أفضل عشرة أنشطة بإمكان الطلاب ممارستها في الدنمارك

انشطة طلابية في الدنمارك - افضل وجهات الدنمارك السياحية
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

إذا قررت الدراسة في الدنمارك فستجد الكثير من الأماكن الجذابة والأنشطة المثيرة التي تستطيع الاستمتاع بها أثناء أوقات فراغك. إليك قائمة بأفضل عشرة أماكن وأنشطة بإمكانك ممارستها بتلك الدولة الإسكندنافية الرائعة.

من الأقوال الشهيرة في مسرحية “هاملت” للكاتب الإنجليزي شكسبير: “هناك شيءٌ فاسد في مملكة الدنمارك”، لكن هذه الجملة لم تعُد صحيحة في عصرنا الحالي.

فإن الدنمارك اليوم واحدة من أسعد دول العالم، بحسب آخر استطلاعات الرأي. ينعم الشعب الدنماركي بالمساواة الاجتماعية بشكل غير مُعتاد، ولديه هوية مميزة؛ لكون الدنمارك بوابة عبور بين الدول الإسكندنافية وقارة أوروبا. كما يشتهر الشعب الدنماركي بكونه من الشعوب الجميلة، فائقة الأدب.

على الرغم من أن تعداد سكان الدنمارك لا يتجاوز الخمسة ملايين نسمة، إلا أنها توفِّر مجموعة متنوعة من النشاطات وعوامل الجذب التي تُلبي رغبات أي طالب يسعى للدراسة بالخارج، بدايةً من التصميم البديع للعاصمة كوبنهاجن الراقية إلى الجمال الطبيعي الخلَّاب للخلجان النائية.

قم بزيارة المتحف الدنماركي للعلوم والتكنولوجيا

هذا المتحف التفاعلي جنة لكل شغوف بالعلوم، هناك ستعرف كل شيء عن تطوُّر العلوم والهندسة والصناعة. تم إقامة المتحف على مساحة 8000 متر مربع في مصنع قديم للحدادة، يعود إلى عام 1916.

في متحف العلوم والتكنولوجيا سيكون بإمكانك الجلوس خلف عجلة قيادة أول سيارة تم تصنيعها، أو تجربة إحدى طائرات العصور الماضية. فالمتحف يضم مجموعة مثيرة للإعجاب من المحركات البخارية، الاختراعات، الأجهزة الكهربائية، الدراجات، السيارات والطائرات منذ بداية نشأتها. كما ستتمكن من زيارة ورشة القصدير، والاستماع إلى كيفية اكتشاف هانس كريستيان أورستد للأمواج الكهرومغناطيسية عام 1820. وفي معرض الاتصالات، ستجد أول مُسجِّل والذي قام فلاديمير بولسون بإختراعه.

انشطة طلابية في الدنمارك - وجهات الدنمارك السياحية - المتحف الدنماركي للعلوم والتكنولوجيا

كما يعرض المتحف تاريخ أكثر من 100 عام من تطوّر وسائل النقل، المتمثلة في القطارات والدراجات والسيارات والدراجات النارية والطائرات. هناك ستتمكن من رؤية القصة المذهلة لاختراع الطائرة، والتقدُّم الشاسع من مجرد حلم وخرافة منذ أكثر من 100 عام، وحتى صار حلم الطيران حقيقة.

ستتمكن من ركوب الطائرات الضخمة والجلوس في الطائرات الحربية النفاثة. وسيتم إعادة طائرة قديمة للحياة، من خلال عرض ثلاثي الأبعاد. بالإضافة إلى مجموعة ضخمة من السيارات القديمة ذات الطرازات المميزة، التي بإمكانك لمسها وتجربتها.

تعرَّف على تاريخ الفايكنج الدنماركي

قد يُعرف الدنماركيون الآن بهدوء الطباع، لكنهم لم يكونوا دائمًا بهذا الهدوء. فخلال العصور الوسطى، قام الفايكنج (القادمون من أنحاء الدنمارك والنرويج والسويد) بنهب وسلب مساحات شاسعة من أوروبا، ومنذ ذلك الوقت تم تمثيلهم كدعاة للحرب، متعطشين للدماء.

في الواقع، كان الفايكنج أكثر من مجرد محاربين، وحضارتهم تركت ورائها مجموعة من الآثار الرائعة، والعديد منها يتم عرضه في جميع أنحاء الدنمارك، مثل: أحجار جيلينج الأثرية، وحصن تريلبورغ الشهير.

