هل يجب على الطلاب حقًا استخدام الأقلام والورق حتى يومنا هذا؟

1

أظهرت الدراسات الحديثة فوائد جمّة وقابلة للقياس عن التعلم باستخدام اليد بدلًا من الكتابة باستخدام جهاز كمبيوتر محمول، حيث أجريت أبحاث في جامعة هارفرد وجامعة نبراسكا-لينكولن، بالإضافة إلى دراسات سابقة نشرها بام مولد من جامعة برينستون ودانيال أوبنهايمر من جامعة كاليفورنيا، حيث تتلخص هذه الدراسات مجموعة متنوعة من الاستنتاجات، إذ جميعهم يشيرون إلى موضوع واحد شامل إلى حقيقة أن المتعلمين يتعلمون بشكل أفضل عند معالجة المعلومات، وإن المتعلمين يتعلمون أفضل عندما يكتبون بأيديهم.

لكن لدى ليا دي شيكو مديرة برنامج “شركاء في التعلم” في MicroSoft Canada رسالة للمعلمين الذين يشككون في استخدام التقنيات الجديدة في الفصل الدراسي وهي: ” قم بالتغيير أو تخلص من القالب القديم”، حيث أخبرت ليا صحيفة The Georgia Straight قائلة:

“هذا ليس عدلًا للأطفال، صحيح أنه من الصعب التعلم على الأدوات الحديثة، ولكن بأساليبك القديمة أنت تسيء إلى طلابنا ومستقبل هؤلاء الأطفال”.

أما بالنسبة لمايكروسوفت فهي تستعد لاستضافة قمة في نهاية هذا الأسبوع لتقدم ورش عمل تفاعلية للمعلمين تضم منتجات مايكروسوفت ومن المتوقع أن يشارك فيها 200 معلم، كما غضبت ليا أيضًا من حقيقة أن العديد من الفصول الدراسية لا تزال تعتمد أدوات قديمة مثل إن المدارس هي عبارة عن سجون وجدران من الطوب عديمة اللون وليست جذابة أو مثيرة للغاية، وأن المعلمين ما زالوا يقومون بتدريس الطلاب بالطريقة ذاتها التي كانت منذ قرن مضى.

“لماذا تتوقع أن يذهب الطفل إلى المدرسة ويجلس في نفس المقعد كل يوم مع الأقلام والورق؟ بينما عندما يعودون إلى المنزل يستخدمون تلك الأجهزة الحديثة للعب وغيرها من الأشياء الرائعة عبر الإنترنت، لذلك كان المتوقع من المدرسة أن تقدم على شيء مختلف بشكل جذري”

أشارت ليا أيضًا إلى مجموعة أدوات مايكروسوفت التعليمية مثل Office 365 و OneNote كموارد يجب أن يستخدمها الطالب.

لا يمكن لأحد أن يجادل في الدور المتزايد الذي تلعبه وسائل الإعلام الرقمية في حياة الأطفال ولكن باستثناء حقيقة واحدة هي أن العديد من المعلمين ببساطة لا يملكون الميزانية اللازمة لشراء الأدوات الرقمية للفصل الدراسي، هل يجب حقًا أن نقول وداعًا للأقلام والورق ونرحب بالزائر الجديد من الأدوات التعلمية عالية التقنية؟… ليس بالضرورة.

اقرأ أيضًا: ما هي الأحياء الاصطناعية، وكيف يمكننا الاستفادة منها؟

تشير الدراسات متعددة إلى أن هناك فوائد يمكن استخلاصها من عملية كتابة الملاحظات يدويًا، إذ عرفنا أن الكتابة اليدوية مهمة عندما نكون صغارًا حيث يتعلم الطفل القراءة بسرعة أكبر عندما يتم تعليمه الكتابة اليدوية بالمقارنة مع تعليمه على الحاسوب، وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن البالغين سيستفيدون أيضًا من كتابة المعلومات بخط اليد نظرًا لأن الكتابة اليدوية أبطأ بكثير من الكتابة على الحاسب، وبالتالي ستجبرهم على فحص المعلومات ودمجها مما يسهل تذكرها لاحقًا.

تشير الأبحاث أيضًا أننا نستفيد أكثر على قراءة الورق أكثر من القراءة على الشاشة، نظرًا لأن أدمغتنا تعمل لتسجيل الحروف كجزء من المشهد المادي، إذ تقول النظرية أن المحتوى يسهل تذكره عند قراءته في كتاب والذي يحوي على صفحة على اليمين وصفحة على اليسار إذ يوفر إحساسًا بالحركة الجسدية عندما ينتقل القارئ من البداية إلى النهاية، إن فهمنا الحالي لكيفية تأثير الجهاز الذي تقرأ عليه المعلومات على الطريقة التي نعالجها محدودة، وهي مشكلة محتملة للمعلمين الذين يتطلعون إلى نقل الطلاب من الورق إلى الشاشات.

علاوة على ذلك هناك مسألة التشتت، لا شك أن التقنيات الرقمية الجديدة مثل الأجهزة اللوحية والطابعات ثلاثية الأبعاد و MicroSoft Office 365 أن يكون لها استخدامات عميقة في عملية التعلم ضمن الفصل الدراسي، ولكن مثلما يكون للتكنولوجيا أن تحسن من عملية التعلم فإنها يمكن أن تصرف الانتباه عنها، وهذه ليست معلومات جديدة، حيث نشرت دراسة حديثة من كلية لندن للاقتصاد تقرير وجدت فيه أنه بعد حظر الهواتف المحمولة ضمن المدارس في أربع مدن في المملكة المتحدة، وقد تحسنت درجات اختبار الطلاب الذين يبلغون من العمر 16 عامًا بأكثر من 6%، وتؤكد من جديد على أن التكنولوجيا لهاد القدرة على إعاقة التعلم بدلًا من تعزيزه.

اقرأ أيضًا: ست طرق فعالة لتمنع الإنترنت من تخريب يومك

أشارت ليا أيضًا أن معظم الفصول الدراسية يمكن أن تستخدم التكنولوجيا لتحسين العديد من خطط الدروس من خلال دمج طرق جديدة للتعلم، ولكن ذلك لن يجعل الأقلام والورق أعداءً للتعلم الحدبث (من المهم أن نتذكر أن وظيفتها هي الترويج لمنتجات مايكروسوفت)، في الكثير من الحالات لا تزال الأدوات الغير رقمية تخدم الطلاب بشكل جيد، إذ يمكن على الأقل أن تسمح للطلاب وبالأخص الصغار منهم بكتابة المعلومات يدويًا من دون تشتيت انتباههم إلى الانترنت والتقنيات الحديثة، أي أن يتعلموا بهدوء.

1

شاركنا رأيك حول "هل يجب على الطلاب حقًا استخدام الأقلام والورق حتى يومنا هذا؟"