فصل دراسيّ في الخارج في ألمانيا.. ما هو وما أهميته؟

فصل دراسي في الخارج في ألمانيا.. ما هو وما أهميته؟
0

الدراسة لمدّة فصل دراسي كامل خارج نطاق جامعتك وخارج حدود بلدك فرصةٌ مميّزة وغنيّة تقدمّها ألمانيا ليس للطلاب الأوروبيّين فحسب بل لكافّة المراهقين الطموحين حول العالم.

تُعتبر كل من الدراسة الرائعة التي تمنحها الجامعات والكليّات التّقنيّة في ألمانيا وبرامج الدراسة العمليّة وإكساب الخبرة للطلاب ودمج كل ما سبق بصناعة مميّزة وخلّابة أسباباً لارتياد فصل جامعي في الخارج في ألمانيا.

تسنح للطالب الذّي يودّ ارتياد فصل جامعي في الخارج في ألمانيا فرصة مميّزة في التّعرف على إحدى أرقى وأهم الحضارات في العالم وفي العيش في بلد يحتلّ مكانة اقتصاديّة وسياسيّة هامّة في قيادة الاتحاد الأوروبي. تُعدّ ألمانيا دولة قويّة في التصدير لامتلاكها على كمّ هائل من الشّركات الدوليّة حول العالم.

تحوي هذه الفرصة الذهبيّة على العديد من الإيجابيّات التي يمكن للطالب أن يحصل عليها كدراسته للّغة الألمانية مثلاً، حيث تعتبر اللّغة الألمانيّة إحدى أهم اللّغات في عالم الاقتصاد. دراستك لفصل جامعي كامل أو لسنة في ألمانيا وارتيادك لكافّة المحاضرات واختلاطك بالشّعب الألماني وتكوين صداقات جديدة هي أفضل طريقة على الإطلاق لإكسابك لغة جديدة وتعليمك الألمانيّة بالطريقة الصحيحة.

يمكنك القيام بالعديد من النشاطات والرحلات بالإضافة لدراستك في ألمانيا. تملك معظم المدن الكبرى في ألمانيا عادات وتقاليد تاريخيّة ومميّزة بالإضافة إلى وجود العديد من ناطحات السحاب التي تذهل ناظريها أمّا بالنسبة للمولعين بالرياضة فيمكنهم تمضية أوقات فراغهم بتسلّق الجبال والتزلّج والعديد من النشاطات الشّتويّة كما يمكن للطالب الذهاب دائماً إلى الأماكن السّاحرة التي تجذب السوّاح بجمالها وحداثتها وطيبة أهلها.

يعتمد منهاج الفصل الدراسي في الجامعة في الخارج على منهجيّة الجامعة التي يرتادها الطالب في بلده الأم وعلى الوقت المناسب له. يستخدم الطلاب البعثة المقدّمة من مشروع ايراسموس – ERASMUS.

لا تقدم منظمة ايراسموس عدداً كبيراً من الجامعات أمام الطلاب فحسب بل تقوم بتنظيم الطلاب ودعمهم ماديّا في بعض الأحيان. لا يتوجب على طلاب ايراسموس دفع تكاليف رسوم الدراسة أو تكاليف السفر والتأمين المعيشي على سبيل المثال. توجد العديد من التحالفات والعقود بين الكثير من الجامعات حول العالم بالنسبة للطلاب الدوليّين. يستطيع الطلاب الذين يودون القدوم إلى ألمانيا بهدف الدراسة العثور على بعث وفرص مشابهة، كل ما يتوحب عليهم هو البحث المستمر وتقديم أوراقهم.

لا يمكن الإجابة على سؤال “متى”. تضع بعض الجامعات جداول سنويّة للفصول الدراسيّة في الخارج في حين توجد العديد من الجامعات التي لا تملك أي برنامج زمني بشأن هذا الموضوع. يُقال أن استخدام نظام الفصل الدراسي في الخارج يكون مفيداً جداً للطالب بعد فصله الدراسيّ الثّالث حيث يكون الطالب قد حصل على جميع الأساسيّات والمواد الأوليّة التي يحتاجها في فرعه. ينبغي على الطالب في نهاية الأمر اتخاذ القرار بحسب قدرته و رأيه الشّخصي.

إحدى أهم النقاط التي ينبغي على الطالب السؤال عنها قبل اتخاذه القرار بالتسجيل في الفصل الدراسي في الخارج هي الاستفسار عن إضافة علامات هذا الفصل ومعدّله إلى النتيجة النهائية للجامعة في بلده الأم. تضاف انجازات الطالب في الغالب في فصله هذا إلى سجلّه في الجامعة الأصلية وخاصة في مرحلتي البكلوريوس والماستر. من المفيد جدا أن يستفسر الطالب عن كافة هذه المعلومات وعن طريقة حساب معدل هذا الفصل وإضافته إلى المعدل النهائي.

يجد أولئك الذين يودّون دراسة هذا الفصل في ألمانيا أنفسهم أمام كمّ هائل من الأسئلة. يستطيع المكتب المسؤول عن الأجانب في الجامعة مساعدة الطالب والإجابة على كافة الأسئلة. من المفيد جداً أن يُحضّر الطالب كافة هذه المعلومات في وقت مسبق و التأكد منها لكي لا يتعرض لمشاكل كنقصان بعضها أو أخطاء في كتابتها. ليس هناك من داع للقلق بالنسبة للطلاب الذين قد خططوا بتصميم واجتهاد فألمانيا هي البلد المناسب للأشخاص المجدّين والمخلصين في عملهم.

0

شاركنا رأيك حول "فصل دراسيّ في الخارج في ألمانيا.. ما هو وما أهميته؟"

أضف تعليقًا