تنتشر آثار الفايكنج ومتاحفهم عبر الدولة، وزيارتك لإحدى هذه المواقع أثناء دراستك بالخارج ستُلقي بالضوء على فصل رائع من فصول التاريخ الإسكندنافي والعالمي.

تفقَّد متحف هانس كريستيان أندرسن بأودنسه

أقرب الجامعات للمدينة

ساهمت القصص الخيالية التي كتبها هانس كريستيان أندرسن في تكوين خيال عدة أجيال، ومن ضمنها قصص: الحورية الصغيرة، عقلة الإصبع، ملابس الإمبراطور الجديدة، وفرخ البط القبيح. كما إنها لازالت تحظى بإعجاب الأجيال الجديدة.

انشطة طلابية في الدنمارك - وجهات الدنمارك السياحية - متحف هانس كريستيان

متحف هانس كريستيان أندرسن بأودنسه يجعل حياة الكاتب شبيهة بالقصص الخيالية التي كانت سببًا في شهرته. وبناءً على وصف المتحف على موقعه الإلكتروني:

“تحكي معارض المتحف قصة حياة الكاتب، بدايةً من أعوام طفولته ونشأته كابن لصانع أحذية فقير بمدينة أودنسه، والأوقات العصيبة التي قضاها في طريقه لتحقيق أحلامه في كوبنهاجن، دراسته، أول أعماله الأدبية، سيرته المهنية كمؤلف، شيخوخته ووفاته. بإمكانك متابعة معارف الكاتب، حياته الغرامية، مسيرته الفنية، ورحلاته المتعددة”.

فإذا كنت تدرس في الدنمارك، خذ قسطًا من الراحة واستبدل كتبك الدراسية بالقصص الخيالية المبهرة، ولو لمرة أثناء إقامتك.

اكتشف كوبنهاجن، العاصمة الإسكندنافية العصرية

أقرب الجامعات للمدينة

تم وصفها من قِبَل دليل “لونلي بلانت” للسفر بـ: “الجسر الذي يربط بين أوروبا الغربية والدول الإسكندنافية”، تجمع كوبنهاجن بين الطابع المحلي الجذاب والتاريخ الإسكندنافي وبين طابعها المميز من الأناقة العالمية. أفضل طريقة للتعرُّف على المدينة في خلال زيارتك الأولى لها، هي أن تستأجر دراجة من إحدى محلات الاستئجار المنتشرة في مركز المدينة.

وأثناء وجودك في كوبنهاجن عليك أن تُجرِّب الأطعمة المحلية الشهية، التي تمزج بين الأطعمة العالمية والأطباق الخاصة بالدنمارك، مثل: الساندوتشات الضاحكة وكرات اللحم. كوبنهاجن لديها 11 مطعم حاصل على نجمة ميشلان للجودة، أكثر من أي مدينة إسكندنافية أخرى.

وبعد انتهاءك من وجبتك، تذوَّق الآيسكريم الشهير عند بائعي المثلجات بستراندفيج، وحينها ستعلم سبب اصطفاف الناس لشرائه في فصول الصيف. أما في الأيام المشمسة، فلا يوجد أفضل من قضاء الوقت الممتع في واجهة نيهافن البحرية. هناك بإمكانك أخذ جولة بالقارب، أو الجلوس تحت ضوء الشمس وقراءة كتبك المفضلة، أو تناول المشروبات اللذيذة مع السكان المحليين.

زيارة قلعة هاملت

أقرب الجامعات للمدينة

قلعة كرونبورج في بلدة هيليسينكور، شرقي الدنمارك، تُمثِّل الموقع المخيف لأحداث أشهر مسرحيات شكسبير، وأشهر الأعمال التراجيدية في الأدب الإنجليزي: “هاملت”. وليس من الصعب رؤية سبب اعتبار قلعة كرونبورج كمسرح للأحداث المؤلمة التي مرَّ بها هاملت، الأمير الدنماركي الأصل. فقد تم بناءها على هضبة مُطلة على بحر البلطيق، وتقف وحيدة أمام خط الأفق الساحلي، مما يوحي بإنها مسكونة بالأشباح.

انشطة طلابية في الدنمارك - وجهات الدنمارك السياحية - قلعة هاملت

تم أداء العديد من العروض لمسرحية هاملت بالقلعة، من بطولة فنانين مسرحيين مشهورين، أمثال: لورنس أوليفير وجود لو، قاموا فيها بأداء أحد أصعب الأدوار المسرحية على الإطلاق.

