كل ما تريد معرفته عن الدراسة في بيرو

الدراسة في بيرو - دليل الدراسة في بيرو
0

تقع البيرو على الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية، وتحتل البيرو المرتبة رقم 20 كأكبر بلد في العالم من حيث المساحة، ويبلغ عدد سكانها ما يقرب من 30 مليون شخص.

إن أكثر ما يميز البيرو أنها أمة متعددة الثقافات بشكل لا يمكن أن تخطئه العين. فضلاً عن كونها موطناً لأكبر عدد من السكان الأمريكيين الأصليين في العالم (ما يقدر بـ 14 مليون)، كما أن لديها سكان منحدرين من أصول أوروبية وإفريقية وآسيوية، وينعكس هذا التنوع الغني في ثقافة البلاد كما في مطبخها. مما يجعل السفر من أجل الدراسة في بيرو تجربة ثقافية ليس لها مثيل فضلاً عن الفائدة الحياتيّة والدراسيّة العامّة، ولهذا السبب نقدّم هنا دليل الدراسة في بيرو لكل مُهتم في الدراسة في أمريكا اللاتينية:

أفضل الجامعات في بيرو


تقدم البيرو تشكيلة جيدة من مؤسسات التعليم العالي للطلاب الدولين، فبين 300 جامعة مدرجة في  تصنيف الـ QS العالمي للجامعات في أمريكا اللاتينية لعام 2015، تساهم بيرو بـ 18 جامعة، اعلاهم في الترتيب هي الجامعة الكاثوليكية البابوية في بيرو، وهي جامعة خاصم تم تأسيسها في مدينة ليما عاصمة البيرو، وقد قفزت من المرتبة رقم 31 على مستوى جامعات أمريكا اللاتينة عام 2012 إلى المرتبة رقم 19 في عام 2015.

يليها جامعة سان ماركوس الوطنية – UNMS هي جامعة عريقة برغم تراجع مركزها عدة خطوات هذا العام لتصل للمرتبة رقم 60 في أمريكا اللاتينية، تم تأسيسها في منتصف القرن الـ 16 الميلادي، وتروج الجامعة لنفسها كونها واحدة من أقدم الجامعات التي تم تأسيسها في الأمريكتين، بل وفي العالم كله.

مثلها مثل الجامعة الباباوية الكاثوليكية فإن الحرم الجامعي الرئيسي الخاص بها موجود في ليما العاصمة. أما باقي جامعات البيرو التي تم إدراجها في التصنيف العالمي للجامعات في أمريكا اللاتينية فتندرج تحت فئة أفضل 150 جامعة في أمريكا اللاتينية حسب تصنيف QS العالمي للجامعات. ومنها:

لدى البيرو أكثر من 80 جامعة، تتفوق فيها المؤسسسات الخاصة من حيث العدد على الجامعات العامة، ولكن بشكل عام يمكن للطلاب الدوليون أن يتوقعوا دفع رسوم دراسية منخفضة إلى متوسطة، كما ان العديد من الجامعات في البيرو تقبل الدفع بنظام الإئتمان بدلاً من الدفع المقدم لكل فصل دراسي أو سنة دراسية كاملة.

وقد تم إدخال نظام الاعتماد العالمي في السنوات الأخيرة، والتي ينبغي أن تكون ذات تأثير جيد على زيادة الجودة في جميع المجالات.


حياة الطالب في بيرو


الدراسة في بيرو - دليل الدراسة في بيرو

ليما هي العاصمة البيروفية، وهي موطن لما يقرب من ثلث سكان البلاد، وتعد ليما من بين مدن العالم الـ 20 الأكثر كثافة من حيث السكان. وتشتهر البيرو كذلك بمعالمها الطبيعية والمواقع التاريخية – والغابات الاستوائية المطرية، ومناظر جبال الأنديز المذهلة، وبالطبع مدينة ماتشو بيتشو وهي مدينة تقع بين جبلين من سلسة جبال الأنديز، وقد بُنيت هذه المدينة من قِبل شعب الإنكا في القرن الخامس عشر، وهي واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم.

تتشارك البيرو حب كرة القدم مع بقية دول أميركا اللاتينية، وسوف يكون من الصعب إيجاد مباراة تشهد تنافساً شديداً مثل تلك التي تقام  بين المتنافسان اللدودان نادي يونيفرسيتاريو دي ديبورتيس (وهي واحدة من العديد من الفرق ذات الأصل الجامعي، حيث نشأ كفرقة تابعة للجامعة الوطنية في سان ماركوس) ثم ترقي ليصبح من أشهر أندية البيرو وأكثرها تألقاً، وفرقة نادي إليانزا ليما،  وإليانزل ليما هو الفريق الأكثر نجاحاً في البلاد، يلعب في ملعب بسعة 80.000 مشجع، وهو ما يعطي مؤشراً على شعبية اللعبة في البلاد.

المُناخ في البيرو

تشتهر البيرو بتنوع كبير في مناخها، وهذا يعني أن الطقس يمكن أن يختلف اختلافاً كبيراً تبعاً لأي جزء من البلاد الذي تتواجد فيه، فمناخ مدينة ليما عموماً معتدل إلى حد بعيد، ولا تخضع لدرجات حرارة عالية في أي من الاتجاهين. أما مناطق الغابات الشمالية فتشهد طقس استوائي على مدار السنة: قائظ رطب وتتناوب الحرارة مع هطول الأمطار الغزيرة.

