كل حال، تستطيع تلك المشروبات أن تساعدك في البقاء مستيقظًا ومنتبهًا، وكذلك تجعل جسدك جافًا.

ولا يستطيع الجسد الجاف أن يركز في أي شيء بشكل مناسب. أما بالنسبة للجسد الذي يمتلئ بالسوائل سيحصل على ذاكرة قوية وسيحافظ على الوظيفة الإدراكية على أعلى مستوى لمساعدتك في أن تكون أكثر نشاطًا. لذا بدلًا من اختيار المشروبات الغازية أو القهوة، اشرب الماء للحفاظ على جسدك متشبعًا بالماء.

قم بتعليم الآخرين

إن تدريسك للآخرين يعتبر طريقة مرحة للدراسة وتذكر دروسك – وتم إثبات فعاليتها وفقًا للعديد من الناس. لذا إن كنت غير واثق تمامًا من دراستك لموضوع معين، كوّن وأصدقائك أو أفراد عائلتك مجموعة تمارس فيها دور المعلم. وإذا كانوا غائبين عن المنزل، قم بتجميع الدمى واشرح لهم الموضوع كما يفعل المعلم في الفصل. وهذه تقنية لن تجعلك أفضل في الدراسة فحسب، بل ستزيد من ثقتك بنفسك كذلك.

اتبع قانون 50-10

امتحانات آخر العام - طريقة

من غير الصحي أن تدرس بشكل متواصل. فضلًا عن ذلك، يجب أن تتبع قانون 50-10 والذي ينص على أنك في كل ساعة دراسية، قم بالدراسة لمدة 50 دقيقة ونل قسطًا من الراحة لمدة 10 دقائق. حيث ستولّد دراستك المتواصلة ضغطًا على دماغك والذي ستحتاج إلى أن تتحاشاه لمدة 10 دقائق في كل ساعة، وهكذا تصنع التوازن.

قرّر أسلوبك الخاص للدراسة

لكلٍ أسلوبه الخاص في الدراسة، مثل الكتابة أو التذكر أو التحدث بصوتٍ عالٍ أو التخيل أو إلخ. وعليك أن تجد وسيلتك الفريدة لتساعدك على الدراسة بشكل أكثر فعالية.

كافئ نفسك من وقت للآخر

امتحانات آخر العام - موسيقى

اصنع فترات زمنية دراسية وكافئ نفسك عندما تتخطى كل منها، مثل تناول حبة الحلوى «M&M» في كل مرة تنتهي فيها من صفحة. سيمنحك ذلك شيئًا ما تتطلّع من خلاله قدمًا للدراسة.

توقف في الوقت المناسب

إن آخر 12 إلى 15 ساعة قبل الامتحان ليس الوقت المناسب للدراسة بشكل مكثف، ولكن للهدوء. حاول أن تنتهي من كل شيء في اليوم السابق للامتحان لكي تتمكنمن الحصول على يوم إضافي للهدوء والراحة وأن تجهّز نفسك للامتحانات النهائية.

بالتوفيق جميعاً.. ونتمنى لكم التفوق في امتحانات آخر العام

المصدر
1