هل تعلم؟ بغض النظر عن ارتباطها الأدبي بمسرحية هاملت، فإن قلعة كرونبرج تُعتبر أثر معماري وتاريخي في حد ذاتها. فهي واحدة من أهم قلاع عصر النهضة بأوروبا الشمالية، وتم إدراجها بقائمة مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو؛ لتاريخها الذي يعود إلى أكثر من 600 عام، تم تخصيصها فيها كقلعة ملكية هامة وسجن.

أطلق لإبداعك العنان في سكاجين

أقرب الجامعات للمدينة

مع بداية القرن التاسع عشر، توافد الفنانون والمؤلفون الدنماركيون على بلدة سكاجين، ذات الشواطيء الرملية الخلابة، والسواحل المحيطة بها؛ ليستوحوا منها الإلهام الإبداعي، وليفروا من مظاهر الحياة المدنية الرتيبة. وليس صعبًا تصوَّر عوامل جذبهم لتلك المنطقة؛ فإنها تقع في أقصى شمال الدنمارك وهي منتجع مشهور الآن، وتتميز شواطيء سكاجين بالكثبان الرملية المتموجة، والمناظر الخلابة عبر الخليج، حيث يلتقي بحر الشمال ببحر البلطيق.

سكاجين المكان الأمثل لقضاء وقت ممتع على الشاطيء خلال الصيف، أو لأخذ جولة سير على السواحل العاصفة في الخريف أو الربيع. فهناك بإمكانك الإبداع في أعمالك الفنية، أو ممارسة مهارتك في التصوير. ولأولئك الذين يفضلون رؤية الأعمال الفنية كمصدر للإلهام، فعليهم زيارة متحف سكاجين، حيث تُعْرَض مئات الأعمال الفنية التي تعود إلى أوائل القرن التاسع عشر، والتي كانت سببًا في شهرة المنطقة. كما يعرض المتحف اللوحات الفنية الطبيعية التي تُصوِّر جمال الشواطيء المحلية.

تجوَّل بالقارب في الخلجان الخلَّابة

الخلجان الدنماركية في ليمفيورد، رينكوبنج، وبإمتداد ساحل البلطيق، تُعتبر من أشهر الخلجان في العالم، على الرغم من كونها ليست خلجان بالمعنى التقني للخليج. ومع ذلك فهي أماكن هادئة، منعزلة، وفوق كل شيء جميلة.  وتُعتبر من أهم مميزات الثقافة البحرية وثقافة الصيد التقليدية بالدنمارك.

انشطة طلابية في الدنمارك - وجهات الدنمارك السياحية - الخلجان الخلابة

إذا أسَرَتك الخلجان الدنماركية بجمالها، فهناك المزيد عبر مضيق سكاجيراك في النرويج، حيث المناظر الخلابة للطبيعة الجليدية العريقة لإسكندنافيا. بالتحديد، مضيق جيرانجير المعروف بإطلالته الساحرة على جبال الألب، وتم تصنيفه من قِبَل منظمة اليونسكو كأحد مواقع التراث العالمي. أخذ جولة بالقارب هناك، سيمنحك فرصة هائلة لالتقاط الصور التذكارية الرائعة.

اكتشف أسرار الفضاء في قبة تيكو براهي السماوية

أقرب الجامعات للمدينة

قبة تيكو براهي السماوية من أكثر مراكز الدنمارك تقدمًا لنشر علوم الفلك، وأبحاث الفضاء، ولتعزيز المعرفة بالعلوم الطبيعية.

في معرض “الكون النَشِط” ستجد إجابات لكثيرٍ من أسرار الفضاء الشاسع. فإذا كنت مهتمًا بكوكب الأرض، أو بالكون، وبالنجوم المضيئة في السماء، فيجب أن تقوم بزيارة معارض العلوم الطبيعية، والفلك، والسفر عبر الفضاء.

تحتوي القبة على شاشة عرض عملاقة، يتم من خلالها عرض أفلام ثلاثية الأبعاد وأفلام آيماكس (IMAX)، والآيماكس هي أكبر صيغة للأفلام في العالم من حيث الحجم والدقة. هناك ستشاهد روائع الطبيعة، سواءً أخذك العرض في جولة تحت سطح البحر، أو في الفضاء الخارجي، أو في الأدغال الكثيفة. وقبل كل عرض، ستذهب في جولة فضائية باستخدام الكون الرقمي.