أما إذا ذهبتَ أبعد قليلاً إلى الجنوب فسوف تجد نفسك تعبر صحراء شبه استوائية، وفي منطقة جبال الأنديز يكون الطقس مما لا يثير الدهشة، أكثر برودة بقليل. لذلك، وكما هو الحال في جميع بلدان نصف الكرة الأرضية الجنوبي، عليك أن تختار أمتعة السفر تبعاً للمكان الذي تنوي أن تقضي فيه وقتك بينما أنت في البيرو. يحل الصيف في البيرو من شهر أكتوبر وحتى مارس، أما الشتاء فيبدأ من أبريل ويستمر حتى سبتمبر.

اللغات في البيرو

البيرو هي مستعمرة إسبانية سابقة، نالت استقلالها عام 1820 ميلاديًا. ونتيجة لذلك فالإسبانية هي اللغة التي يتم التحدث بها على نطاق واسع ومنذ فترة طويلة، وهي اللغة الرسمية  السائدة للبلاد. أما في بعض المناطق الأخرى تكون اللغة السائدة هي الكيشوا، أو الأيمارا وغيرها من لغات السكان الأصليين ولكن هاتان اللغتان أقل شيوعاً من الإسبانية، ناهيك عن وجود العديد من لغات الأمازون ولكن بشكل طفيف، وفي المجموع، هناك 80 لغة من لغات السكان الأصليين في بيرو، وفي يوليو 2011 أعطيت كل هذه اللغات الصفة الرسمية، حيث أطلقت الحكومة البيروفية سلسلة من المبادرات تهدف إلى الحفاظ على هذه اللغات والإحتفاء بها.

السفر في بيرو

مثل الكثير من دول أمريكا الجنوبية بيرو هي أرض الحافلات. حيث يمكنك السفر بثمن بخس مع التذكرة الاقتصادية، أو حتى اتباع نهج أكثر رفاهية مع تذكرة الدرجة الأولى. وغالباً ما تشمل الرحلات الطويلة وجبات غذائية، وأحياناً سوف تكافئ أثناء الرحلة بالإستمتاع بمقطوعات موسيقية على آله النفخ التقليدية البانبايبز فالبيرو هي وطن البانبايبز قبل كل شيء.

إذا كنت تشعر بالميل نحو التصرف بسخاء أكثر، أو إذا كنت لن تسافر لمسافة بعيدة، يمكنك استئجار سيارة أجرة بسعر معقول جداً. ويمكنك أيضاً التفكير في سيارة الأجرة الجماعية (كولكتافيو)، والتي هي وكما يوحي الاسم عبارة عن سيارة أجرة تعمل مثل حافلة شخصية وتقوم بإيصال الركاب إلى النقاط المرغوبة عبر خط سير ما. وهي إلى حد ما، وعلى عكس ما هو متوقع، أكثر تكلفة من سيارات الأجرة. وتكون للرحلات الطويلة، وبالطبع يمكنك استخدام القطار مع ثلاث فئات متاحة من التذاكر.

المطبخ البيروفي

يستند المطبخ البيروفي في الأساس على نظيره الإسباني خلال الفترة الاستعمارية مع مداخلات مختلفة من الأطباق التقليدية للهنود الأمريكيين. كما توجد في ليما أيضاً تأثيرات للمطبخ الإفريقي والصيني والياباني بسبب المهاجرين، وقد تم تكييف هذه الأطباق مع موجودات الأسواق المحلية حيث تغيب العديد من المكونات عن الأسواق أو تكون باهظة الأسعار، وعلى سبيل المثال، فبالرغم من وجود العديد من المطاعم الصينية في جميع أنحاء ليما فإن أيا منها لا يقدم الأطباق الصينية التقليدية.

بدلاً من ذلك فقد برز المطبخ المعروف باسم “شيفا” وهو ناجم عن دمج المطبخين الصيني والبيروفي. ومن الأطباق الشائعة أنتيكوشوس، وسيفيشي، وهوميتاس، وباشامانكا. ولكن ربما يجب على محبي المخلوقات الصغيرة ذات الفراء أن يتجنبوا طبق التشوى وهو الإسم المحلي لطبق لحم خنزير غينيا الصغير. ونظراًً لتنوع المناخ في بيرو توجد طائفة متنوعة من النباتات والحيوانات المتاحة للطهي، وفي العموم يتمركز الطعام البيروفي حول المحاصيل مثل الذرة والفول والدرنات – ولعشاق هذا الأخير، فسوف يكونوا سعداء لمعرفة أن منطقة جبال الأنديز هي موطن لأكثر من 200 نوع مختلف من البطاطا.

هل تريد الدراسة في بيرو .. دليل الدراسة في بيرو لك خصيصاً! لا تريد الدراسة في بيرو ولكن في مكان آخر في المنطقة، يمكنك الاطلاع على دليل الدراسة في المكسيك، الأرجنتين، الإكوادور وغيرها من دول أمريكا اللاتينية.

0

شاركنا رأيك حول "كل ما تريد معرفته عن الدراسة في بيرو"

أضف تعليقًا