كما تضم القبة مسرح فضائي، حيث يتم عرض الأفلام على شاشة على شكل قبة بمساحة 1000 متر مربع، مما يُعطيك الإحساس بكونك جزءً من الأحداث التي يتم عرضها على الشاشة. وكل عرض يبدأ برحلة في الفضاء أيضًا. استعد للاستمتاع بساعة كاملة من الجولات الفضائية التي ستحطم جميع القيود الزمانية والمكانية.

زيارة مكتبة الماسة السوداء

أقرب الجامعات للمدينة

امتداد “الماسة السوداء” للمكتبة الملكية الدنماركية، يُعد مثال حي على أناقة وعصرية العاصمة كوبنهاجن، فهي بمثابة حجر الزاوية لمشروع تجديد ثقافي ومعماري طموح على ضفاف أشهر الواجهات البحرية بالمدينة. تضم الماسة السوداء قاعة اجتماعات تتسع ل600 مقعدًا، ويتم فيها إقامة الحفلات الموسيقية والعروض المسرحية والفعاليات الأدبية والمؤتمرات، فهي مماثلة لمكتبة لندن البريطانية. كما تضم المتحف القومي للتصوير.

انشطة طلابية في الدنمارك - وجهات الدنمارك السياحية - مكتبة الماسة السوداء

إذا كنت تبحث عن مكان عصري للاستذكار، فالمكتبة الملكية الدنماركية هي المكان الأمثل لك. حيث يوجد أكبر دليل شامل في إسكندنافيا، والذي يحتوي على المخطوطات الأصلية لأشهر الأعمال الأدبية للمؤلفين الدنماركيين الكبار، أمثال: هانس كريستيان أندرسن وسورين كيركجارد. أما إذا كنت مُحبًا للجولات السياحية، فالمكتبة تُعتبر تحفة معمارية تستحق الزيارة حتى ولو لم تكن لديك رغبة في القراءة.

امزج الماضي مع الحاضر في آرهوس

أقرب الجامعات للمدينة

جامعة آرهوس

آرهوس ثاني أكبر مدن الدنمارك، وهي موقع أثري زاخر بالكنوز التاريخية والثقافية، كما إنها مدينة عصرية صاخبة وبها أكبر الموانيء البحرية في شمال أوروبا.

البلدة القديمة تضم العديد من المتاحف وأماكن الجذب الثقافية الهامة، ومن ضمنها: متحف دين جامل بي المفتوح، حيث بإمكانك تجربة ممارسة الحياة اليومية للمدينة الدنماركية في العصور الوسطى.

انشطة طلابية في الدنمارك - وجهات الدنمارك السياحية - الماضي مع الحاضر

أما إذا كنت تُفضِّل الحياة الحديثة المعاصرة، فعليك الانتظار حتى تغرب الشمس لتجربة الحياة في مدينة آرهوس ليلاً، حينها ستكتشف جانب آخر للمدينة. كل عام تقوم مدينة آرهوس باستضافة “أسبوع آرهوس للاحتفال”، وهو أضخم المهرجانات الثقافية في إسكندنافيا.

هناك المزيد من انشطة طلابية في الدنمارك بالإضافة إلى وجهات الدنمارك السياحية التي عليك تجربتها، إذا انتهيت من زيارة الأماكن السابقة، مثل:

  • ليجو لاند، مدينة ألعاب الليجو الشهيرة
  • ممارسة رياضة كرة اليد
  • تدليل نفسك في أحد المنتجعات الصحية بالدنمارك
  • التعرُّف على التاريخ الجيولوجي للدنمارك في متحف مونس كلنت للجيولوجيا
  • زيارة مدينة ملاهي “حدائق تيفولي” بكوبنهاجن، وركوب لعبة الأفعوانية هناك
  • الذهاب إلى مهرجان روسكيلد، واحد من أكبر وأهم المهرجانات الموسيقية في أوروبا
كانت هذه قائمة ممتعة جداً من انشطة طلابية في الدنمارك يمكنك القيام بها، ولكن يمكنك أنت معرفة المزيد عن افضل وجهات الدنمارك السياحية إذا قررت الدراسة هناك وتقدمت في تحقيق حلمك المتمثل في الدراسة في الدنمارك.
0

شاركنا رأيك حول "أفضل عشرة أنشطة بإمكان الطلاب ممارستها في الدنمارك"

أضف تعليقًا